بحلول العام 2013م من أجل مساندة شبكة الغاز الرئيسة

"أرامكو" السعودية تبدأ تشغيل حقل كران لإنتاج 1.8 بليون قدم من الغاز الخام



واس - الظهران: بدأت أرامكو السعودية تشغيل مشروع تطوير حقل كران المغمور بمياه الخليج العربي لإنتاج الغاز غير المرافق، ونقله عبر أنابيب تحت سطح البحر إلى معمل الغاز في الخرسانية على اليابسة، حيث إن المشروع مصمم لإنتاج 1.8 بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز الخام الجاف بحلول العام 2013م من أجل مساندة شبكة الغاز الرئيسة.

ويقع حقل كران الذي تم اكتشافه عام 2006م في المياه العميقة المتوسطة للخليج العربي على مسافة 160 كيلومتراً إلى الشمال من مقر الشركة الرئيس في مدينة الظهران، وتتكون مرافقه من خمس منصات إنتاج بحرية تتصل بمنصة ربط رئيسة مجهزة بمصادر الطاقة الكهربائية، ووسائل الاتصال، وأحدث مرافق المراقبة والتحكم القادرة على تنفيذ أعمال التشغيل في المنطقة المغمورة بصورة مأمونة وموثوقة.

ويرتبط حقل كران بسلسلة خطوط أنابيب لنقل الغاز إلى مرافق المعالجة على اليابسة في معمل الغاز في الخرسانية، حيث تتم معالجة الغاز عبر عدد من منظومات المعالجة التي تتضمن مرافق لتحلية الغاز، وتحسين جودة الغاز وتتضمن المرافق المقامة على اليابسة كذلك معملاً للتوليد المشترك للطاقة الكهربائية، ووحدة لاستخلاص الكبريت مع صهاريج تخزين، ومحطات فرعية، وخط أنابيب لنقل الغاز المنتج يتصل بشبكة الغاز الرئيسة في المملكة.

ويتكون الحقل من 21 بئراً من آبار الإنتاج، موزعةً على خمس منصات بحرية في المنطقة المغمورة.
ومن أجل ضمان جاهزية الأيدي العاملة من الشباب السعوديين لتنفيذ أعمال التشغيل والصيانة في حقول الغاز الجديدة، نظمت أرامكو السعودية برنامجاً تدريبياً خاصاً لهم عبر جهات تدريبية معترف بها عالمياً في هذا المجال.

وبدأ الإنتاج الفعلي من خمس آبار حتى الآن، حيث تبلغ قدرة البئر الواحدة نحو 120 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم، واستهدف الإنتاج المبكر تلبية الطلب على الغاز في أوقات الذروة في فصل الصيف من قبل شركة الكهرباء والمستهلكين الآخرين، ووصلت الطاقة الإنتاجية إلى أكثر من 400 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم، وتجري حالياً أعمال الحفر في أربع عشرة بئراً إضافية على ثلاث منصات، لم يتبق منها سوى أربع آبار، وذلك لرفع الطاقة الإنتاجية إلى 1.5 بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز الخام الجاف، والتي من المقرر إنجازها وربطها وتشغيلها بحلول شهر يونيو 2012م، أما البئران المتبقيتان والمنصة التابعة لهما فستكون جاهزة بحلول شهر أبريل 2013م، وهو ما سيصل بالحقل إلى طاقته الإنتاجية القصوى "1.8 بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم".

يذكر أن جميع عمليات التشغيل التجريبي والإنتاج تمت طبقاً لأعلى متطلبات السلامة وبأيدي مشغلين ومهندسين سعوديين من ذوي الكفاءات بعد اجتيازهم دورات تدريبية مكثفة في كيفية تشغيل وإدارة منصات الغاز غير المرافق.

وأسندت أرامكو السعودية إلى القطاع الخاص مقاولات الإنشاء وورش التصنيع والاستشارات الهندسية في تنفيذ مشروع كران وفي مرحلة مبكرة من المشروع، وكلفت الشركة مكاتب هندسية محلية بتنفيذ الدراسات الهندسية استعداداً لتنفيذ التصاميم المفصلة للمشروع.

وتم تصنيع العديد من المعدات الخاصة بالمشروع محلياً، بدءاً من خزانات الضغط العالي ومرافق الحقن وتغليف الأنابيب، وتم تنفيذ معظم أعمال الإنشاء الخاصة بالمعمل من قبل مقاولين محليين، بما في ذلك أعمال إعداد الموقع، وتلحيم الأنابيب وتركيبها، وبناء المحطات الكهربائية الفرعية، ونفذت جميع الأعمال في حقل كران وفقاً لأفضل المواصفات المطبقة في هذا المجال، مع التقيد بأرقى المعايير العالمية وأكثر معايير مراقبة الجودة صرامةً.




Share
11