صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 26

[][][][ نصـائح للمضـاربين وحـوار المنتديـات الأسـهميه ][][][]

  1. #1
    سواليف إنسان منكم
    ( كاتب مبدع )
    نقاط التقييم  :  38
    تم شكره        16 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    19,607  
    إنسان منكم غير متواجد حالياً

    [][][][ نصـائح للمضـاربين وحـوار المنتديـات الأسـهميه ][][][]

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على الرسول الآمين وعلى آله وصحبه أجمعين



    عندما فقست أحدى بيضات التكنولوجيا عن التواصل عبر الشبكة العنكبوتيه ،، والتحاور وتبادل المعلومات ،، وجدنا الأثر الايجابي والسلبي في كثير من مناحي للحياة ،، بل أضحى هذا التواصل من الأولويات في حياتنا اليوميه عبر التفاعل مع الآخرين وتلقي المعلومات منهم وبث مالدينا إليهم ،، وما هذا ما وددت الحديث عنه ،، وإنما وددت مشاركتكم في البحث عن إجابة السؤال التالي :

    بما أن التواصل وتلقي المعلومات أصبح جزء لا يتجزأ من عالم أسواق المال ،، والمنتديات المختصه بالأسهم أصبحت وسيله لتحقيق ذلك التواصل

    فهل أصبحت المنتديات الأسهميه ،، وهذه الشبكة العنكبوتيه تؤثر تأثيرا مباشرا سلبا أو إيجابا في قرار المستثمرين والمضاربين ؟؟ ومؤثرة تأثيرا كبيرا في تغير في المسار للسوق ؟؟

    إن التطور التكنولوجي باعتقادي أستغل كما أستغل كل نافع من قبل البعض ( القله ) لحياكة نسيج المؤامره ،، وبلوغ أهداف لم يكن لها أن تتحقق لولا إستغلال هذه المنتديات التي يقطنها أشباح لا أسماء صريحه لهم ،، ولا هويات ،، ولا هم بمسئولين أمام الناس مسؤولية شرعيه وقانونيه تحتم عليهم الحذر مما يطرحون من قول خوفا من المسائله .

    إن بث بعض المعلومات الخاطئه أو المظلله أو من قبل ذوي المصالح الخاصه ،، وبعض المحترفين ( الغير نقيين ) في عالم الأسهم ،، ممن لم ينظر لنسبة تطهيرهم الشبيلي أو العصيمي لأنهما لن يتطهروا إلا بتوبة نصوح ،، فالبعض منهم يضرب التحليل الفني عرض الحائط ويدلي بتصريحه الناري ،، والأخر يتوهم فينقل وهمه جهلا منه للمتعاملين ممن أبتلاهم الله بالتعامل بسوق المال ،، والثالث يطالب الجميع بالأنسياق خلفه من خلال خبر ،، والرابع يتوقع فيوقع بتوقعه المئات ،، والخامس لا يفقه بثقافة المضاربه ويدلي برأيه غير مكترث لما قد ينشأ عن ما صدر منه من قول ،، والبقيه جميعهم تعلمون هوياتهم من خلال طرحهم ،، والثقات يبقون ثقات لأن أفعالهم تسبق أقوالهم ،، وخدماتهم عجزت عن شكرها حروف لوحات المفاتيح ،، إذن هناك السلب والأيجاب في المنتديات وهذه أول نقطه يمكننا أن نراها من خلال الحروف والتفكير بصمت .

    والنقطه السابقه تدلنا على أن الأبيض والأسود موجودان ،، وهذا أمر طبيعي ،، فالمؤامره نعيشها في كل زاويه ،، والخير يعم ويغطي تلك الزوايا وإن أصابته أحيانا أنفلونزا المؤامره ،، ولذا سنبقى دوما في مد وجزر وهذا هو حال أسواق المال ،، فلما الجزع ؟؟ ولما الولوله لأمر حدث سابقا عشرات المرات وأجتازه الجميع بسلبياته وإيجابياته ؟؟ بل لما لم نتعلم من كل تلك الدروس والعبر ،، وكل تلك الخسائر ؟؟

    أتودون قرآت الحقيقه ( المؤلمه ربما )

    لأننا نحن من فتح الباب لمن نرفضه ،، وونحن من فتحنا الباب لمن جعلنا نعيش الوهم دون تمييز بين الصالح والطالح ،، بل ومجدناه ،، وفرش له الورود ،، وقلنا له ،، تفضل أجعلنا نخسر ،، تفضل فالقياده لك ونحن تبع لك ،، تفضل فقد تركنا الخزانه مفتوحه ،، وبها أموالنا ،، وفتحنا باب المنزل ،، وتركناه مشرعا ،، ولم نقم بحراسة أموالنا ،، وفضلنا النوم العميق ،، والصحو بعد ذلك على ألم الخساره والنحيب والندم على ما مضى ،، بل نسينا (( مايحط ظهيرك إلا ظفيرك )) ويبقى المتسبب مجهول إن لم نتحمل نحن المسئولية المطلقه .

    أخوتي ،، أحببت أن أطل عليكم شوقا لكم ،، وحقيقة شدني بعض ما أطلعت عليه من بعض المواضيع وساءني أن أرى إنعدام الرؤيا في عصر الرياح الجالبه للأتربه ( بوجه العدو ) .

    الرؤيا واضحه بالتأكيد ،، فالعطله الصيفيه لها الأثر على السوق ،، والمؤثرات الأخرى ،، والنتائج الفصليه ،، وتناقص السيوله ،، والكثير مما حولنا يحكم ما نراه في سوق المال ،، ونحن جميعا من المؤثرين بقرار صناع السوق ،، وخصوصا إن علمنا أن صناع السوق لهم متابعتهم للمنتديات وما يطرح فيها وما يبث فيها من خلالهم أو من خلال البعض ،، فهؤلاء الصناع ومن صاحبهم ،، لم يدخلوا سوق المال لكي يوزعوا الهدايا الثمينه ،، ولا لكي تربح أنت وهم يدونوا أسمائهم في سجل الخاسرين ،، بل دخلوا ليربحوا منك ومني ومن كل المتعاملين ،، وقد أتقنوا فهم النفسيات والسلوكيات ،، بل وتفننوا في أخراج الجميع من السوق ،، أو إدخالهم بشكل جماعي ،، وما يبث من أن السوق خروج ،، حقيقة أتعجب منه ،، فلكل سهم دوره ،، وتداول وتعامل وتوقيت ،، ولا يوجد سهم سيستمر في الأنخفاض والعكس صحيح ،، إذن الأشكالية ليست بالسهم هذا أو ذاك وإنما في العلم بما نعمل ،، وفهم كيفية التعامل معه ،، وتوقيت الدخول والخروج ،، ونبذ صفة الطمع للمضارب ،، والأقتناص للسمين ،، وترك الهزيل ممن أخذ حقه في الأرتفاع ،، وهناك الكثير مما يجب النظر إليه قبل قرار الشراء أو البيع .

    أتعلمون ما جعل الغالبية تخسر ؟؟

    أنهم قدموا قرار الشراء أو البيع قبل البحث في جدوى ذلك ،، بشكل متسرع ،، أو من خلال خوف يجعل التفكير متردد والنتيجه قرار إرتجالي وسلبي .

    بل أنهم أصبحوا ( تبع ) لما يقال دون تثبت ،، فالطبخة الجاهزه للأكل خير من الأعداد والتجهيز والتحضير وبذل المجهود لأعداد طبخه شهيه بها مكوناتك أنت ،، لا بهارات الغير وملحهم ،، ولا عجب فنحن في زمن التيكاوي .

    إن الأصل في القرار هو النظر إلى عدة عوامل وعناصر ،، وتفاعل السوق معها بشكل عام ،، ولا يمكن إغفال قيمة الأخبار ،، وسلوك المتغيرات ،، والتي من خلالها يمكنك تقييم الصوره ومن ثم التمكن من إتخاذ القرار بشكل موضوعي سليم .

    يقول قائل ،، يا أبن الحلال ،، أنا وش دراني بهذا كله ،، تبيني أخر عمري أصير خبير سوق مال ،، راح أقوله : كار ما هو كارك وش دخلك فيه ؟؟

    وما عليه ،، سبق السيف العذل ،، خلك من كل ما سبق ،، وأكتفي بقسم المتابعه والثقات ،، أليس ذلك أفضل من القفزات البهلوانيه المؤلمه أحيانا ؟؟

    أخوتي ،، نلاحظ مما سبق ،، ومن خلال تعاملنا مع المنتديات والسوق بأن قرارنا تمت مصادرته ،، وأصبح حكرا على من نثق بهم فقط ،، ونسينا عقولنا وقدراتنا وأمكانياتنا وإستقلاليتنا ،، مما أوجد إستغلال من قبل البعض ( القله جدا ) لفنون المؤامره وبث الشائعات وما يحقق المصالح الشخصيه على حساب الأخرين من المتتبعين للأثر ،، وهذا أمر محزن من كلا الطرفين .

    والمؤامرة أو الجهل ليسا هما محور الأرتكاز ،، إن علمنا بأن التنبؤ بسعر السهم يعتمد على التحليل الفني والحركة التاريخيه له ،، ودراسة الرسوم البيانيه والمؤشرات والأخبار المتوافره ،، وهذا بالتأكيد لن يؤتي أكله إلا أن كان في سوق ذو كفاءة ،، تديره إدارة ذات كفاءة عاليه تحت ظل نظام متطور وشفافيه ،، ومراقبه لحظيه وقرارات حاسمه ،، حينها يمكن للتحليل الفني أن جدوى متى ماأستظل بظل تلك المقومات وتفاعل معها إيجابا ،، معتمدا على أسس ومناهج التحليل .

    وفي سوقنا المالي الذي تحكمه المضاربه أكثر منها إستثمارا ،، متقلب المزاج ،، ذو شطحات وتقلبات سعريه لا تتوافق مع التحليل أحيانا بل وتخالفه ،، وهو ما يؤدي بالسوق للأضطراب وعدم إتضاح الرؤيا ،، ومن هنا جاء إعتماد المحترفين على التحليل الفني لمناسبته لعالم المضاربه وسرعة النتائج المرجوه ،، ولكنه بالتأكيد لا يراعي المصلحة العامه لأنه أحد أهم الأسباب في التقلبات السعريه الحاده .

    ولذا كان للمنتديات التأثير المباشر على قرار المستثمرين والمضاربين من خلال ما يطرح بها من مواضيع وتوصيات وتحليل فني وأخبار ،، وتوجيه للسوق توجيه كاذب لا يمت لأرض الواقع بصله ( ولكنه يتحقق أحيانا كثيره ) لأن التوجيه كان للجميع ومن خلال ذلك التوجيه كان التحرك الجماعي نحو ذاك السهم ،، أو الدخول للسوق أو الخروج منه بشكل جماعي ،، وهنا تسقط التحاليل الفنيه وكل شيء ،، وتبقى المضاربه والمغامره والمهاتره سيدات الموقف ،، ويمكنك الآن أن ترى التواكل على الغير ،، والتبعيه الفكريه والقراريه ،، ولغة التفاؤل المفرط عند الأخضرار ،، ومفردات التشاؤم عند الأحمرار تغزو العقول قبل النفوس ،، مما يجعل الحديث محبط ،، والنبره مكتئبه ،، والنظره للشاشه في حالة إنتظار والنتيجه بيع بخساره .

    حقيقة ليست المنتديات هي المسئوله مسئولية كامله ،، ولا المحللين ،، ولا الكتاب أو الأعضاء المجتهدين منهم والجاهلين بما يطرحون ،، وإنما نحن الذين نتحمل المسؤولية ( أقولها بشفافيه يوم إنعدمت الشفافيه وزينا لأنفسنا الأخطاء ومن ثم علقناها على شماعة الغير ) .

    فعلمك وإدراكك لما يدور حولك ،، وثقافتك ونضوجك الفكري ،، والوعي اللازم لأتخاذ القرارات السريعه ومعرفة نتائجها قبل إتخاذ القرار ،، وخبرتك ،، ودراستك لمحاولة فهم ما يجري حولك ومتابعتك جميعها أدوات تمكنك من إكمال المسير ،، لا أعتمادك على حروف تقرأها ،، ومن ثم ( يله معاكم ياجماعة الخير ،، طبينا بالسهم ) .

    نعم أن المنتديات تحتاج إلى تطوير وإصلاح ومراقبه دائمه لتكون منارة للعلم والمعرفه والثقافه العامه قبل أن تكون للتوصيات والمواضيع المبهمه .

    خاتمه لأني طولتها عليكم وأعتذر

    في الخاتمه أقول بأن شوقي إليكم حثني على الأطلاله لقراءة حروف معرفاتكم والأطمئنان عليكم قبل أي أمر ،، ولكني عندما قرآت بعض المواضيع ،، حرضني البعض على ( أن أطب رغم تمتعي بالأجازه ) لألقاء السلام عليكم ،، وأرسال شوقي لكم عبر حروف لن تستطيع إيصال ما بقلبي لكم من محبة في الله ولكن عزائي بأنها الوسيلة المتوافره لدي ،، وان أذكركم بأن أي سوق في العالم له مواسم وله مؤثرات ولكنه يبقى سوق لن يغلق أبوابه ،، وخير مثال قريب لنا ،، هو أسواق المكتبات في هذه الأيام تشتكي الركود ،، والعكس بالنسبة للمواقع السياحيه فهي مزدهره ،، ولكن لا المكتبات ستفلس ولا المواقع السياحيه سيدوم إزدهارها ،، وقس على ذلك .

    السهم والسوق ككل ،، مد وجزر ،، ولكن أجعل الحذر والتأني والعقلانيه لا العاطفه أدواتك ليس فقط بهذه الأيام ،، وإنما خلال 365 يوم في السنه ،، عدا أيام العطل كي يمكنك أن تتعامل مع السوق المالي بتوجه صحيح .

    سولفنا ،، وأزعجتكم بأطلالتي ،، ولكن محبة بكم أرسل حروفي هذه لعل مابين الحروف يصل للعقول قبل القلوب مع خالص تقديري وأحترامي ومحبتي لكم في الله .

    سأرفق من خلال موضوعي هذا بعضا مما في أرشيفي مما قرأت من نصائح تخص المضاربين تحت صفة ( منقول ) ،، أحفظوا منها ما شئتم وألقوا في خلف ظهوركم منها ما شئتم ،، والآن دعوني إن سمحتم لي أعود إلى كهفي وإلى خيمة الحروف ،، أداعب الماضي بأنامل الذكرى ،، وأتعامل مع الحاضر بكل التفاؤل رغم هبوب الرياح المطفأه للسراج أحيانا ،، ورغم تعقيدات التخطيط للمستقل إلا أني لازلت أتنفس بمشيئة الرحمن ،، إذن في عقلي لازال للأمجاد بقيه بحول الله وقوته ،، وللأمل سكن في نفسي بإذن الله ،، وهناك الواحة الخضراء للحب في قلبي بما حبانا الله إياه من حب ورحمة وشوق للأحباب أمثالكم .

    كثيرا ما أتحاشى الخوض في الحديث عن الأسهم ولكن لا مانع من إضاءات لعلها تنفع بإذن الله تعالى

    ( سواليف إنسان منكم )

  2. #2
    سواليف إنسان منكم
    ( كاتب مبدع )
    نقاط التقييم  :  38
    تم شكره        16 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    19,607  
    إنسان منكم غير متواجد حالياً
    1 - اعلم قبل كل شيء أن الله سيسألك عن مالك من أيناكتسبته،

    فإياك إياك والكسب من الأسهم المحرمة والمشبوهة

    وعليك بالحلال وإنقل فإن الحرام ممحقة للمال والبركة.


    2-


    احذر أن تشغلك الأسهم عن الواجباتوالحقوق الشرعية كالصلاة وبر الوالدين وصلة الرحم وعيادة المريض وغير ذلك.

    3-


    لاتحزن إذا خسرت ، ولا تتحسر إذا فاتك ربح فإنها أمور مقدرة أزلا.

    4 -


    لا تشغلوقتك كله بالأسهم ، فإذا انتهى وقت التداول فأقبل على أهلك وبيتك وشؤونك الأخرى.

    5-


    خصص يومي الخميس والجمعة للراحة والتنزة والزيارات والترفيه عن نفسكوأهلك.

    6-


    حاول أن تثقف نفسك بنفسك ، وأن تتعلم أصول هذه الصناعة قدر استطاعتك . .

    7-


    اسأل أهل الخبرة من الثقات في المنتديات وغيرها عما يشكل عليك، وثق أنكستجد بغيتك إن شاء الله.

    8--


    احذر من الانسياق وراء الشائعات والتوصيات الجوفاءالتي لا يدعمها خبر أو تحليل مقنع .

    9-


    لا تظن أن كثرة مشاركات العضو دليل علىتميزه ، فالعبرة بالكيف لا با لكم.

    10-


    لا تبدأ رحلتك مع الأسهم بقرض أو دين أوتسهيلات، بل ابدأ بما معك واصبر حتى يتضاعف رأس مالك إن شاء الله.

    11-


    يجب أنيكون عملك منظما ومدروسا، ولتكن لك خطة محكمة، وعليك تحديثها بعد كل عملية . ولابدمن معرفة وقف الخساره والهدف لكل سهم تود اضافته لمحفظتك

    12- ليس شرطا أن تدخلالسوق كل يوم ، وخصوصا إذا كان مسار السوق غير واضح.

    13-


    لا تدخل السوق برأسمالك كاملا مهما كان قليلا ومهما كان السوق مغريا ، فإن المفاجآت كثيرة.

    14-


    لاتطمع ....لا تطمع..... لاتطمع..... فإن الطمع آفة قاتلة كبدت الكثيرين خسائرفادحة.

    15-


    إذا رزقك الله يوما بمكسب ممتاز غير متوقع فاحمد الله


    قال تعالى

    {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌأُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْبِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}
    (186)


    سورة البقرة ,

    و قال تعالى

    {


    وَقَالَرَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْعِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}

    (60)


    سورةغافر




    اللهم ارزقنا رزقاً حلالاً وارزقنا القناعة بمارزقتنا


    جاء رجل إلى الحسن البصري فقال له: إن السماء لم تمطر.

    فقال لهالحسن: استغفر الله..
    ثم جاءه آخر فقال له: أشكوا الفقر.
    فقال له : استغفرالله..
    ثم جاءه ثالث فقال له: امرأتي عاقر لا تلد..
    فقال له : استغفرالله..
    ثم جاءه بعد ذلك من قال له: أجدبت الأرض فلم تنبت.
    فقال له: استغفرالله..
    فقال الحاضرون للحسن البصري : عجبنا لك أوكلما جاءك شاكٍ قلت له استغفرالله؟

    فقال لهم: أما قرأتم قوله تعالى:


    {


    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوارَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَللَّكُمْ أَنْهَاراً )

  3. #3
    سواليف إنسان منكم
    ( كاتب مبدع )
    نقاط التقييم  :  38
    تم شكره        16 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    19,607  
    إنسان منكم غير متواجد حالياً
    منقول من أرشيفي القديم الجديد

    قبل أن تدخل السوق لليوم القادم
    عليك أولا أن تضع مجموعة من المبادئ أمامك لكي
    تتبعها حتى تصبح مضاربا ناجحا
    وسوف أتطرق لإدراج هذه الأمور في النقاط
    التالية:

    1 – أتكل على
    الله في كل الأمور فهذا مبدأ كل عمل في حياتك

    2 – اختر
    الشركة المناسبة لكي تبدأ المضاربة بها وخذ في الإعتبار أن لاتقم بالمضاربة في أكثر من شركة في نفس الوقت حتى لاتقع في مصيدة التعليق

    3 – الإقتناع
    بالربح وإن كان بسيطا وتقبل الخسارة وأخذ العبرة منها واعلم أن التجارة لاتتماشى إلا مع الربح أو الخسارة فإن ربحت أو خسرت في السوق فاعلم أن الله قد قسم الأرزاق بيده سبحانه فاقنع بربح قليل ولاتجزع بالخسارة ...

    4 – عليك
    بتحليل السهم الذي قمت بإختياره تحليلا دقيقا باتباع الخطوات التالية ::

    [LIST][**]
    أعلى نقطة وأدنى نقطة وصلها السهم في اليوم السابق.
    [**]
    سعر الإفتتاح والإقفال التي وصلها السهم في اليوم السابق
    [**]
    كمية الأسهم المتداولة وقيمتها المالية ومعرفة المتوسط الحسابي .
    [**]
    حجم الصفقات المنفذة على السهم في اليوم السابق
    [**]
    معرفة مقدار إنخفاض السهم للسعر الأدنى ومقدار إرتفاعه للنسبة القصوى في اليوم التالي
    [**]
    معرفة حالة السهم هل هو تجميع أم تصريف ( وسوف أشرح كيفيتها في المواضيع القادمة إن شاء الله)
    [**]
    التعرف على نقاط الدعم والمقاومة للسهم في اليوم المراد المضاربة فيه
    [**]
    تحديد نقطة إيقاف الخسارة ( تعتبر أهم نقطة )

  4. #4
    سواليف إنسان منكم
    ( كاتب مبدع )
    نقاط التقييم  :  38
    تم شكره        16 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    19,607  
    إنسان منكم غير متواجد حالياً

    الخطأ الأول: احتفاظكبأسهمك الخاسرة

    قد يتمسك البعض بأسهمهم الخاسرة لفترات طويلة، ويعود
    ذلك بدوافع وأسباب مختلفة، ولكن السبب الرئيسي هو الفشل في التخلص من تلك المراكزالخاسرة مبكرا.

    والأسباب التي تدفع المضاربين للاحتفاظ بأسهمهم الخاسرة هي
    أسباب نفسية في المقام الأول، وهنا تكمن الخطورة. وقد يخدعهم الأمل والطمع ويدفعهملذلك. وربما حاول هؤلاء المضاربون إقناع أنفسهم بأن السهم سوف يعود للارتفاع مرةأخرى.

    وخلال فترة انتعاش السوق لا يهتم الناس كثيرا للبقاء أو الخروج رغم
    انخفاض أسهمهم بنسبة عشرة أو خمسة عشر بالمائة، بل أنهم ربما اشتروا المزيد منالأسهم. ورغم أن الوقت كاف للخروج بخسارة ضئيلة إلا أنهم يرفضون بيع أسهمهمالخاسرة.

    ولكي تظل خسارتك محدودة فإنك بحاجة إلى وضع خطة قبل شرائك الأسهم
    . وهناك قاعدة مهمة جدا لدرجة أنه يجب عليك وضعها أمام جهاز الحاسب الخاص بك أو علىمكتبك، وهي أنك إذا خسرت ما يزيد على عشرة بالمائة في أحد الاستثمارات، فعليك بيعما بحوزتك من الأسهم، فأنت خسرت بالفعل ولهذا فإنك تبيع الأسهم. وتستطيع أن تقومبعمل أمر إيقاف خسارة عندما ينخفض السعر بمقدار عشرة بالمائة عن سعر الشراء الذياشتريت به الأسهم أو عمل مذكرة بذلك. والنقطة الأساسية هي أنك تتصرف عندما تخسرأسهمك ولا تبقى متفرجا. بل إن بعض الخبراء يوصون بذلك عندما تصل الخسارة إلى ثمانيةبالمائة فقط. وحتى لو كانت الشركة تبدو قوية لكن السهم يتراجع (لأسباب غير معروفة) فإن رد الفعل الوحيد هو استخدام قاعدة العشرة بالمائة.

    استثناءات، فإذا
    اشتريت أحد الأسهم بسعر يبدو أنه رخيص ثم تذبذب السعر قبل أن تفقد نسبة العشرةبالمائة، فيمكنك أن تتمسك بهذا السهم، خاصة إذا توقعت أرباحا مستقبلية.
    وهذه
    القاعدة مصممة لمنع المستثمرين والمتعاملين غير الواعين من تحويل الخسارة الصغيرةإلى خسارة كبيرة.
    ]الخطأ الثاني: أن تتركأسهمك الرابحة حتى تخسر

    عندما تبيع أحد أسهمك من أجل الربح ينتابك
    شعور بأنك لو احتفظت به لفترة أطول لتحقق لك المزيد من المال! وهكذا فقد يحقق البعضأرباحا هائلة في سوق الأسهم ثم يبقون مترقبين مكتوفي الأيدي في حين تتلاشى جميعأرباحهم.. وهؤلاء ينكرون أن العديد من الأسهم المفضلة سوف تعود ثانية إلى ما كانتعليه من سعر معادل، وبعضهم يفقد بسبب هذا الاعتقاد أرباحهم، وربما أيضا جزءا مناستثماراتهم الأصلية.

    وبطبيعة الحال فإن تحقيق أرباح ثم خسارتها بالكامل
    أكثر ألما من عدم تحقيق أية أرباح.

    وإذا كان لديك أحد الأسهم الرابحة فربما
    تعتقد أنه من الجنون أن تخرج من السوق مبكرا.. فماذا تفعل؟
    هناك أسلوب يسمى
    أسلوب البيع التراكمي، أو خطة 30-30، وخلاصتها هي أنه إذا ارتفعت أسهمك بما يزيدعلى 30% فعليك بيع 30% من الأسهم التي تملكها. وهكذا ترضي الإحساسين التوأمينبداخليك، وهما: الخوف والطمع.

    ولا تنس هذه القاعدة العامة "لا يمكن أن تفلس ما دمت تحصل على
    أرباح"
    الخطأ الثالث: أن تشعر بارتباط نفسي بعوائد أسهمك

    إن عدم
    القدرة على التحكم في المشاعر هو السبب الرئيسي لتجنب الكثيرين الاستثمار في سوقالأسهم. فعند استثمار مبالغ كبيرة تجد أن المستثمر غالبا تنتابه مشاعر كثيرة تدفعهإلى اتخاذ القرار الخطأ. وعموما فإن زيادة حساسيتك تجاه استثماراتك مؤشر على أنكستخسر جانبا منها.

    هناك مشكلة شائعة تصيب من ذاق طعم النجاح في السوق وهي
    الثقة الزائدة، ولا نقصد الثقة المتوازنة فهي ضرورية للاستثمار الناجح، وإنما نقصدالغرور الذي يؤدي إلى الخطر. فقد يكون من أسباب انهيار سوق الأسهم أن الكثير منالمساهمين حققوا الكثير من المكاسب فصاروا يعتقدون أنهم عباقرة، في حين أن ما جعلهميكسبون ليست عبقريتهم وإنما هي السوق المنتعشة التي تثير فيهم الطمع، وإذا اجتمعالطمع مع الثقة الزائدة فإن المستثمر يفقد القدرة على التفكير السليم.

    إن
    بعض المساهمين يشعرون بالأمل في الوقت الذي يجب أن يشعروا فيه بالخوف، ويشعرونبالخوف في الوقت الذي يجب أن يشعروا فيه بالأمل.

    إن أكثر المتعاملين
    والمستثمرين أرباحا هم الذين ليس لديهم ارتباط عاطفي بالأسهم التي يشترونها، وهم لايعتمدون على الخوف أو الطمع أو الأمل عند اتخاذ قرارات التعامل، بل ينظرون فقط إلىالبيانات الفنية والأساسية.
    الخطأ الرابع: أن تراهن بجميع أموالك على نوع أو نوعين من الأسهمفقط

    من المشاكل في عالم الأسهم أن معظم الناس ليست لديهم الأموال
    الكافية للاحتفاظ بمحفظة متنوعة على نحو سليم، وكقاعدة عامة يجب أن لا يمثل نوعواحد من الأسهم أكثر من 20 بالمائة من حجم محفظتك. وعلى الرغم من أن التنوع يحد منأرباحك المتزايدة إلا أنه يحميك أيضا في حالة الأداء السيئ لأحد استثماراتك.

    فإذا شعرت أنك مضطر لوضع جميع أموالك في نوع واحد أو نوعين فقط من الأسهم
    فعليك شراء أسهم في الشركات المتحفظة التي تنخفض نسبة سعر أسهمها مقارنة بالأرباحأقل من عشرة بالمائة، فهي تزيد من عوائدها عن طريق توزيعات الأرباح ربع السنوية.
    استثناءات
    :
    إذا كنت أحد المتعاملين في الأجل القصير أو كنت مغامرا فاعتمد
    كثيرا على نوع أو نوعين من الأسهم، فقد تحقق الكثير من المال. وعليك أن تتخصص بنوعمن أنواع الاستثمارات حتى تصبح لديك فرصة أفضل لمعرفة أفضل وقت لشراء أو بيع أسهمهذا النوع. ومن الواضح أن هذه الاستراتيجية تناسب المضاربين أكثر منالمستثمرين.
    الخطأ الخامس: اعتقادك أنكلا تستطيع أن تكون منظما ومرنا في نفس الوقت

    يعتقد البعض أن قلة
    التنظيم والمهارة هما السبب الرئيسى في أن معظم المستثمرين في الأسهم يخسرون، وهمعلى حق. فإذا كنت منظما فستكون لديك استراتيجية أو خطة. وبغض النظر عما تشعر بهفسوف تلتزم باستراتيجيتك وخططك.

    إن التنظيم يعني أن تكون لديك المعرفة
    لتحدد ما يجب أن تفعله )الجانب الأسهل( والإرادة والشجاعة للقيام بما يجب عليك فعله )الجانب الأصعب( وهذا يعني أن عليك الالتزام باستراتيجيتك. وغالبا ما يحقق الالتزامبالقواعد نتائج جيدة مع المستثمرين الناجحين.

    وعلى الرغم من أن المحترفين
    في السوق على حق حول الحاجة للنظام لتكون ناجحا، إلا أن عليك أيضا أن توازن ذلك معجزء بسيط من المرونة.

    وبعض المستثمرين يلتزمون بالاستراتيجية الخاصة
    بالأسهم بطريقة صارمة لدرجة أنهم لا يستجيبون للسوق عندما تتجه إلى عكس مصالحهم.

    والنظام أمر ضروري، ولكن يجب أن تكون واقعيا بدرجة كافية حتى يمكن تغيير
    استراتيجيتك وخططك وقواعدك خاصة إذا كنت تخسر أرباحك، ولكل قاعدة واستراتيجيةاستثناءات.

    يجب أن يكون المستثمر الحقيقي منظما ومرنا في آن
    واحد.
    الخطأ السادس: أن لا تتعلممن أخطائك

    من المعروف في أوساط المستثمرين أنك تتعلم من خسارتك أكثر
    مما تتعلم من مكاسبك. ومن الأشياء السيئة التي حدثت للعديد من المستثمرين الجدد فيأواخر التسعينيات من القرن الماضي في سوق الأسهم العالمية أنهم حققوا أرباحا فيالسوق بسرعة كبيرة وببساطة شديدة، وعندما توقفت الأرباح المحققة بالوسائل السهلةوهبط السوق لم تكن لدى العديد منهم أدنى فكرة عما يستطيعون فعله بعد ذلك.. لأنهمببساطة لا يعرفون الإحساس بخسارة المال.

    إذا خسرت ما يزيد على 10% في السوق
    فهناك القليل من الأشياء التي يمكنك فعلها. فبدلا من أن تدفن رأسك في الرمال حاولفهم أخطائك، فليس من المفيد تقديم الأعذار والتصرف كما لو كانت خسارة الأسهم مجردخسائر على ورق يمكن تداركها وتعويضها في المستقبل.

    وفي السوق لا يمكن أن
    يسير كل شيء دائما في الطريق الصحيح حتى النهاية. لذا تقبل الخسارة واحرص على عدمتكرار نفس الخطأ مرة أخرى.

    وعليك بعد ذلك أن تراجع بعناية استراتيجية
    الاستثمار لديك وكذلك دراسة بيئة الاستثمار بالكامل، وتحليل جميع الأسهم التي فيحوزتك. فإذا كانت استثماراتك لا تحقق نتائج اعتمادا على التحليل الأساسي والفنيفربما عليك القيام ببعض التعديلات في مكونات محفظة الاستثمارلديك.
    الخطأ السابع: أن تستمع إلىنصائح الأشخاص غير المؤهلين

    ودي نحط تحتها مليون خط ونقف الف الف
    وقف

    إذا جحظت عيناك وأنت تقرأ عن التحليل الأساسي والتحليل الفني فهناك
    طريقة أسهل وأبسط لإيجاد الأسهم التي ترغب في شرائها، وهي المعلومات السرية الخاصةبالأسهم. وأجمل ما في هذه الطريقة هو أنك تستطيع تحقيق أرباح دون بذل أي مجهود إذاكانت هذه المعلومات حقيقية.

    إن سماعك للنصائح لا يعني أن تغفل تماما عن
    دراسة السهم من حيث التحليل الأساسي والتحليل الفني. وقبل أن تستمع إلى النصيحة يجبعليك أولا أن تتأكد أن من أسداها إليك ليس له أهداف أخرى، فالكثير من المحللينوشركات المحاسبة يسعون لتحويل الشركات الخاسرة إلى شركات رابحة.

    إن من غير
    المنطقي أن تقضي وقتا طويلا في دراسة جدوى شراء تلفاز من نوع معين مثلا، بينماتبادر إلى شراء عدد من الأسهم بأضعاف قيمة ذلك التلفاز دون أن تقضي وقتا كافياللتأكد من أن قرارك مناسب. وقد يكون الدافع لهذه العجلة هو الطمع بالربحالسريع
    الخطأ الثامن: أن تتبعاتجاه "القطيع"

    هل تريد أن تخسر أموالك؟ إذا كنت ترغب في ذلك فافعل
    ما يفعله الآخرون. إن من الصعب أن تفكر بطريقة مختلفة عن الآخرين، ولكنك لو درستحياة بعض أعظم المتعاملين والمستثمرين في الماضي القريب فسوف تكتشف أنهم حصلوا علىثرواتهم في الغالب عن طريق القيام بعكس ما كان الآخرون يفعلونه. وهذا يعني أنهمكانوا يشترون عندما كان الآخرون يبيعون، ويبيعون عندما كان الآخرون يشترون.

    إن الإشارة على انتهاء السوق المنتعشة التي ترتفع فيها الأسعار قد تبدو
    وكأن الجميع يتعاملون في سوق الأسهم، وعلى العكس فإن الإشارة إلى نهاية السوقالهابطة التي تنخفض فيها أسعار الأسهم هو دليل على أن الجميع خائف جدا من الاستثمارفي السوق. وعندما يتجنب الجميع سوق الأسهم حيث يبدو الوقت وكأنه أسوأ وقت ممكنللاستثمار فسوف تنتهي فترة السوق الهابطة. ولسوء الحظ فإنه لا يوجد من يدق الجرسليعلن النهاية، ولكن عليك أن تكتشف ذلك بنفسك.

    الآن كيف تفكر بطريقة مختلفة
    عن الآخرين؟ يمكنك البدء بالنظر في الاستراتيجيات التي لا يستخدمها الناس.. ولكنلسوء الحظ فبمجرد أن يكتشف الجميع هذه الأساليب تتوقف العديد من الاستراتيجيات عنالعمل.. على سبيل المثال: استراتيجيات مثل "تأثير يناير"، حيث تقوم ببيع جميع أسهمكفي بداية ديسمبر ثم تعيد شراءها مرة أخرى في يناير، فقد كانت استراتيجية جيدة حتىتم الإعلان عنها بشكل واسع في وسائل الإعلام.
    الخطأ التاسع: أن لا تكونمؤهلا لما هو أسوأ

    قبل أن تدخل إلى سوق الأسهم يجب أن تكون مؤهلا
    وتتخلى عن الخوف. فرغم أن عليك أن تأمل بما هو أفضل دائما، إلا أنك يجب أن تكونمؤهلا لما هو أسوأ. ومن أكبر الأخطاء التي يقع فيها الكثير من المستثمرين أنهميعتقدون أن أسهمهم لن تنخفض أسعارها، وهم ليسوا مؤهلين للتعامل خلال فترة التدنيوالانخفاض التي تشهدها الأسواق، أو فترات الركود والانكماش أو انهيار السوق أو أيحدث آخر غير متوقع قد يدمر السوق.

    حتى لو لم تكن تتوقع كارثة مالية، حاول
    دائما أن تضع خطة "واقية من الصدمات" تعتمد على المنطق والإحساس العام، وليس علىالخوف.. وإليك بعض الخطوات القليلة التي يمكن أن تتخذها لحماية محفظتك:

    أولا: عليك تحويل الكثير من أموالك إلى
    نقدية
    فعندما تكون أموالك سائلة فإنه من السهل عليك أن تتخذ قرارات غير
    عاطفية حول المكان الذي تضع فيه أموالك بعد ذلك. والنقدية هي مكان مريح عندما يكونالاقتصاد في حالة صراع، والسوق في حالة هبوط. حيث يمكنك أن تنتظر مؤقتا على الخطوطالجانبية حتى يسترد السوق قوته فقد ينم هذا التحرك عن الحكمة. فإذا استسلم السوقبالفعل أو دخل في كابوس انكماش تكون الطريقة الوحيدة للفوز هي وفرة السيولة أوالنقدية.

    ثانيا: قلل حجم التعاملات
    إذا
    كنت أحد المتعاملين فحد عدد الأسهم التي تتعامل عليها، حيث أنه عندما يصبح من الصعبجدا تحقيق أرباح في السوق، يحاول البعض بطريقة خاطئة استعادة أرباحهم المفقودة. ويكون الطمع حينئذ أقوى من الخوف، وهذا هو السبب في أن بعض الناس يرهنون منازلهم منأجل فرصة الثراء السريع. فإذا كان ولا بد من التعامل فيجب أن يكون حجم التعاملاتمحدودا.

    ثالثا: ادرس السوق أكثر

    إذا وصلت
    إلى فترة تنخفض فيها الأسعار في الأسواق، يكون عليك استغلال ذلك الوقت لدراسةالأسواق، ومن ثم اقرأ الكتب، وحاول تنشيط ذاكرتك فيما يتعلق بالتحليل الأساسيوالفني، وعندما يسترد السوق نشاطه (وهذا ما يحدث عادة في النهاية)، فسوف تكون مؤهلاومستعدا بمجموعة من الأسهم الجديدة المنتقاة.
    الخطأ العاشر: أن تهملالمال أو تسيء إدارته

    إن إدارة المال مهارة صعبة على معظم الناس،
    لكنها أحد أهم المهارات التي يجب أن تملكها. أما إن كنت لا تستطيع إدارة الأموالفإنه محكوم عليك بالوقوع في المشاكل المالية (إلا إذا استأجرت شخصا يديرها نيابةعنك

    هل تريد أن تعرف سر تحقيق المال في سوق الأسهم أو أي نوع من الاستثمار؟
    أن لا تخسر أموالك! هذه هي الحقيقة بكل بساطة.. وبتفكير كاف ستجد أن هذا يعنيالكثير. ومن الواضح أنه ليس من السهل العثور على استثمارات لا تخسر فيها أموالك،ولكن ذلك يجب أن لا يوقفك عن المحاولة.

    إن إهمال وترك فرص الربح ضار جدا،
    مثله في ذلك مثل سوء إدارة الأموال.. إن بعض الخوف يجعلك تقف على أطراف أصابعكوتكون متأهبا، ولكن الخوف الزائد قد يتسبب في ترك الاستثمارات المربحة. فالخوف منالخسارة هو الذي يمنع أكثر الناس من شراء الأسهم وهي في أدنى أسعارها، وكذلك الخوفمن خسارة الأرباح الطائلة هو الذي يمنع الناس من بيع الأسهم قبل فوات الأوان. والخوف ينتج في العادة من نقص المعرفة، ولهذا فمن الضروري أن تقوم بعمل أبحاث خاصةبك عندما تتاح أمامك فرصة مالية، وهذا يمنحك الفرصة لاتخاذ قرار سليم اعتمادا علىالحقائق وليس على العاطفة والإحساس.

    من الواضح أنك لست على علم بجميع
    المعلومات التي تحتاجها لكي تكون على صواب بنسبة 100% ويجب أن تتخذ أحد القراراتعلى أساس أفضل المعلومات المتوفرة لديك في ذلك الوقت، وسوف تخطئ مرات عديدة. ويوجدالعديد من الفجوات والأجزاء الناقصة أو المفقودة من المعلومات التي تجعلك تتساءلعما إذا كنت تتخذ القرار السليم. فالخوف من الخسارة يمنع البعض من اتخاذ أي قرارعلى الإطلاق، ومع ذلك ينبغي عليك اتخاذ أحد القرارات .
    عشرة أخطاء للمضاربينفي الأسهم

    اسم الكتاب
    : Understanding Stocks

    اسم المؤلف
    : Michael Sincere

  5. #5
    سواليف إنسان منكم
    ( كاتب مبدع )
    نقاط التقييم  :  38
    تم شكره        16 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    19,607  
    إنسان منكم غير متواجد حالياً
    منقول من أرشيفي القديم الجديد


    أولا: احذر أن يشغلك التداول عن الصلاة ، حيث إن التوقيت الجديد للسوق يمر بوقت صلاتي الظهر والعصر في جميع مناطق المملكة، فلا تضيع دينك لأجل المال ، وتذكر قول الله تعالى:



    (يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون)

    ثانيا: لا تنس أن تتصدق من أموالك كلما ربحت ، ولوكانت الصدقة يسيرة فإنها عند الله عظيمة، وتذكر قول الله تعالى:
    (من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة)

    ثالثا: احذر أن تنشر في المنتدى أخبارا كاذبة لصعود سهم أوهبوطة، فتشارك في خديعة إخوانك المسلمين، مما يدخل في البيوع المحرمة، فيكون مكسبك حرام. وتذكر قول الله تعالى:
    ( يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل)

    رابعا: ابتعد عن الأسهم المحرمة التي أفتى أهل العلم بحرمة الاستثمار فيها ، وإذا ضاربت في سهم فتذكر النسبة التي قال بها أهل العلم لإخراجها في وقتها عند إعلان الشركة أرباحها. وتذكر قول الله تعالى:
    (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين)

    خامسا: احذر أن تقترض قرضا ربويا من بنك أو أي مصدر آخر وتذكر الآية السابقة وهي قوله تعالى:
    (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين)

    سادسا: لا تجعل من السوق وأخباره وهمومه شغلك الشاغل، واعلم أن لله عليك حقا ، ولبدنك عليك حقا ، ولأهلك عليك حقا، وأن هذه الأموال، بل الدنيا بكاملها مصيرها إلى الزوال ولن يبقى لك إلا ما تقدمه لنفسك من عمل صالح. وتذكر قول الله تعالى:




    (وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور)

    سابعا: لا تنس ذكر الله ودعاء دخول السوق، وأن تحمد الله على الرزق، وتصبر عند الخسارة، وتعلم أن رزقك يطلبك كما يطلبك أجلك، فلا تجزع ولا تستعجل، وتذكر قول الله تعالى:
    (لئن شكرتم لأزيدنكم، ولئن كفرتم إن عذابي لشديد)
    وقوله تعالى:




    (الذين إذا إصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون)
    ثامنا: أكثر من الاستغفار ، فقد كان كثير من السلف إذا شكا أحد ضيق الرزق أو جائحة أو مصيبة أرشدوه للاستغفار، وتذكر قول الله تعالى:




    (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل كلم جنات ويجعل لكم أنهارا)

    أخيرا أدعو الله لإخواني بالرزق الحلال ، والعمل الصالح ، والفوز في الدنيا والآخرة.

  6. #6
    سواليف إنسان منكم
    ( كاتب مبدع )
    نقاط التقييم  :  38
    تم شكره        16 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    19,607  
    إنسان منكم غير متواجد حالياً
    دورة مجانية للمبتدئين
    منقول
    لكل من يرغب في الدخول بسوق الأسهم نقدم لكم هذه الدورةالمجانية ويجب أن تفهما بشكل كامل لكي يسهل عليك الدخول في المضاربة بالأسهموالاستثمار وأنت مطمئن بإذن الله.
    ببساطة توجه إلى أي بنك واطلب منهم فتححساب تداول. وهو بالأساس عبارة عن محفظة استثمارية. ويجب أن يكون لديك حساب جار فينفس البنك.
    يطلب منك الموظف مبلغ 500 ريال إلى 1000 ريال حسب البنك، رسومفتح حساب تداول ووضع الباسوورد واليوزرنيم، وإذا كانت هذه أول مرة لك للتعاملبالأسهم فعليك الانتظار لمدة 3 أيام حتى يتم تسجيل اسمك في مؤسسة النقدكمستثمر.
    بعد ذلك تودع في حسابك الشخصي المبلغ الذي تريد أن تعمل به فيالأسهم ثم بعد ذلك تقوم بتحويل المبلغ من حسابك الجاري إلى حسابتداول.
    بعد انتهاء ال3 أيام وإيداع المبلغ تستطيع البدء في الشراء والبيععن طريق الانترنت. والموقع الذي يمكنك من خلاله متابعة السوق هو:
    www.tadawul.com.sa
    اضغط على عرض جميعالأسهم..
    عند فتح هذه الصفحة نجد العديد من الأعمدة الرئيسيةمثل:
    الشركة: وتحته أسماءالشركات.
    آخر صفقة: وهو يمثل آخر صفقة تمتلبيع أو شراء الأسهم وينقسم تحته عدة أعمدة وهي السعر والكمية وهي تمثل سعر الأسهمالتي تم بيعها وكميتها، وأول عملية تتم عند افتتاح السوق. ويسمى السعر الذي تمالشراء به باسم (الافتتاح).
    مثلا تم فتح السوق وكانت أول عملية بيع لبنكالرياض بقيمة 200 ريال للسهم الواحد. ستجد أن الافتتاح سيكون بنفسالسعر.
    التغير:وهو قيمة التغير عن سعرالافتتاح ونسبة التغير في المائة.
    مثلاً إذا كان السعر الذي افتتح بهالسوق قيمة سهم بنك الرياض = 200 ريال (يسمى بسعر الافتتاح) وبعد ذلك زادت قيمةالسهم ليصبح بمبلغ 200.25 ريال فإنه سيظهر في خانة التغير عند العمود المسمى بـالقيمة رقم 0.25 ريال باللون الأخضر وإذا كانت خسارة فسيظهر باللونالأحمر.
    وعند خانة % ستظهر نسبة الزيادة بالنسبة المئوية لقيمة السهمالأصلي بمعنى إذا كانت قيمة السهم 10 ريالات وارتفع ريالاً واحداً فستظهر في خانة % رقم 10%. وتكمن أهميتها في أن سوق الأسهم السعودية لا يسمح بالزيادة أو الخسارةلسهم معين أكثر من 10% من قيمة السهم.
    التراكمي: وتحته عمودين وهماعددالصفقات: وهي عدد الصفقات التي تمت منذ الافتتاح إلى لحظة تصفح الموقعوالكمية المتداولة: وهو يظهر كمية الأسهم التي تمتداولها خلال عدد الصفقات.. مثلا
    الكميه المتداولة = 2000 سهم وعددالصفقات = 4
    بمعنى أنه تم تداول 2000 سهم في أربع صفقات فقط ومنه تستطيع أن تحكمعلى مدى إقبال الناس على سهم معين.
    أفضل طلب:وتحتهالسعروالكمية.
    أفضل عرض: وتحتهالسعروالكمية.
    وهنامجموعتان من المستثمرين.. مجموعة الطلب والتي تريد الشراء ومجموعة العرض التي تريدالبيع. والملاحظ أن الفرق بينهم ربع ريال غالبا فإذا أراد الطالبون الشراء ب200ريال مثلا فان الذين يعرضون يريدون البيع بمبلغ 200.25 فإما أن يضطر احد الطالبينبرفع السعر والشراء من العروض ب 200.25 أو أن يتنازل أحد العارضين للبيع بمبلغ 200ريال والذي يحدد من سيتنازل هو كمية الطلب أو العرض.
    مثلا كمية الطلب 2000 سهم والمبلغ هو 20 ريال
    وكمية العرض 60000 سهم والمبلغ 20.25ريال
    نلاحظ أن كمية العرض أكبر بكثير من كمية الطلب ومن ذلك نستنتج أن العارضينسوف يتنازلون لقلة الكمية وسيبيعون بسعر 20 ريال عندها سيشتري الطالبون حتى تنقضيالكمية ويصبح أفضل طلب بعد ذلك بمبلغ 19.75.
    مثلا كمية الطلب 5000 سهموأفضل سعر 19.75
    وكمية العرض 50 وأفضل سعر 20
    عندها يتنازل الطالبون ويشترونبسعر العرض لقلة الكمية ويرتفع من جديد في عملية تشبه التأرجح.
    وإذا كانالسهم يرتفع فما يحدث هو التالي على سبيل المثال:
    كمية الطلب = 2000وأفضل سعر = 20
    كمية العرض = 6000 وأفضل سعر = 20.25
    ومع الوقت تزداد كميةالطلب مع محدودية كمية العرض فيصبح بعد فترة
    كمية الطلب = 5000 وأفضل سعر 20
    كمية العرض = 6000 وأفضل سعر 20.25
    يتنازل العارضون ويبيعون مع ازديادالطلب على السهم فيصبح الآتي:
    كمية الطلب 1000 وأفضل سعر 20
    كميةالعرض 50 وأفضل سعر 20.25
    عندها يتغير الوضع ويشتري الطالبون بسعر العرض وتنتهيكمية العرض لتنتقل إلى السعر الأعلى
    كمية الطلب 50 بسعر 20.25
    كمية العرض 5000 بسعر 20.5
    ويزيد الطلب ليطغى على العرض حتى تنتهي كمية العرض وينتقل إلىالسعر الأعلى.
    الأدنى:هو أدنى سعر وصل إليه السهممن فترة الافتتاح إلى الوقت الحالي.
    الأعلى:هو أعلىسعر وصل إليه السهم خلال فترة تداوله.
    هذا شرح موجز لجدول تداول حتى يسهل فهمهللمستثمرين والمضاربين الجدد.

    أما بالنسبة لكيفية معرفة أن هذا السهمأو ذاك سوف يكسب فيكون ذلك بوجود الأخبار والإعلانات عن شركة معينة، مثلا:
    -
    إعلان شركة أرباحا بزيادة مقدارها (....) عن أرباح نفس الفترة بالعام الماضي .
    -
    إعلان اندماج الشركة مع شركة أخرى وسيطرة الشركة صاحبة الأسهم علىالإدارة.
    -
    إعلان توقيع عقود عمل مع هيئات حكومية، أو فوز الشركة بمشروعمعين بحيث تكون النظرة المستقبلية له هي الربح.
    وغير ذلك من الإعلاناتالمحفزة.
    وهناك إعلانات أخرى قد تؤدي إلى انخفاض سعر الأسهم،مثلا:
    -
    إعلان تقسيم الأسهم بحيث ينقسم كل سهم إلى سهمين بقيمة سهم واحد (كأنك صرفت ريالا بنصفي ريال).
    -
    إعلان بأن أرباح العام الحالي اقل منأرباح العام الماضي بنسبة (....) أو إعلان الخسارة.

    أيضا هناك بعضالشركات التي تحصل عليها مضاربة بشكل حاد بحيث يشتري الكثير من الناس في شركة معينةويبدأ السعر في الارتفاع بسرعة مخيفة، وهذه الحالة مثل فقاعة الصابون في أكثرالأحيان، بحيث يرتفع السهم إلى أعلى مستويات ثم ينزل بعد ذلك فجأة ليرجع إلى مستواهالأصلي. فإذا واكبت أحد فقاقيع الصابون هذه فيجب عليك أن تبيع فور إحساسك بانخفاضسعر السهم.
    بالنسبة للعمولة التي يأخذها البنك الأمريكي فاعتقد أنها مثل كلالبنوك.. 15 ريال عمولة عن كل 10000 ريال تشتري او تبيع فيها..

    كيفتكسب في ظل عدم وجود إعلانات معينه؟
    إن المضاربة في الأسهم تتطلب منك الجرأةوالتوكل على الله وطبعا فيه مؤشرات معينة تدل على ارتفاع السهم ولكنها ليستأكيدة.
    عند شرائك لأسهم شركة معينة يجب أن تلاحظ آخر ستة أيام من حيث الافتتاحوالأدنى والأعلى وحجم التنفيذ. لاحظ أنه إذا كان حجم التنفيذ عال جداً فهذا يعني أنالناس مقبلين على شراء هذا السهم بكثرة ولأيام متتالية.
    إن وصول سعرالسهم لنسبة الـ10% ينبهنا لوجود مضاربة على السهم، وهذا أمر مشجع، ويدل على ارتفاعفي اليوم التالي، لكن يجب الحذر لأن اليوم التالي عند افتتاح السوق قد يرتفع السهمريالين أو ثلاثة ريالات ثم يعود السعر لمستواه الطبيعي وهذا ما يحدثكثيرا..

    كيف تدخل في المضاربة؟
    عندما يبدأ السوق فإنك تلاحظ أنمجموعة من الأسهم بدأت في الارتفاع ومجموعه أخرى بدأت في الانخفاض، فماالسبب؟
    السبب الوحيد هو أن الناس يشترون هنا وهناك.. وعندما تسمع أخبارا مغريةحول شركة من الشركات فعليك أن تراقب السهم عن قرب وتلاحظ مستوى الطلب والعرضوالكميات قبل أن تدخل في السهم..
    إذا لاحظت أن الطلب دائما يطغى على العرض فاعرفأن عليه مضاربة، وتوكل على الله واشتر بسعر العرض أو اقتنص بأقل منه إذا استطعتبفارق بسيط، وعندها يبدأ السعر في الارتفاع ويجب أن تتابعه جيدا حتى لا ينزل بصورةمفاجئة وعليك أن ترضى دائما بما في اليد ولا تقل أنها سترتفع بينما هي تنزل ومتجهةللأسفل فتبقى أنت الضحية.

    إن ما يحرك المضارب هو حجم تداول السهمومدى إقبال الناس عليه، فكلما كثر حجم التداول كلما عرفت أن نشاط هذا السهم جيدبحيث تتم فيه عمليات البيع والشراء بسرعة.
    أما السهم فهو عبارة عن شهادةذات قيمة معينه تسمى بالقيمة الاسمية للسهم، وغالباً ما تكون بسعر 50ريالا.

    لماذا تعرض أسهم شركة ما للبيع؟
    عندما يتم إنشاء شركةمعينة على أساس كونها مساهمة يأتي رجال الأعمال المعنيون للمشروع ويفترضون رأس مالولنضرب مثالا أنه 200 ريال، فرجال الأعمال يملكون مبلغ 100 ريال فقط.. فماذايفعلون؟
    يقسمون الـ200 ريال على هيئة أسهم كل سهم قيمته ريال واحد مثلا،ثم رجال الأعمال نصفها ويدفعون 100 ريال ويبيعون الأسهم المتبقية للعامة بحيث يملكالعامة نصف الشركة والنصف الآخر لرجال الأعمال، والرجل الذي يملك الأغلبية منالأسهم بالنسبة للمساهمين يحق له إدارة الشركة وهكذا..
    تنزل أسهم الشركة بقيمةاسمية ريال واحد مثلا ويشتري الناس ويرتفع سعرها وينخفض بحسب الأرباح أو الخسائرولا يفيد الشركة كون السهم ارتفع أو انخفض..
    اقل مبلغ للدخول في سوق الأسهم 10.000 ريال ولا يسمح بأقل من ذلك.

    لنفترض عندك 1000 ريال وأمامكشركتان أحدهما بـ50 ريالا للسهم والأخرى بريال واحد للسهم فأي منهماتشتري؟
    إذا اشتريت في الشركة الأولى ستعطيك 20 سهما بينما الثانية ستحصلعلى 1000 سهم.
    بعد دقيقة ارتفع السهمان ربع ريال، وعليه فإن الشركة الأولى تعطيكربح 5 ريالات، بينما الشركة الثانية تحقق لك ربحا قدره 250 ريالا. فكلما كان سعرالسهم قليلا كلما كثرت الكمية اللي يمكنك شراؤها، وكلما ازدادت كمية الأسهمالمملوكة كلما كان النصف والربع مهم لك كربح. فإذا اشتريت 3000 سهم ثم ارتفع ربعريال.. تكون قد كسبت 750 ريالا.
    فهناك من يمتلك مئات الألوف ولكنهم لايستطيعون الشراء من بنك الراجحي مثلا إلا بضع مئات، بينما تستطيع أن تشتري آلافالأسهم في المواشي مثلا أو غيرها من الأسهم الصغيرة.

    كيف تبدأالمضاربة على الأسهم؟
    أحيانا تكون بالصدفة وأحيانا أخرى تكونمدبرة..
    مثلا.. مضارب كبير أو محفظة أو مجموعة من المضاربين بالاتفاق فيما بينهميدخلون السوق ويشترون كل الكمية المعروضة لشركة معينة، مثلاً:
    أفضل سعرطلب 20 بكمية 2000
    أفضل سعر عرض 20.25 بكمية 5000
    يشتري المضاربون كل كميةالعرض فينتقل السهم للربع التالي فيصير الوضع هكذا:
    أفضل سعر طلب 20.25 بكمية 50
    أفضل سعر عرض 20.50 بكمية 10.000
    فيشتري المضاربون كل كمية العرض وينتقلالسعر للربع التالي..
    وهكذا يستمر المضاربون فيرفعون السهم ريالين أو ثلاثةويتنبه المضاربون الآخرون للأمر ويبدأ الناس في الشراء.
    عندها يتوقف المضاربون (سبب المشكلة) عن الشراء ويستمر الناس بالشراء فيرفعون السعر إلى 10%. وعند ذلكيبدأ المضاربون (سبب المشكلة) في بيع أسهمهم، وغالبا ما تكون كثيرة جداً، فيبيعونبسعر الطلب حتى ينزل السهم ربع ريال وبعدها يبيعون للربع التالي وهم طبعا يكسبون منهذه الصفقات..
    وعندما يرى الناس أن سعر السهم بدء بالنزول فإنهم أيضايبدءون بالبيع، ويستمر البيع حتى يرجع سعر السهم لمستواه الأصلي.
    وهذا هو مايحدث فيما أسميته سابقا بفقاعة الصابون.
    ونصيحتي هي أن تتابع أسعارالأسهم من موقع البنك الذي تتعامل معه وشريط الأسعار. وعند متابعتك وبعدما تتأكد منأن شركة عليها مضاربة وتتأكد من حجم التنفيذ بحيث يكون عاليا بالنسبة للشركاتالأخرى، اذهب إلى حسابك على الانترنت وتابع أسعار الأسهم من خلال إحصائياتالشركات.
    وميزة أخذ السعر من البنك هي أن البنك يعطيك السعر كما هو موجود في نفساللحظة بالسوق ولكن عيبه أنك لا تستطيع أن تتابع إلا شركة واحدة وإذا أردت أن تتابعغيرها، فيجب عليك أن تغير اسم الشركة وتطلب إحصائياتها.
    ونصيحة.. لا تشتر أبداًعند إقفال سهم شركة على 10%، مثال:
    شركة وصلت لحاجز الـ10% وسعر سهمها 200 ريالسيظهر الآتي:
    أفضل طلب 200 بكمية مثلا 100.000
    أفضل عرض 0 بكمية 00
    عندمتابعة سعر السهم فسوف تلاحظ أن كمية الطلب تزيد أحيانا وتنقص أحيانا أخرى، وهذادليل على أن هناك من يعرض بسعر الطلب ويبيع فتنقص الكمية ويأتي آخرون يطلبونوهكذا.. فنصيحتي أن لا تطلب في هذا الوضع أبدا لأنه عند افتتاح السوق للفترةالتالية قد يتعرض فيه سعر السهم لهبوط مفاجئ مع الافتتاح لأي سبب ممكن وهذا ما يحدثفي أحيان كثيرة.
    ونصيحة أخرى.. لا تشتر أبداً بسعر الافتتاح لأن سعرالسهم قد يكون مرتفعا عند الإغلاق السابق ويفتتح السوق لينزل سعر السهم ويخسرك.. والأفضل التعامل بالإنترنت لأن الإنترنت أسرع بكثير من ناحية الطلب وتنفيذ الأوامر،وإذا زرت الصالة سترى ورقة طويلة عريضة يجب عليك ملؤها وتقديمها للموظف المختص الذييتم تنفيذ الأمر عن طريقه. وهذه الطريقة ستأخذ منك وقتا قد تكسب خلاله ريالا أواثنين لو أنك قمت بالتنفيذ من خلال الإنترنت.

    مواعيد افتتاحالسوق:
    يبدأ السوق الساعة العاشرة صباحاً ويقفل الساعة الثانية عشرة ظهرا.. ويفتتح من جديد الساعة الرابعة والنصف عصرا ويقفل الساعة السادسة والنصف مساء ماعدا يوم الخميس فيكون السوق فيه فترة صباحية فقط ويغلق السوق يومالجمعة.

    هناك من يربح 3 أو 4 مرات في اليوم الواحد لكن هذا الوضعنادر حسب حالة السوق وحسب نشاط الأسهم التي تشتري فيها. لكن هناك الكثير ممن يتممعمليتين في اليوم الواحد وهذا سهل بإذن الله. وإذا كانت هناك مضاربة على سهم معينفأنت تشتري وعندما تشعر بانتهاء المضاربة تبيع وقد تجد أسهم شركة أخرى عليها مضاربةفتشتري وتبيع وهكذا.. وإذا وصل سعر السهم الذي اشتريته إلى نسبة الـ10% فأنت موفقفي الشراء وتأكد حينها أن هناك تكملة لارتفاع سعر السهم في اليوم الذييليه..

    التجميع والتصريف أداة من أدوات المضارب لرفعالسهم:
    التجميع: يقوم المضارب الذي يملك رأس المال الضخم إذا أراد أن يرفع منسعر إحدى الشركات بما يسمى بالتجميع.. ويكون ذلك بطريقتين: أن يملك أسهما للشركةالتي تجري المضاربة عليها لرفع قيمتها ويعرض كمية هائلة من الأسهم بسعر منخفض ليضغطعلى سعر الشركة حتى تنخفض قيمتها.. عندها يبدأ المتداولون ببيع السهم لخوفهم منالخسارة حتى يصل إلى السعر الأدنى الذي يريده المضارب- أو ما يسمى (الهامور)- فييشتري به..
    أو أن يبدأ في عملية التجميع من السعر الموجود بدون الضغط علىالسهم.. فيقوم المضارب بطلب كميات صغيرة بشكل متتال حتى يشتري بسعر ثابت كمية كبيرةمن الأسهم، وعندما يكتفي يقوم بشراء أسهم العرض بشكل سريع حتى يلفت الانتباه للسهم،الأمر الذي يجعل المتعاملين في السوق يتهافتون على الشراء إلى أن يصل السهم إلىالسعر الذي يريده المضارب (الهامور) فيقوم بما يسمى بعملية التصريف.
    عمليةالتصريف تشبه عملية التجميع لكن بالعكس.. حيث يقوم بعرض أسهمه بكميات قليلةومتتابعة في غمرة تفاجئ المتعاملين بسعر السهم حتى تنتهي الكمية التي يمتلكهاالمضارب ثم يترك السهم ولكن بعد أن خاب أمل ارتفاعه ليبدأ في رحلة هبوطه مرةأخرى.

    قبل البداية الجدية:
    اشتر وبع بشكل وهمي.. يعني تخيل أواحلم..
    خذ قلم وورقه واعتبر انك تملك 100.000 ريال مثلاً أو المبلغ الذي تنويالدخول به في السوق، واشتر وبع لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع وراقب تغيرات السوقوحركة السهم الذي اشتريت فيه وهمياً طبعاً وهذا سيعطيك صورة عن كيفية حركة الأسهمومتى تشتري ومتى تبيع.
    بعدها احسب الناتج فإذا كنت خاسرا ابحث في أسباب الخسارةولا تتوقف.. راقب السهم بعد خسارتك هل يرتفع بعد ذلك أم ينزل وهل كان قرار بيعكصائبا أم خاطئا، ونفس الشيء إذا كنت كسبانا.
    وغيرها من الأمور المهمة وإذا رأيتنفسك جيدا في التداول فادخل السوق وتوكل على الله...

  7. #7
    سواليف إنسان منكم
    ( كاتب مبدع )
    نقاط التقييم  :  38
    تم شكره        16 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    19,607  
    إنسان منكم غير متواجد حالياً
    وسأوافيكم بالمزيد إن شاء الله لاحقا وخصوصا المستجدين ،، والآن أعود لأجازتي في كهفي

    تصبحون على خير

  8. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008  
    المشاركات
    1,253  
    البالود غير متواجد حالياً
    ياحيالله ابو عبدلله وابرك الساعة هطله
    مشكور على هذه النصائح التى لا تقدر بثمن اسال الله ان لا يحرمك الاجر

  9. #9
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    336  
    infront غير متواجد حالياً

    اسأل الله ان يوفقك ويرزقك من حيث لا تحتسب
    اللهم وفقه لكل خير واسعده باهله واولاده واسعدهم به
    اللهم سدده وسدد به واجعله نورا لاخوانه وانفعه وانفع به
    اللهم آمين

    تقبل جميل احترامي وتقديري مع مروري المتواضع

  10. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  35
    تم شكره        12 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2006  
    المشاركات
    4,200  
    nader_419 غير متواجد حالياً
    شكرا لك اخوي انسان والله يوفقك يارب على ماتبذل يابطل وياأستاذنا العزيز

  11. #11
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    28  
    ابوجويان غير متواجد حالياً
    لله درك
    ما هذه الدرر والألئ
    حقيقةً من أجمل ما قرأت في هذا المكان
    وفقني الله واياك (والأعضاء)لكل خير

  12. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  127
    تم شكره        22 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2004  
    المشاركات
    601  
    الدراج غير متواجد حالياً
    لاجديد
    مبدع كالعادة
    حفضك الله ورعاك وعلى دروب الخير يسر خطاك

  13. #13
    كاتب مميز
    نقاط التقييم  :  233
    تم شكره        93 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2009  
    المشاركات
    9,387  
    أبو لمآأإر غير متواجد حالياً
    الحمد لله ع السلامـــ’،ــــة عمّي ابو عبدالله ,,

    نوّر منتدآأإك ,,





    ...

  14. #14
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    1,324  
    harbis غير متواجد حالياً
    ما شاء الله عليك وحمدلله على السلامة وجزاك الله خير

  15. #15
    كاتب متميز
    نقاط التقييم  :  725
    تم شكره        33 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2008  
    المشاركات
    33,551  
    أبو فهد ،، غير متواجد حالياً
    الحمد لله على عودتك ،،،


    فقد اشتقنا لقلمك الرائع ،،،

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.