اعزائي المرجفون

عفوا

لايوجد مجال للتوقعات والأماني

والوعد عند 1000 ريال للسهم الواحد وربما أكثر



عجيب أمر بعض الزملاء


تفوته طفرة الكهرب

لأنه كان يعتقد أنها غير مؤهلة للارتفاع لجهله بالسوق

أو لأنه كان يتبع محللي الغفلة الذين ركزوا على الخشاش في توصياتهم

لأنهم يوصون بناءا على أخبار المضاربين المقامرين بأسهم خاسرة

دون حتى أن ينوهوا الى أن الشركة الموصى عليها لاتساوي قيمتها الدفترية وهذا ليس من الأمانة في شئ



أوباع الكهرباء بعدما مل وفقد الأمل في ارتفاعها


يأتون الآن ليفتوا في عضد ملاك الكهرباء الذين صبروا طويلا جدا

ولم نسمع لهم مثل هذا الأرجاف عندما ارتفعت قمائم السوق ودبلت عشرات المرات

ببساطة لأن محافظهم تمتلئ من تلك القمائم ... فلا حول ولا قوة الا بالله


يقول أحدهم بأن السهم تصريف بعد سنتين تجميع وارتفاع نسبتين فقط

ولعله لايعرف من التصريف الا اسمه

ويتمنى آخر أن لايبق السهم على النسبة لعله يستطيع أن يشتريه

ويرجف ثالث بأن مضارب الكهرباء قد تم ايقافه

وكأن سهم بحجم سهم الكهرباء يعتمد على مضارب واحد في رفعه

فلعل صاحبنا لايدرك حجم القيمة السوقية لسهم الكهرباء

ويريد أن يطبق عليه مايعرفه عن بيشة والمصافي والباحة وغيرها ممن يظنهم قياديات



أكرر الأرجاف ممنوع في الكهرب حتى تصل هدفها النهائي الألف ريال في هذه السنة

ومن لايملك الجرأة ليشتريها على النسبة

فليتفضل مشكورا الى مقاعد المشاهدين ليمتع ناظريه بانطلاقتها التاريخية

وليدع لملاكها بالرزق الوفير بدلا من محاولة ارهابهم لتفويت فرصتهم التي طالما انتظروها




تحياتي للمنصفين ومن خلى قلبه من الحسد