صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 24
  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  107
    تم شكره        177 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2013  
    المشاركات
    1,441  
    تناهيدالمدى غير متواجد حالياً

    آلوفآء بآلعهد خلق ملآزم لأهل آلجنة,,







    نقف اليوم مع خُلُق مِن أخلاق القرآن، مع خُلُق نبويٍّ كريم، مع خصلة كريمة من خِصال
    الإيمان، وخُلُق عظيم من أخلاق الإسلام، هذا الخُلق ضاع بين المسلمين إلا مَن
    رَحِمَ ربِّي - عز وجل - إنه خُلق الوفاء بالعهد، وإنك لو نظرت إلى واقع الأمة
    اليوم، ستجد كم من الناس مَن يتكلَّم، وكم من الناس مَن يَعِد، وكم من عهودٍ مسموعة ومرئيَّة ومنقولة! ولكن أين صدق
    الوعود؟! وأين الوفاء بالعهود؟!
    فقد كثرت في زماننا هذا الوعود، وأكثر منها
    عدم الوفاء بها، فإذا أراد أحدُنا التهرُّب مِن أخيه، وعده بشيءٍ وهو يعلم أنه لن
    ينفِّذ ما وعد به، وينسى قول الله - تبارك وتعالى -: ﴿ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا [الإسراء: 34].


    تعالَ أيها المسلم الكريم لنتصفَّح كتاب الله ولنطف في بحاره التي لا ساحل لها، سنجد أن
    الله - تعالى - تحدَّث عن هذا الخُلق في قرآنه المجيد، فقال ربُّنا - تبارك وتعالى
    - في سورة "المعارج" في صفات أهل الجنة
    المكرمون: ﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ ﴾ [المعارج: 32]، وقال في سورة
    (المؤمنون) في صفات المؤمنين الذين يرثون
    الفردوس هم فيها خالدون:﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ ﴾ [المؤمنون: 8]، وقال في علامات
    الصادقين المتَّقين في سورة البقرة: ﴿ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ
    وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ
    ﴾ [البقرة: 177].

    والوفاء بالعهد من صفات الأنبياء والمرسلين؛ فقال - تعالى - متحدِّثًا عن سيدنا
    إسماعيل - عليه السلام - في سورة مريم: ﴿ وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ
    الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا
    [مريم: 54]، وقال - تعالى -
    في إبراهيم - عليه السلام -: ﴿ وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى ﴾ [النجم: 37].

    فالوفاء بالعهد من علامات الصادقين المتَّقين، ومن صفات الأنبياء وهو خُلق ملازم
    لأهل الجنة في حياتهم الدنيا؛ إذ كيف يطمع في الجنة
    وصحبة الأنبياء والصادقين والمتقين من لم يتخلَّق بهذا الخُلق؟!


    كم من المسلمين في دنيا اليوم من يحدِّث وهو كاذب! وكم من المسلمين من يَعِد وهو خائن!
    وكم أعطى من الوعود والعهود وبعدها غدر بأصحابها! فأين الوفاء بالعهد؟!
    ألم أقل لكم: لقد ضاع هذا الخُلق بين
    المسلمين إلا مَن رَحِم الله - جل وعلا.

    بل تعال أخي المسلم إلى سيرة مَن علَّم البشريَّة الوفاء بالعهد، إلى سيرة سيِّدنا محمد
    - صل الله عليه وسلم - لنأخذ موقفًا واحدًا من المواقف العظيمة التي جسَّد فيها
    رسول الله - صل الله عليه وسلم - خُلق الوفاء بالعهد.

    قبل غزوة "بدر" يخبره حذيفة بن اليمان، والحديث في "صحيح مسلم":
    أن كفَّار "قريش" قد أخذوه قبل أن يدخل المدينة هو وأبا حُسَيل،
    فقالوا إنكم تريدون محمدًا، قلنا: ما نريد إلا المدينة، فأخذوا منا عَهْد الله
    وميثاقه لننصرفَنَّ إلى المدينة ولا نقاتل معك يا رسول الله.

    فماذا قال لهما صاحب الوفاء يا تُرى؟ ماذا قال لهما مَن بعثه الله ليتممَ به مكارم الأخلاق؟
    ومع أنه كان في أشد الحاجة إلى الرجال ليقاتلوا معه ضد المشركين، المشركين
    الذين أخرجوه من مكة، الذين سفكوا دماء المسلمين واستحلوا أموالهم، وعذبوهم أشد
    العذاب، وبالرغم من كلِّ هذا، قال لهما رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
    ((انصرفَا نَفِي لهم بعَهْدِهم، ونستعين الله عليهم)).


    إن كان هذا هو وفاء المسلمين للمشركين، بل للمشركين المحاربين وفي الحرب نفسها،
    فكيف يكون وفاءُ المسلمين للمسلمين؟!



    وهذا سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -
    الذي علَّم الأمة كيف يكون الانقياد لرسول الله - صل الله عليه وسلم - واسمعوا إلى
    موقفه الذي ترجم فيه خُلق الوفاء بالعهد.


    يرسل إليه أبوعبيدة بن الجرَّاح يستفتيه في فتوى غريبة جدًّا، ويقول له:
    إنَّ أحد الجنود قد أمَّن قرية من بلاد العراق على دمائهم وأموالهم وهي في طريقنا، فماذا نصنع؟
    وتأمَّل معي في هذا الموقف الغريب: جندي
    - لا يُعرف اسمه - من جيش المسلمين يُعطي الأمان لقرية بأكملها، وربَّما هذه القرية
    إن لم تفتح فقد تكون ثغرة عظيمة يتضرَّر بها المسلمون كثيرًا إذا انقلبت عليهم.

    فبماذا أجابه الفاروق عمر - رضي الله عنه؟
    قال بعد حمد الله والثناء عليه:
    "إن الله - تعالى - قد عظَّم الوفاء، ولا تكونون أوفياء حتى تفوا، فأوفوا لهم بعهدهم
    واستعينوا الله عليهم
    ".


    ما أبدع هذه العبارة! وما أروعها لمن فَهِم معناها! فالوفاء كباقي الأخلاق ليس شعارًا
    يرفع في السماء ولا كلمة تطير في الهواء، ولكن الوفاء خُلق لن يتحقق إلا إذا أتيت
    به وتحمَّلت في سبيل إتيانه كلَّ شيءٍ.


    بهذه الأخلاق فتح المسلمين بلاد الفرس وبلاد الروم، وإسبانيا وفرنسا وغيرها، ولذلك قال
    سيد قطب - رحمه الله - "ولقد انتصر محمد حين انتصر، حينما جعل من المصحف نسخًا
    كثيرة، لا أقول: مطبوعة في الأوراق، ولكن مزروعة في قلوب الرجال، فتحركوا بهذا
    القرآن يمشون على الأرض، حتى فتح الله على أيديهم ووصل الدين إلى ما وصل إليه".

    فالوفاء بالعهد من علامات الصادقين المتَّقين،
    ومن صفات الأنبياء، وهو خُلق ملازم لأهل الجنة في حياتهم الدنيا؛ إذ كيف يطمع في
    الجنة وصحبة الأنبياء والصادقين والمتقين مَن لم يتخلَّق بهذا الخلق؟!
    فليت المسلمين اليوم يتخلَّقون بهذا كي يفوزوا بخير الدنيا والآخرة.



    همسة:

    الوفاء صفة أتصف بها الأنبياء وخُلق أهل الجنة وقلوبنا لن تتوقف عن هذه الصفة
    طامحين وطامعين لنيل جنة في حياتنا الدنيويه والأخرويه بإذن الله
    فلا نجعل الوفاء أحرف دون عمل بها في هذه الحياة.






  2. 6 أعضاء قالوا شكراً لـ تناهيدالمدى على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  6311
    تم شكره        758 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2012  
    المشاركات
    29,981  
    حقوق انسان غير متواجد حالياً
    الوفاء بالعهد شرفٌ يحمله المسلم على عاتقه وهو قيمة إنسانية وأخلاقية عظمى ، بها تُدعم الثقة بين الأفراد ، وتؤكد أواصر التعاون في المجتمع ، وهو أصل الصدق وعنوان الاستقامة
    ...


    يعطيك العافيه لك كل الشكر والاحترام

  4. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  107
    تم شكره        177 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2013  
    المشاركات
    1,441  
    تناهيدالمدى غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حقوق انسان مشاهدة المشاركة
    الوفاء بالعهد شرفٌ يحمله المسلم على عاتقه وهو قيمة إنسانية وأخلاقية عظمى ، بها تُدعم الثقة بين الأفراد ، وتؤكد أواصر التعاون في المجتمع ، وهو أصل الصدق وعنوان الاستقامة
    ...


    يعطيك العافيه لك كل الشكر والاحترام



    ومآأجمل تلك آلصفه آلمجبول عليهآ ذلك آلآنسآن طوآل آلعمروآلتمسك بهآ في جميع أمورآلحيآة
    دون آلتخلي عنهآ ومنهآ صلآح آلعمل وآلفوز بآلجنة في آلدآرين
    يعآفيك آلبآري ويسعدك على جميل وجودك في متصفحي ونثر عبق كلمآتك آلطيبه
    تحيتي لك وأحترآمي





  5. #4
    فريق المتابعة والاشراف
    ابو خالد
    نقاط التقييم  :  13387
    تم شكره        12,365 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    48,994  
    مستر كليسر غير متواجد حالياً

    الوفاء بالعهد شرفٌ يحمله المسلم على عاتقه وهو قيمة إنسانية وأخلاقية عظمى ، بها تُدعم الثقة بين الأفراد ، وتؤكد أواصر التعاون في المجتمع ، وهو أصل الصدق وعنوان الاستقامة ، الوفاء بالعهد خصلة من خصال الأوفياء الصالحين ، ومنقبة من مناقب الدعاة المخلصين ، وهو أدب رباني حميد ، وخلق نبوي كريم ، وسلوك إسلامي نبيل ، الوفاء بالعهد من شعب الإيمان وخصاله الحميدة ، ومن أهم واجبات الدين وخصال المتقين وخلال الراغبين في فضل رب العالمين ، فمن أبرم عقداً وجب أن يحترمه ، ومن أعطى عهداً وجب أن يلتزمه ، لأنه أساس كرامة الإنسان في دنياه ، وسعادته في أخراه .
    شـــــــــــــكرا لــــــــــــــكى تناهيد المدى على ماسطرتى كتبتتى قأبدعتى امل أن يتواص الابداع تقديرى لكى

  6. #5
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4743
    تم شكره        188 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    7,209  
    أم وافي غير متواجد حالياً
    الوفاء صفة أتصف بها الأنبياء وخُلق أهل الجنة وقلوبنا لن تتوقف عن هذه الصفة
    طامحين وطامعين لنيل جنة في حياتنا الدنيويه والأخرويه بإذن الله
    فلا نجعل الوفاء أحرف دون عمل بها في هذه الحياة.
    -----------------

    تسلميييين أختي تناهييد. مقال. رائع. تستحقين الشكر عليه. ...@

  7. #6
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  8484
    تم شكره        3,392 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013  
    المشاركات
    31,182  
    الزعيمه غير متواجد حالياً
    الوفاء صفة أتصف بها الأنبياء وخُلق أهل الجنة وقلوبنا لن تتوقف عن هذه الصفة
    طامحين وطامعين لنيل جنة في حياتنا الدنيويه والأخرويه بإذن الله
    فلا نجعل الوفاء أحرف دون عمل بها في هذه الحياة.


    جزاك الله خير على طرحك القيم

    دمتي بكل الشكر والتقدير

  8. #7
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  498
    تم شكره        70 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2013  
    المشاركات
    1,929  
    أبو هاجر.. غير متواجد حالياً
    ياسلااااااااااااااااااااااام عليك تفاحه المنتدى .. ابدعتي بما نقلتي لناااا .. اختيار في قمه الروعه والاناقه ..فشكرااااااااااااااااااا لك ..
    يعطيك 1000000 عااااااااااااااااااافيه ..


  9. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  107
    تم شكره        177 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2013  
    المشاركات
    1,441  
    تناهيدالمدى غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستر كليسر مشاهدة المشاركة

    الوفاء بالعهد شرفٌ يحمله المسلم على عاتقه وهو قيمة إنسانية وأخلاقية عظمى ، بها تُدعم الثقة بين الأفراد ، وتؤكد أواصر التعاون في المجتمع ، وهو أصل الصدق وعنوان الاستقامة ، الوفاء بالعهد خصلة من خصال الأوفياء الصالحين ، ومنقبة من مناقب الدعاة المخلصين ، وهو أدب رباني حميد ، وخلق نبوي كريم ، وسلوك إسلامي نبيل ، الوفاء بالعهد من شعب الإيمان وخصاله الحميدة ، ومن أهم واجبات الدين وخصال المتقين وخلال الراغبين في فضل رب العالمين ، فمن أبرم عقداً وجب أن يحترمه ، ومن أعطى عهداً وجب أن يلتزمه ، لأنه أساس كرامة الإنسان في دنياه ، وسعادته في أخراه .
    شـــــــــــــكرا لــــــــــــــكى تناهيد المدى على ماسطرتى كتبتتى قأبدعتى امل أن يتواص الابداع تقديرى لكى


    الوفاء بالعهد خصلة من خصال الأوفياء الصالحين ، ومنقبة من مناقب الدعاة المخلصين ، وهو أدب رباني حميد ، وخلق نبوي كريم ، وسلوك إسلامي نبيل
    شكري لك ويسعدك آلبآري على جميل وجودك في متصفحي ونثر عبق كلمآتك آلطيبه
    تحيتي لك وأحترآمي



  10. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  107
    تم شكره        177 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2013  
    المشاركات
    1,441  
    تناهيدالمدى غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم وافي مشاهدة المشاركة
    الوفاء صفة أتصف بها الأنبياء وخُلق أهل الجنة وقلوبنا لن تتوقف عن هذه الصفة
    طامحين وطامعين لنيل جنة في حياتنا الدنيويه والأخرويه بإذن الله
    فلا نجعل الوفاء أحرف دون عمل بها في هذه الحياة.
    -----------------

    تسلميييين أختي تناهييد. مقال. رائع. تستحقين الشكر عليه. ...@
    يسلمك آلبآري ويسعدك على جميل وجودك في متصفحي ونثر عبق كلمآتك آلطيبه
    تحيتي لك وأحترآمي


  11. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  107
    تم شكره        177 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2013  
    المشاركات
    1,441  
    تناهيدالمدى غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزعيمه مشاهدة المشاركة
    الوفاء صفة أتصف بها الأنبياء وخُلق أهل الجنة وقلوبنا لن تتوقف عن هذه الصفة
    طامحين وطامعين لنيل جنة في حياتنا الدنيويه والأخرويه بإذن الله
    فلا نجعل الوفاء أحرف دون عمل بها في هذه الحياة.


    جزاك الله خير على طرحك القيم

    دمتي بكل الشكر والتقدير
    أجمعيين ويسعدك آلبآري على جميل وجودك في متصفحي ونثر عبق كلمآتك آلطيبه
    تحيتي لك وأحترآمي

  12. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  107
    تم شكره        177 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2013  
    المشاركات
    1,441  
    تناهيدالمدى غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو هاجر.. مشاهدة المشاركة
    ياسلااااااااااااااااااااااام عليك تفاحه المنتدى .. ابدعتي بما نقلتي لناااا .. اختيار في قمه الروعه والاناقه ..فشكرااااااااااااااااااا لك ..
    يعطيك 1000000 عااااااااااااااااااافيه ..

    يعآفيك آلبآري ويسعدك على جميل وجودك في متصفحي ونثر عبق كلمآتك آلطيبه
    تحيتي لك وأحترآمي

  13. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  107
    تم شكره        177 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2013  
    المشاركات
    1,441  
    تناهيدالمدى غير متواجد حالياً





    حقوق انسان,,أم وافي,, أبو هاجر..,,ابو ابراهيم ص,,

    أسعدكم آلبآري على طيب آلحظور وآلشكر آلجزيل لكم على هذآ آلشكر
    لكم تقديري وأحترآمي











  14. #13
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1438
    تم شكره        349 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2008  
    المشاركات
    12,712  
    ساكن رصيف غير متواجد حالياً
    موضوع أكثر من راقي أحييك تناهيد المدى وسلمت يداك .

  15. #14
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  107
    تم شكره        177 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2013  
    المشاركات
    1,441  
    تناهيدالمدى غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساكن رصيف مشاهدة المشاركة
    موضوع أكثر من راقي أحييك تناهيد المدى وسلمت يداك .
    يسلمك آلبآري ويسعدك ,,آآلرآقي وجودك في متصفحي ونثر عبق كلمآتك آلطيبه
    تحيتي لك وأحترآمي

  16. #15
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  7086
    تم شكره        1,915 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011  
    المشاركات
    11,588  
    senseye غير متواجد حالياً
    • الوفاء صفة أتصف بها الأنبياء وخُلق أهل الجنة وقلوبنا لن تتوقف عن هذه الصفة
      طامحين وطامعين لنيل جنة في حياتنا الدنيويه والأخرويه بإذن الله
      فلا نجعل الوفاء أحرف دون عمل بها في هذه الحياة.
      ماشاء الله .إبداع يدل على قريحة نيرة متأقدة وبحس إسلامي ...كتب الله لكي أجر ماذكرتي وسطرت أناملكي المباركة.





صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.