أعاد مدير إحدى مدارس التعليم العام بمنطقة جازان مبلغ ثمانين ألفاً وخمسين ريالاً تم إيداعها بالخطأ في حسابه ، حيث تفاجأ الأستاذ علي عواجي دغريري مدير مدير مدرسة رمادة خلب الابتدائية بوجود المبلغ في حسابه. الأمر الذي أثار استغرابه ليبدأ البحث عن مصدر المبلغ المحول لحسابه عن طريق الاستفسار من البنك المحول, ليتضح الخطأ بعد أن قام أحد محصلي الشركات بمنطقة الرياض بتحويل المبلغ بالخطأ, فما كان من مدير المدرسة إلا أن قام بالتنسيق مع البنك وإعادة المبلغ لمصدره في أسرع وقت.

صاحب الشركة محمد فقيهي قال: إن المحصل لديه قام بإدخال المبلغ عن طريق الخطأ في حساب آخر مشابه لحسابي, ولولا الله ثم نزاهة مدير المدرسة وأمانته التربوية لفقدت هذا المبلغ، وقدم الفقيهي شكره على سرعة استجابته وإعادة المبلغ.

من جانبه قال الأستاذ الدغريري: إن ما فعلته أمر يحثنا عليه ديننا وهذا هو حال كل المسلمين إن شاء الله.



هذه الأمانة ومن كان في قلبه إيمان فلن يرضى بهللة واحدة حرام جزاه الله خير وفي هذا الزمان كثير من الناس لايبالي بأكل الحرام ولاشك أن ذلك من ضعف الوازع الديني فليحرص المسلم حلى التمسك بالأمانة والخوف من الله عز وجل فإنه عالمٌ بكل شيء وليحذر من التساهل في أكل الحرام وإن كان شيئاً يسيراً والله الموفق ،،،