النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  3697
    تم شكره        1,698 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    22,604  
    hassa boy غير متواجد حالياً

    أربع نساء وأربع امنيات




    أربع أمنيات لأربع نساء



    المرأة الأولى: بريطانية

    وكتبت أمنيتها قبل مائة عام!
    قالت الكاتبـة الشهيرة آتي رود - في مقالـة نـُشِرت عام 1901م -:
    'لأن يشتغـل بناتنـا في البيوت خوادم أو كالخوادم، خير وأخفّ بلاءً من اشتغالهن فيالمعامل حيث تـُصبح البنت ملوثـة بأدرانٍ تذهب برونق حياتها إلى الأبد.
    ألا ليت بلادنا كبلاد المسلمين، فيهـا الحِشمة والعفاف والطهارة...
    نعم إنه لَعَـارٌ على بلاد الإنجليز أن تجعـل بناتَهـا مثَلاً للرذائل بكثرةمخالطـة الرجال، فما بالنا لا نسعى وراء مـا يجعل البنت تعمل بمـا يُوافـق فطرتهاالطبيعيـة من القيـام في البيت وتـرك أعمال الرجال للرجال سلامةً لِشَرَفِها.'

    والمرأة الثانية: ألمانية

    قالت: إنني أرغب البقاء في منزلي، ولكن طالما أن أعجوبة الاقتصادالألماني الحديث لم يشمل كل طبقات الشعب، فإن أمراً كهذا (العودة للمنزل) مستحيلويا للأســف!
    نقلت ذلك مجلة الأسبوع الألمانية.

    والمرأة الثالثة: إيطالية

    قالت وهي تـُخاطب الدكتور مصطفى السباعي - رحمه الله -:
    'إنني أغبط المرأة المسلمة، وأتمنى أن لو كنت مولودة في بلادكم.

    والمرأة الرابعة: فرنسية

    وحدثني بأمنيتها طبيب مسلم يقيم في فرنسا، وقد حدثني بذلك في شهررمضان من العام الماضي 1421هـ.
    حيث سأَلـَـتـْـه زميلته في العمل - وهي طبيبة فرنسية نصرانية - سألته عن وضعزوجته المسلمة المحجّبة! وكيف تقضي يومها في البيت؟ وما هو برنامجها اليومي؟
    فأجـاب: عندما تستيقظ في الصبـاح يتم ترتيب ما يحتاجـه الأولاد للمـدارس، ثم تنامحتى التاسعـة أو العاشـرة، ثم تنهض لاستكمال ما يحتاجـه البيت من ترتيب وتنظيف، ثمتـُـعنى بشـؤون البيت المطبخ وتجهيز الطعام.
    فَسَألَـتْهُ: ومَن يُنفق عليها، وهي لا تعمل؟!
    قال الطبيب: أنا.
    قالت: ومَن يشتري لها حاجيّاتها؟
    قال: أنا أشتري لها كلّ ما تـُـريد.
    فـَـسَأَلَتْ بدهشة واستغراب: تشتري لزوجتك كل شيء؟
    قال: نعم.
    قالت: حتى الذّهَب؟!!! يعني تشتريه لزوجتك.
    قال: نعم.
    قالت: إن زوجــتـك مَـلِـكـة!!
    وأَقْسَمَ ذلك الطبيب بالله أنهـا عَرَضَتْ عليه أن تـُطلـِّـق زوجها!! وتنفصلعنه، بشرط أن يتزوّجهـا، وتترك مهنة الطّب!! وتجلس في بيتها كما تجلس المرأةالمسلمة! وليس ذلك فحسب، بل ترضى أن تكون
    الزوجة الثانية لرجل مسلم بشرط أن تـقـرّفي البيت

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ hassa boy على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  8484
    تم شكره        3,390 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013  
    المشاركات
    31,202  
    الزعيمه غير متواجد حالياً
    يالله هذي امنياتهم واغلب نسائنا ترفض هذا الشي

    تبي المساوات بينها وبين الرجل والعمل خارج بيتها والبعثات خارج مملكتها

    حتى حشمتها تخلت عنها من اجل التحضر

    ابوعبدالرحمن الله يعطيك العافيه على النقل المميز

  4. #3
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,452  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    امنيات العقلاء غير

    أي واحده عندها اكتفاء مادي من زوجها او أهلها وتتمنى ان تعمل فهي ......

    صباحك خير يا مبدع

  5. #4
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  5553
    تم شكره        250 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    6,192  
    ذات الخمار غير متواجد حالياً
    سبحان الله هذا هو الحق وهذا هو ماتتمناه كل امرأة عاقلة

    فهن فعلا يتمنين زوجا عطوفا وبيتا هانئا وأطفال

    لكنهم صدروا لنا أفكارهم الموضوعة ومازلنا نتلقاها للأسف

    ثم هم يعترفون بانهيار الأسر لديهم ويغبطوننا على تماسكنا ولله الحمد وله الفضل والمنة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.