النتائج 1 إلى 3 من 3

أخلاق بعض الشباب هداهم الله ،،

  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2008  
    المشاركات
    63  
    أبو نجود غير متواجد حالياً

    أخلاق بعض الشباب هداهم الله ،،

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا الموضوع طرأ علي الساعة هذه ولم أكن لأكتبه إلا عندما وجدت أن المسألة فعلاً مثيرة للتساؤل فأحببت أطرح هذا الموضوع لنبحثه سوياً. أنا من خلال الانترنت لاحظت عن كثب أزمة يعاني منها الشاب السعودي , من خلال الانترنت هذه التقنية التي اطلعتني على اهتمامات الشباب ونفسياتهم أكثر مما أطلعني عليه الواقع , إن أزمة الشباب السعودي هي الازدواجية والتقلب في القناعات والفكر , بالعربي يؤمن بقناعاته متى ماحققت مصلحته وإذا لم تحققها كفر بها وألحد, وهذه الحالة ذكرتني بالفنان حينما يتخلى عن الفن ببساطة لأن حجم مبيعات الشريط تدنت إلى أدنى مستوياتها والجماهيرية المزعومة سقطت من القمة "الوهم" إلى القاع "الحقيقة" , تخلى عن قناعاته كونه فنان وابتدأت مرحلة التقلب التي يمر بها كثير من أمثاله ويحقق ماعجز عنه ويعيد المجد التليد ذاك المجد الذي كلما ذكرته ذكرت شطر ابراهيم ناجي رحمه الله "كان صرحاً من خيالا فهوى". وفعلاً قدمت بهذا النموذج الحي الحاضر للتمثيل وهي حالة لم تدهشني كثيراً فأنا لم أستبعدها ولن أستبعد حتى أن يتحول إلى داعية من يدري ؟؟ , لكنها حالة مثلما تثير الضحك تثير الشفقة , وهي ذاتها حالة كثير من الشباب الذي سأتناول أزمته النفسية المستعصية .

    ألا وهي المثاليات المزعومة , ولن أتطرق إلى مناحي الازداوجية , لكني سأقتصر على منحى واحد ألا وهو :-

    ( أزمة الشباب مع البنات )

    بعض ــ وركزوا على كلمة بعض الله يرضى عليكم حتى لا يتهمني أحد بأنني اتهمت الشباب عن بكرة أبيهم ــ أقول بعض الشباب السعودي المحافظ ! , ماذا يفعل إذا سافر ؟؟ وماذا يفعل إذا تسكع كالمتسول في الأسواق ؟؟ , وماذا يفعل في غرف البالتوك والشاتات والمواقع المتخصصة كم يقضون من الساعات بحثاً عن صيدة حسب تعبيرهم الناقص للأسف , كل تلك أعمال ــ في نظرهم ــ جليلة ومشرفة وترفع الرأس .!!

    كل تلك المظاهر , والشحاتة العلنية عن الجنس خارج الممكلة والتي بسببها أصبح تصور الناس لنا مخالف لكثير منّا فيا للأسف بحفنة من أمثال هؤلاء ساءت سمعة بلد كامل .

    لكنك تنصدم إذا علمت أن هذا الشباب يردد مثل هذه الكلمات التوبيخية (( عاهرة , فاسقة , سافلة , صايعة , وقحة .......... وكلمات كثيرة أتحفظ عليها احتراماً لنفسي ولكم )) , يطلق هذه الكلمات من باب غيرته على المجتمع !! من هذه الفئة من النساء , أتسائل ومالذي كان يفعله فيما قد ذكرنا سالفاً . !!

    لا بأس إنها الغيرة والعزة العربية والأنفة والشيمة والعادات والتقاليد , صحيح لكن لو هذه التي شتمها بما قد شتمها من شتائم آنفة لو أنها أخذت منه الرقم , لأصبحت ملاكاً وحبيبة وصديقة !! و"خوية" حسب تعبيرهم السافل للأسف , سبحانك يارب مالذي حدث مالذي جرى لاندري أظنها الأزمة نفسية المستعصية "المسماة بالازدواجية" والتي لاعلاج لها إلا محرقة جماعية :yes: .


    بعض الشباب للأسف فضح نفسه نعم فضح نفسه , تجد حياته كلها حيل وأساليب وجوالات وانترنت وتسكع في سوق في متنزه ولفلفه ودوران , كل ذلك حتى يقضي مآربه , ليجد من تشعره برجولته المفقودة , فالرجولة عنده لاتعدو كونها جهد خمس دقائق ليس لها معنى غير هذا فقط .

    يبذل كل تلك الجهود والحيل والأساليب كي يحقق أمنية هابطة له , وفي نفس الوقت لو رأى امرأة كشفت وجهها وهي طبية مثلاً , لازدراها بنظرته وهمس في أذن صديقه الأحمق الآخر وقال : أرأيت هذه الوقحة أرأيت هذه السافلة , أتعجب من نفسياتهم المضطربة وقناعاتهم المتقلبة .!!

    لو رأى كاتبة في جريدة تطالب بحقوقها مثل قيادة السيارات مثلاً , لارتفع ضغطه وهو يقرأ وقال : لمن حوله أرأيتم هذه المفسدة عليها من الله ماتستحق , أرأيتموها , اللهم شل يدها اللهم رد كيدها في نحرها . !!

    شئ غريب حقاً والذي يفعله ليس فساداً في الأرض إنما إصلاح وفعل خير وأمر بالمعروف !!, لا أدري أتحمل هذه الفئة في جماجمها عقول أم هي خاوية ؟؟ , هل تعرف شئ اسمه منطق , لا لاأعتقد لأن المنطق يقول :

    (( لاتنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم
    يا أيها الرجل المعلم غيره هلا لنفسك كان ذا التعليم ))

    وليته أتى مثله بل أتى بأدهى منه .

    أتعجب من الموجة التي أزعجتني , ألا وهي ملاحقة المشجعات السعوديات في كل مكان , انظروا إلى الفاسقات انظروا إلى العاهرات انظروا إلى المتبرجات "ضعنا ياعرب ضعنا ياعالم فلسطين راحت واخيبتاه واضيعتاه العراق احتلت واحسرتاه يا أمة الاسلام واسلاماه ", وأنا أكاد أجزم لو ابتسمت احداهن له لفتح فمه وسقط شماغه وعقاله المتمرجل به ونسي كل ماقال وتنازل عن كل تلك المبادئ والقناعات الجميلة !!.

    ملاحقة البنات أصبحت علامة بارزة في كثير من الشباب السعودي , هو يلاحقها بالترقيم في الاسواق والمتنزهات والنت بشتى وسائله , ويلاحقها بنشر الفضائح عن طريق البلوتوث تجدهم يتلاهثون خلف المقاطع ويتعاونون في نشرها بين بعضهم من باب العظة والعبرة !!!!!!! .

    وملاحقة ايضاً من خلال محاسبتهم على كل صغيرة , لماذا تلبس عباءة ؟ لماذا تكشف وجهها ؟ لماذا تشجع المنتخب ؟ ,

    كم أشفق على هذا الشباب وكم أضحك عليه مأزوم نفسياً متقلب متبدل متحول متغير والثبات فقط في حال دوام مصلحته , مثلما يقول الإنجليز : لاتوجد عداوة دائماً ولاتوجد صداقة دائمة ، وتوجد مصالح دائمة , فالمعيار هو المصلحة وليست المبادئ والقناعات .

    مع خالص التحية والتقدير

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        9 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2008  
    المشاركات
    1,191  
    القنوعة غير متواجد حالياً
    مشكور أخي أبو نجود عالموضوع المؤسف.

    كل تلك المظاهر , والشحاتة العلنية عن الجنس خارج الممكلة والتي بسببها أصبح تصور الناس لنا مخالف لكثير منّا فيا للأسف بحفنة من أمثال هؤلاء ساءت سمعة بلد كامل
    للأسف مجمووعة قليلة من هؤلاء الشباب يسيئون سمعة بلدهم بأكمله.
    ولكن كل ماذكرته لايقتصر على الشباب السعودي فقط ، فلكل بحر قطرة.

    (عاد وش بلاكم تدققون على السعوديين بالذات)

    تحيتـــي

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    1,906  
    جنتل مان (1) غير متواجد حالياً
    بلدنا شااااااااامخ كالجبل ولا يتأثر بهذه الفئه ولن يهتز

    فالبلد غير مسئول عن هكذا افعال ومن يقول ذلك ظلم نفسه قبل كل شي

    تقبل مروري
    وشاكر لك هذا الاحساس الوطني

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.