صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 23

.. [ كيْ لاَ ننْسَاهُمْ ]

  1. #1
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً

    .. [ كيْ لاَ ننْسَاهُمْ ]


















    تاه الفـــــؤادُ و قـــد تاهــت مراميــهِ

    و باتَ بُعــدُ حبيب القلب يشجـــيــــهِ



    و بــتُّ ليلي مهمومٌ و خالـجـــنـــــي

    حــزنٌ و قلبـي في صمت أواســيــهِ



    خلف المحــيطِ لنا أُسـْـدٌ مــكبــلــــــة

    ماسـورةٌ و الهــوى قــــاسٍ تعـانيـــه



    و عنـدها الشوق محبــوسٌ بأوديــــة

    و جائهـــــا العــيدُ لم يحمــل تهانيــه



    و خضبَّ البعــد سبــعـاً لا يزال بـهـا

    شِعري حَزينٌ و أوراقــــــي تـُرويــه



    و سِرتُ و العُمر أرخي ثوبـه تعــبـاً

    يجـــره خــلــفــهُ بـــــادٍ توانــيــــــهِ



    فكم رمى مركب الأحباب أشــرعــةً

    رفـَّت وكم حملت حزنــاً صوارِيــــه



    و مال فيها شـراع فــوق ساريـــــــةٍ

    المــوج يدفعـــه و الريـــح تـلـــويـــهِ



    أختاه و القيد أعيـا معصمـي و رمـَى

    جمراً على ساعـدي لا زال يدمــــيـه



    و حُزنُنَا واجـمٌ فــي الصــدر يثــقـلــهُ

    و ســرنا غَائـِـرٌ قــد كـدتُ أبديــــــــه



    فكـم تلعثـَمْتُ فــي قــَـــول أهَـدهــِـدُه

    و كـم تَدافـــعَ بـــِــي شــــوق أداريـــه



    و أنت أختاه و سط القلب شامخــــــةٌ

    مثــل النخيـــل جميـــلاتٌ أمانيــــــه



    و خير أيام عمري بعـــدكــم فـنيــــتْ

    و خيــر أيامــي القضــبان تـَجــنــيـــهِ



    تـَدرين أُخــــتاه كـَم سِرنـــَــا بـأوديــة

    و ضــَـاع منـَّا طريـــقٌ لم نعــد فــيـه



    و دارَ فـــي سِجنِـنَا لـــيــلٌ يؤرقــــنــا

    و النَّجـــم غـَــادر في لـــيل مُحــبـِـيه



    و البدر كبــَّــله فـــي أُفـْــقِهِ غَسـَـــقٌ

    و البحرُ في ضُلمة تاهت مراسيــِــه



    و الجَـمر أختـَاه وسط القــلب متــقــد

    و نظرة منك يا أختــــاه تـُطـــــفــِـيـْهِ



    كالطفــل يحمــل من شــوق و ينثـره

    و لا يبـــالـــي بــــه أن لم تعــينـــيـه



    أختـــاه و الأسـر أدمى مقلتي فبكـت

    أخــتاه و القلــبُ و الاحـزانُ تظنــيه



    يكــاد يبــحر من شــــطأن غربتــه

    مثـل النـــوارس إن لاحـَتْ مرافـيـه



    و لي أخ كان في سجــني يــوآنســي

    اليوم أختـــاه فــي حـــــزنٍ أواريـــه



    هذا مكـــان صـــلاةٍ كــــان يلــزمـهـا

    و ذاك مســـكٌ و ذا طيــب يخبـــيــــهِ



    و ذي قصـــائدهُ أخـــــــتاهُ صامـــتــةٌ

    تبكيه حيـن تــرى الأصحاب تبكـــيـهِ



    و أحرفٌ كــــان كَمْ يختـــارُ أجمـلـَها

    و كان يختارُ من أحــلى قــــوافــــيـه



    و كان يرجوا لو ان العمــرَ يُرجعِــُـهُ

    يوماً و في ضربةٍ نجـلاءَ يفــــنيــــه



    يشتاق أخوتــــه شوقــــــاً يــــؤرقـــه

    و زوجــــة و أخ قــــد كـــان يحــميه




    و صاحــب جـــلِـدٌ كم كــــان يحـفــزه

    لطاعة و له فــضلٌ يـــُـــوازيــــــــــه



    و طفـــــلةٌ و لهـــــا بيتٌ بـِه لُعـــَــــبٌ

    و قصــــةٌ و بــها الأطـــفــال تـرويــه



    و كم تســجَّى بهــــا و الدمع يغـــمــره

    و كـــم تبــــوح بأســـرارٍ ليـــــاليـــــه



    فكــم مضى نحو حربٍ كان يطلبــهـــا

    و كم مضى صاحب بالنفس يفـــــديــه



    و كنت أسمع من نجواه فـــي ســــحــرٍ

    الدمـــع يغمــــره و الذكــــر يـبكـيـــــه



    يقيـــــــم لله ليــــلا ليـــس يغـــلـبــــــه

    نومٌ و يكــثــر من ذكـــر ينــاجــيــــــه



    هـــذي رسائـــله و دعتـــها و بـــهــــا

    شـــوق يــخبــئه تشـــتـــــاقُ أهـــليـــه



    هنـا الرجال التي طابت مصــارعــُهـا

    فكـــــم تجــنــدل فرســان تباهـــيـتــه



    فكــم رمى البحــر من لألاء أنجــمـــه

    فوق الشواطئ دراً كـــان يخفـــيـــــــه




    أختاه و الخيـــــل لا زالــت مكـــبـلــــة

    تشتـــــاق فارسهـــا جهـــرا تنـــاديــــه



    و ضامئٌ من بنـــي عدنـــان ممتـشـــق

    المســـك خضَّبهُ واحمـَــرَّ ســــاقــيــــه




    أسألك عن دارنـــــا فـي الحــي أولـــــه

    و زهــر شرفــتــنا و النــور يـرويـــــه



    و كيف حال بنـي قومي و هل صـمـدوا

    بعدي و هـل علمـــوا ما قـــد نلاقــيـه



    و هل سيوف بني الأفغــان قــد لُوِيـَـت

    و أخطــأ الرمـــح مــن ذلٍ مراميــــــه



    و أيــــن سيدتـــي أمــي التــي تعبــــت

    و كيف شبــلي الــذي كـــانـت تـربيــــه



    مدي ردائـــك لفــــي أظلــــــعي فأنــــا

    عـــارٍ و راء بعـــاد تــــاه قـــــاصـيـــه



    مدي و لا تدعي قـــــلبـــي مفتــــحــــة

    أبوابــــه و لهيـــب الشوق يـكـــويــــه



    أختاه مالي بعــد اليوم مــــــن و طــــن

    اليــــــه يحملنـــي دمعــــي فاعطـــيـه



    خطفت أختـاه مـن داري و كبــــلنــي

    خصمي و قيدني و القيــد يحـمـــيــــه



    و أودعــونــي بسجــن لا يـــزال بــــه

    مـن و حشتي عالم ضاقت معانــيـــــه



    تدرين أختاه كــم غنت لنا ســــحــــب

    و أمطرت دمعها كــــالمـــاء تجــــريـه



    و كم تعالــت بنـــا أصــوات غربتــنــا

    أختاه و العــمر قــد ضــاقت ثوانيــــه



    و ســـرُّنا لم يزل ما بيـــن أضلــعــنــا

    أعيــا عدانــا و ما كنا لـنـُـفــْـشـــِــــيْهِ





    الجبـــــوري










    آه
    خرجت لهمْ من جوفْ مُسلمه


    " للحديث بقيه "


  2. #2
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً

    إليكم ياسادة قضيتي ..


    أنا عربيّه .. وتلكَ حكاية أمتيّ ..


    أنا مُسلمة .. والسنةً عقيدتي ..


    ألبسُ في معصمي تاريخُ مجدُ


    وفي قدمي خلخال خيبتيّ ..


    أنا عربية .....


    وإليكم أصلُ حكايتي ..!!





    مَوْعدُنا حين يجيء المغيبْ ..



    فكُل خيمة فيها بندقية



    مَوْعدُنا القادمُ من فراتنا



    وحتى تل أبيبْ




    "نَصْرٌ من اللهِ .. وَفَتْحٌ قريبْ".




    لكوسوفو .. أبناءً سيكبرون


    بقروا الصرب بطون النساء


    وأحرقوا الأطفال على مناضد الخمر والبغاء








    لإفغانستان .. أبناءً سيكبرون

    مقابر جماعيّة وشيماء تُدفن حيّة

    مقاتلون وخنادق وأبواب سريّة




    للصومال ..أبناءً سيكبرون



    زرعوا الجوع على منابر المساجد


    وأعدموا محمد .. وأحمد .. وماجد









    وللقدس ..أبناءً سيتحررون



    وسيخلعون رداء بني صهيون


    ليختبئوا خلفَ أعذاق الزيتون


    ويلعنهم اللاعنون..









    وفي غوانتناموا ..

    أبطالاً سيثأرون

    يغسلون عقول رجالنا بأكسيد قذاراتهم

    يحرقون المصاحف ويتبولون على قبلة صلاتهم

    والله .. والله .. لإنهمُ منتقمون ..


    ولـ / قانا .. شهداءً سيُخلقون..


    قصفوا المساجد والكنائس بإسماءِ القانون


    أعدوا المحارق والمشانق وأحرقوا الحدائق



    وأخفوا الحقائق...



    كُل الحقائق



    ولوثوا حدائق الليمون ..



    ولصدام .. سُنة سوفَ يَنتقمون


    وسيجعلون من دمعكم دماً في المحاجر و العيونْ




    وخنازير الصدر من كُل فجٌ .. سيهربون



    قادمون .. قادمون



    ولخلاصكم منّا مهرولون



    قتلوك بجرم الدجيل ..!!



    أيكذبون ..؟!!



    وكُل رؤساء المشرق والمغرب للقتل يرتكبون ..!





    ولجرائمهم يوارون..!



    قتلوك لأنك لاتجيد مهارة الإنحناء



    شامخاً كالسماء



    ياقصائدُ الشهداء ..



    لما يُقتل الشرفاء ..؟!



    ويتوجّ بأكاليل الخلود الخونة والجبناء ..!



    جئتَ حاملاً موتكَ على كتفك



    أستنشق العالم أثيث نعشك



    محارباً لمن تشيّع وشاع على أرضكَ



    أعزلاً إلا منكَ و كفك ..



    ورحلتَ .. حاملاً راية نصرك



    لله درُكَ ..



    لله درُكَ..











    حُزني عليكَ أبا عدي يقتُلنيْ...





    بقلمْ ( هيفاء العربيه )
    وللحديث بقيّه


  3. #3
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً



    يكشف مصور قناة الجزيرة سامي الحاج عن صنوف من التعذيب الأميركي تمارس في معتقل غوانتانامو الذي نقل إليه يوم 13 يونيو/ حزيران 2002 ومازال فيه حتى الآن دون توجيه تهم رسمية له إو إجراء أي محاكمة.
    ويتحدث الحاج عن أساليب الاستجواب وكذلك عن فضيحة تدنيس جنود أميركيين للمصحف الشريف أدت لإضراب المعتقلين عن الطعام فضلا عن العديد من الانتهاكات الأخرى:
    أخذوني إلى غوانتانامو يوم 13 يونيو/ حزيران 2002.

    في البداية تركوني لمدة 5 أو 6 ساعات في خيمة, حيث نزعوا ملابسي مرة أخرى وصوروني وأخذوا بصماتي, وأحضروا كلابا بوليسية جعلوها تتشممني.
    بعدها وضعونا في طائرة توقفت مرة واحدة بعد أربع ساعات ربما كان ذلك في كراتشي, ثم وضعونا على متن طائرة أخرى لم تهبط إلا في غوانتانامو.
    لم يسمحوا لأي منا بالنوم ووضعوا قفازات على أيدينا وعصبوا أعيننا وكمموا أفواهنا وربطوا يدي مع الأغلال المحيطة بساقي.
    لم نأكل سوى بضع حبات فول كانوا يضعونها في أفواهنا, والماء الوحيد الذي أعطوننا إياه كان من خلال زجاجة ماء يستعملها جميع المعتقلين مهما كانت الأمراض التي يعانون منها.
    أما إذا ما أردت الذهاب إلى المرحاض فإنهم يخلون سبيل إحدى يديك ويذهب معك أحد الحراس إلى المرحاض ولا يعطونك أوراقا صحية ولا يسمحون لك باستخدام الماء.
    عندما وصلنا إلى معتقل غوانتانامو بكوبا في 14 يونيو/ حزيران 2002 قاموا بـ"التفتيش الدبري" مرة أخرى.

    مشاكل صحية
    بعد كل أيام الاعتقال، أصبحت أعاني من مشاكل في القلب, وروماتيزم مستمر في الأقدام, ولدي مشاكل في الأسنان فضلا عن مشاكل صحية قديمة مرتبطة بورم كان قد أزيل من رقبتي في السودان عام 1988, وكان من المفترض أن أتناول عقاقير لذلك لكني لم أعط منها شيئا خلال هذه السنوات الثلاث ونصف السنة.

    الشيء الوحيد الذي وفروه بالفعل كان حقنة تيتانوس وقد رفضتها لأنني لم أكن أحتاجها ولم أكن أريدها, حيث إنني كنت قد أخذتها في الدوحة قبل ذهابي لتغطية الحرب الأميركية على أفغانستان, لكنهم عاقبوني لرفضي تلك الحقنة وأصروا على أنهم لن يتركوني أتلقى أي علاج ولا أية عناية صحية ما لم أوافق على أخذ تلك الحقنة وهو ما حدث بالفعل فمنذ ثلاث سنوات لم أحصل على أية عناية طبية.
    وضعوني في زنزانة مجاورة لزنزانة الأفغاني محمد الولي الذي يعاني من السل الرئوي, وكان لا يزال مريضا آخر مرة رأيته فيها.

    تدنيس المصحف


    تدنيس المصحف أثار احتجاجات واسعة في العالم الإسلامي (رويترز-أرشيف)
    قمنا بإضراب في أغسطس/ آب 2003 بسبب تعامل الحراس مع المصحف الشريف. فقد قام أحدهم بكتابة كلمة بذيئة على المصحف وقام آخر بركله وترك بصمة نعله على إحدى صفحاته.
    وفي اليوم الثاني للإضراب جاءت قوات التدخل السريع فقامت بضربنا ورشنا برذاذ الفلفل الحار, وردا على ذلك حاول 20 من أصل 48 شخصا في ذلك الجناح من المعتقل شنق أنفسهم لإظهار مدى أهمية هذه القضية بالنسبة لنا, فأخضعونا للدرجة أربعة التي تتميز بأسوأ أنواع المعاملة.
    وفي اليوم الثالث وضعونا في زنزانات انفرادية وأرادوا حلق رأسي فدفعوني إلى الأمام فسقطت من على عدد من الدرج فمسكوني بشعري وضربوا وجهي على الخرسانة فسال الدم من حاجب عيني اليسرى ونجم عن ذلك جرح لا يزال أثره ظاهرا وواصلوا ضربي قبل أن يودعوني في زنزانتي.
    وعندما وصل الطبيب وفتح النافذة قال إنني أحتاج إلى عدد من الغرز لكنه أصر على أن يجري تلك العملية عبر النافذة، وأنه لن يعطيني أية أدوية مسكنة للآلام, وبعد ذلك بيومين سجل الصليب الأحمر جرحي وجاءني أحد المحققين للسؤال عما جرى قبل أن أنقل أخيرا إلى المستشفى.
    أبقوني في زنزانة انفرادية لمدة أربعة أيام قبل أن يحولوني إلى سجن "كامب4" الذي يخصص عادة لسجناء الدرجة الرابعة, حيث أمضيت ثمانية أشهر, وكل ذلك احتجاجا على تدنيس القرآن.
    وفي أبريل/ نيسان 2004 أخذوني إلى "كامب روميو" لمدة 11 يوما, وهذا هو المعتقل الذي لا يسمح لك فيه بلبس أي شيء عدا سروال قصير, لكن مع حلول سبتمبر/ أيلول 2004 كنت قد رجعت من جديد إلى معتقل الدرجة الأولى "كامب1" وهو أقل المعتقلات سوءا, ثم أخذت إلى معتقل "كامب 5" في ديسمبر/ كانون الأول 2004.

    العنصرية


    هناك تمييز عنصري واضح ضدنا نحن الأفارقة وأعني هنا أنا والأوغندي جمال كييومبا والتشادي الطفل يوسف والبريطاني من أصل كاريبي جمال بيلمار.
    فلا يمر يوم إلا ويسبون السود, كما أنهم لا يعطونهم نفس الوقت من الاستراحة الذي يمنحون غيرهم وينعتونهم بكل الصفات السيئة مثل "السود الأغبياء"...إلخ.
    معاملات سيئة أخرى


    التعذيب في غوانتانامو لا نهاية له, فقد تعرضت لأنواعه كلها بل إنهم أخضعوني للعذاب ست مرات خلال عشرة أيام فقط.
    وقد ضربوني على قدمي في غوانتانامو تماما كما كانوا يفعلون بي في باغرام وقندهار كما ضربوني على ذراعي ورأسي.
    وقد اعترضوا البريد الذي يصلني واحتجزوا إحدى الرسائل المرسلة إلي لمدة عشرة أشهر بعد وصولها إليهم.
    وقد رأينا نوعا من الحشرات الميتة في طعام أحد السجناء فأحجمنا جميعا عن الأكل لأن الطعام يأتينا من نفس المصدر.
    إنهم يعاقبوننا على أتفه الأسباب, بعض الناس يسمي الملعقة البلاستيكية كلاشينكوف كامب ديفيد لأن الجنود يعاملون السجين عندما تكون عنده ملعقة من ذلك النوع وكأنه يحمل سلاحا فتاكا.

    الاستجواب بغوانتانامو
    يتعرض السجناء لأعمال سيئة خلال الاستجواب, فقد مسحت إحدى المحققات ما قالت إنه دم حيض على السوري يعقوب وقد لف السعودي عبد الهادي بالعلم الإسرائيلي ودنس القرآن أمامه إبان التحقيق.

    أما أنا فكان استجوابي الأول بعد حرماني من النوم لمدة يومين وتواصل استجوابي لمدة سبعة أيام دون انقطاع, ثم أصبح الاستجواب مرتين كل أسبوع تقريبا, لقد كانت أسئلتهم تتعلق بكل شيء في حياتي وقد أجبتهم عن كل ما سألوني عنه.
    قالوا إنني زرت الشيشان والمملكة المتحدة وهذا غير صحيح, وذكروا أن المخابرات البريطانية هي التي أعطتهم المعلومات التي اعتقلوني بسببها.



    أما عندما أرسلت الحكومة السودانية مسؤولين لزيارتي, فقد قام الأميركيون بتصفيدي بالأغلال ورشي برذاذ الفلفل الحار قبل أن يتركوني أقابل مسؤولي وزارة الخارجية السودانية, أحدهما يدعى خالد والآخر عثمان اللذين طرحا علي بعض الأسئلة وقالا "ليست هناك أي تهمة ضدك ونوصيك بالصبر".



















    " رُبما يكون هُناكَ بقيّه "

  4. #4
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً
    هذا الرابط لمن ينتمي للإسلامْ


    ( هذا الموجز بعث بهِ روزفلت لجورج بوش ليطمئنهُ أنه ميسطر على وضع الأسرى المسلمينْ وأنهمْ قيد التهذيب )





    وهذا الرابط أعلامهم يفضحهم عبر الأخبار أنهمْ أساءوا تعذيب المسلمينْ ( ومن أراد مني ترجمته فليطلب ذلك مشكوراً )



    أصبحوا شيوخنا وعلماؤنا مادة عرض في شوارعهم القذره هُنا



    وهُنا أصبحَ مشايخُنا ( فيديو كليب ) لهمْ



    وهذا عندما شاهدتُ آخره بكيت وقرفصت أصابعيْ قهراً

    وأسلاماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه


  5. #5
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً



    سامي محي الدين الحاج


    رسالة جديدة من سامي الحاج المعتقل بغوانتانامو


    حصلت قناة الجزيرة على رسالة من سامي محيي الدين الحاج مصورها المعتقل في غوانتانامو وجهها لمحاميه البريطاني كلايف ستافورد سميث مطلع الشهر الحالي.

    والمحامي سميث هو صلة الجزيرة وعائلته الوحيدة به، ورغم صفته القانونية لم يتمكن سميث من زيارة سامي سوى ثلاث مرات فقط في معتقله الذي يقبع فيه منذ نحو أربع سنوات دون توجيه تهم رسمية له ودون محاكمة.

    وفي رسالته يتساءل سامي الحاج عن سبب اعتقاله، وعن أسباب العقوبات التي يتعرض لها هو وزملائه المعتقلين هناك، ويكشف صنوفا أخرى من التعذيب الذي شاهده في المعتقلات الأميركية التي نقل إليها بعد اعتقاله أواخر عام 2001، بدءا من قاعدة بغرام مرورا بسجن قندهار وانتهاء بسجن غوانتانامو وانتهاكاته التي تتستر عليها الإدارة الأميركية.

    عزيزي كلايف


    دعني أخبرك عن سؤال يحيرني: لماذا أعاقب؟

    لماذا أعاقب؟



    باتت هذه الكلمة تدور بوجداني كما تدور الرحى، فتطعن هذا القلب. بت أقلب خاطري في كل ناحية ووادٍ علني أجد ضوءا أو ذكرى تسليني عما أنا فيه أو يطلع علي هذا الصباح الباسم بثغره الوضاء.


    كم يعيش السجناء ولاسيما الأبرياء منهم في غياهب السجون الموحشة الظالمة فتخدش عندهم معاني الإنسانية التي يحملونها بدواخلهم بسبب العقوبات الصارمة التي لا سبب لها. فعقوبة تتلوها عقوبة وكأن المسجون في بحر أمواجه متلاطمة قد تمزق مرارا وكتمت أنفاسه غصة من أجاج هذا البحر.


    ويستمر برنامج العقوبات مع هذا المسجون سنينا من القهر وأعواما من الظلم. وكم تصطك هذه الكلمة في أذن السجين ويسمع لها رنينا مزعجا.. لماذا أعاقب؟


    بدأت قصتي مع العقوبات من سجن بغرام حيث كان لا يسمح لنا بالذهاب لقضاء الحاجة إلا مرتين يوميا –بعد الشروق وقبل الغروب- ولن تستطيع الذهاب إلا حين يأتي دورك.

    وأذكر مرة أني كنت "محصورا" فاستأذنت من الذي أمامي همسا حتى يسمح لي بأن أذهب قبله، وإذا بالجندي يصرخ في وجهي غضبان "نو توك" أي لا تتحدث، تعال هنا. ويشير إلى الباب وهناك يعلقني من يدي على السلك وأظل واقفا طوال النهار أنتفض من شدة البرد حتى أتبول على ثيابي فيسخر مني الجنود وتضحك علي المومسات.


    لماذا أعاقب؟! هل الذود والدفاع عن الدين جريمة يعاقب عليها السجين؟ وهل مطالبتنا بإرجاع المصاحف للإدارة الأميركية حتى لا تهان أمام أعيننا جريمة؟!.

    ثم قندهار.. في عز الصيف والشمس في كبد السماء والأرض تغلي، يصيح أحد الجنود: أنت قف وذاك وثالث ورابع، لماذا تتكلمون؟ اجثوا على ركبكم وضعوا أيديكم على رؤوسكم، ثم يتركنا تحت حر الشمس وحرارة الحصى على ركبنا حتى يغمى على أحدنا فيقوم الآخرون بإسعافه.


    بعد وصولنا إلى خليج غوانتانامو بأسبوع واحد جاؤوا في الصباح الباكر آمرين كل معتقل أن يخرج يده من النافذة الصغيرة التي يقدم منها الطعام لكي يحقن بمصل يزعمون أنه ضد التيتانوس.


    وعندما جاء دوري أخبرتهم أني قبل أن أغادر الدوحة أخذت تطعيما ضد التيتانوس والحمى الصفراء والكوليرا وغيرها من الأمراض، وأن الطبيب يومها أخبرني أن هذا التطعيم يسري مفعوله مدة خمس سنوات، لذا فأنا لا أحتاج للتطعيم مرة أخرى. فصاح الضابط في وجهي "لا تناقش. أخرج يدك للتطعيم وإلا أخرجناك بالقوة. قلت له: لن أخرجها".


    تركوني ثم أعادوا علي الكرة بعد انتهائهم من العنبر وأصررت على عدم أخذها ثانية. وأخيرا عاقبوني بسحب جميع أغراضي الموجودة داخل زنزانتي من البطانية وحتى فرشاة الأسنان وتركوني أنام على الحديد ثلاثة أيام بلياليهن.


    فتساءلت: لماذا أعاقب؟! هل العلاج إجباري؟ وهل أصبحنا كالقطيع من الأغنام نساق ونؤسر ونطيع بدون أن نناقش أو نتكلم أو حتى نستفسر؟!!


    بل والعجيب أني ذات مرة وفي إحدى الليالي كنت مرهقا إثر الساعات الطوال التي قضيتها في غرفة التحقيق، فنمت مبكرا ومن شدة تعبي أدخلت يدي ورأسي تحت الغطاء، وإذ بي أسمع صياح وصراخ الجندي: أخرج يديك ورأسك من تحت الغطاء. فقمت مفزوعا وبسرعة أذعنت لأوامر الجندي، إذ أنه ممنوع علينا أن ننام ورؤوسنا وأيدينا تحت الغطاء.


    ثم نمت مرة أخرى وبدأ النعاس يداعب أجفاني، وإذ بالجندي يركل باب زنزانتي ركلا شديدا بأشد ما يمكن ويتكلم بلهجة شديدة ويصرخ: لماذا تضع المعجون مكان فرشاة الأسنان؟ ويتهمني بأنني أخالف القوانين واللوائح العسكرية ويطلب مني جمع أغراضي، وتستمر العقوبة أسبوعا كاملا!!!.


    فقلت في نفسي: لماذا أعاقب؟ وهل هذا سبب كافٍ لكي أعاقب بتجريدي من جميع أغراضي وأظل أتقلب ليلا ونهارا على الحديد دون فراش ولا غطاء!!


    ذات مرة كنت أتناول وجبة الغداء، وهي عبارة عن وجبة معلبة باردة. وبعد الانتهاء من الطعام جاء الجندي ليجمع بقايا ونفايات الطعام وأكياس الوجبة المغلفة بها. جلس الجندي عند زنزانتي وبدأ يعد أكياس الوجبة ويلصق الجزء المقطوع من الكيس بالجزء الآخر، ثم صرخ في وجهي: أين بقية الجزء المقطوع من الكيس؟ فأخذت أبحث عنه في أغراضي فلم أجد شيئا. حينذاك اتصل بالإدارة وجاء الجواب بأنه لابد من عقوبة صارمة على السجين حتى يكون عبرة للآخرين، فسحبت جميع أغراضي مدة ثلاثة أيام، وكنت أفكر لماذا أعاقب وماذا عساني أستطيع أن أفعل بهذا الجزء المقطوع من البلاستيك؟!


    جمعت الأقدار يوما بيني وبين جمال اليوغندي ومحمد التشادي وجمال بلاما البريطاني في عنبر واحد، وكنا بجوار بعضنا البعض حيث توافقنا في الزي البرتقالي البغيض ولون البشرة السوداء. وكان لون بشرتنا السوداء سببا كافيا يجعل الجنود البيض يتحرشون بنا ويستفزوننا ويهيلون علينا العقوبات، تارة بسبب وتارة بدون سبب.


    كانوا دائما يوقظوننا من النوم بحجة تفتيش الزنزانة، وأذكر أنهم في إحدى الليالي طلبوا مني أن أستيقظ للتفتيش، وعندما دخلوا ولم يجدوا شيئا سجلوا علي عقوبة مدة سبعة أيام لأنهم وجدوا ثلاث حبات أرز على الأرض قد تجمع عليها النمل، فقلت في نفسي: لماذا أعاقب؟ لم يكن في الحسبان أن يكون هذا سبب العقوبة!!!


    وفي إحدى الليالي وقف أمام زنزانتي جنديان وفي أيديهما سلاسل وقيود وصرخوا وركلوا الباب بشدة حتى قمت من النوم مفزوعا وقيدوني، ثم قاموا باقتيادي من عنبري أي عنبر "روميو"، حيث وضعوني داخل قفص بعد أن جردوني من كل ملابسي باستثناء القميص والسروال القصير فقط. لا حذاء ولا صابون ولا فرشة ولا شيء....

    عندما سألت عن سبب العقوبة لم أجد جوابا حتى الغد عندما جاء المسؤول بعد إلحاح وأخبرني أني معاقب مدة أسبوعين لأن أحد الجنود قد وجد في النافذة الخارجية لزنزانتي مسمارا من الحديد. فقلت للمسؤول: أنى لي بمسمار من الحديد؟ ومن أين آتي به؟ وكيف لي أن أضعه على نافذتي من الخارج؟! ولم؟ غير أنه ولى هاربا لا يلقي لكلامي بالا. وظللت أسبوعين جالسا بسبب السروال القصير الذي لا أستطيع الركوع به وإلا انكشفت سوءتي. ونمت على الحديد أربع عشرة ليلة من ليالي الشتاء البارد.

    تحرشات الجنود لا تنتهي وتتنوع وتتشكل من وقت لآخر، وأذكر أنهم في أحد الأيام أخبرونا بأن أحد الجنود وضع رجله على القرآن الكريم حتى طبع حذاؤه على كلام الله عز وجل، فثار المعتقلون لدينهم وقرروا أن يعيدوا المصاحف إلى الإدارة الأميركية حتى لا تهان أمام أعيننا، خاصة وقد تعهد الجنرال في المرة السابقة بأن هذه التحرشات لن تتكرر مرة أخرى ثم نكثوا بعهدهم كالمعتاد.


    إثر ذلك قرر المعتقلون عدم الخروج من الزنزانة بتاتا حتى للمشي والاستحمام اللذين هم في أمس الحاجة إليهما، حتى تجمع المصاحف.


    كالعادة، جاء المسؤولون يتوعدون ويهددون المعتقلين ولم تمض إلا دقائق معدودة حتى جاءت قوات الشغب البواسل تقتحم على المعتقلين زنازينهم وتقوم بضربهم وربطهم بالسلاسل والقيود، ثم يحلقون لحاهم وشواربهم ورؤوسهم، ثم يرمونههم في الزنزانات الانفرادية.


    كأحد المعتقلين جاء دوري. وقاموا بداية برش مادة كيماوية في عيني ثم أدخلوا خمسة جنود وقاموا بضربي ثم أخذوني إلى مكان المشي وهناك طرحوني أرضا وأمسك أحدهم برأسي وضربه في الأرضية الخرسانية فشجه، وضربني أخرى فجرح جفني وغطى الدم وجهي وأنا موثق بالسلاسل والقيود. وعلى هذه الوضعية قاموا بحلق رأسي ولحيتي وشاربي ثم أودعوني في الانفرادية وتركوني أسبح بدمي.


    وبعد ساعة جاءني أحد الجنود يسألني من النافذة هل تريد العيادة الطبية؟ فرفضت وظللت أدعو الله عز وجل وأتضرع إليه وأشكوه ظلمهم، وحين شعرت بأنني على وشك أن أفقد وعيي من شدة النزيف طلبت العيادة فجاؤوا، ومن خلال فتحة الطعام التي لا تتعدى ثلاث بوصات في عشر بوصات خيط جفني بثلاث غرز ثم ربط لي رأسي وأعطاني حبوبا مخدرة زاعما أنها مضادات حيوية فنمت من شدة القهر.

    وعندما فتحت عيني في اليوم الثاني، عدت أتساءل: لماذا أعاقب؟! نعم.. لماذا أعاقب؟؟!! وهل الذود والدفاع عن الدين جريمة يعاقب عليها السجين؟. وهل مطالبتنا بإرجاع المصاحف للإدارة الأميركية حتى لا تهان أمام أعيننا جريمة؟!. ولماذا أنا هنا؟ هل ذهابي إلى أفغانستان مدة لا تتجاوز أربعة أسابيع وحملي لكاميرا الجزيرة إثر الحرب الإرهابية ضد الشعب الأفغاني الأعزل جريمة أعاقب عليها بالسجن مدة تزيد عن أربع سنوات؟ وخاتمة المطاف أتهم بالإرهاب؟!.

    لماذا أنا هنا؟ هل ذهابي إلى أفغانستان مدة لا تتجاوز أربعة أسابيع وحملي لكاميرا الجزيرة إثر الحرب الإرهابية ضد الشعب الأفغاني الأعزل جريمة أعاقب عليها بالسجن مدة تزيد عن أربع سنوات؟

    أسئلة كثيرة تدور وتدور في خاطري كما تدور الرحى فتطعن في حقيقة الشعارات البراقة التي يتشدق بها دعاة الحرية ورعاة السلام وحماة الديمقراطية في جميع أنحاء المعمورة.



    سامي محيي الدين الحاج

    معتقل غوانتانامو- كوبا


    مزيد من التفاصيل تجدونها هنا
    http://arabic-media.com/newspapers/qatar/aljazeera.htm
    والله اني اتقطع حزنا على اخواني هناك
    اللهم فك اسرهم يارب يارب اللهم لا رب لنا سوك فندعوه



  6. #6
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً
    صور جديدة لمعتقلي جوانتانامو - مارس 2010 م
    كشفت مجموعة من الصور، التقطت يوم 29 مارس 2010، عن مشاهد الضجر والملل داخل معتقل " جوانتانامو "، حيث أصبحت جولات التمارين التافهة ووجبات الطعام المعلب و" دروس الحياة " هى كل ما بقى من الحياة لهؤلاء المعتقلين الذين لم يتم إتهامهم بأية جريمة، او آخرين تعدهم الإدارة الأمريكية من أخطر الإرهابيين من أمثال خالد شيخ محمد.
    وتقول صحيفة " ديلى ميل " البريطانية: اليوم لا يزال اقل من 200 معتقل في جوانتانامو، مقارنة بـ 780 كانوا هناك في وقت ما، محاطين باسوار محاطة بالأسلاك الحادة، تتضمن معنى التهديد الكامن خلفها.
    وفي هذه الصور التى تنشر لأول مرة من داخل معتقل " جوانتانامو " ترصد يوماً في حياة بشر الأقفاص، يبدو السجن وكأنه خال، وكأن من فيه ينتظرون شيئا ما، ورغم خطورة بعضهم، يسمح لهم بممارسة التمارين، والإطلال على زنازين بعضهم البعض، ويأتى لهم الطعام ملفوفا في صناديق من البلاستيك، بعد ان يتم ازالة اى مواد يمكن ان تستخدم كأسلحة، ثم يحضر السجناء فصولا يطلق عليها " دروس الحياة " حيث يتم تعويدهم على الكتابة مرة أخرى، وفيما ايديهم حرة يكتبون، تكون اقدامهم مقيدة بأصفاد مثبتة بالأرض، وفي نهاية اليوم تتم اعادتهم الى الزنزانة من أجل ليلة أخرى طويلة.



















  7. #7
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً
    صورة من صمود الأسرى .. تنشر لأول مرة



    أحمد سالم زهير وعبدالرحمن شلبي منذ 8 / أغسطس / 2005م حتى يومنا هذا الموافق 16 / 2 / 2009م وهما لم يتناولا قط أي وجبة طعام بل كان الحنود الأمريكان في سجن جوانتانامو يقودانهما في كل يوم إلى كرسي مخصص لتغذية المضربين عن الطعام ليقوم الأطباء بإطعامهم قسراً عن طريق أنبوب يتم إدخاله من طريق الأنف !! . لهؤلاء الرجلين ورجال آخرون في جوانتانامو قصة عجيبة . إليك تفاصيلها ..

    لم يكن الثامن من أغسطس / آب من عام 2005 م يوماً عادياً في جوانتانامو ..
    حيث كان الأسرى قد شرعوا في إضراب عام عن الطعام .. شارك فيه أعداد كبيرة من الأسرى ..
    كان هذا الإضراب مفاجىء لإدارة معتقل جوانتانامو حيث انطلق الإضراب في وقت واحد وفي جميع السجون البالغ عددها خمسة سجون بالرغم من السعي الكبير الذي تبذله إدارة السجن لقطع جميع الاتصالات بين العنابر في داخل السجن الواحد فضلا عن الاتصالات بين السجون الأخرى .. ولكن هي إرادة الله وحكمته ..
    كانت مطالب الأسرى تتمثل في التالي :
    • رفع الإهانة عن كتاب الله عزوجل وترك تقصد إيذاء الأسرى أوقات أداء الصلاة .
    • وإيقاف التعذيب عن عدد من الأسرى صغار السن الذين يحتجزون في زنازين انفرادية شديدة البرودة مما تسبب لهم بأمراض مزمنة كالروماتيزم المسببة لآلام الركبتين والظهر كما أنه يصعب على أيا منهم الاتصال بغيره من الأسرى .
    • وضع حد لمأساة جوانتانامو .. فهناك خيارين أما أن يحاكم الأسرى إن ثبت على أحد منهم تهماً حقيقية أو إطلاق سراح الأسرى لعدم ثبوت أي دليل معتبر به يبرر اعتقالهم .
    استعان الأسرى بالله وشرعوا في إضرابهم الذي قاموا بالترتيب له بدقة ووضوح دقة في موعد انطلاق الإضراب ووضوح في المطالب المشروعة لهم .
    بدأ الإضراب وبدأت أعداد المضربين بالتزايد تدريجياً حتى بلغ عدد المضربين ما يربوا على 200 مضرب أي ما يقارب نصف الأسرى .
    لم يشارك جميع الأسرى في الإضراب وذلك لعدم استطاعت بعض الأسرى الإضراب ككبار السن والمرضى والذين لا يملكون القدرة على الإضراب لأسباب أخرى .
    كان إضراب الأسرى إضرابا حقيقيا امتناع تام عن الطعام والاكتفاء بشرب الماء ومن هم من توقف عن شرب الماء أيضاً ومن توقف عن شرب الماء كان تأثير الإضراب فيه أكثر من غيره .
    بعد مضي ما يقارب الشهر كان هناك من الأسرى من كان على مشارف الهلاك .. ولك أن تتخيل كيف تكون حال شخص توقف عن الأكل منذ شهر ..
    وما هي العزيمة والصبر والصمود الذي يملكه هؤلاء الأسرى ليحرموا أنفسهم من الطعام بالرغم من أن الحراس يقومون بوضع الطعام على نافذة الأسير لمدة نصف ساعة في كل وجبة لإغرائه بأكل الطعام ..
    كانت إدارة السجن تسعى لإظهار عدم اللامبالاة بالأسرى المضربين وأن الإضراب لا يشكل أي ضغط عليهم فحين يسقط أياً من الأسرى مغشيا عليه يأتي الممرض ويقوم بكشف سريع على هذا الشخص المضرب ومن ثم يخرج من عنده ويقول بصوت عالي لإسماع الأسرى – هذا الشخص بصحة طيبة وهو جيد - محاولة منه في إضعاف عزيمة المضربين ..
    ولما رأت إدارة السجن أن هناك من الأسرى من حالته لا يمكن التهاون بها فإن لم يقوموا بالاهتمام بهم وتمادوا في إظهار عدم اللامبالاة فقد يؤدي ذلك لموت بعض المضربين ..
    هنا قامت إدارة السجن بنقل المضربين الذين بلغت حالتهم الصحية مرحلة خطيرة إلا مستشفى السجن وهناك كانوا يقدمون لهم تغذية إجبارية وذلك بإدخال أنبوب بلاستيكي عن طريق الأنف موصل للمعدة ..
    ويقومون بإعطائهم جرعات كبيرة من حليب مركز جداً وذلك لتعويضهم عن النقص الحاد في السكريات بعد مدة الإضراب الطويلة وكذلك لأن هذه الجرعات الكبيرة من شأنها أن تجعل المضرب في حالة صحية مستقرة جداً مما يجعل الأسير يعيد التفكير في مدى تأثير الإضراب على إدارة السجن لأنه سيكون بحالة صحية جيدة ما دام يعطى هذه الجرعات المليئة بالسعرات الحرارية.



    بعد مرور أكثر من شهر على الإضراب استطاع ما يقارب الثلاثين أسير مواصلة إضرابهم بينما لم يتمكن بقية إخوانهم من مواصلة الإضراب ..
    بقي هؤلاء الثلاثين من الأسرى مضربون ولأهمية متابعتهم من الناحية الصحية فقد نقلوا جميعا لمستشفى السجن وهو مستشفى متواضع جدا إذا ما قورن بما وصلت إليه التجهيزات الطبية من تطور ..
    وضع الأسرى في المستشفى وكل واحد منهم قد قيد من رجله ويده في السرير الذي ينام عليه ..
    بعد مرور أسبوع تقريباً من وصول الأسرى للمستشفى قامت إدارة المستشفى في محاولة منها لثني الأسرى عن الإضراب قاموا بجلب أنابيب للتغذية كبيرة الحجم بحيث تسبب للأسرى آلاماً شديدة لا تطاق أثناء تغذيتهم وقد استعان الإطباء بمجموعة كبيرة من الممرضين المبتدئين والحراس ..
    وتسببت تغذية الأسرى بهذا الأنبوب إلى نزيف في الأنف لعدد من الأسرى وأغمي على أحد الأسرى من شدة الألم .. فكان مالم تكن تتوقعه إدارة المستشفى حيث قام الأسرى بمقاومة الممرضين والتعارك معهم فاستعانت إدارة السجن بقوات مكافحة الشغب وتم إحضار عدد كبير من قوات مكافحة الشغب وقاموا بردع الأسرى وتقييدهم ، ورشهم بمادة حارة حارقة تسبب حرارة شديدة للجلد بمجرد ملامستها له أما إذا أصابت الوجه أو العين فلا تسأل عن الآلام التي تحصل جرائها ..
    وقد آتت تلك المقاومة ثمارها فاضطرت إدارة السجن لوقف التغذية بذلك الأنبوب كبير الحجم وعادوا إلى الطريقة التي كانوا يستخدمونها من قبل ..
    لم تتوقع إدارة السجن أن يستمر الأسرى في إضرابهم عن الطعام .. ولكن ما حصل أن الأسرى استمروا في إضرابهم والتحق بهم أيضاً بعض الأسرى الآخرين ..
    أكمل هؤلاء الأسرى خمسة أشهر في المستشفى وهم مقيدين في أسرتهم وحصل لهم في تلك الأشهر التي قضوها في المستشفى قصصاً غريبة وعجيبة لا يسع المجال لذكرها
    وكانت إدارة السجن لا تكف عن إيذائهم والتجسس عليهم عن طريق المترجمين العرب في الجيش الأمريكي الذين يعملون في جوانتانامو ..
    كانت إدارة السجن تريد أن تعرف إلى متى سيستمر هذا الإضراب وهل لدى الأسرى العزيمة والتصميم على مواصلة إضرابهم .. أم أن لديهم نية في التوقف عن الإضراب
    وبالفعل كان الأسرى لديهم عزيمة كبيرة وتصميم على مواصلة الإضراب حتى يقضي الله بينهم وبين الأمريكان ..


    وحين علمت إدارة السجن أن هؤلاء الأسرى مستمرون في إضرابهم وغير آبهين بما تقوم به إدارة السجن من جهود لثنيهم عن الإضراب .. قامت إدارة السجن بوضع خطة لإجبار الأسرى على تناول الطعام رغماً عنهم فقامت بالتالي :
    - تم نقل الأسرى إلى السجن رقم 2 وهناك تم وضعهم في أحد العنابر الانفرادية كانت الزنازين هناك جديدة مغلقة لا يوجد فيها سوى نافذة صغيرة جداً يفتحها الجندي مابين فينة وأخرى لمراقبة الأسير وكانت هذه الزنازين أشبه ما تكون بحاويات نقل البضائع أو إن شئت فقل ثلاجة للموتى .
    - لا يوجد لدى الأسير في هذه الزنزانة أي شيء سوى قطعة إسفنج . قطعة الإسفنج هذه يستخدمها الأسرى للجلوس والنوم عليها وكذلك يستخدمونها كسجادة للصلاة وأيضاً كسترة له يستتر بها أثناء استخدامه لدورة المياه .
    - في هذه الزنازين توجد مكيفات عالية البرودة ولك أن تتخيل زنزانة صغيرة من حديد أرضية الزنزانة والسرير والمرحاض والمغسلة وكل شيء من حديد والأسير لا يلبس سوى سروال وفنيلة قصيرة الكم . كيف ستكون حاله.
    - يعطى الأسير بطانية خفيفة مترهلة لمدة خمس ساعات في اليوم حيث يعطاها بعد الساعة العاشرة وتأخذ منه قبل الفجر ، البطانية رديئة جداً ولطول استخدامها قد ترهلت ومن سنوات وهي لم تتغير.



    قامت إدارة السجن بنقل أغلب الأسرى المضربين إلى هذا العنبر الذي ذكرنا لكم أوصافه بينما أبقوا مجموعة من المضربين في المستشفى وهم من ظن الأمريكان أنهم أصحاب القرار في الإضراب أومن كانت حالته الصحية سيئة كمن يوجد عنده التهاب في الأنف .
    ومن ثم أحضر الأمريكان في داخل العنبر كرسيان يستخدمان للمرضى النفسيين وهذه الكراسي في الأصل تستخدم لربط المريض النفسي الذي يرغب في إيذاء نفسه فكانوا الأطباء والممرضين يضعون الأسير على الكرسي ويتم توثيقه كالتالي : يربط على بطنه بحزامين متقاطعين كما يتم ربط فخذيه كل فخذ يثبت في الكرسي بحزام كما تربط قدميه في الكرسي أيضاً أما رأسه فيثبت بشدة بحيث لا يستطيع تحريكه وذلك بحزام يوضع على الجبة مسنداً الرأس إلى الكرسي واليدين تثبت في الكرسي من عند العضد ومن عند الكف .
    وبذلك لا يستطيع الأسير أن يتحرك من مكانه ولو سنتيمتر واحد وهذا الكرسي تتحرك أجزاءه كهربائياً فيجعل في وضعية مؤلمة بحيث يكون صدر الأسير متقدماً للأمام ورأسه يكون مرفوعاً للأعلى ومن ثم يقومون بتغذيته .
    .
    .

    .
    .
    ويتم تزويد الأسير بجرعات كبيرة جداً من الحليب المركز ويتم خلط هذه الجرعات بمادة تسبب الإسهال فعندما يعطى الأسير هذه الجرعات الكبيرة فمن كثرتها يستفرغ الأسير رغماً عنه ومع ذلك كلما استفرغ تزاد له كمية السوائل ويبقى الأسير على هذه الحال المؤلمة في هذا الكرسي لمدة تتراوح من ساعتين إلى ساعتين ونصف وبسبب المواد المسببة للإسهال التي توضع مع الحليب المركز فأن بعض الأسرى رغماً عنه يقضي حاجته وهو موثق على هذه الوضعية فهو لا يملك من أمره شيئاً .
    فكانت التغذية تتم بطريقة وحشية جداً فقد كان الأطباء ومن معهم من الممرضين يتعاملون بشدة وغلظة شديدة مع الأسرى فحينما ينتهون من تغذية الأسير بدلاً من إخراج الأنبوب برفق لكونه حساساً فإن الطبيب يقوم بسحب الأنبوب بقوة مما يسبب ألماً حاداً للأسير وقد تسبب عملية سحب الأنبوب بقوة نزيف في الأنف كما حدث مع أغلب الأسرى . علاوة على ذلك يتم التلفظ على الأسرى بألفاظ نابية ، ومن يقوم بذلك هم الأطباء والممرضون وليس الجنود كما يزعم الأمريكان ولك أن تتخيل إن كان الطبيب الذي قد وقع على ميثاق الشرف الطبي – على حد زعمهم - هو من يقوم بهذه الجريمة فكيف سيكون تعامل الحراس مع هؤلاء الأسرى عند عودتهم إلى زنازينهم بعد تغذيتهم .
    بعد ذلك يتم نقل الأسير إلى زنزانته وهو في حالة من الإنهاك والألم والتعب لا يعلم بها إلا الله .
    ولك أن تتخيل حال هذا الأسير وهو في زنزانته وحيداً قد ابتلت ملابسه بالقيء لأن بطنه لم يعد يتسع لكميات السوائل الكبيرة التي تم ضخها في بطنه عن طريق الأنبوب ، زد على ذلك أن الجنود يقومون بقطع الماء عن الزنازين لمنع الأسرى من استخدام الخلاء والغرفة علاوة على ذلك شديدة البرودة فالأسير مريض منهك ملابسه مبتلة في جو بارد جداً . ولا يسمح له بالبطانية إلا لخمس ساعات في الليل ولا تبدل ملابسه إلا بعد أسبوع .



    جميع ما ذكرت من إجراءات كان الأطباء المجرمون ومن معهم من الممرضين والحراس يقومون بتكرارها في كل يوم مع هؤلاء المضربين مرتين مرة في الليل ومرة في النهار وفي كل يوم يبتدعون طريقاً جديدة لزيادة الإثخان في هؤلاء الأسرى .
    صبر الأسرى بعض الوقت على هذه الأوضاع المزرية ولكنهم لم يستطيعوا مواصلة إضرابهم فالأحوال التي ذكرت لكم لا يطيقها إنسان ومع ذلك فقد بذل الأسرى جهدهم وأكثر واستبسلوا ولكن لكل إنسان طاقة . فاضطر الأسرى لإنهاء إضرابهم .
    فقام الأمريكان بإعادتهم إلى العنابر فعاد هؤلاء المضربون إلى إخوانهم وهم في حالة سيئة فمنهم من أصيب بالتهاب في أنفه ومنهم من أصابه انتفاخ في الوجه وبعضهم أصيب بداء في ساقيه فتورمت بشكل غريب ومفاجىء علاوة على ذلك منهم من كان مصاباً جراء مقاومته لقوات مكافحة الشغب في ذلك العنبر الذي كانوا فيه فكان للتغذية القسرية التي استخدمها الأمريكان آثاراً واضحة جداً على المضربين الذين أنهوا إضرابهم .
    والعجيب في الأمر :
    أن أحمد زهير وعبدالرحمن شلبي وهما اثنان من المضربين لم ينهوا إضرابهم بل استمروا في الإضراب وتحدوا جميع الأطباء بل أخبروا الجنرال المسؤول عن سجون جوانتانامو أنهم يتحدونه وأنه لا يستطيع ثنيهم عن الإضراب بل كانوا يستفزون الأطباء أثناء التغذية ويقولون للطبيب زد في السوائل والحليب المركز بدلا من إعطائنا الجرعة مرتين فقط لماذا لا تجعلونها ثلاثاً أو أكثر .. نحن جاهزون للتعذيب ونستطيع أن نتحمل !!
    فقام الأطباء والممرضين بجميع المحاولات وبشتى وسائل التعذيب أثناء التغذية ولم يفلحوا في جعل الأسيرين ينهوا إضرابهم . ولشدة التعذيب وسوء المعاملة التي يعامل بها هؤلاء الأسيرين تسبب ذلك في التهاب شديد جداً في أنف أحدهم فاضطر الأطباء للتوقف عن التغذية لمدة ثلاثة أيام لعدم استطاعتهم إدخال الأنبوب لأن الالتهاب الشديد لا يمكنهم من إدخال أنبوب التغذية ومن ثم عاود الأطباء عملهم ولكنهم وصلوا إلى قناعة تامة تفيد بأن هؤلاء الأسيرين من المستحيل إجبارهم على إنهاء اضرابهم فأبقتهم إدارة السجن في هذا العنبر الانفرادي المعزول لعدة أشهر ثم نقلوا إلى العنابر الأخرى مع بقية الأسرى وفي كل يوم ينقلون إلى عيادة السجن ويتم تغذيتهم قسراً ثم يعادون إلى زنازينهم مرة أخرى.
    وقد تسرب شيء من أخبار الإضراب والطريقة السيئة التي تتم بها تغذية الأسرى وأنكرت إدارة السجن ذلك الأمر وحين ذكرت بعض وسائل الإعلام طريقة تقييد الأسرى على الكراسي التي تستخدم للمرضى النفسيين وذلك من خلال الشهادات التي أدلى بها بعض المضربين للمحامين قامت الشركة المصنعة للكرسي بتأكيد الخبر وأنها قد أرسلت مجموعة من تلك الكراسي لجوانتانامو بعد شرائها من قبل الإدارة العسكرية وذكرت أن ذلك كان في نهاية عام 2005م وهو الوقت الذي بدأ فيه تعذيب المضربين باستخدام تلك الكراسي .
    ومن ذلك الحين 8 / 8 / 2005 م حتى يومنا هذا 30 / 1 / 2009 م وهؤلاء الأسيرين مضربين عن الطعام ولا يزالون مصرين على مطالبهم .. فلله درهم ودر آباء أنجبوا مثل هؤلاء الرجال الأبطال .


    أولئك إخواني فجئني فمثلهم ** إذا جمعتنا يا دعي المجامع
    لم أكتب هذا التقرير إلا للتذكير بقضية أسرانا هناك ولكي نخص هذين البطلين بمزيد من الدعاء والدعاء ..

    والله من وراء القصد

    موفق بن سارية
    21 / 2 / 1430هـ



  8. #8
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً


    أسماء جميع معتقلي جوانتانامو
    قائمة أسماء المعتقلين في قاعدة جوانتانامو الامريكية بكوبا التي أعلنت عنها وزارة الدفاع الأمريكية مع ملاحظة أن الترجمة للأسماء تحتوي على كثير من الأخطاء، وبعض الأسماء المنشورة هنا سبق الإفراج عنهم .
    أسماء المعتفلين :-
    1- ديفيد ميتشل هيكز ، استراليا
    2- غلام روحاني، أفغانستان
    3- أبو الحق واثق ، أفغانستان
    4- عبد الله عيضة المطرفي، السعودية
    5- الملا نورالله نوري، أفغانستان
    6- الملا محمد فضل، أفغانستان
    7- عبد الله غلام رسول، أفغانستان
    8- عبد الستار ، الباكستان
    9- فهد ناصر محمد ، السعودية
    10- ضياء الشاه ، الباكستان
    11- محمد إجاز خان ، الباكستان
    12- شيخروخ حميدوفا ، أوزباكستان
    13- فيروز علي عباسي، بريطانيا
    14- مجيد عبد الله الجودي، السعودية
    15- فهد عبد الله أحمد غازي ، اليمن
    16- عثمان عبد الله رحيم محمد عثمان، اليمن
    17- معاذ حمزة أحمد العلوي، اليمن
    18- محمد عبد الله أحمد الأنسي، اليمن
    19- أحمد عبد الله عمر الحيكمي، اليمن
    20- محمد عبد العزيز عبد المجاهد، اليمن
    21- فاروق علي أحمد، اليمن
    22- محمد أحمد سعيد الإيداح ، اليمن
    23- الخضر عبد الله محمد اليافي، اليمن
    24- إدريس أحمد عبدو قادر ادريس، اليمن
    25- ابراهيم عثمان ابراهيم ادريس، اليمن
    26- عبد المالك عبد الوهاب اليمن
    27- رياض بن صالح اليزيدي، اليمن
    28- علي حمزة أحمد سليمان البهلول، اليمن
    29- عبد القادر حسين المظفري، اليمن
    30- مجيد محمود عبدو أحمد، اليمن
    31- عبد الرحمن شلبي، السعودية
    32- سمير ناجي الحسن مقبل، اليمن
    33- محمد رجب صادق أو غانم ، اليمن
    34- علي أحمد محمد الراحزي ، اليمن
    35- سيف بن عبد الله، تونس
    36- عبد الله الحميري، الإمارات
    37- عاصم مطروق محمد العصمي ، السعودية
    38- زياد محمد سعد الحسيان، الأردن
    39- مجيد البريان، السعودية
    40- عيسى علي عبد الله المرابطي، اليمن
    41- سعود دخيل الله مصلح المحياوي ، السعودية
    42- ابراهيم أحمد محمود القوصي، السودان
    43- محمد يحيى موسن الزيالا، السعودية
    44- سليم سليمان الحربي، السعودية
    45- موسى عبد الوهاب ، السعودية
    46- سلطان أحمد دردير موسى العويضة، السعودية
    47- عادل كامل عبد الله الوادي ، البحرين
    48- مرات كرناز، تركيا
    49- محمد ناجي صبحي الجهني، السعودية
    50- محمد معني أحمد الشعلان القحطاني، السعودية
    51- عبد الهادي محمد بادان السبيعي سبيعي، السعودية
    52- عمر رجب أمين، الكويت
    53- يحيى سامل السويلمي السويلمي ، السعودية
    54- عبد الرزاق عبد الله ابراهيم التميني، السعودية
    55- خالد سعود عبد الرحمن الباوردي، السعودية
    56- صادق محمد سعيد اسماعيل ، اليمن
    57- عبد الرحام الهواري، الجزائر
    58- لاكين إكسرين ، المغرب
    59- يوسف خليل عبد الله نور ، السعودية
    60- ميش أرصد الراشد، السعودية
    61- نجيب لحساني، المغرب
    62- ركن الدين فايزونفيتش ( شاريبوف) طاجكستان
    63- محرابناب فظرالله ، طاجكستان
    64- محمد أحمد عبد الله صالح الحنشي، اليمن
    65- فهد الحرازي، السعودية
    66- وليد محمد حاج محمد علي ، السودان
    67- إلخام تردبافيتش باتييف، أوزباكستان
    68- وقاص محمد علي عواد ، اليمن
    69- بولاد سيرادوزيهو ، أذربيجان
    70- صوبيت فاليخوفينش ، طاجستكان
    71- عبد الله الصالح ، اليمن
    72- ياسر طلال الزهراني ، السعودية
    73- ابراهيم ضيف الله نيمان السهلي ، السعودية
    74- عبد الرحمن عثمان أحمد، السعودية
    75- محمد سرور دخيل الله العتيبي ، السعودية
    76- ناغ محمد ، الصين
    77- أرغن محمود، الصين
    78- عدنان محمد علي ، السعودية
    79- عبد الرؤوف عليزا، أفغانستان
    80- يوسف عبد الله صالح الربيش، السعودية
    81- علي عبد المطلب عويد حسان الطائي، العراق
    82- عبد العزيز سعد الخالد ، السعودية
    83- يوسف محمد مبارك الشهري، السعودية
    84- عبد الرحمن محمد صالح ناصر، اليمن
    85- مختار يحيى ناجي الورفي ، اليمن
    86- عبد الرحمن عبد الله محمد جمعة خام، أفغانستان
    87- حبيب رسول ، افغانستان
    88- سلمان سعد الخادي محمد، السعودية
    89- بجاد سيف الله العتبي، السعودية
    90- محمد حسين علي حسان، المغرب
    91- سلام عبد الله سعيد، السعودية
    92- غالب ناصر البهاني، اليمن
    93- طفيغ صابر محمد المروعلي ، اليمن
    94- فاهة سلطان، السعودية
    95- سالن أحمد بن كند، اليمن
    96- عبد السلام غتان مريف الزايدي الشهري، السعودية
    97- فضل داد، الباكستان
    98- عادل مبروك بن حميد، تونس
    99- سالم أحمد سالم حمدان،
    100- سعيد بوجدية، المغرب
    101- مبارك حسين بن عبد الهاشم ، بنغلادش
    102- عاصم ثاهت عبد الله الخلاقي ، اليمن
    103- فايز أحمد يحيى سليمان ، اليمن
    104- مازن صالح مسعد الوافي، السعودية
    105- خالد سليمان غيدة الحبيشي ، السعودية
    106- عبد الرحمن عبد الله الجليل، اليمن
    107- سيد خاتم المالكي ، السعودية
    108- ماجد عبد الله حسين محمد السام الحربي، السعودية
    109- عبد الله النعيمي، البحرين
    110- محمد بن موجان، المغرب
    111- علي حسين عبد الله التيس، اليمن
    112- خالد عبدالجبار محمد القدسي، اليمن
    113- عادل سيد الحاج عبيد، اليمن
    114- علي يحيى مهدي الرامي، اليمن
    115- محمد بن عرفان شاهين، تونس
    116- شرف أحمد محمد مسعود، اليمن
    117- أبوبكر بن علي محمد الأهدل، اليمن
    118- علي محمد ناصر محمد، السعودية
    119- رضوان خالد، فرنسا
    120- هشام بن علي بن عمر السليطي، الضفة الغربية
    121- حسن مجاما ربعي سعيد، الجزائر
    122- ماجد عيضة محمد القريشي، السعودية
    123- فهد صالح سليمان الجطيلي، السعودية
    124- طارق علي عبدالله أحمد، اليمن
    125- عبدالرحمن عواد محمد الجويد، السعودية
    126- ماجي عفاص راضي الشمري، السعودية
    127- بندر أحمد مبارك الجبري، السعودية
    128- عصام حامد البن علي الجايفي، اليمن
    129- عثمان أحمد عثمان العميرة، اليمن
    130- مشعاوي زياد عسيري تركي، السعودية
    131- راشد عوض خلف بلخير، السعودية
    132- مرتضى السعيد مكرم، السعودية
    133- جابر جبران الفيفي، السعودية
    134- سالم عبدالسالم القربي، ليبيا
    135- شريف فادي علي المشد، مصر
    136- الخاتمي صالح علي جايد، السعودية
    137- ابراهيم سليمان محمد أربيش، السعودية
    138- محسن محمد محسن مقبل، اليمن
    139- عبدالله منصور الفطري محمد، ليبيا
    140- محمد عبدالرحمن الشمراني، السعودية
    141- موسى بن علي بن سعيد العمري، السعودية
    142- يونس عبدالرحمن شكري، المغرب
    143- محمد أحمد علي السعدي، اليمن
    144- عبدالرحمن معاذ ظافر العمري، السعودية
    145- سعيد محمد حسين لقصماني، السعودية
    146- أحمد طورسون، الصين
    147- محمود عمر محمد بن عاطف، اليمن
    148- سيد ابرهيم رمزي الزهراني، السعودية
    149- ناصر نجيري المطيري، الكويت
    150- عبدالعزيز عبدالله محمد، السعودية
    151- مشعل عوض سياف الهبيري، السعودية
    152- معروف سليموفيتش صالحوف، طاجكستان
    153- خالد بن عبدالله مشعل ثامر الحميداني، الكويت
    154- محمد عبدالرحمن القرش، السعودية
    155- فهد عمرو عبدالمجيد الشريف، السعودية
    156- جميل علي الكعبي، السعودية
    157- عبدالعزيز ساير عوين الشمري، الكويت
    158- فهد محمد عبدالله الفوزان، السعودية
    159- عبدالرزاق، الصين
    160- عبدالله صالح العجمي، الكويت
    161- علي محسن صالح، اليمن
    162- عمر عبدالله الكندوزي، أفغانستان
    163- عبدالرحمن عبد أبوغيث سليمان، اليمن
    164- عبدالرحمن عبدالله علي محمد، اليمن
    165- هاني عبدالمصلح الشعلان، اليمن
    166- أنور النور، السعودية
    167- صلاح عبدالرسول علي عبدالرحمن البلوشي، البحرين
    168- عبدالله كامل عبدالله كامل، الكويت
    169- محمد فينيتل محمد الضحياني، الكويت
    170- حمود دخيل حمود ساعد الجدعان، السعودية
    171- عبدالهادي عبدالله ابراهيم الشراخ، السعودية
    172- فوزي خالد عبدالله، العودة، الكويت
    173- عبدالرزاق محمد صالح، اليمن
    174- خالد محمد الزهراني، السعودية
    175- سعيد أحمد محمد عبدالله صارم جربة، اليمن
    176- خالد بن مصطفى، فرنسا
    177- محمد سليمان لعلامي، المغرب
    178- نبيل هدجارب، الجزائر
    179- شاكر عبدالرحيم محمد عامي، السعودية
    180- عبدالله يحيى يوسف الشبلي، السعودية
    181- خالد قاسم، اليمن
    182- عبدالله علي العطيبي، السعودية
    183- عبداللطيف ناصر، المغرب
    184- السلم حاجي حجاج عوض الحجاجي، السعودية
    185- شيخ سلمان ابراهيم محمد علي الخليفة، البحرين
    186- صالح عبدالله العوشن، السعودية
    187- محمد عبدالله الحميري، اليمن
    188- حسن أنفار، الصين
    189- محمد سيد بن سالم، اليمن
    190- جاسم محمد باسردة، اليمن
    191- فارس مسلم الأنصاري، أفغانستان
    192- محمد علي حسين خنينة، اليمن
    193- سيد محمد صالح حاتم، اليمن
    194- رياض عتيق علي عبدالحاج الراضي، اليمن
    195- عمر حمزفيتش عبداللييف، طاجيكستان
    196- نايف عبدالله ابراهيم ابراهيم، السعودية
    197- فاضل حسين صالح هنتيف، اليمن
    198- أحمد عادل، الصين
    199- جمعة محمد عبداللطيف الدوسري، البحرين
    200- عبدالله عبدالمعين الوفتي، السعودية
    201- أشرف سالم عبدالسلام سلطان، ليبيا
    202- عبدالعزيز عبدالرحمن عبدالعزيز البادة، السعودية
    203- طارق شلاة حسن الحربي، السعودية
    204- عبدالله محمد صالح الغنيمي، السعودية
    205- عبدالرحمن ناشي بادي الحطيبي، السعودية
    206- محمد حامد القرني، تشاد
    207- موسى زي زموري، بلجيكا
    208- ابراهيم محمد ابراهيم الناصر، السعودية
    209- زياد صالح محمد الباعوث، السعودية
    210- عبدالعزيز محمد ابراهيم الناصر، السعودية
    211- بدر البكري السميري، السعودية
    212- يوسف عباس، الصين
    213- أخدر قاسم باسيت، الصين
    214- بهتيار ماهنت، الصين
    215- عبدالخليل ماموت، الصين
    216- حاجي محمد أيوب، الصين
    217- سيد خالق، الصين
    218- عبدالجبار عبدالرحمن، الصين
    219- حاجي أكبر عبدالجبار، الصين
    220- أبوبكر قاسم، الصين
    221- محمد عبدالقادر، الجزائر
    222- عبدالله عبدالقادرخان، الصين
    223- زياد سيد فرج الحضري، السعودية
    224- سامي عبدالعزيز سالم الليثي، مصر
    225- موتيج ساديز أحمد سياب، الجزائر
    226- دوات عبدالرحيم، الصين
    227- أحمد بن صالح بلباقة، الجزائر
    228- عبداالله فيغول، الجزائر
    229- عادل عبدالرحيم، الصين
    230- إمام عبدالله، الصين
    231- مسوت سين، بلجيكا
    232- صالح يوار، تركيا
    233- عابد رضا، باكستان
    234- خليل رحمن حافظ، باكستان
    235- عبدالسلام زاييف، أفغانستان
    236- عبدالناصر محمد عبدالقادر حنتماني، سوريا
    237- عادل عقلة حسن النصيري، السعودية
    238- معين الدين جمال الدين عبدالستار، الإمارات
    239- جامل سيد علي أمزيان، الجزائر
    240- سعيد فرحي، الجزائر
    241- محمد عبدالناصر خنتماني، سوريا
    242- معمر بدوي دوخان، سوريا
    243- رامي بن سعيد الطيب، السعودية
    244- محمد جايد صبري، السعودية
    245- حذيفة بارهات، الصين
    246- أحمد يسلم سيدخومان، اليمن
    247- خالد حسن حسين البركات، السعودية
    248- مشر عبدالله مقبل أحمد الصبري، اليمن
    249- أحمد عدنان محمد عجام، سوريا
    250- علي حسين محمد شعبان، سوريا
    251- أحمد محمد، الصين
    252- عبدالهادي عمر محمود فراج، سوريا
    253- معصوم عبده محمد، سوريا
    254- أحمد أحمد محمود الشرفة، السعودية
    255- عبدالله الطيبي، السعودية
    256- محمد عتيق عوض الحربي، السعودية
    257- جار الله صالح محمد كاهلة المري، قطر
    258- خالد سعد محمد، السعودية
    259- ماجد حمد الفريح، السعودية
    260- سعد ابراهيم سعد البدنة، السعودية
    261- وسيم، السعودية
    262- خالد عبدالله عبدالرحمن المرغي، السعودية
    263- بسام محمد صالح الدبيخي، السعودية
    264- سيد علي الفرحا، السعودية
    265- محمد مبارك صالح القربي، السعودية
    266- عبدالله ابراهيم الرشيدان، السعودية
    267- راشد عبدالمصلح قاعد القاعد، السعودية
    268- سامي محي الدين محمد الحاج، السودان
    269- سيد بزان شيبان، السعودية
    270- عبدالرحمن، أفغانستان
    271- عمران باقر محمد هوساوي، السعودية
    272- عادل فتوح علي الجزار، مصر
    273- عبدالله الحزاني، السعودية
    274- سعيد علي جابر الخاتم الشهري، السعودية
    275- جواد جابر صدخان، العراق
    276- مصطفى عبدالقوي عبدالعزيز الشمري، اليمن
    277- حسن عبدالسيد، العراق
    278- نايف فهد مطلق العصيمي، السعودية
    279- فيصل سها الناصر، السعودية
    280- هاني سيد محمد الخالف، السعودية
    281- خالد ملعوشي القحطاني، السعودية
    282- محمد علي عبدالله باوزير، اليمن
    283- عبدالرحمن الزهري، اليمن
    284- أبوبكر جمال الدينوفيتش، أوزبكستان
    285- علي شير حميد الله، أوزبكستان
    286- محمد غل، أفغانستان
    287- أبيب سراج الدين، أفغانستان
    288- غل زمان، أفغانستان
    289- خان زمان، أفغانستان
    290- عبدالرحمن عمير الغياطي، اليمن
    291- عبدالرحيم عبدالرزاق جانكو، سوريا
    292- صادق أحمد تركستاني، السعودية
    293- عبدالحكيم بخاري، السعودية
    294- حاجي نورالله، أفغانستان
    295- محمد رفيق، باكستان
    296- فيزولا رحمن، أفغانستان
    297- ناصر مزيد عبدالله القريشي الصوبي، السعودية
    298- محمد أحمد سيد هيدل، اليمن
    299- نواف فهد العتيبي، السعودية
    300- عبدالله بن محمد بن عابس أورغي، تونس
    301- صالح محمد الظبا، اليمن
    302- خالد راشد العمري، السعودية
    303- خالد محمد صالح الدبي، السعودية
    304- سلطان ساري سايل العنزي، السعودية
    305- سلمان يحيى حسم محمد ربيع، اليمن
    306- محمد ناصر خسرف، اليمن
    307- رياض بن محمد طاهر نصيري، تونس
    308- سليمان عواض سليمان بن عجيل النهدي، اليمن
    309- عبدالرحمن محمد حسين خولان، السعودية
    310- عبدالله فارس ثاني العنزي، السعودية
    311- غانم عبدالرحمن الحربي، السعودية
    312- مهرار رأفت الغوري، الضفة الغربية
    313- عبدالرحيم كريماكيف، كزاخستان
    314- ياسين قاسم محمد إسماعيل، اليمن
    315- يعقوب أباهوانوف، كزاخستان
    316- مهامان دادو، أفغانستان
    317- عبدالله توتاسينوفيتش ماغروبوف، كزاخستان
    318- داواد غول، أفغانستان
    319- محمد شريف، أفغانستان
    320- حسن زميري، الجزائر
    321- طارق محمود أحمد السواح، البوسنة
    322- محمد عبدالله الحربي، السعودية
    323- محمد سالم حوران محمد مطلق العلي، سوريا
    324- محب الله، أفغانستان
    325- عمر سيد سالم الداي، اليمن
    326- وليد سيد بن سيد زايد، اليمن
    327- فؤاد محمود حسن الربعي، الكويت
    328- فايز محمد أحمد الكندري، الكويت
    329- عبدالخالد أحمد صالح البدني، السعودية
    330- فهمي سالم سيد الساني، اليمن
    331- عبدالمجيد محمد، إيران
    332- عبدالله محمد خان، أوزبكستان
    333- أبوسفيان ابراهيم أحمد حمودة بن غومو، ليبيا
    334- مزن بيغ، بريطانيا
    335- حاجي والي محمد، أفغانستان
    336- عبدالرحيم مسلم دست، أفغانستان
    337- قاريء حسن علا بيرزاي، أفغانستان
    338- جلال سالم عوض، اليمن
    339- عبدالحكيم عبدالرحمن الموسى، السعودية
    340- منصور محمد القطاع، السعودية
    341- محمد سليمان باري، الصومال
    342- عادل زامل عبدالحسم الزامل، الكويت
    343- زهير عبده سيد الشرابي، اليمن
    344- صبري محمد ابراهيم القرشي
    345- سعد مهدي سعد هواش العزي، الكويت
    346- صلاح محمد صالح الزعبي، السعودية
    347- محمود عبدالله محمود حسن الوادي، اليمن
    348- سعد ميسر مقبل العزاني، اليمن
    349- زهار عمر حامس بن حمدون، اليمن
    350- جمال محمد علاوي مرعي، اليمن
    351- عبدالعزيز عبدالله السويدي، اليمن
    352- خير الله سيد والي خير الله، أفغانستان
    353- شيد عبدالرحمن، باكستان
    354- عادل نوري، الصين
    355- كرم خميس سيد خمسان، السعودية
    356- مناع شامان البدري، السعودية
    357- خالد محمود عبدالوهاب أسمر، الأردن
    358- أحمد رشيدي، المعرب
    359- قاريء عصمت الله، أفغانستان
    360- أيمن سعيد عبدالله باطرفي، اليمن
    361- بادشا وزير، أفغانستان
    362- زبان ساهر زبان الشمري، السعودية
    363- مصدق علي باتل، فرنسا
    364- جابر حسن محمد القحطاني، السعودية
    365- أسامة حسن أحمد أبوكبير، الأردن
    366- عبدالله حامد القحطاني، السعودية
    367- أركان محمد قافل الكريم، العراق
    368- عبدالحميد بنعبدالسالم الغزاوي، ليبيا
    369- خداي داد، أفغانستان
    370- سمير عبدالنور، الجزائر
    371- لطفي بن سوي لاقا، تونس
    372- محمد ابراهيم أحمد حبيب، أستراليا
    373- أحمد حسن جميل سبيمان، الأردن
    374- راشد عوض راشد العويضة، السعودية
    375- أحمد زيد سالم زهير، السعودية
    376- عبدالله حكمت، أفغانستان
    377- زكرجان أسام، أوزبكستان
    378- كمال الدين قاسمبيكوف، أوزبكستان
    379- محمد أنور كرد، إ]ران
    380- فواز نعمان محمود عبدالله مهدي، اليمن
    381- محمد أحمد علي طهار، اليمن
    382- عماد عبدالله حسن، اليمن
    383- محمد محمد خاسن، اليمن
    384- غسان عبدالله غازي الشربي، السعودية
    385- فياد يحيى أحمد، اليمن
    386- محمد عبدالله طه متان، الضفة الغربية
    387- عبدالرزاق علي عبدالرحمن، ليبيا
    388- عبدالغالب أحمد حكيم، اليمن
    389- عبدالعزيز كريم سالم النفيعي، السعودية
    390- فهمي عبدالله أحمد، اليمن
    391- محمد أحمد سلام، اليمن
    392- أحمد عبدالقادر، اليمن
    393- محمد علي سالم الزرنوكي، اليمن
    394- علي بن علي علي، اليمن
    395- علي عبدالله أحمد، اليمن
    396- سفيان برهومي، الجزائر
    397- عمر خليفة محمد أبوبكر، ليبيا
    398- جبران سيد وزار القحطاني
    399- جمال عبدالله كيمبا، يوغندا
    400- رافيل مينغازوف، روسيا
    401- أحمد بن قادر لابد، الجزائر
    402- محمد حسين عبدالله، الصومال
    403- مصطفى أحمد همليلي، الجزائر
    404- محمد لمين سيدي محمد، موريتانيا
    405- نور عثمان محمد، السودان
    406- اسماعيل علي فراج علي بكوش، ليبيا
    407- عبدالرؤوف عمر محمد أبوالغصين، ليبيا
    408- سالم محمود آدم محمد بني عامر، السودان
    409- حماد علي أمنو جادالله، السودان
    410- محمد مرضي عيسى الزهراني، السعودية
    411- عبدالله محمد سالم، مصر
    412- عبدالهادي بن حديدي، تونس
    413- فتحي بوشتا، الجزائر
    414- مصطفى ابراهيم مصطفى الحسن، السودان
    415- يعقوب محمد، السودان
    416- عبدالله بن عمر، تونس
    417- جهاد أحمد مصطفى دياب، لبنان
    418- عمر عامر ديغايس، ليبيا
    419- جميل أحمد سيد ناصر، اليمن
    420- ابراهيم فوزي، المالديف
    421- حافظ قاريء محمد سعد اقبال مدني، باكستان
    422- عزيز عبدالناجي، الجزائر
    423- عبدالله زاهر، أفغانستان
    424- أحمد ولد عبدالعزيز، موريتانيا
    425- عباس حميد رومي النايلي، العراق
    426- محمدو ولد صلاحي، موريتانيا
    427- ابراهيم مهدي أحمد زيدان، ليبيا
    428- عبيدالله، أفغانستان
    429- عمر أحمد خدار، كندا
    430- أحمد محمد حمزة الدربي، السعودية
    431- أوال غول، أفغانستان
    432- شمس الله، أفغانستان
    433- حاجي صاحب روح الله وكيل، أفغانستان
    434- صبار لال ميلما، أفغانستان
    435- غالاندر شاه، أفغانستان
    436- ريتشارد دين بلمار، بريطانيا
    437- عبدالسلام، أفغانستان
    438- خاندان قادر، أفغانستان
    439- محمد نبي عمري، أفغانستان
    440- شاه والي زاير محمد شاهين نجيب الله، أفغانستان
    441- رسول شاه والي زاير محمد محمد، أفغانستان
    442- أيوب مرشد علي صالح، اليمن
    443- بشير ناصر علي المروال، اليمن
    444- شوقي عوض بلزهير، اليمن
    445- مصعب عمر علي المدواني، اليمن
    446- هايل عزيز أحمد المثالي، اليمن
    447- سعيد صالح سعيد ناشر، اليمن
    448- أختر محمد، أفغانستان
    449- أمين الله، أفغانستان
    450- محمد ناظم، أفغانستان
    451- محمد ناشم، أفغانستان
    452- عبدالناصر، أفغانستان
    453- نصر الله، أفغانستان
    454- عصمت الله، أفغانستان
    455- رحمة الله سانغريار، أفغانستان
    456- رفيق بن بشير بن جلود الهامي، تونس
    457- توفيق ناصر أحمد البهاني، السعودية
    458- محمد عبدالرحمن، تونس
    459- شوالي خان، أفغانستان
    460- محمد جواد، أفغانستان
    461- تاج محمد، أفغانستان
    462- عبداللطيف البنا، الأردن
    463- بشر أمين خليل الراوي، العراق
    464- حبيب رحمن، أفغانستان
    465- محبت خان، أفغانستان
    466- شاردار خان، أفغانستان
    467- فايز الله، أفغانستان
    468- عبدالرزاق، أفغانستان
    469- خان علي غل، أفغانستان
    470- عبدالقدوس، أفغانستان
    471- سوار خان، أفغانستان
    472- عبدالغني، أفغانستان
    473- معمر عمير، الجزائر
    474- حسن عادل حسين، السودان
    475- جوما دين، أفغانستان
    476- عبدالرزاق، أفغانستان
    477- عبدالغني، أفغانستان
    478- شرف الله، أفغانستان
    479- سيد عامر جان، أفغانستان
    480- أنور خان، أفغانستان
    481- عبدالظاهر، أفغانستان
    482- عبدالله خان، أفغانستان
    483- نصير الله، أفغانستان
    484- حاجي شاه زاده، أفغانستانط
    485- حميد الله، أفغانستان
    486- عبدالغفور، أفغانستان
    487- محمد قواسم، أفغانستان
    488- عبدل الأحمد، أفغانستان
    489- محمد ناظم، أفغانستان
    490- عبدالوهاب، أفغانستان
    491- عبدالباقي، أفغانستان
    492- رحمة الله، أفغانستان
    493- حفيظ الله، أفغانستان
    494- باردياد، أفغانستان
    495- نصير الله، أفغانستان
    496- حاجي بسم الله، أفغانستان
    497- كشكي يار، أفغانستان
    498- عارف محمد، أفغانستان
    499- محي بولار، أفغانستان
    500- بستان كريم، أفغانستان
    501- عبدالله وزير، أفغانستان
    502- حجة الله نصرت يار، أفغانستان
    503- كاكو قندهاري، أفغانستان
    504- حاجي غالب، أفغانستان
    505- حفيظ الله شاباز خايل،
    506- عبدالمتين، أفغانستان
    507- شابر أحمد، أفغانستان
    508- محمد يعقوب، أفغانستان
    509- عبدالحليم صديقي، باكستان
    510- محمد مصطفى سهيل، أفغانستان
    511- حاجي نصرت خان، أفغانستان
    512- نهير شاه، أفغانستان
    513- أمين الله باريالي توخي، أفغانستان
    514- فداء أحمد، أفغانستان
    515- حسين سالم محمد، اليمن
    516- سفيان عبار هواري، الجزائر
    517- عمر محمد علي الرامة، اليمن
    518- نصيب الله، أفغانستان
    519- كوماندر شامان، أفغانستان
    520- عبدالحافظ، أفغانستان
    521- عبدالغفار، أفغانستان
    522- سادا جان، أفغانستان
    523- اختيار محمد، أفغانستان
    524- نزار غل شامان، أفغانستان
    525- حبيب نور، أفغانستان
    526- عبدالرزاق، أفغانستان
    527- محمد كمين، أفغانستان
    528- عظيم الله، أفغانستان
    529- شاربات، أفغانستان
    530- محبوب رحمن، أفغانستان
    531- سيد محمد، أفغانستان
    532- محمد أمان، أفغانستان
    533- كاكاي، أفغانستان
    534- سيف الله باراشا، أفغانستان
    535- جوما جان، طاجيكستان
    536- عبدالله مجاهد، أفغانستان
    537- محمد زاهر، أفغانستان
    538- محمد رحيم، أفغانستان
    539- ملا جليل، أفغانستان
    540- حاجي حميد الله، أفغانستان
    541- سيد محمد علي شاه، أفغانستان
    542- حكمرا خان، أفغانستان
    543- محمود موسى يعقوبي، أفغانستان
    544- عادل هادي الجزائري بن همليلي، الجزائر
    545- سند علي يسلم الكاظمي، اليمن
    546- حسن محمد صالح بن عطاش، السعودية
    547- الحاج عبده علي شرقاوي، اليمن
    548- بنيام أحمد محمد، إثيوبيا
    549- عبدالرحيم غلام رباني، باكستان
    550- محمد أحمد غلام رباني، باكستان
    551- عبدالسلام الهلال، اليمن
    552- بن سياف بلقاسم، الجزائر
    553- صابر محفوظ لحمر، الجزائر
    554- محمد نيشل، الجزائر
    555- مصطفي آيت ادر، الجزائر
    556- لخضر بومدين، الجزائر
    557- بودلة الحاج، الجزائر
    558- مارتن موبانغا، بريطانيا





    المصدر : 26 سبتمبرنت
    الجمعة 21 إبريل-نيسان 2006


  9. #9
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً
    اتهام واشنطن بتجاهل «عمليات قتل» في غوانتانامو

    الخميس, 21 يناير 2010
    رويترز

    أعلنت جماعة «ريبريف» القانونية الخيرية التي تدافع عن 33 محتجزاً في قاعدة غوانتانامو العسكرية الأميركية في كوبا وتتخذ من بريطانيا مقراً لها، أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لم تتأكد جيداً من أدلة أشارت الى ان انتحار السعوديين الاثنين مانع شامان العتيبي (30 سنة) وياسر طلال الزهراني (20 سنة) واليمني صالح أحمد السلمي (37 سنة) أثناء احتجازهم في غوانتانامو عام 2006 «عمليات قتل».
    وأشارت «ريبريف»، بعد نشر مجلة «هاربر» الاثنين تقريراً نقل عن حراس سابقين في غوانتانامو قولهم إن «السجناء الثلاثة تعرضوا لانتهاكات ارتكبها حراسهم قبل وفاتهم مباشرة»، الى ان وزارة العدل في إدارة الرئيس باراك أوباما رفضت التحقيق في شكل كامل في الحادث، «ما يعني ان الإدارة أوقفت تحقيقاً في عملية قتل محتملة للثلاثة»، مستدركة ان «الرائد جو هيكمان الذي عمل سابقاً في غوانتانامو كشف خضوعهم لعملية استجواب شهدت انتهاكات طيلة ساعات في طرف معزول من القاعدة قبل موتهم».
    وأعلن ناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ان تحقيقاً مستفيضاً أجري سابقاً وخضع للمراجعة مرات. «لقد انتحروا باستخدام ملابس وأغطية أسرّة في زنزاناتهم».




    مسؤول أمريكي: لا خطط حالية لترحيل معتقلين سعوديين من غوانتانامو
    13 يناير 2010
    (CNN)

    كشف مصدر أمريكي بارز أن الإدارة الأمريكية ليس لديها خطط حاليا لإعادة أي من السعوديين المحتجزين في قاعدة غوانتانامو العسكرية إلى بلادهم، ولفت المسؤول الأمني أن الخطوة لا تعكس سوى غياب خطط بشأن عمليات الترحيل هذه ولا تعني تجميد أو تعليق أي برنامج.
    وأكد المصدر الفيدرالي، الذي طلب عدم نشر أسمه نظراً للحساسية التي تتسم بها خطط الحكومة بشأن معتقلي غوانتامو: "ليس هذا تعليق لنشاط.. بل مجرد أنه لا يوجد حاليا سعوديون كان قد تقرر ترحليهم."
    ويتزامن التصريح مع وقف الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ترحيل معتقلين يمنيين إلى بلادهم بعد الكشف عن محاولة النيجيري عمر فاروق عبدالمطلب تفجير طائرة أمريكية فوق ديترويت، علماً أن قرابة 90 معتقلاً من إجمالي سجناء غوانتانامو من مواطني اليمن.
    ويذكر أن عبد المطلب، 23 عماً، الذي وجهت له هيئة محلفين كبرى ست تهم من بينها محاولة القتل على متن طائرة، ومحاولة استخدام أسلحة دمار شامل، كان قد قضى في اليمن عدة أشهر قبيل محاولة التفجير، ربما التقى خلالها بعض رجال الدين المتشددين.
    وفور اكتشاف العملية، قامت إدارة أوباما بمراجعة شاملة للاستخبارات والأمن قال عنها الرئيس الأمريكي بأنه كان هناك فشلاً في "الربط بين النقاط"، على حد قوله.
    وجاء القرار الأمريكي بوقف ترحيل المحتجزين اليمنيين إلى أوطانهم مدفوعاً بمخاوف من احتمال التحاقهم بالقاعدة أو العودة مجدداً إلى صفوف التنظيم إذا تم الإفراج عنهم.
    ويشار إلى أن اليمن تدير برنامجاً بدائياً لإعادة تأهيل المعتقلين العائدين من غوانتانامو، خلافاً للمملكة العربية السعودية التي تخصص مبالغ طائلة لمثل هذه البرامج التأهيلية.
    وتدور شكوك بشأن جدوى برنامج إعادة التأهيل أو كما يُطلق عليه في السعودية "المناصحة" المطبق هناك منذ أربع سنوات، بعد أن انضم المعتقل السابق، علي الشهري، كأحد قادة تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية، وهي مجموعة تقول الحكومة اليمنية أن عناصرها تتراوح أعدادهم بين 200 و300 عضو.
    ويذكر أن الإدارة الأمريكية أفرجت عن أكثر من 110 سعودياً من المعتقل الواقع في خليج كوبا.
    ودافع جمال خاشقجي، رئيس تحرير صحيفة "الوطن" السعودية، في حديث مع مراسلة CNN كريستيان أمانبور، بشدة عن البرنامج قائلاً: "لا يوجد شيء أسمه نجاح بنسبة 100 في المائة.. هدف البرنامج ليس إصلاح كل فرد."
    وأضاف: "الهدف من هذا البرنامج يصب في مصلحة البلد ككل لاحتواء القاعدة."
    ومن جانبه قال كبير المحققين بالبحرية الأمريكية سابقاً، مارك فالون، الذي قاد لجنة التحقيق الأميركية في التفجير الإرهابي ضد المدمرة "كول" في عام 2000، إن النهج العسكري لن يحل مشكلة القاعدة أو يقلل من قوة التنظيم.




    رسالة أسير مؤثرة .. كأنها وصية مودع
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى آله أفضل صلاة وأتم تسليم ..وبعد
    إلى والدي العزيز ووالدتي الحنون وإلى زوجتي العزيزة
    سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة الإسلام وأعد للمتقين والصابرين جنات عدن ..
    أوصيكم ونفسي بالصبر على طاعة الله وعلى ذكره .
    فقد تكون هذه آخر رساله فأوصيكم بالصبر والاحتساب والبر بينكم والصلة وأن تتقوا الله في القربى ..
    وإن طالت غربتي فلزوجتي الحق في ابنتي لأن الوضع الذي نحن فيه لانعلم متى سينتهي فقد يطول بنا المقام ولاتصدقوا كلما يذاع واعلموا أن الاسلام مبتلى لأنه دين الحق ..
    وأشهد الله عزوجل أني أحبكم وعزائي في مصيبتي أني وأياكم على دين الاسلام وأطمع أن يجمعنا الله بكم في جنات عدن في مقعد صدق عند مليك مقتدر .
    والدي ووالدتي : أرجوا من الله ثم منكم أن تسامحوني على تقصيري في حقكم فيما سبق وأن تكثروا لي الدعاء في أوقات القبول والإجابة .
    زوجتي الغالية : أسأل الله العظيم أن يصبرك ويعينك على ذكره وشكره وحسن عبادته .
    أفهمي ما أقول جيداً وأعلمي أني والمسلمين الأسرى معي في كوبا ندعوا الله دائماً أن يفرج عنا وأن يجمعنا بكم عاجلاً غير آجل.
    أرجوا أن تكتبي لي عدد الرسائل التي وصلت إليكم مني وعدد الرسائل التي أرسلتيها إلي .
    وأكثري من الإستخاره في أمري وأمرك والأمر راجع إليك فأنا لاأريد أن أظلمك معي واسأل الله عزوجل أن يكتب لي ولك الخيرة من أمرنا ..
    ولاتنسيني من صالح دعائك وأبلغي سلامي على والدي ووالدتي وإخواني وجميع الأقارب والأصحاب .
    وأوصيهم بالدعاء الكثير الكثير لنا بأن يفرج الله عنا ويعجل بنصره إنه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله وسلم على نبينا محمد ..
    والله يحفظكم ويرعاكم وييسر أمركم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    الأسير (.............................)
    ملاحظة : تم حذف اسم الأسير بناء على رغبة مرسل الرسالة http://www.al-asra.com/

    صور جديدة لإخواننا في المعتقل



    والله لقد نصروا بالرعب .. أسير مثقل بالقيود ترافقه الحشود !!

    يؤدون الصلاة .. تقبل الله منهم صلواتهم وثبتهم على دينه

    أبى الله إلا أن يظهر دينه .. في جزيرة الكفار تعلن الصلاة وتقام.. وتعلو كلمة القبلة خفاقة

    وسائل النقل لدى الدولة الأكثر تقدما!!!

    وهذه صورة لمظاهرة واحتجاج يقوم به الكفار أنفسهم تضامنا مع الأسرى !! فماذا فعلنا نحن لإخواننا ؟

    يبدو أن القوم راغبون في إطالة المدة .. فهاهم يشيدون السجن تلو الآخر ..
    جعلها الله عليهم حسرة وجعلهم ممن يخربون بيوتهم بأيديهم وجعلهم أسرى في يد المسلمين ..

  10. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    أخـتى العزيزة
    أسأل الله العلى القدير أن يفكــ أسرهم وينصرهم على كل من ظلمهم وعاداهم
    ولا زالت الشعوب العربية خاصة والإسلامية تعـــــــــــــــــانى
    من تائج طغيان وجبروت وأكاذيب أعدء الدين والإنسانية
    كلب أمريكا أكرمكم الله بوش الأب واللعين ابنه ومن معهم بالبيت الأسود
    مفرخة أعداء البشر والحياة
    باركـــــ الله لكـــــ وفيكـــــ
    ورحم الله والديكـــ وأقر الله عينيكـــ بأحبابكـــ
    ونفع الله بعلمكـــ وبجهودكــ
    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

  11. #11
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً


    صور ذات صلة بالمجزرة التي حصلت في قلعة جانجي























    http://www.al-asra.com/



    رسالة من الأسير سعيد علي الشهري إلى ابنته !
    بعث الأسير / سعيد - عجل الله فرجه - بهذه الرسالة إلى ابنته التي لم يرها بعد !
    وكان يتمنى لو أنه كان موجود حين ولادتها .. فإلى الرسالة:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين .والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين .
    إلى ابنتي الحبيبة الغالية: أسماء جعلك الله قرة عين لي ولأمك في الدنيا والآخرة .
    كنت أتمنى أن أكون موجود حين ولادتك . ولكن قدر الله عز وجل بعلمه وحكمته أن أكون أسيراً بعيد عنك ..
    ولكن من نعمة الله علي أنه رزقني بزوجة صالحة تقدر معنى هذه الأمانة التي حملها الله إياها .
    أسأل الله العظيم أن يعين أمك على تربيتك تربية صالحة ..
    حبيبتي أسماء .. أني في شوق إليك وإلى أمك لايعلمه إلا الله ..
    أسأل الله أن يعجل بفرج من عنده .
    وأن يردنا إليكم سالمين غانمين .
    والله يحفظكم ويرعاكم
    أبوك : سعيد الشهري - أبوأسماء

  12. #12
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً
    الإضراب عن الطعام في جوانتانامو
    حفلت جوانتانامو بالكثير من الإضرابات الجماعية عن الطعام، وتنوعت أسباب ذلك الإضراب، فمن الاحتجاج على إهانة المصحف , إلى الاحتجاج على الإيذاء والاستهزاء الذي يحصل من الجنود في أوقات الأذان والصلاة وقد يكون الاحتجاج على العقوبات كاعتبار (مصادرة المصحف) لوناً من ألوان العقوبات، أو جعل (مصادرة السروال الطويل من الأسير وإبقاءه بالفنيلة والسروال الصغير "الشورت") عقوبة لبعض المعتقلين.
    وقد يكون سبب الإضراب : المعاملة القاسية جداً التي تمارس ضد الأسرى. وبعض هذه الإضرابات قد أدى ثماره فعلاً , أما مسألة إهانة المصحف وأذية المصلين فكانت تتوقف بعد الإضراب لفترة معينة ثم يعودون ثانية لممارستها لكن الإضرابات ساهمت في التخفيف منها .
    ثم إنه في الفترة الأخيرة كان هناك قناعة لدى الأسرى في جوانتانامو بأنه ليس حلاً أن نقوم عند إهانة المصحف أو غير ذلك من أنواع الإهانة ثم تأتي إدارة السجن وتعطي الوعود أن لا يتكرر ذلك وبعد أن يقوم الأسرى بالتوقف عن الإضراب لايلبث الأمريكان أن يعودوا لسابق عهدهم من الأذية والإهانة بعد أن تأكدوا من أن الأسرى قد تعبوا وأجهدوا من كثرة الإضرابات المتواصلة ,
    أما الأمريكان فإنهم كل فترة 6 أو 10 أشهر يقومون بتغيير إدارة السجن وطاقم العيادة وكذلك الجنود, أما الأسرى فهم يتحملون دوماً الإهانة وهم من يكافح ويتحمل في كل مرة الإضراب والجوع والآلام , فكانت القناعة التي لدى الأسرى بأنه ليس من المعقول أن نضرب في كل مرة ونتفاوض مع كل مسئولين جدد واللذين لايلبثوا أن يغدروا وينبذوا عهودهم التي أعطوها للأسرى فرأى الأسرى أن يكون هناك إضراب بالمطالبة بالخروج من جوانتانامو، خاصة وأن الأمريكان – وفقاً لتصريحاتهم - لايملكون أدلة يدينون بها الأسرى في جوانتانامو باستثناء 10 أشخاص وهم الذين أسقطت المحكمة العسكرية التهم عن اثنين منهم ويعتبرون الأخطر – من وجهة النظر الأمريكية -.

    * الإضراب من أجل العلاج :
    الإضراب عن الطعام أحد الوسائل التي يستخدمها أسرى جوانتانامو للحصول على العلاج , ولا يقوم الأسير بالإقدام على الإضراب إلا إذا بلغ به الألم مبلغاً بحيث يكون الصبر على آلام الإضراب وعلى الجوع أخف من آلام المرض الذي هو مصاب به, و قد يستمر الإضراب لشهر كامل، وقد يكون أقل من ذلك، وقد يضرب الأسير مدة طويلة وينهي إضرابه وهو لم يحصل بعد على العلاج، وذلك إذا كانت إدارة السجن ترفض علاجه بتاتاً ومارست ضده مضايقات لإجباره على ترك الإضراب.
    وكان أحد الأسرى يعاني من آلام مبرحة في الكليتين , وكان أقصى ما يقوم به الأطباء إعطاؤه إبرة مهدئة تخفف الألم لعدة ساعات ثم يعاوده الألم من جديد وبعد أشهر من الألم قال له الأطباء بأنهم سيجرون له عملية لإزالة الحصى , ومن المعلوم أن عملية إزالة الحصى تكون بالليزر ولكن الأطباء رفضوا ذلك وقالوا أنهم سيقومون بفتح الكلية واستخراج الحصى منها بأدوات طبية دون استخدام الليزر . لكن الأسير رفض ذلك خشية الأضرار التي قد تنتج عن مثل هذه العملية ومع اشتداد الألم , قرر الأسير الشروع في إضراب عن الطعام وكان هذا الأسير يعاني من فقر في الدم وأمراض أخرى وبعد أسبوع تقريباً من الإضراب سقط وأغمي عليه وعندها نقل مباشرة إلى المستشفى وأجريت له عملية إزالة الحصى بالليزر, فلم يفق من غيبوبته إلا بعد الانتهاء من العملية , فلولا رحمة الله عز وجل ثم إن الأطباء الأمريكان كانوا يخشون من تدهور حالته لما أجريت له هذه العملية التي أراحته من آلام طويلة لازمته سنة أوتزيد .
    وأسير آخر كان يشكو من آلام في أحد أسنانه حرمه النوم ورفض الأمريكان علاجه فاضطر للإضراب عن الطعام لمدة أسبوع مما أجبرهم على علاجه، ومثل هذه المواقف كثير جداً في جوانتانامو.

    * معاناة المضربين في جوانتانامو:
    عانى الأسرى المضربون عن الطعام معاناة شديدة طوال فترة الإضرابات المتعاقبة فعلاوة على الحالة السيئة للسجن فإن مشاركة الأسير في الإضراب تعني زيادة لمعاناته, غير أنه في أحيان كثيرة لا يجد الإنسان بداً من مشاركته في الإضراب لدفع ضرر لحق به وبإخوانه ولرفع مهانة لحقت بكتاب ربه وشعائر دينه ..
    وحين يتوقف الأسير عن تناول الطعام فإن الجوع يذيقه الآلام والأوجاع وبعد ثلاثة أيام من الإضراب يبدأ الأسير بالشعور بنوع من الصداع والدوار وفي مثل هذا الوضع فمن الصعب جداً أن يقوم بإتمام برنامجه من حفظ ومراجعة للقرآن كما أنه لا يستطيع إتمام ورده من النوافل ثم إنه بمرور الأيام فإن الجوع يمنعه من النوم , وبئس الضجيع الجوع فالمضرب عن الطعام لا ينام إلا قليلاً. وتجده يستيقظ من نومه لأي صوت أو حركة بجواره، لذا تراه غالباً مستلق على ظهره أو جالس لا يصنع شيئاً، تمر عليه الساعة مرور الدهر.
    فإن كان الإضراب في فصل الصيف – وهذا هو الغالب - فإنه يعاني من العطش والحر الشديد , فبعد مرور أيام من الإضراب يجد المضرب نفسه تعاف شرب الماء ويجد مرارة شديدة في حلقه كما أن الحر يؤذيه أيضاً فتجد المضرب خالع لقميصه العلوي ساكباً الماء على رأسه ووجهه ويغتسل , وقد يبلل غطاءه بالماء ويضعه تحت جسمه أثناء النوم ليساعده في تبريد جسمه , ثم إن المضرب بعد تركه لتسع وجبات متتالية فإنه يمنع من المكان المخصص للمشي ويسمح له بالاغتسال فقط .
    ويحاول الأمريكان زيادة الضغوط على المضرب فيضعون الوجبة حين يمتنع عن استلامها أمام زنزانته أو على نافذة الزنزانة حتى ينتهي الوقت المحدد للوجبة , متوهمين أنهم بهذا التصرف يضغطون على المضرب ويضعفونه حين يرى الطعام ويحرم نفسه منه , كما أن الأمريكان في غالب الأحيان يقومون بتحسين وجبات الطعام للأفضل في أوقات الإضرابات فقط. فكثير من أنواع الأكل لم يحضرها الأمريكان إلا في وقت الإضراب ويستخدمونها كوسيلة لثني المضربين عن الإضراب .
    كما أن الجنود يقومون بأذية المضربين أكثر من غيرهم لزيادة الضغوط النفسية عليهم.
    فإذا ساءت الحالة الصحية للمضرب وكان مرهقاً فإن الممرضين يأتون إليه ويقومون بعد نبضات القلب وقياس ضغط الدم وبعد ذلك يخرجون من عنده وهم يقولون بصوت عالٍ : هذا صحته جيدة وحالته الصحية مستقرة، وذلك في محاولة منهم لتثبيطه عن مواصلة الإضراب , أما إن كانت حالته سيئة فإنه ينقل إلى العيادة وهناك يبقى على النقالة التي نقل عليها ويبدأ الممرضون الجدد بالتدرب عليه, حيث يدخل الممرض الإبرة لمرات كثيرة في كف المضرب وساعده، وتراه يفشل في إدخال الإبرة للوريد إلا بعد أن يكون قد ملأ ساعد المضرب بوخزات الإبر , وتصاب اليد أحياناً بالانتفاخ وقد يتغير لون الجلد من جراء الممارسات الخاطئة للممرضين والتي يكون جزء كبير منها متعمداً .
    وإذا نقل المضرب للعيادة فإنه يتم تثبيته وتقييده بالسرير – غالباً - حتى لايتمكن من مقاومة الممرضين , كما أنه يوضع على أفواه بعض المضربين كمامات لمنعهم من البصق في وجوه الممرضين الذين يؤذونهم .
    ثم إن الأمريكان يستمرون بتزويد المضرب كل عدة أيام بمجموعة من المغذيات الغنية بالأملاح التي يحتاجها الجسم وتساعد هذه المغذيات في استقرار حالة المضرب ثم بعد ذلك تتطور الحال بالمضرب فتصبح هذه المغذيات غير كافية له، وعند ذلك يبدأ الأمريكان بتغذيته مستخدمين أنبوب التغذية البلاستيكي الموصل للمعدة عن طريق الأنف وعن طريق هذا الأنبوب تضخ كميات من الحليب المركز الذي يحتوي على سعرات حرارية عالية وبروتين، وحينها فإن مشكلة الجوع لدى المضرب تنتهي تقريباً , فلا يشعر بالجوع الشديد الذي كان يشعر به في السابق ولكن تبقى لديه شهوة الأكل , لأنه لا يحس بطعم الحليب المركز الذي يضخ عن طريق الأنبوب, ولكن بعد وضع أنبوب التغذية تبدأ مع المضرب مشاكل صحية أخرى منها الحموضة الشديدة وكذلك الانتفاخ في البطن وقد يصاب بالتهاب في الحلق مما يسبب له آلاماً شديدة كما أنه قد يصاب في أنفه بالتهاب وانتفاخ مما يضطرهم بتحويل الأنبوب من إحدى فتحات الأنف للأخرى , وقد يتوقفون عن تغذيته لعدة أيام حتى تتحسن حالته كما أن هناك مشكلة أخرى تواجه المضرب وهي الكرسي الذي يتم ربطه فيه أثناء تغذيته بالأنبوب ..
    كانت تلك صنوفاً من العذاب والمعاناة التي يعيشها المشاركون في الإضراب في جوانتانامو .

    * الإضراب الأطول والأشهر في جوانتانامو:
    ترسخ لدى المضربين عن الطعام في جوانتانامو قناعة مفادها : أنه لابد أن يكون الإضراب من أجل الخروج من جوانتانامو, فكان أول إضراب من أجل المطالبة فقط بالخروج من جوانتانامو في 8-8-2005م
    حيث بدأ عدد كبير من الأسرى في الإضراب ولم يكن بإمكان الجميع المواصلة إما لكبر سن , أو لمرض أو لغير ذلك من الأسباب. ولكن هؤلاء أصروا على المشاركة كل واحد بما يستطيع , فمنهم من يضرب أسبوعاً ومنهم من يزيد على ذلك لأنه يرى بذلك أنه قد بذل جهده وما يستطيعه , وقد بلغ عدد الأسرى الذين واصلوا الإضراب لأكثر من شهر 32 أسيراً, وهؤلاء هم الذين تم نقلهم إلى المستشفى, ووضعت لهم أنابيب التغذية عن طريق الأنف، و استمر الأسرى في رفضهم للطعام فكانت تتم لهم هذه التغذية القسرية عن طريق الأنبوب , وبقوا على هذه الحال لمدة طويلة على أسرة المستشفى يعانون الآلام . فكثيراً ما أصابتهم أنابيب التغذية بالتهابات في الأنف والحلق, ولكنهم أصروا على مواصلة الإضراب وكان كثيراً منهم يرفض أن يشكو أويبين للطبيب الأمراض التي يعاني منها , فيرى الطبيب أن حالة المضرب سيئة ووجهه شاحب اللون وقد يراه وهو يتألم , وحين يسأل المضرب عما به يرفض المضرب أن يجيبه بشيء . فيقوم الطبيب بإعطائه جرعات لتهدئة الألم وتخفيف الحموضة مما يظنه سبباً في حالة المضرب السيئة , وما حرصه هذا إلا خوفاً من تدهور صحة المضرب لدرجة لا يمكن تداركها . وحين رأى الأمريكان إصرار المضربين على مواصلة الإضراب. قاموا بنقلهم إلى زنازين ملحقة بالمستشفى, وهناك جاء الأطباء بأنابيب تغذية كبيرة الحجم تسبب نزيف في الأنف وآلام شديدة جداً وتسبب الإغماء أحياناً. ولكن الأسرى المضربين ذووا الأجساد الهزيلة أبدوا مقاومة للجنود والأطباء بالرغم من أن كل واحد من هؤلاء المضربين مقيد في سرير الزنزانة بيد واحدة ورجل واحدة ولكنهم أخذوا يكبّرون . وقام أحد المضربين بعد أن استطاع أن يفك القيد من يده ورجله بمهاجمة الأطباء والجنود الذين كانوا يحاولون إدخال الأنبوب الكبير في أنف أحد المضربين والذي ذهب في غيبوبة من شدة الألم , ولكن الجنود استطاعوا القبض على هذا المضرب لهزالة جسمه وضعفه, وفي هذا الأثناء قام أحد المضربين بكسر أنبوب مثبت في الجدار يتم كسره لإطفاء الحرائق وحين كسره هذا المضرب بدأت مياه الإطفاء تتدفق بكميات كبيرة داخل الزنزانة وخرجت المياه للممرات الأخرى وفي هذا الوقت بدأ يدوي صوت منبه الحرائق وكان صوته عالٍياً مما أصاب الأطباء والجنود بالارتباك والخوف مما جعلهم يستعينون بقوات مكافحة الشغب , والتي جاءت بأعداد كبيرة وكان سائر المضربين مقيدين في أسرتهم - أصلاً - فجاءت هذه القوات وسيطرت كما يزعمون على الموقف. وبعد هذه المشكلة تم إرجاع المضربين لأسرتهم في المستشفى ولم تنجح هذه الطريقة في إجبارهم على ترك الإضراب واستمر الإضراب لأشهر وخلال هذه الفترة قام الأمريكان بتفريق المضربين على أماكن متفرقة من المستشفى حتى يضعفوا الروح المعنوية لدى المضربين ثم قاموا بجلب محركات ذات أصوات عالية ووزعوها في ممرات هذا المستشفى الصغير وصاروا يقومون بتشغيلها إذا حاول المضربون التواصل فيما بينهم , كما أن الجنود الذين يتولون الحراسة في المستشفى كانوا يمارسون الضغوط على المضربين ويؤذونهم ومع هذا كله لم تفلح محاولات الأمريكان في ثني الأسرى عن مواصلة الإضراب, وبعد مرور 6 أشهر على بداية الإضراب بدأ الأمريكان في تعذيب المضربين لإجبارهم على ترك الإضراب.

    * كيفية تعذيب المضربين:
    بعد أن يأس الأمريكان من أن يترك الأسرى الإضراب رغم مرور 6 أشهر على بدايته, قاموا بنقل المضربين إلى زنازين انفرادية مغلقة في أحد السجون الخالية من الأسرى وكانت هذه الزنازين الحديدية والمغلقة أشبه ما تكون بكونتيرات نقل البضائع وإن شئت فقل ثلاجة الموتى , وقد قام الأمريكان برفع درجة التكييف إلى درجة عالية جداً وقاموا بسحب جميع الممتلكات التي مع الأسير فلم يبق لديه سوى إسفنج صغير وهو الذي يستخدمه الأسرى للنوم والصلاة ويتخذونه ساتراً أثناء استخدام دورة المياه , وبعد ذلك بدأ الأطباء المجرمين بمعاونة الممرضين والجنود , فكانوا يأخذون الأسير المضرب من زنزانته ويضعونه في إحدى الزنازين التي خصصوها للتعذيب، فيجلسون المضرب على كرسي تم جلبه خصيصاً للمرضى النفسيين المشاكسين من أجل تأديبهم حيث أن المريض يقيد في كرسيه أحزمة تمنعه من الحركة تماماً , فيوضع حزام على الجبهة لتثبيت الرأس وتربط أحزمة على أكتافه , وحزام على بطنه وأحزمه لتثبيت أقدامه وحزام لربط اليد وآخر لربط العضد فلا يتمكن الأسير من تحريك أي جزء من جسمه , ثم إن الكرسي بالإمكان جعله على وضعيات مؤلمة جداً كأن يكون الظهر منحنياً للإمام والرقبة مرتفعة للأعلى , وهذه الوضعية التي كان الأسرى المضربين يقيدون عليها !
    فتخيل كيف يكون حال الأسير وهو موثق في كرسي فلا يستطيع الحركة وظهره منحن للأمام والرقبة مرفوعة للأعلى ويبقى على هذه الوضعية لمدة ساعتين ليس هذا وحسب بل الأشد من ذلك أنه تم تركيب أنبوب التغذية لهذا الأسير بالقوة وبدون استخدام أي بنج أو أي كريم لتسهيل دخوله مما يسبب آلاماً كبيرة, وقد يسبب نزيفاً بعض الأحيان , وبعد ذلك يقومون بضخ كميات كبيرة من السوائل المغذية والتي يخلط معها مادة تسبب الإسهال الشديد , وأثناء تزويد المضرب بهذه الكميات يسبب له ذلك آلاماً شديدة كما أنه يشعر بضيق النفس لامتلاء بطنه وزيادة على ذلك آلام الجلوس على الكرسي بهذه الوضعية .
    تستغرق عملية التغذية هذه ما يقارب 15 دقيقة وبعد ذلك يقوم الطبيب بسحب أنبوب التغذية بقوة مما يجعل المضرب يشعر بمزيد ألم وقد يسبب له ذلك جرح في الأنف ويخرج الدم من جراء ذلك وبعد ذلك يلزم المضرب بالجلوس على هذه الوضعية في الكرسي حتى تنتهي الساعتين , وبما أنه قد خلط بالسوائل مادة مسهلة فإن بعض الأسرى يضطر لقضاء حاجته وهو جالس بهذه الوضعية , وذلك بعد رفض الجنود والأطباء إعطائه فرصة للذهاب لدورات المياه. وبعد مرور الساعتين ينقل لزنزانته وهو في حالة سيئة من التعب والإعياء , فيدخل الزنزانة الباردة ويبقى على ذلك الإسفنج يقاسي الآلام.
    وفي الغالب فإن الأسير حين عودته للزنزانة يستفرغ لا شعورياً كمية من السوائل فتصبح ملابسه مبللة ببقايا الاستفراغ مما يجعله يشعر ببرودة أشد ويبقى على هذه الحالة المحزنة حتى اليوم التالي حيث يؤخذ مرة أخرى لكرسي التعذيب , واستمر الأمريكان على هذه الطريقة في تعذيب الأسرى المضربين مما أجبر المضربين على ترك الإضراب تحت وطأة التعذيب والذي يمارسه ضدهم الأطباء والممرضين وليس الجنود والضباط, ولكن بقي اثنين من الأسرى رفضوا ترك الإضراب وقاموا بتحدي الأطباء والمسئولين فقالوا لهم افعلوا كل ما تستطيعونه فلن نترك الإضراب , فحاول الأمريكان بكل السبل إجبارهم على ترك الإضراب , ولكن لم يفلحوا وبعد مدة طويلة بدأ الأمريكان بتخفيف بعض إجراءات التعذيب خوفاً من أن تؤدي مواصلة التعذيب إلى مشاكل صحية قد لا يسيطرون عليها ولا يزال هؤلاء الأسيرين مضربين حتى هذه اللحظة وقد أتموا سنتين من الإضراب.
    أما هؤلاء الذين تركوا الإضراب من جراء التعذيب فإنهم لا يزالون يعانون من آثار طريقة التغذية السيئة فلديهم مشاكل كثيرة في المعدة وبعضهم حصل لديه انتفاخ غير طبيعي في البطن والأقدام وكذلك في الوجه .. نسأل الله أن يعجل لهم بالفرج والشفاء .
    ولايزال حتى شهر رجب 1428 هـ خمسة وعشرون أسيراً مضربين عن الطعام في جوانتنامو يتلقون التغذية القسرية عن طريق الأنابيب منهم 20 أسيراً في السجن رقم (1) و خمسة في السجن رقم 6.



    * أسماء بعض موظفي الصليب الأحمر الذين سبق لهم زيارة المعتقلين ( المتوطئين )
    وأخيراً .. هذه بعض أسماء موظفي الصليب الأحمر الذين سبق أن قاموا بزيارة المعتقلين :
    1. رائد ربيعة: أردني مسلم.
    2. أيمن: سوري مسلم عاش في الكويت.
    3. كسبار: لبناني نصراني.
    4. ................: تونسي مسلم.
    5. مسعود : أصله ألماني يقول أنه مسلم جديد.
    6. ................: سويسري يتحدث الفارسية والعربية بلكنة لبنانية.
    7. جون/ سميث: سويسري يجيج البشتون والعربية مكسرة.
    8. أرمان: أصله أفغاني يتكلم البشتو يحمل جنسية أوروبية.

    كانت تلك صفحات من جهود الصليب الأحمر الموصوفة بـ(الإنسانية) زوراً وبهتاناً ...
    قيدتها للتاريخ، وليعلم القراء حجم الهوة بين مايقول الصليب أنه يفعله، وبين مايفعله في الحقيقة..
    لعل تلك الصفحات أن تزيل عن النفوس ماقد غشاها، وتستنفر الطاقات المسلمة للسعي في إنشاء المنظمات الموثوقة والتي تقدم الخدمات الإنسانية للمعتقلين في أنحاء المعمورة دون خداع أو تواطؤ مع السجانين أياً كانوا! .
    داعياً الله تعالى أن يبارك جهود العاملين لهذا الدين ويسدد خطاهم .
    والله الموفق لكل خير .
    وكتبه / أسير سابق بجوانتانامو
    العاشر من شهر رمضان 1429 هـ

    http://www.al-asra.com/f3/p3_102.htm

  13. #13
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً
    رسالة : ياسر الزهراني رحمه الله



    صور تنشر لأول مرة عن الطريقة الحيوانية التي تم بها نقل إخواننا من أفغانستان إلى جوانتانامو










  14. #14
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً
    «الرأي العام» تنشر إحصاء غير مسبوق عن أسرى «غوانتانامو»: 810 معتقلين ينتمون لـ 40 دولة وأكثرهم سعوديون
    - موقع الأسرى ينشر هذه المعلومات كما هي برغم أن كثيرا من الأسماء مكتوبة بطريقة خاطئة، حرصا على عدم التأخر في نشرها -
    كتب خليل خلف وداهم القحطاني:
    حصلت «الرأي العام» على احصاء غير مسبوق للمعتقلين في معسكر «اكس ري» جزيرة غوانتانامو الكوبية من قبل الجيش الأميركي اعده بالأسماء والجنسيات وظروف الاعتقال المراسل في وكالة يونايتد برس الاميركية الدكتور جون دالي المتهم بقضية معتقلي غوانتانامو.
    والاحصاء الذي تنفرد «الرأي العام» بنشره توصل له دالي حسب قوله عبر مصادره في البنتاغون والدول التي ينتمي اليها المعتقلون في غوانتانامو والذي وصل عددهم الى 810 معتقلين ينتمون الى 40 دولة.
    ويتميز الاحصاء بتصنيف المعتقلين حسب دولهم او الدول التي يقيمون بها كما يبين انتماء هؤلاء ما اذا كان لتنظيم القاعدة او لسواه.
    ويتضمن الاحصاء المعتقلين الكويتيين الاثني عشر اضافة لاسمين لم يعرفا سابقاً وهما محمد والذي ذكر انه اعتقل من المشتبهين بالانتماء لتنظيم القاعدة والذين قبض عليهم في مدينة خوست في 4 اكتوبر 2002، وزعبي محمد (قد يكون محمد الزعبي) والذي ذكر الاحصاء انه من لائحة خوست.
    ويورد الاحصاء معلومات عن انتماء المعتقلين اذ يتضمن المعتقلين البحرينيين معتقلاً يبين الاحصاء انه من الأسرة الحاكمة واسمه الشيخ سلمان بن ابراهيم الخليفة.
    السعوديون كان لهم النصيب الأعلى اذ بلغ عددهم 160 معتقلاً يليهم اليمنيون وعددهم 110 معتقلين فالافغان بمئة معتقل ثم الباكستانيون وبلغوا 82 معتقلاً.
    ويتضمن الاحصاء المعتقلين الذين اطلق سراحهم والمعتقلين الذين قبض عليهم في فترات تلت حرب افغانستان. كما قدم الاحصاء مجموعة من الاسماء لم تحدد بعد الدول التي ينتمون لها.
    ومن الشخصيات البارزة التي أوردها الاحصاء سفير طالبان لدى باكستان والمتحدث الإعلامي باسمها ابان حرب افغانستان الملا عبدالسلام ضعيف، والقائد العسكري لطالبان فاضل مظلوم، والملا حاجي نعيم كوشاي احد زعماء قبائل الباشتون، ونائب وزير الدفاع في حركة طالبان الملا محمد فاضل، وعبدالرحمن ابن الداعية المصري الشهير الشيخ الغرير عمر عبدالرحمن.
    واورد الاحصاء ان احد المعتقلين السعوديين يعمل كمدير للجنة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للاغاثة في مالاوي. ويورد الاحصاء في مواضع عدة بعض الاسماء والشبهة التي تثيرها القوات الأميركية حول تولي هذه الشخصيات مناصب نافذة في الهيكل التنظيمي لتنظيم القاعدة ومن ذلك المعتقل القطري علي صالح المري الذي اعتقل في ديسمبر 2001 في الولايات المتحدة ويعتقد انه المسؤول المالي في تنظيم القاعدة، ومعتقل سعودي ذكر الاحصاء ان اسمه عبدالعزيز ويشتبه في ضلوعه بعمليات تجارية لصالح التنظيم نفسه.
    كما يورد الاحصاء وفي قسم المعتقلين غير المتعرف على انتمائهم لأي من البلدان ان المعتقل عبدالهادي العراقي يعتبر احد اكبر 25 قائداً في جيش تنظيم القاعدة كما يبين ان معتقلاً اسمه «القحطاني» يشتبه في انه الخاطف رقم 20 ضمن خاطفي الطائرات التي استهدفت نيويورك وواشنطن.
    وفيما يلي اسماء المعتقلين وفق دولهم.
    افغانستان
    الملا حاجي نعيم كوشاي (زعيم الباستون في قبيلة احمد زاي)، الملا عبدالسلام ضعيف (سفير طالبان لدى باكستان)، فاضل مظلوم (القائد العسكري السابق لطالبان)، عوال غول، نور الله نوري (الحاكم السابق لشمال افغانستان)، الملا محمد فاضل (نائب وزير دفاع طالبان)، داداوالله، حاجي روح الله، صابر لال، وزير محمد (سائق تاكسي)، مولفي عبدالمنان خواجازاي (الحاكم السابق لبادغيس، ومقرب من الملا عمر، اعتقل في 24 يناير 2003 في شامان)، الملا خير الله خيرالله (حاكم طالبان في هيرات)، الملا عبدالرؤوف، صابي خان (من تنظيم القاعدة، اعتقل في الربع في اكتوبر 2002 في خوست)، محمد عبدالله (من القاعدة ـ اعتقل في الرابع من اكتوبر 2002 في خوست)، أسد الله (مراهق)، نقيب الله (مراهق).
    افريقيا
    محمد صالح (القاعدة)
    الجزائر
    بن صياح بلقاسم (بوسين ويحمل الجنسيتين اليمنية والجزائرية (اعتقل في يناير 2002 في البوسنة)، حسن زيميري، لهمار صابر (اعتقل في البوسنة في 2002)، مصطفى اية ايدير (اعتقل في البوسنة في 2002)، بودالله الحاج (اعتقل في البوسنة في 2002)، الاخضر بومدين (اعتقل في البوسنة في 2002)، محمد نشلة (اعتقل في البوسنة في 2002)، عبدالله (من القاعدة، اعتقل في خوست عام 2002)، طليق عبدالعزيز (من القاعدة، اعتقل في خوست عام 2002).
    استراليا
    ديفيد هيكس، ممدوح حبيب.
    البحرين
    الشيخ سلمان بن ابراهيم الخليفة، صلاح عبدالرسول البلوشي، عبدالله ماجد النعيمي، عادل كامل عبدالله، عيسى المرباتي، جمعة محمد الدوسري، سلمان علي خليفة، عبدالله محمد (من القاعدة اعتقل في الرابع من اكتوبر 2002 في خوست)، مانش مراح (من القاعدة ـ اعتقل في الرابع من اكتوبر 2002 في خوست).
    بنغلادش
    رحمن عبدالله عبدالرؤوف (من القاعدة اعتقل في 4 اكتوبر 2002 في خوست)
    كندا
    عمر القادر (يبلغ من العمر 15 عاماً عند اعتقاله)
    الدنمارك
    سليمان حاج عبدالرحمن
    مصر
    شريف فتحي علي المشد، عبدالرحمن (ابن الشيخ الضرير عمر عبدالرحمن،)، يوسف الدين (من القاعدة اعتقل في 4 اكتوبر 2002 في خوست).
    فرنسا
    ابراهيم ياديل، خالد بن مصطفى، مراد بن شلالي، نزار ساسي، خالد رضوان (من القاعدة اعتقل في 4 اكتوبر 2002 في خوست)، عبدالوهاب (من القاعدة اعتقل في 4 اكتوبر 2002 في خوست)، مصطفى عبدالرحمن الهواري، جان بابتيست ميهود، جان كريستيان ماري جوزيف، بازار اوليفيه.
    ايران
    بشير الراوي (بريطاني من اصل ايراني، اعتقل لدى عودته من غامبيا).
    العراق
    عرفان (من القاعدة، اعتقل في 4 اكتوبر 2002 في خوست).
    الأردن
    جميل البنا (مقيم في بريطانيا، اعتقل في نوفمبر 2002 في غامبيا) خالد الأسمر.
    كينيا
    خليفة عبدي حسن (مدرس علوم اسلامية في ملاوي).
    الكويت
    عبدالله كمال،عبدالعزيز ساير الشمري، فوزي خالد عبدالله فهد العودة، اعتقل في 4 اكتوبر 2002 في خوست)، عمر رجب، فايز محمد احمد الكندري، عبدالله صالح علي العجمي، عادل زامل عبدالمحسن الزامل، فؤاد محمود الربيعة، خالد عبدالله مشعل المطيري (اعتقل في 4 اكتوبر 2002 في خوست) محمد فنيطل محمد الديحاني، عمر رجب محمد رجب أمين، سعد ماضي سعد العازمي، محمد اعتقل في 4 اكتوبر 2002 في خوست)، زعبي محمد.
    ليبيا
    فالين غرابي
    جزر المالديف
    ابراهيم فوزي
    موريتانيا
    محمد ولد صلاحي
    المغرب
    عبدالله تبارك، ابو سنا علي (لائحة القاعدة في خوست)، احمد عبدالله (من القاعدة)، ابراهيم بن، منصور محمد القشاع، محمد بن موجان، محمد فيروزي، نور الدين عبدالله (القاعدة)، سعيد بياضة، اسامة الشاكوري، يونس الشاكوري، لحسين ايكسرين، احمد عبدالله، مصعب (القاعدة)، فيروز محمد (القاعدة)، عبدالرحمن (القاعدة)، احمد (القاعدة).
    باكستان
    اسامة الشكوري، عيسى خان، معين (القاعدة)
    فلسطين
    ابراهيم مهدي زيدان
    روسيا
    رستم اكميروف، رافيل غوماروف، تيمور ايشمورادوف، شامل خادزييف، رسول كوداييف، رافيل مينغازوف، رسلان اوديغوف، ايرات فاخينوف.
    السعودية
    فهد الباهلي (مدير لجنة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للاغاثة في مالاوي) عبدالله حميد المصلح القحطاني، عبدالله عايد المطريفي، عبدالحكيم بخاري، عبدالله ثاني فارس الاسلمي العنزي، عدنان محمد علي الصايغ، ماجد عفاس راضي الشمري، محمد عبدالرحمن عبدالقريشي، محمد جايد السبيعي، سعد ابراهيم رمزي الجندبي الزهراني، شاكر عبدالرحيم العمر، تركي مشاوي زايد عسيري، ياسر طلال الزهراني، يوسف عبدالله صالح رابيش، يوسف محمد الشهري، عبدالعزيز بن عبدالرحمن البداح، عبدالعزيز سعد الحوشان، عبدالهادي البشارخ، عبدالهادي محمد السبيعي، عبدالحكيم الموسى، عبدالله السبيعي، عبدالله محمد صالح الغنيمي، عبدالرحمن عثمان الغامدي، عبدالرزاق الشارخ، عبدالسلام غيثان الشهري، عادل عقلة حسن النصيري، انور حمدان النور الشمري، عاصم الخليفي، بجاد بن ضيف الله العتبي، بندر الشيباني، فهد عبدالله احمد غازي، فهد عبدالله الشيباني، فهد بن صالح بن سليمان الجطيلي، فهد فوزان الفوزان، فهد سلطان عبيد العصيمي، فهد عمر الشريف، حمود الجدعان، ابراهيم بن عمر العمر، ابراهيم ضيف الله الحربي، ابراهيم محمد الناصر، ادريس الخولاني، جابر الفيفي، جابر حسن القحطاني، جميل الكابي، خلف عواد الغامدي، خالد العريني، خالد البركاتي، خالد المراح، خالد العنزي، خالد الزهراني، خالد بن عبدالله المورقي، مانع شامان الحبردي، محمد بن عبدالرحمن الشهراني، محمد فيروزي، مرتضى مقدم، موسى بن علي بن سعيد العمري، نايف النخيلان، نايف فهد العصيمي العتيبي، راكان العنزي، رامي سعد الجويد، رشيد الجوفي، رشيد القايد، سعد المالكي، سعد المطيري، سعد القحطاني، سعيد علي جابر القطيم الشهري، سعيد فرحان ا لغامدي، صالح بن عبدالله، سالم الشمري، سعد الشيباني، سليمان الخالدي، سلطان شريف، سلطان ساري العنزي، طارق الحربي، واسم عواد العمر، يوسف خليل نور، زيد الغامدي، زيد الشمري، زياد الجحدلي، زياد بن صالح الباحوث، مشعل الحربي، عبدالعزيز (يعمل في القسم الاقتصادي في تنظيم القاعدة) عبدالله العنزي، مشعل عواد سياف الحربي (من المدينة المنورة)، انك نومان ابراهيم (المدينة المنورة) محمد شريف (من لائحة معتقلي القاعدة في خوست)، عبدالله (لائحة معتقلي القاعدة في خوست، أنور (لائحة خوست)، عبدالله عبيد (لائحة خوست) عبدالرحمن (لائحة خوست)، عبدالعزيز محمد (لائحة خوست)، عبدالعزيز عبدالرحمن (لائحة خوست)، محمود خالد (لائحة خوست)، زاد صالح (لائحة خوست) يوسف (لائحة خوست) عبدالهادي عبدالله (لائحة خوست) زيد (لائحة خوست) طارق أبو مير (لائحة خوست) خالد حسان ابريقي (لائحة خوست).
    أسبانيا
    رسواد عبدالسلام، حامد عبدالرحمن احمد، احمد عبدالرحمن (لائحة خوست).
    السودان
    محمد ساردار عيسى (مدير لجنة الزكاة الإسلامية في مالاوي)، سامي الحاج (مصور في قناة الجزيرة)،
    الرشيدحسان، سامي محمد الحاج، ابراهيم احمد القوسي، مهدي صالح (لائحة خوست).
    السويد
    مهدي محمد غزالي
    سورية
    محمد سالم المحمد
    تركيا
    ابراهيم هباك (المدير التنفيذي لمدرسة بدر العالمية الثانوية في مالاوي)، عارف اولسام (مالك مطعم اسطنبول للوجبات السريعة في بلانتير في مالاوي) ميرات كيرناز (تركي مقيم في المانيا).
    أوغندا
    جمال عبدالله (مقيم في بريطانيا)
    المملكة المتحدة (بريطانيا)
    فاروز عباسي، رحال احمد، موزام بق، ريتشارد بليمر (بريطاني الأصل اعتنق الإسلام) طارق درغول، عاصف اقبال، مورتين موبانجا (لديه جنسيتا زامبيا وبريطانيا) شفيق رسول، جمال الدين.
    الولايات المتحدة
    ياسر عصام حمادي (نقل من معتقل غوانتانامو بعد الكشف عن جنسيته الأميركية)
    اوزبكستان
    مقيم وحدوف، ركن الدين شاربوف، يوسف خليل نور.
    اليمن
    منصور محمد القطاع، ياسين باسرداح، علي حازم احمد سليمان البهلول، سالم احمد حامد حمدان، ياسين محمد (من لائحة خوست)، يمين محمد (لائحة خوست)، محمود سعيد (لائحة خوست) عاصم (لائحة خوست)، مارس أنصاري (لائحة خوست)، معروف محمد (لائحة خوست)، محمد عبدالله (لائحة خوست)، طارق علي عبدالله (لائحة خوست)، فايز احمد (لائحة خوست)، عادل سعيد (لائحة خوست)، عبدالله عيسى (لائحة خوست)، أبو زيد (لائحة خوست)، محمد عبدالله (لائحة خوست)، مكبر محمود (لائحة خوست)، محمد (لائحة خوست)، أحمد عبدالله.
    لم تحدد دولهم
    سيف الله بارتشا، عبدالهادي العراقي (أحد اكبر 25 قائد في جيش القاعدة) القحطاني (مشتبه في أنه الخاطف العشرون للطائرات التي ضربت واشنطن ونيويورك) حسان خليل (عربي يعمل لدى لجنة دعم الشعب الافغاني واعتقل في باكستان)، حامد علي (عربي يعمل في لجنة دعم الشعب الأفغاني واعتقل في باكستان) محمد الغزالي (عربي يعمل في لجنة دعم الشعب الافغاني واعتقل في باكستان)، الرشيد (عربي يعمل في لجنة دعم الشعب الأفغاني واعتقل في افغانستان)، جالب محمد (عربي يعمل في لجنة دعم الشعب الأفغاني واعتقل في باكستان)، حسان مأمون (قد يكون دانماركي) جمال عبداللطيف البنا، عمر دقباس.
    أطلق سراحهم
    عبدالرحمن قادر (كندي) محمد صغير (باكستاني)، شاه محمد (باكستاني)، سليمان شاه (افغاني)، رستم (أفغاني)، عبدالرحمن قادر (كندي وارسل الى افغانستان)، محمد حاجي (أفغاني)، محمد صادق، جان محمد، جيهان والي (باكستاني اطلق سراحه 8 مايو 2003)، صاحب زاد اسامة علي (باكساني اطلق سراحه 8 مايو 2003) محمد اسماعيل اغا (أفغاني)، عبدالرزاق (باكستاني)، الملا عبدالله (باكستاني) صاحب جان (أفغاني)، مرتضى (أفغاني اطلق سراحه مارس 2003)، يكسل كالغول (تركي اطلق سراحه 8 ديسمبر 2003)، ابراهيم جن (تركي اطلق سراحه 8 ديسمبر 2003)، حافظ لاقت منصور (اطلق سراحه من غوانتانامو ووصل باكستان 22 نوفمبر 2003)، محمد عاشق (اطلق سراحه من غوانتانامو ووصل باكستان 22 نوفمبر 2003)، طلحة محمد (اطلق سراحه من غوانتانامو ووصل باكستان 22 نوفمبر 2003)، ماجد محمود (اطلق سراحه من غوانتانامو ووصل باكستان 22 نوفمبر 2003)، اعجاز احمد (اطلق سراحه من غوانتانامو ووصل باكستان 22 نوفمبر 2003)، شير غالب (افغاني اطلق سراحه مارس 2003)، سليمان شاه (افغاني، بائع سيارات مستعمله، اطلق سراحه مارس 2003)، ملا شاهزاد (افغاني اطلق سراحه يوليو 2003)، عباسي روجان (أفغاني، سائق باص).
    حولوا لغوانتانامو
    طارق محمود (بريطاني عمره 30 سنة قبض عليه في 27 اكتوبر 2003 في باكستان)، فالح غريبي (ليبي)، علي صالح خليل المري (قطري قبض عليه في الولايات المتحدة ديسمبر 2001 ويعتقد انه المسؤول الاقتصادي في القاعدة).


    صور متنوعة لإخواننا في المعتقل النازي
    اضغط على أي صورة لتكبيرها




  15. #15
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً



    <B>
    قائمة بـ 57 محتجزا في جوانتانامو نشرت باللغة الإنجليزية
    </B>حصلت شبكة "إسلام أون لاين.نت" الجمعة 4-10-2002 على قائمة بأسماء بعض عناصر تنظيم القاعدة الموجودين حالياً بقاعدة جوانتانامو في كوبا، وأغلبهم من دول عربية خاصة اليمن والسعودية.
    جاءت القائمة في منشور مكتوب بالإنجليزية قام تنظيم القاعدة -أو متعاطفون معه فيما يبدو- بتوزيعه في مناطق حول مدينة خوست جنوب شرق أفغانستان وحصلت الشبكة على نسخة منه.
    وتضم القائمة أسماء 57 محتجزا بينهم 17 يمنيا و14 سعوديا و7 مغاربة و4 كويتيين واثنان من كل من البحرين والجزائر وأفغانستان وفرنسا وشخص واحد من كل من السودان ومصر والعراق وبنجلاديش وأفريقيا وأسبانيا وباكستان.
    وقد تسلل هؤلاء الأفراد أواخر ديسمبر عام 2001 إلى مقاطعة "كُرم إيجنسي" الباكستانية بعد تعرض مواقع تنظيم القاعدة في منطقة "تورا بورا" بالجبل الأبيض غرب مدينة جلال آباد جنوب شرق أفغانستان لقصف شديد من القوات الأمريكية.
    غير أن القوات الباكستانية ألقت القبض على بعضهم بعد أن اشتبكت معهم في منطقة "باراجينار" المتاخمة للحدود مع أفغانستان، مما أسفر عن مقتل بعضهم وفرار البعض الآخر.
    وقامت باكستان عقب ذلك بنقل هؤلاء الأسرى إلى سجن "كوهات" حتى سلمتهم في شهر يناير 2002 إلى القوات الأمريكية التي نقلتهم بدورها إلى معتقل جزيرة جونتانامو بكوبا.
    ومن غير الواضح حتى الآن إذا كانت هذه الأسماء حقيقية أم مستعارة ويمكن أن تكون قائمة الأسماء المرفقة صادرة من جهة باكستانية رسمية وتم تسريبها إلى متعاطفين مع طالبان والقاعدة.
    يذكر أن القوات الأمريكية تحتجز أكثر من 500 من أسرى طالبان وتنظيم القاعدة منذ يناير 2002 بقاعدة جوانتانامو بكوبا؛ سعيا وراء الحصول على معلومات عن أي خطط مستقبلية لمهاجمة أهداف أمريكية، ولم يتم تحويل أي أحد منهم لمحاكمة حتى الآن أو توجيه اتهام رسمي لأي من المعتقلين.
    أسماء المعتقلين حسب بلدانهم وفق ما جاء بالقائمة
    أسماء المعتقلين اليمنيين:
    1-منصور محمد 2-ياسين محمد 3-يمين محمد
    4-محمد سعيد 5-عاصم 6-فارس أنصاري
    7-معروف محمد 8-محمد عبد الله 9-طارق علي عبد الله
    10-أحمد عبد الله 11-محمد 12-مكبر محمد
    13-محمد عبد الله 14-أبو زيد 15-عبد الله عيسى
    16-عادل سعيد عود 17-فايز أحمد
    أسماء المعتقلين السعوديين:
    18-محمد شريف 19-عبد الله 20-أنور
    21-عبد الله عابد 22-عبد الرحمن 23-عبد العزيز محمد
    24-عبد العزيز عبد الرحمن 25-محمود خالد 26- زاهد صلاح
    27-يوسف 28- عبد الهادي عبد الله 29-زيد
    30-طارقي عبمير 31- خالد حسين إبريقي
    أسماء المعتقلين المغربيين :
    32-أحمد عبد الله 33-نور الدين عبد الله 34-أبي سانا علي
    35-مصعب 36-فيروز محمد 37- عبد الرحيم 38-أحمد
    أسماء المعتقلين الكويتيين:
    39- خالد عبد الله 40-زبير محمد 41-محمد 42-فوزي خالد
    أسماء المعتقلين البحرينيين:
    43-عبد الله محمد 44-مانش يامارحي
    أسماء المعتقلين الأفغان:
    45-محمد عبد الله 46- ثابت خان
    أسماء المعتقلين الجزائريين:
    47 –طليق عبد العزيز 48-عبد الله
    أسماء المعتقلين الفرنسيين:
    49- عبد الوهاب 50-خالد
    أسماء المعتقلين السودانيين:
    51-مهدي صلاح
    أسماء المعتقلين المصريين:
    52-يوسف الديان
    أسماء المعتقلين العراقيين:
    53-عرفان
    أسماء المعتقلين الأسبان:
    54-أحمد عبد الرحمن
    أسماء المعتقلين البنجلاديشيين:
    55-رحمان عبد الله عبد الرؤوف
    أسماء المعتقلين الأفارقة:
    56-محمد صالح
    أسماء المعتقلين الباكستانيين:
    57 – موان

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.