بسم الله الرحمن الرحيم
في رمضان أشكو اليكم أمي .. أحبتي أسمحولي ..
ولا تستغربون ..أن أشكوا اليكم ..
تقولون في رمضان .. ؟ نعم في رمضان
وكما تعلمون..فقدسبق أن نشر في الصحف وسمعنا قصص كثيرة
عن من طرد أمه من بيته ..
ووجد من ضرب أمه ..
ووجد من قتل أمه .. ؟!
ولكن تعلمون أن المملكة تقوم على تطبيق الشريعه الاسلاميه ؟والعمر مرة واحده؟
ولايصيبكم الذهول والدهشه..
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم..
ترى ماقصدت مايدور في أذهانكم ؟
ولكني أختلف..نعم أختلف.. لم أفعل ذلك ..ولم أفكر فيه ..ولا تفهموني خطأ ..وتكونون ضدي .. فنحن الان في زمن طغت عليه الماده .. وتحرر الانسان عن قبل .. والدمقراطية أصبحة في كل شئ .. لماذا تتوقف الدموقراطيه عند أمي
وأرجوكم أتركوني ولاتذكروني بقصص في هذأ الموقف.. لاتقولون أويس القرني .. لاتقولون الثلاثة التي اغلاقة الصخرة كهفهم ..ليس هذأ وقتها .. الان وقت ان تجدوا لي حل .. هذأ المنتدى علمنا أن نقف مع بعضنا البعض
لذلك قررت أن أشتكي .. الى متى أصمت .. ويصمت الكثير ..وأنتم أخواني وأخواتي واحبتي .. لمن أشكو ..
وأن شكوت الى صديق أزدراني .. وان شكوت الى قريب تهجمني .. وان شكوت الى عدو شمت بي ..
فلابد من شكوى على ذي قرابة **يواسوك أو يسلوك أو يتوجعوا
ولكن لم أجد غير ان أصدع بها في هذأ المنتدى.. وبكل قوتي

أشــكــــوا اليــكــــم أمــــــــــــــــــــــــي ..
بعد أن حاولت ولكن الأمر أثقل كاهلي وبعثر أوراق حياتي ..
أخذت أمي أجمل شئ في سنين عمري برها..أمي أخذت حقي واقولها بكل وضوح
لاأجد طعم لحياتي ..لان أمي جعلت حياتي طعم أخر
بما تفعله بي .. يزيد ضعفي .. يزيد قلقي ..يزيد أنيني .. تزيد قلة حيلتي
لــقــد أتــعــبــتــــــنـــــي أمــــــــــي بـــكـــل مـــاتــــعـــنــــيــــه الـــكـــلـــــمــــه ..لــذلـــــك
أحياناً أقول يأأخوتي وسامحوني ..ولاتعتبوا علي فقد أكون صريح في قولي
أقول ياأليت أمي لم تلدني ياليتني كنت طيراً
أتذكر ماقالة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه....عندما قال
أتعبت الخلفاء من بعدك ياابى بكر
حبيبتي أمي كم هي تعطي حتى تعجز كلمة عطاء عن عطاها .. كم هي مزيج من التضحيات
أمي كتله من الاحترام .. أحترامها الذي أتعبني.. لاتسميني ولكن تكنيني بأبني..أحترام
أن أمي أذا دخلت عليها تقوم من المكان الذي تجلس فيه وتحلف علي .. أن أجلس مكانها .. أذا فعلت ماتطلبه مني ذهب أجري .. أفعل ..لانني أجد راحتها فيه ..واقول ياامي تقول كذأ ارتاح
أمي .. ربتني صغيراً وبرتني كبيراً ..
نعم أمي لم تجعل عملاً أقدمه لها ..
فهي تقدم كل شئ لي .. أتذكر أنني أخذتها للعمرة ..
وأركبتها عربية الحرم أردت أن أقوم بما يقوم به الابناء ..
ولكن ترفض وتحلف علي بأن أستأجر شخص للمهمه ..
وياليت تتوقف عند ذلك بل تحكم علي أستأجر شخص أخر كي لاأطوف على أقدامي .. ولاأستطيع أن أقنعها الا بفتوى من أصحاب المشايخ في الحرم .. بأنني قادر وأعظم أجر أن أطوف على أقدامي ..
كيف أتعامل مع أمي الحبيبه .. أنا أحب أمي بكل صدق ولكن ؟
كنت والحمدلله أعطي أمي مبلغ من المأل وأقول أمي هذأ لك تصدقي عن نفسك .. وأكتشف بأن أمي تصدقت بكل المأل .. وقالت أللهم أن أجر الصدقة عن أبني أدفع عنه الشر .. ياأمي ؟ لماذأ ..لماذأفعلتي ذالك .. تقول أنا راضيه .. وأذا دخلت الجنة لن تنساني .. المهم أنت .. ياولدي .. لقد أتعبتني أمي يأأخوتي ؟!
لاأريد أن اسرد عليكم القصص .. ولكن أخر قصة .. لامي الحبيبة ..
قرر الأستشاريون من الاطباء عملية مستعجله لأمي .. عملية نسبة النجاح 6% يعني الموت ..
كل أخوتي عرفوا الموضوع ..الا أخوكم كاتب الموضوع ..رغم أنني أعرف كل شئ وأن حالتها صعبه .. ولكن أمي كانت لاتظهر لي التعب الذي تعاني منه .. كي لاتكدر علي صفوى حياتي .. علماً أن علاج أمي على حساب الشركة التي أعمل بها ..ولكن لم أعلم أن أمر جديد وخطير ظهر على حالة أمي..
ولكن أتصال من أحد أخوتي وصلني في ساعة متأخرة من الليل ..
أخي :-الو أكلمك من عند أمي في المستشفى .. وتريد أن تكلمك .. كلمتني أمي وكانت تتكلم بكل راحة .. أحسست أن أمي .. لاتعاني شئ .. كانت تخفي ألآمها .. من أجلي
وصلت الى أمي في المستشفى قالت كنت أعلم أنك ستأتي .. غداً عمليتي .. كانت أمي عطاء عجيب .. قالت نام ياأبني أنت واصل من سفر .. كان الامر سري للغاية عن عملية أمي الكل يعلم الا محدثكم ..كان بامكاني أبحث في الموضوع .. لكن درجة التطمئين التي وصلتني .. لم تجعل لي 1% من الشك
حتى أن أخوتي قالوا لي أذهب للبيت .. والعمليه الساعة الخامسة عصراً .. فقالت أمي برضاي عندك تروح ترتاح .. وذهبت الى البيت الساعة السادسه صباح .. وفي الساعة الثامنه كلمتني أمي .. وهي تضحك وقالت أنا بخير كمل نومك ولكن .. ذهبت الى المستشفى .. وعلمت أن أمي في غرفة العمليات .. أستغرقت العمليه 14ساعة .. وأخوكم يسأل مالذي يحصل .. خرج الطبيب وكان منزعج .. قال الحمدلله أنت أبنها ..قلت خير يادكتور قال معجزه .. أستئصال نصف من الامعاء .. وعملنا جدار معدى .. وسوف تكون تحت الملاحظة 24ساعة..
ولكن ذهب يوم وأثنين وخمسة وعشرة وأمي في غيبوبه .. قال لي دكتور القلب يعد أن حلفته بالله .. قال بصراحه لو أمك عاشت .. سوف تكون قد فقدت بعض الخلايا في المخ والتي بتوقفها لاتستطيع الحركه والكلام والتعرف على الغير ..
كان الجميع لايبكي .. ومحدثكم لاينام لايأكل وبعد 18يوم قلت أمي تموت وأنت لايوجد عندكم أحساس
وكانت المصيبه أنني لم أعرف أمي كم هي تضحي حتى تموت ..
قالوا أخوتي أن وصيت أمنا أن لانبكي أمامك .. كانوا حولي وبجانبي .. يريدون أن يرضوني .. وعلمت أن أمي أرادت أن تقول لي .. أبني قد أكون في غيبوبه ولكن أنت في قلبي .. أمي ودعت أخوتي وكانت توصيهم أمانه أبني .. لاتغضبوه لاتكدروا على خاطره .. أخبروه بانني راضية عنه وانه كان بار بي
الله أكبر ياأمي كيف أفعل معك كيف ؟
من أنا أمامك أنا لاشئ..
حتى وانتي تموتين تعلميني أنك الوفاء .. والعطاء .. والحنان ..
حتى وانا كبير تبريني ياتاج رأسي .. والله ياأمي لو يقبل الله أن يأخذ من عمري كي تعيشي كان ذلك قليل في حقك
أحبتي كان الدعاء لله عندما يائس الجميع من الشفاء
كنت أدعو الله أن ياخذ من عمري ويعطي أمي
وأخيراً ذهبت الايام والسنين وشفاء الله أمي .. ومازالت أمي هي أمي
أتعبتني أمي ياأخواني وأشتكي لكم أمي في رمضان
أخوتي وأحبتي من بلغه الله رمضان وامه على قيد الحياء يقبل أقدامها .. يقبل جبينها .. يضمها الى صدره .. الجنة تحت أقدام الامهات
معذرتاً أتوقف عن الكتابه أمي تريد كأس من الماء
كل عام وانتم بخير