أصحاب الشقق يستغلون المكتتبين برفع الأسعار
أخطاء الشيكات المصدقة تعوق اكتتاب سعوديين في الريان القطري

الهفوف: عدنان الغزال
رفض موظفو خدمات العملاء في مصرف الريان القطري استقبال عدد من طلبات الاكتتاب لمواطنين سعوديين بحجة وجود أخطاء مختلفة في الشيكات المصرفية المصدقة من بنوك معتمدة من بنك قطر الوطني.
وأوضح مكتتبون لـ"الوطن" أن الأخطاء تمثلت في عدم مطابقة مبلغ الاكتتاب وقيمة الأسهم في قيمة الشيك، واختلاف العملة حيث إنه يشترط أن يكون الشيك بالريال القطري حيث يتم رفض جميع العملات الأخرى، كما يتم الرفض لعدم وضوح التعليمات والأوراق الثبوتية المطلوبة.
وقالوا أن تلك الأخطاء أجبرت بعض المكتتبين على مغادرة قاعة الاكتتاب في بناية نادي قطر الرياضي دون استكمال إجراءات اكتتابهم.
وفي الوقت الذي تحسن إقبال المكتتبين الخليجيين أمس إلا أن الاستياء بدا واضحا لدى الكثيرين منهم بسبب التشدد بمبالغ الشيكات المصدقة، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الشقق واستغلال بعض القطريين للمكتتبين برفع أسعار مبيت الليلة الواحدة إلى أكثر من 600 ريال قطري.
وقال مستثمر خليجي إن إعلانات بنك الريان المتناقضة في الصحف الخليجية ضللت المساهمين فتارة تم الإعلان عن أسماء بنوك خليجية لاستقبال الطلبات دون الحاجة إلى الحضور إلى الدوحة وتارة أخرى اشتراط الاكتتاب بالسفر إلى قطر.
وألمح إلى محاولة الشركات القطرية استقطاب السيولة المرتفعة لدى مواطني الدول المجاورة لأهداف تتعدى أغراض الاكتتاب .
ولم يسجل الريال القطري ارتفاعاً ملحوظا مقابل الريال السعودي أو العملات الخليجية مع ضعف الطلب حتى مساء أول من أمس.
إلى ذلك أكدت مصادر في منفذ سلوى الحدودي أن أعداد المغادرين من المنفذ باتجاه دولة قطر طبيعية ولا توجد زيادة كبيرة في أعداد المركبات المغادرة. وأوضحت تلك المصادر لـ"الوطن" أنه تمت تهيئة 6 مسارات لمغادرة المركبات إلا أنه لم تستخدم حتى إلا ثلاثة مسارات بمعدل دخول 10 سيارات في كل مسار، في إشارة منهم إلى اعتيادية الحركة داخل المنفذ.