أكد عضو مجلس إدارة ومديرعام شركة أسمنت الشرقية الدكتور زامل المقرن أن إدارة الشركة تعمل على المستويين الأفقي والرأسي لتطوير الشركة ولديها الكثير من المشروعات الصناعية التي تهدف إلى تطوير الشركة وتنميتها، فقد قامت الشركة مؤخراً بإضافة خط ثالث للإنتاج بطاقة 3500طن في اليوم لترتفع الطاقة التصميمية لإنتاج الكلنكر إلى 3.300.000 طن في العام بواقع (10.500) طن يومياً، كما أكملت الشركة تنفيذ برنامج شامل ومتكامل لتحديث جميع المنشآت والتجهيزات الخاصة بصناعة الأسمنت بخطوط الإنتاج القائمة بالمصنع وزيادة طاقة الطحن والتخزين والتعبئة والمناولة وكفاءة التشغيل لتخفيض نفقات الصيانة وتكلفة الإنتاج.

كما تقوم الشركة بتحديث محطة الكهرباء الحالية إضافة إلى قيام الشركة بالتعاون مع بعض رجال الأعمال السعوديين واليمنيين بتأسيس الشركة العربية اليمنية للأسمنت المحدودة لإنتاج وتسويق الأسمنت والكلنكر بأنواعه ومن المتوقع بدء إنتاج مصنعها في أواخر العام الجاري في اليمن.

كما تساهم الشركة في شركات مساهمة أخرى كشركة التصنيع وخدمات الطاقة والمجموعة السعودية للاستثمار الصناعي، وتعمل الشركة حالياً على تأسيس الشركة السعودية الأسبانية للخرسانة مسبقة الصنع والتي سينتهي العمل فيها قبل نهاية العام الجاري.

وحذّر المقرن من التوسع في قيام مشروعات جديدة في مجال أنتاج الأسمنت، دون النظر إلى الحاجة الفعلية للسوق، وقال أنه لا بد أن يكون هناك مراجعات من قبل المسئولين في الدولة لاحتياجات السوق، بحيث تكون الموافقات النهائية مبنية على أسس ودراسات سليمة.

وتوقع أن يؤدي قيام العدد المعلن من شركات الأسمنت بالسعودية وتنفيذها بطاقتها الإنتاجية المعلنة إلى فائض كبيراً جدًّا في الإنتاج ليس على مستوى المملكة فحسب وإنما على مستوي المنطقة ككل، وذلك في حوار معه (هذه تفاصيله)

وكان الدكتور محمد الفهد مدير عام الشؤون القانونية في وزارة البترول والثروة المعدنية أنه سيتم قريبا الانتهاء من كراسة الشروط النهائية تمهيدا لطرح سبع رخص في مزايدة عامة أمام المستثمرين السعوديين وستتم ترسيتها على أعلى العروض وأضاف مدير عام الشؤون القانونية أنه سيتم اشتراط طرح 50 في المائة من أسهم الشركة المالكة لرخصة للاكتتاب العام أمام المواطنين بقيمة عشرة ريالات للسهم، مشيرا إلى أنه سيتم تحديد موعد تسلم كراسة الشروط واستقبال العروض من المستثمرين خلال الفترة القادمة تمهيدا لترسية الرخص على أعلى العروض.