النتائج 1 إلى 8 من 8

أحّبُ الناس الى الله

  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1846
    تم شكره        260 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2012  
    المشاركات
    7,942  
    ابـو ريــان 55 غير متواجد حالياً

    أحّبُ الناس الى الله

    اشترط أستاذ مادة علم الاجتماع في جامعة ماليزية على طلابه إسعاد إنسان واحد طوال الأربعة أشهر، مدة الفصل الدراسي، للحصول على الدرجة الكاملة في مادته.


    وفرض الأستاذ الماليزي على طلبته الثلاثين أن يكون هذا الإنسان خارج محيط أسرته وأن يقدم عرضا مرئيا عن ما قام به في نهاية الفصل أمام زملائه.


    لم يكتف الأستاذ بهذه المبادرة بل اتفق مع شركة ماليزية خاصة لرعايتها عبر تكريم أفضل 10 مبادرات بما يعادل ألف دولار أميركي.


    في نهاية الفصل الدراسي نجح الطلاب الثلاثون بالحصول على الدرجة الكاملة، لكن اختار زملاؤهم بالتصويت أفضل 10 مبادرات بعد أن قدم الجميع عروضهم على مسرح الجامعة، وحضرها آباء وأمهات الطلبة الموجودين في كوالالمبور.


    نشرت هذه المبادرات الإنسانية أجواء مفعمة بالمفاجآت والسعادة في ماليزيا قبل عامين، فالجميع كان يحاول أن يقدم عملا إنسانيا مختلفا يرسم فيه السعادة على حياة غيره.


    لقد قام طالب ماليزي وهو أحد الفائزين العشرة، بوضع هدية صغيرة يوميا أمام باب شقة زميله في سكن الجامعة وهو هندي مسلم، ابتعثه والده لدراسة الطب في ماليزيا.


    اختار الطالب هذا الطالب تحديدا لأنه شعر بأنه لا يمتلك أصدقاء أو ابتسامة طوال مجاورته له لنحو عام،


    كان الطالب الهندي لا يتحدث مع أحد ولا أحد يتحدث معه، يبدو حزينا وبائسا مما جعل زميله الطالب الماليزي يرى أنه الشخص المناسب للعمل على إسعاده.


    أول هدية كانت رسالة صغيرة وضعها تحت باب شقته كتبها على جهاز الكمبيوتر في الجامعة دون توقيع:
    "كنت أتطلع صغيرا إلى أن أصبح طبيبا مثلك، لكني ضعيف في مواد العلوم، إن الله رزقك ذكاء ستسهم عبره بإسعاد البشرية".


    في اليوم التالي اشترى الطالب الماليزي قبعة تقليدية ماليزية ووضعها خلف الباب ومعها رسالة:
    "أتمنى أن تنال قبولك هذه القبعة".


    في المساء شاهد الطالب الماليزي زميله الهندي يعتمر القبعة ويرتدي ابتسامة لم يتصفحها في وجهه من قبل،
    ليس ذلك فحسب بل شاهد في حسابه في الفيس بوك صورة ضوئية للرسالة الأولى التي كتبها له، وأخرى للقبعة، التي وضعها أمام باب منزله، وأجمل ما رأى هو تعليق والد طالب الطب الهندي في الفيس بوك على صورة رسالته، والذي قال فيه:
    "حتى زملاؤك في الجامعة يرونك طبيبا حاذقا،
    لا تخذلهم واستمر".


    دفع هذا التعليق الطالب الماليزي على الاستمرار في الكتابة وتقديم الهدايا العينية الصغيرة إلى زميله يوميا دون أن يكشف عن هويته !!


    كانت ابتسامة الطالب الهندي تكبر كل يوم، وصفحته في الفيس بوك و***** تزدحم بالأصدقاء والأسئلة:
    "ماذا ستحصل اليوم؟"،
    "لا تتأخر... نريد أن نعرف ما هي الهدية الجديدة؟".


    تغيرت حياة الطالب الهندي تماما، تحول من انطوائي وحزين إلى مبتسم واجتماعي بفضل زميله الماليزي !!


    بعد شهرين من الهدايا والرسائل أصبح الطالب الهندي حديث الجامعة، التي طلبت منه أن يروي تجربته مع هذه الهدايا في لقاء اجتماعي مع الطلبة، تحدث الطالب الهندي أمام زملائه عن هذه الهدية وكانت المفاجأة عندما أخبر الحضور بأن الرسالة الأولى، التي تلقاها جعلته يعدل عن قراره في الانصراف عن دراسة الطب ويتجاوز الصعوبات والتحديات الأكاديمية والثقافية التي كان يتعرض لها.


    لعب الطالب الماليزي، محمد شريف، دورا محوريا في حياة هذا الطالب بفضل عمل صغير قام به.


    سيصبح الطالب الهندي طبيبا يوما ما وسينقذ حياة العشرات والفضل بعد الله لمن ربت على كتفه برسالة حانية..


    اجتاز الطالب الماليزي مادة علم الاجتماع، ولكن ما زال مرتبطا بإسعاد شخص كل فصل دراسي، بعد أن لمس الأثر الذي تركه، اعتاد قبل أن يخلد إلى الفراش أن يكتب رسالة أو يغلف هدية.


    اتفق محمد مع شركة أجهزة إلكترونية لتحول مشروعه اليومي إلى عمل مؤسسي يسهم في استدامة المشروع واستقطاب متطوعين يرسمون السعادة في أرجاء ماليزيا.
    وقديمًا قيل :
    أَسْعَدُ النَّاس .. مَنْ أسْعَدَ النَّاس

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ ابـو ريــان 55 على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7661
    تم شكره        1,566 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,567  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً


    من أجمل ما قرأت هذا اليوم .. جعل والديك في الجنة أبو ريان ومن يقرأ


    تستحق التقييم
    " منتدى الأسهم السعودية "

  4. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  4028
    تم شكره        200 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    3,504  
    ابو حامد غير متواجد حالياً
    الله يعطيك العافية

  5. #4
    فريق المتابعة والاشراف
    ابو خالد
    نقاط التقييم  :  13488
    تم شكره        12,628 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    49,142  
    مستر كليسر غير متواجد حالياً
    ابـو ريــان 55
    جميل مانقلت أخي أبورياااااان


    أبورياااااااان

  6. #5
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  10783
    تم شكره        2,344 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    36,094  
    ياسمين غير متواجد حالياً

    • بارك الله فيما قدّمت من طرح راقي وممتع
      شكرآ لك .. سدّد الله على طريق الخير خُطاك ,,,




  7. #6
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1728
    تم شكره        541 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2015  
    المشاركات
    2,971  
    عمق البحر غير متواجد حالياً
    كلام يعبر عن حقيقة وفيها عبرة للأخلاص من الانسان الى ألى اخر .
    جزيت خيرا على هذا الموضوع جدآ رائع مثل ناقلة . احسنت وبارك الله فيك

  8. #7
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    الكلمات لهاتأثير ها ومفعولها على مشاعر الإنسان وتغير إراداته أحيانا
    ومع الهديه سيكون لها شكل جميل ومفعول ساحر
    في بداية دراستي كرهت المدرسه وزاد نفوري منها اكثر كرهي للمجتمع بما فيهم المدرسات
    بلعت الشيء الكثير من ذالك الشعور الغير جميل على الإطلاق
    رى والدي ذالك الأمر مرسوم على وجهي مثل المغترب الهندي تماما عند بداية دخولي المرحلة المتوسطه
    في مدرسه ريفيه فسألني فألمحت له برغبتي في الشرده
    فقال لي جملة لا أنساها
    انا ليس لي وصية في الدنيا لك إلا ان تحرصي وتكملي تعليمك
    وبدون هديه
    وضعتها حلقة في أذني ولم اعتبرها وصية بل اعتبرتها حلم أفرح به والدي الغالي
    طبعا بالدف مشيت الى ان تخصصت في المرحله الثانويه
    وحققت الحلم على مضض هههه
    انا احب العلم لكن لي أسبابي

    طرح رائع وشيق بارك الله فيك أخي الكريم

  9. #8
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  551
    تم شكره        831 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2013  
    المشاركات
    4,198  
    دواند غير متواجد حالياً
    شكرا للاستاذ الماليزي عالفكره الجميله وشكرا للطالب على ماقدمه من جميل الصنع والمعروف ونتائج هذا العمل وشكرا الك اباريان على نقل هذه الفكره للاخرين وربما تنتشر ويستفيد خلق الله منها ويكتب لك الاجر العظيم .
    س ماذا فعل بقية الطلبه ؟ اكيد عمل مشابه تماما ولايعلم ذلك الا الله سبحانه

    جزاك الله خيرا ابا ريان

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.