النتائج 1 إلى 2 من 2

إطلاق مشروع استثماري سعودي في أبو ظبي بقيمة 4 مليارات ريال

  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2005  
    المشاركات
    290  
    المحارب غير متواجد حالياً

    Post إطلاق مشروع استثماري سعودي في أبو ظبي بقيمة 4 مليارات ريال

    إطلاق مشروع استثماري سعودي في أبو ظبي بقيمة 4 مليارات ريال



    المصدر : جريدة الرياض 3/5/1427هـ
    تغطية - محمد عبدالرزاق السعيد تصوير - حاتم عمر:
    أطلقت شركة أبراج أبو ظبي أمس الأول مشروع أبراج أبو ظبي الواقع في جزيرة الريم بمدينة الأنوار في مدينة أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة أربعة مليارات ريال.
    وجاء أعلان الشركة على لسان سعيد بن محمد القحطاني رئيس شركة أبراج أبو ظبي ومالك المشروع خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مدينة الرياض، موضحا أن المشروع يتوسط جزيرة الريم التي يفصلها عن قلب أبو ظبي حوالي 300 متر وتطل جميع الأبراج على مياه الخليج العربي حيث يحتوي على خمسة أبراج منها أربعة أبراج سكنية ثلاثة منها يتكون البرج الواحد من 50 طابقا فيما يتكون البرج الرابع من 40 طابقا ويتكون البرج الخامس من 68 طابقا مخصصة كلها للمكاتب التي يبلغ عددها 272 مكتبا بمساحة تتجاوز ال 400 متر مربع، لكل مكتب ويشتمل البرج الخامس على كافة الخدمات وكذلك مجمع تجاري يقع على مساحة طابقين لخدمة سكان جزيرة الريم ومشروع شركة أبراج أبو ظبي، وتحتوي الأبراج على 2766 وحدة سكنية متنوعة مثل غرفة نوم واحدة وغرفتين وثلاث غرف وأربع غرف نوم مع المنافع العامة بالإضافة إلى المسابح والصالات الرياضية والترفيهية وقد صمم المشروع بالكامل وفق مواصفات المساكن الذكية (سمارت هوم) التي تعتمد على تقنية الألياف البصرية كعمود فقري للبنية التحتية للمشروع وعليه يمكن بناء أنظمة اتصالات متقدمة بالصوت والصورة وتحكم كامل بالمسكن الكترونيا.

    وأضاف القحطاني ولحرصنا على تميز المشروع فقد تعاقدنا مع شركة جامبرت باريس وهي شركة فرنسية عالمية متخصصة للقيام بأعمال التصميم الهندسي وفوضناها باختيار المقاول الكفء والإشراف على التنفيذ كما تعاقدنا مع بنك الخليج وهو البنك الأول والأكبر على مستوي الخليج في صناعة التطوير العقاري ليقوم ببيع وحدات المشروع مستفيدين من خبرته في هذا المجال والبرامج المتميزة التي يقدمها للرا***ن في الشراء حيث يقدم البنك تسهيلات تصل إلى 90 في المائة من قيمة الشراء وفترات سداد تصل إلى 20 عاما.

    وأشار رئيس شركة أبراج أبو ظبي إلى أن مسطحات البناء تتجاوز 600 ألف متر مربع فيما يبلغ عدد مواقف السيارات 7500 موقف بمساحة 278 ألف متر مربع وبذلك يكون إجمالي مسطحات البناء 873 ألف متر مربع.

    وقدر القحطاني المالك والمطور لمشروع أبراج أبو ظبي حجم الاستثمارات للمرحلة الأولى في جزيرة الريم 100 مليار ريال وأضاف إن أبو ظبي شهدت مؤخرا تدفقات استثمارية ضخمة في قطاعي العقارات والسياحة بعد السماح للأجانب مؤخرا بتملك العقارات لمدة 99 عاماً في المناطق الاستثمارية مما سيؤدي حتماً إلى اتساع سوق تداول العقارات وارتفاع معدل الطلب على الوحدات السكنية وجذب رؤوس الأموال وفتح آفاق جديدة للاستثمار أمام القطاع الخاص.

    وأكد القحطاني على أن السوق العقارية في أبو ظبي سوف تشهد العديد من التطورات المتلاحقة في ظل توافر العوامل المشجعة لتطور ونمو هذا القطاع والتي من أهمها سياسة الانفتاح الاقتصادي التي تعتمدها أبو ظبي وحرصها على تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية بالإضافة إلى توفر المقومات والبنية التحتية اللازمة لتعزيز مختلف القطاعات الاقتصادية وعلى رأسها قطاع العقارات.

    وأوضح المالك والمطور لمشروع أبراج أبو ظبي بان المؤشرات تشير إلى أن إجمالي الاستثمارات العقارية في منطقة الخليج خلال السنوات الثلاث المقبلة تتجاوز ال 375 مليار ريال وتقدر حصة الإمارات فيها بنحو 130 مليار ريال ومن المتوقع أن يصبح حجم الاستثمارات العقارية في الإمارات بعد إضافة الاستثمارات العقارية في مشروع أبراج أبو ظبي حوالي 230 مليار ريال.

    وتوقع القحطاني أن تشهد الفترة المقبلة في أبو ظبي زيادة كبيرة في حجم المشاريع العقارية المعروضة للبيع بسبب التحولات الاقتصادية المهمة التي ركزت على تحرير عدد من القطاعات وفتحها أمام المستثمرين الأجانب في خطوة لاقت ترحيبا من مجتمع الأعمال مما وضع أبو ظبي في قائمة أفضل 10 مراكز أعمال ناشئة والأسرع في تحقيق معدلات نمو عالية في قطاعات العمران والاقتصاد وهناك العديد من العوامل التي تؤكد على أن سوق العقارات في أبو ظبي سيستمر في النمو بالوتيرة العالمية التي يشهدها حاليا ومن بين تلك الأسباب أن أبو ظبي تشهد مناخا ايجابيا جدا لمطوري العقارات والمستثمرين ومشتري المنازل كما أنها تمثل لاعبا أساسيا في قطاع العقارات العالمي.

    ووصف القحطاني البنية التحتية في القطاعين التجاري والسياحي في إمارة أبو ظبي بأنها من أفضل البنى التحتية في منطقة الشرق الأوسط وأن الإمارة تستقبل أكثر من 46 شركة طيران عالمية تخدم مقاصد متعددة حول العالم.

    وذكر القحطاني أن إمارة أبو ظبي هي الأكبر بين الإمارات السبع التي تتألف منها دولة الإمارات العربية المتحدة والأغنى في ثرواتها النفطية وقد اعتمدت أبو ظبي مبادرة طموحة وسريعة لتعزيز التوجه الصناعي كخيار استراتيجي بهدف تنويع مصادر الدخل وتقليص الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للدخل وتحقق خطط الإمارة نجاحات واضحة تجلت في تعزيز حصة القطاعات غير النفطية في الناتج الإجمالي المحلي والذي يحقق معدل نمو يقدر ب 7 في المائة سنويا.

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2005  
    المشاركات
    12,590  
    د0ياسر غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

    مجهود متميز ومبدع

    تحياتي لك 00

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.