صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17

إنما الحيزبون والدردبيـسُ ** والطخا والنقاع والعلطبيـــسُ

  1. #1
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2008  
    المشاركات
    887  
    من طين غير متواجد حالياً

    إنما الحيزبون والدردبيـسُ ** والطخا والنقاع والعلطبيـــسُ

    إنما الحيزبون والدردبيـسُ ** والطخا والنقاع والعلطبيـــسُ
    لغة تنفر المسامع منهـــا ** حين تـُروى وتشمئزّ النفــوسُ
    (صفي الدين الحلي)

    ثمة أقوام منا قد استخفهم ميراث قوم آخرين،كانوا قد صنعوه وفق آدابهم ،فأحسنوا؛ لأنه منها وإليها يعود، فجاء هولاء فأخذوه كما هو وألصقوه على آدابنا فناءت به، إذ لاتلتقي عجمة وبيان، كما لايلتقي شرق وغرب ..
    وارفع عن ذهنك - أخي القارئ- بعض أساتيذ أخذوا عن الغرب وثقافة الغرب أجود ما فيه ،ثم طوّعوا ما أخذوا لخدمة أدبنا فجاءوا بالماتع المفيد ..فهولاء ليسوا معنيين بهذا الكلام ، إنما المعنيّ بعض المشتغلين بالنقد الأدبي الحديث، ممن كان فيه "حاطب ليل"، قد جمع كلمةً من هنا وكلمةً من هناك ،ثم طفق يلوي عنق اللغة كي توافق ما حطب ، حتى إذا نظرت ثم نظرت لا تجد إلا من يتكلم بكلامنا عن كلامنا بما ليس من كلامنا..!
    وانظر أحدهم إذ يقول محلّلاً قصيدة عربية الوجه واللسان :
    "نموذج يتوتر وينشحن ويولد تبئيراته ويصنع عوالمه عند نقط الانقلاب الحرجة، وعند التمفصلات الانكسارية حين الأشياء بين بين وهي في الآن نفسه لا هذا ولا ذاك،إنه البرزخ والمنزلة الملتبسة والتوارد المختلط والشقي بالحد وهو لحظة صبح الليل ..."

    .. فما التمفصلات الانكسارية ؟! وكيف يكون الشيء بين بين وهو في الوقت نفسه لا هذا ولاذاك ؟ ولمَ لم يكن- على الأقل- لا هنا ولا هناك؟..وما صبح الليل؟ وأي ميزان سمح بـ(التمفصلات) و(تبئيراته)؟!
    وإليك قولَ آخر:"أردت أن ألقي الضوء على مايتراءى في حركة المتن اللغوي من الأشياء إلى المفاهيم أو العكس ،لتتمّ الوقفة التي تتقرأ علائق الأشياء، وتبطن شيئاً من الوعي الشعري الذي يحدث عند اجتراح الكلمة لصمت الأشياء، فننظر إلى الصلة بين الوعي الإنساني والأشياء وما حوله من أشياء.."
    ...أي طلاسم تلك؟ ماذا ترك للسحرة والشياطين وصنّاع الألغاز والألاعيب البهلوانية؟ كيف يقول هذا الكلام أكاديمي معروف في أشهر مطبوعة سيارة لدينا،منذ ثلاث سنوات ثم لايجد من يسأله :ماذا تقول يا أخا العرب؟
    ثم إليك المزيد، حتى ترى أنه لم يعد النقد فناً مسنوداً بذخيرة ثقافية، بل غدا مهارة صفصفة الكلمات بأسلوب القص واللصق كيفما اختلف، يقول ناقد محلي :
    "ثمة كاتب هنا يرسل كتابة متحولة تعيد تشكيل اللغة المفخخة بوشي التشبيه وخطف الاستعارة نحو لغة مرتحلة بهموم السائد المعايشي.والهدف هو التشابك بين مسرح الكلام(القصة) وهذه الذات المرسلة والمتشابهة مع الكل لذلك كان التقطيع ابتداءً عبر خصوصية السيري ومحورية هاجس الخصوصية هو طغيان النزعة الفردية لمصادر الشخصيات كما سنرى لاحقاً" .
    ولاتتوهم أنك سترى شيئاً لاحقاً ،إنما هو يداعبك فقط ليعود فيقول:"حيث نجد الحكايات تتضمن وفرة التفصيل والتي تنتج بالتأكيد الكثير من الوظائف الظاهرة والمضمرة عبر ثنايا النص انطلاقاً من أن الكلام المنطوق يمتلك هو الآخر الشقاقية الكتابية داخل الصوت وداخل اللغة ".
    هل دار كل هذه الدورة من أجل أن يقول : إن القصة تتضمن أحداثاً . أم أن ثمة شيئاً أعظم لا ندريه؟
    ومامعنى التعويذة الأخيرة :" الكلام المنطوق يمتلك هوالآخرالشفافية الكتابية داخل الصوت وداخل اللغة " ؟ وما الذي يدعوه لذكر كلمة (هو الآخر) وما من (أول) يعطف عليه؟ وأي جدوى لأن يقول:" داخل اللغة " ومامن كلام يقع خارجها؟!
    وهكذا.. تظل تبحث عن " الدلالة " في خضم هذه الأسلاك الشائكة فلا تجد شيئاً، هذا في الوقت الذي يصكّ سمعك هولاء،بأن ثمة دالاً ومدلولاً،ورسالةً، ومرسلاً ،ومرسَلاً إليه، وربما لم يتأكدوا بعد من فهمك لهذه القضية فأخذوا يرسمونك أنت(دائرة) ويرسمون الشاعر(دائرة) أخرى ويجعلون القصيدة (سهماً)يطير منه إليك!..على أنهم- حتى وإن أسرفوا في النص على هذه القضية وهي من مسلّمات الشداة- لو عدت تبحث في كلامهم عن تطبيق ما قالوا لما وجدته، إن هي إلا معمعات وتهويمات يتبارى فيها القوم..
    ولا تتوهم أن سبب هذا الغموض علم كبير، فما هو إلا العجز الأكبر،فالكلمات عربية - كما رأيتَ - ولكنك لا تستطيع أن تفهم منها شيئاً لأنها ركّـبت تركيباً أعجمياً.. وقد تتساءل: ما الذي يدعو هؤلاء إلى هذه الحذلقة؟ ..إن الذي يدعوهم لهذا، هو علم الواحد منهم أنه متى أخلى مقاله من هذه المعابثات اللفظية صار أفرغ من فؤاد أم موسى - لأنه غالباً لا معلومة فيه- فأنى له - بعد ذلك - التثاقف في المحافل؟!

    .. لقد عهـِدنا النقد يُـفهم ولا يُبهم، وعَهـِدنا النقاد يأخذون بأيدينا إلى روعة البيان وشهْد الإبداع، ولربما صفقنا طرباً لقصيدة مرت علينا - قبل تحليلهم - مروراً عابراً ،فإذا بهولاء يكدرون علينا إبداعاً هم ناقدوه!... وإذا بهم إذا أرادوا أن يُكحلوه أعموه..! .. حتى إنك لتقرأ قصيدة فتعجبك ولا تفتأ تعيدها مترنماً بها، فإذا ما قرأت لها تحليلاً من أشباه هؤلاء شتمت الحبر الذي كُتبت به !
    فإذا ماعييت من النقد ، واتجهت إلى الأدب وجدته يسير مسار النقد، ربما احتجاجاً على سوء ما هو به صانع ، فأعلن أن ( بيده لابيد عمرو)!، فذا أحدهم يقول :
    أنام ( جميعاً) .. وليس بقربي أحد!
    ننام (وحيداً) .. فأذهل من كثرتي،
    وجهلي بـ(كم) العدد!
    فما كنتُ لي ..ذات يوم حيث كان الجميع لهم
    ولكنني كنت وحدي .. كثيراً أفيض بهم
    فكيف سأعثر يوماً عليّ، وكيف سألمحني من بينهم؟!


    هذا مايقوله شاعر(!) في مجلة ثقافية عربية(!)..

    ولكن لا تلمه ، لعله فتش في التاريخ عن شخصية "يتناصّ" معها فلم يجد إلا "هبنـّقة" وكلمته المأثورة: "أنت أنا فمن أنا؟"!!.. غير أنه أحسن- على أي حال - بقطعه الطريق على هواة تكسير الكلام إذ لن يجدوا في قصيدته مايزيدون عليه.
    وبــعـــد:
    فإن " البيان" إرث عربي تليد ، وهو أعلى ما توصف به لغة ، فبه أثنى القرآن الكريم على اللغة العربية .. وما كان العيّ والتعمية والإلغاز – يوماً- فخراً لمفتخر، فما "العجمة" و " ليُّ اللسان" إلا من سمات لغاتٍ أخر، لو علم الله فيها خيراً لما قدّم العربية عليها وجعلها لغة كتابنا ولغة جنتنا.
    ولئن بقيت صحفنا تعج بمثل هذه الألغاز فلبئس الوارثون نحن ،ولبئس حاملو أمانة الإرث إلى الأجيال.

    بقلم الأستاذة : منى بنت إبراهيم المديهش

    المحاضرة بكلية اللغة العربية

    جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  66
    تم شكره        6 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    7,733  
    كرواتيا غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من طين مشاهدة المشاركة
    إنما الحيزبون والدردبيـسُ ** والطخا والنقاع والعلطبيـــسُ


    لغة تنفر المسامع منهـــا ** حين تـُروى وتشمئزّ النفــوسُ
    (صفي الدين الحلي)

    ثمة أقوام منا قد استخفهم ميراث قوم آخرين،كانوا قد صنعوه وفق آدابهم ،فأحسنوا؛ لأنه منها وإليها يعود، فجاء هولاء فأخذوه كما هو وألصقوه على آدابنا فناءت به، إذ لاتلتقي عجمة وبيان، كما لايلتقي شرق وغرب ..
    وارفع عن ذهنك - أخي القارئ- بعض أساتيذ أخذوا عن الغرب وثقافة الغرب أجود ما فيه ،ثم طوّعوا ما أخذوا لخدمة أدبنا فجاءوا بالماتع المفيد ..فهولاء ليسوا معنيين بهذا الكلام ، إنما المعنيّ بعض المشتغلين بالنقد الأدبي الحديث، ممن كان فيه "حاطب ليل"، قد جمع كلمةً من هنا وكلمةً من هناك ،ثم طفق يلوي عنق اللغة كي توافق ما حطب ، حتى إذا نظرت ثم نظرت لا تجد إلا من يتكلم بكلامنا عن كلامنا بما ليس من كلامنا..!
    وانظر أحدهم إذ يقول محلّلاً قصيدة عربية الوجه واللسان :
    "نموذج يتوتر وينشحن ويولد تبئيراته ويصنع عوالمه عند نقط الانقلاب الحرجة، وعند التمفصلات الانكسارية حين الأشياء بين بين وهي في الآن نفسه لا هذا ولا ذاك،إنه البرزخ والمنزلة الملتبسة والتوارد المختلط والشقي بالحد وهو لحظة صبح الليل ..."

    .. فما التمفصلات الانكسارية ؟! وكيف يكون الشيء بين بين وهو في الوقت نفسه لا هذا ولاذاك ؟ ولمَ لم يكن- على الأقل- لا هنا ولا هناك؟..وما صبح الليل؟ وأي ميزان سمح بـ(التمفصلات) و(تبئيراته)؟!
    وإليك قولَ آخر:"أردت أن ألقي الضوء على مايتراءى في حركة المتن اللغوي من الأشياء إلى المفاهيم أو العكس ،لتتمّ الوقفة التي تتقرأ علائق الأشياء، وتبطن شيئاً من الوعي الشعري الذي يحدث عند اجتراح الكلمة لصمت الأشياء، فننظر إلى الصلة بين الوعي الإنساني والأشياء وما حوله من أشياء.."
    ...أي طلاسم تلك؟ ماذا ترك للسحرة والشياطين وصنّاع الألغاز والألاعيب البهلوانية؟ كيف يقول هذا الكلام أكاديمي معروف في أشهر مطبوعة سيارة لدينا،منذ ثلاث سنوات ثم لايجد من يسأله :ماذا تقول يا أخا العرب؟
    ثم إليك المزيد، حتى ترى أنه لم يعد النقد فناً مسنوداً بذخيرة ثقافية، بل غدا مهارة صفصفة الكلمات بأسلوب القص واللصق كيفما اختلف، يقول ناقد محلي :
    "ثمة كاتب هنا يرسل كتابة متحولة تعيد تشكيل اللغة المفخخة بوشي التشبيه وخطف الاستعارة نحو لغة مرتحلة بهموم السائد المعايشي.والهدف هو التشابك بين مسرح الكلام(القصة) وهذه الذات المرسلة والمتشابهة مع الكل لذلك كان التقطيع ابتداءً عبر خصوصية السيري ومحورية هاجس الخصوصية هو طغيان النزعة الفردية لمصادر الشخصيات كما سنرى لاحقاً" .
    ولاتتوهم أنك سترى شيئاً لاحقاً ،إنما هو يداعبك فقط ليعود فيقول:"حيث نجد الحكايات تتضمن وفرة التفصيل والتي تنتج بالتأكيد الكثير من الوظائف الظاهرة والمضمرة عبر ثنايا النص انطلاقاً من أن الكلام المنطوق يمتلك هو الآخر الشقاقية الكتابية داخل الصوت وداخل اللغة ".
    هل دار كل هذه الدورة من أجل أن يقول : إن القصة تتضمن أحداثاً . أم أن ثمة شيئاً أعظم لا ندريه؟
    ومامعنى التعويذة الأخيرة :" الكلام المنطوق يمتلك هوالآخرالشفافية الكتابية داخل الصوت وداخل اللغة " ؟ وما الذي يدعوه لذكر كلمة (هو الآخر) وما من (أول) يعطف عليه؟ وأي جدوى لأن يقول:" داخل اللغة " ومامن كلام يقع خارجها؟!
    وهكذا.. تظل تبحث عن " الدلالة " في خضم هذه الأسلاك الشائكة فلا تجد شيئاً، هذا في الوقت الذي يصكّ سمعك هولاء،بأن ثمة دالاً ومدلولاً،ورسالةً، ومرسلاً ،ومرسَلاً إليه، وربما لم يتأكدوا بعد من فهمك لهذه القضية فأخذوا يرسمونك أنت(دائرة) ويرسمون الشاعر(دائرة) أخرى ويجعلون القصيدة (سهماً)يطير منه إليك!..على أنهم- حتى وإن أسرفوا في النص على هذه القضية وهي من مسلّمات الشداة- لو عدت تبحث في كلامهم عن تطبيق ما قالوا لما وجدته، إن هي إلا معمعات وتهويمات يتبارى فيها القوم..
    ولا تتوهم أن سبب هذا الغموض علم كبير، فما هو إلا العجز الأكبر،فالكلمات عربية - كما رأيتَ - ولكنك لا تستطيع أن تفهم منها شيئاً لأنها ركّـبت تركيباً أعجمياً.. وقد تتساءل: ما الذي يدعو هؤلاء إلى هذه الحذلقة؟ ..إن الذي يدعوهم لهذا، هو علم الواحد منهم أنه متى أخلى مقاله من هذه المعابثات اللفظية صار أفرغ من فؤاد أم موسى - لأنه غالباً لا معلومة فيه- فأنى له - بعد ذلك - التثاقف في المحافل؟!

    .. لقد عهـِدنا النقد يُـفهم ولا يُبهم، وعَهـِدنا النقاد يأخذون بأيدينا إلى روعة البيان وشهْد الإبداع، ولربما صفقنا طرباً لقصيدة مرت علينا - قبل تحليلهم - مروراً عابراً ،فإذا بهولاء يكدرون علينا إبداعاً هم ناقدوه!... وإذا بهم إذا أرادوا أن يُكحلوه أعموه..! .. حتى إنك لتقرأ قصيدة فتعجبك ولا تفتأ تعيدها مترنماً بها، فإذا ما قرأت لها تحليلاً من أشباه هؤلاء شتمت الحبر الذي كُتبت به !
    فإذا ماعييت من النقد ، واتجهت إلى الأدب وجدته يسير مسار النقد، ربما احتجاجاً على سوء ما هو به صانع ، فأعلن أن ( بيده لابيد عمرو)!، فذا أحدهم يقول :
    أنام ( جميعاً) .. وليس بقربي أحد!
    ننام (وحيداً) .. فأذهل من كثرتي،
    وجهلي بـ(كم) العدد!
    فما كنتُ لي ..ذات يوم حيث كان الجميع لهم
    ولكنني كنت وحدي .. كثيراً أفيض بهم
    فكيف سأعثر يوماً عليّ، وكيف سألمحني من بينهم؟!


    هذا مايقوله شاعر(!) في مجلة ثقافية عربية(!)..

    ولكن لا تلمه ، لعله فتش في التاريخ عن شخصية "يتناصّ" معها فلم يجد إلا "هبنـّقة" وكلمته المأثورة: "أنت أنا فمن أنا؟"!!.. غير أنه أحسن- على أي حال - بقطعه الطريق على هواة تكسير الكلام إذ لن يجدوا في قصيدته مايزيدون عليه.
    وبــعـــد:
    فإن " البيان" إرث عربي تليد ، وهو أعلى ما توصف به لغة ، فبه أثنى القرآن الكريم على اللغة العربية .. وما كان العيّ والتعمية والإلغاز – يوماً- فخراً لمفتخر، فما "العجمة" و " ليُّ اللسان" إلا من سمات لغاتٍ أخر، لو علم الله فيها خيراً لما قدّم العربية عليها وجعلها لغة كتابنا ولغة جنتنا.
    ولئن بقيت صحفنا تعج بمثل هذه الألغاز فلبئس الوارثون نحن ،ولبئس حاملو أمانة الإرث إلى الأجيال.

    بقلم الأستاذة : منى بنت إبراهيم المديهش

    المحاضرة بكلية اللغة العربية


    جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
    اللي يقرا هذا الكلام تجيه حاله نفسيه كيف صارت هذه محاظره ..هذه خبله كلامها يجيب المرض هذه المصلحات من فين جابتها ...هذه ليست لغه عربيه اعوذ بالله من هذا الكلام

  3. #3
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2008  
    المشاركات
    887  
    من طين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كرواتيا مشاهدة المشاركة
    اللي يقرا هذا الكلام تجيه حاله نفسيه كيف صارت هذه محاظره ..هذه خبله كلامها يجيب المرض هذه المصلحات من فين جابتها ...هذه ليست لغه عربيه اعوذ بالله من هذا الكلام
    مع احترامي لك أنت نموذج للترجمة
    أعد القراءة أخي الكريم عشر مرات .. وبعدها احكم على الكاتبة حفظها الله من كل مكروه

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  7
    تم شكره        7 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    1,982  
    g333 غير متواجد حالياً
    الزبده من ذا كله

  5. #5
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2008  
    المشاركات
    887  
    من طين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة g333 مشاهدة المشاركة
    الزبده من ذا كله
    http://www.saudishares.net/vb/showthread.php?t=386182

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  66
    تم شكره        6 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    7,733  
    كرواتيا غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة g333 مشاهدة المشاركة
    الزبده من ذا كله

  7. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  66
    تم شكره        6 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    7,733  
    كرواتيا غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من طين مشاهدة المشاركة
    مع احترامي لك أنت نموذج للترجمة
    أعد القراءة أخي الكريم عشر مرات .. وبعدها احكم على الكاتبة حفظها الله من كل مكروه
    انا قراتها مره وحده اعصابي توترت اقراها اكثر اروح المصحه النفسيه

  8. #8
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2008  
    المشاركات
    887  
    من طين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كرواتيا مشاهدة المشاركة
    انا قراتها مره وحده اعصابي توترت اقراها اكثر اروح المصحه النفسيه
    الزبدة منكم وضحت

  9. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  66
    تم شكره        6 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    7,733  
    كرواتيا غير متواجد حالياً
    يقولك فيه محشش لقوه يدخن زقارتين في وقت واحد .. سألوه ليه ؟
    قال وحده عني والثانيه عن صديقي في السجن ..
    جو عنده بعد سنه .. لقوه يدخن زقاره وحده بس .. قالوا له .. بشـّر .. عسى
    صديقك طلع من السجن؟ .. قال لا .. انا تركت التدخين

  10. #10
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2008  
    المشاركات
    887  
    من طين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كرواتيا مشاهدة المشاركة
    إذا لم تفهم معنى ما ذكر أعلاه .. عليه من الصعب أن تتعلم .. لا الصينية ولا الانجليزية ولا جميع اللغات
    هل سمعت المثل اللي يقول ( مثل الأطرش بزفة )

  11. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  66
    تم شكره        6 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    7,733  
    كرواتيا غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من طين مشاهدة المشاركة
    إذا لم تفهم معنى ما ذكر أعلاه .. عليه من الصعب أن تتعلم .. لا الصينية ولا الانجليزية ولا جميع اللغات
    هل سمعت المثل اللي يقول ( مثل الأطرش بزفة )
    اقول هذه اكيد مخاويها واحد من الجن وهو اللي ينقلها الكلام مافي تفسير ثاني غبر ذلك ابدا

  12. #12
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        309 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,453  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    صح لسانها وصحت يد ناقل الموضوع

    رائعه أشفت غليل الغيورين على لغتهم العربيه

    عندما يرون أقحام لغة الغرب بين كلماتهم ليسترو نقص معانيها

    فتراهم يفسرون الجمله العربيه احياناً بكلمه لاتينيه

    لظنهم بأن ذالك يزيد من قيمتهم الثقافيه

    تقبل تحياتي

  13. #13
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  3697
    تم شكره        1,712 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    22,768  
    hassa boy غير متواجد حالياً
    .



    إنما الحيزبون والدردبيس ... والطخا والنـقـاخ والعلطبيس

    والغطاريس والشقحطب والصقب ... والحربصيص والعيطموس

    والحراجيج والعـفـنـقس والعـفـلق ... والطرفسان والعـسطوس

    لغة تـنـفـر المسامع منها ... حين تروى , وتشمئز النـفـوس

    وقـبـيـح أن يسلك النـافي الوحـشيَّ ... منها ويترك المأنوس

    إن قـولي هذا كثـيب قـديـم ... هـو قولي عـقـنـقـل قدمـوس

    إن خير الألفـاظ ما طرب السامع ... منه وطـاب فيه الجليس

    إنما هذه القـلـوب حـديـد ... ولـذيـذ الألفـاظ مغـنـاطيـس

  14. #14
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  653
    تم شكره        198 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009  
    المشاركات
    10,320  
    Bejad M غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من طين مشاهدة المشاركة
    الزبدة منكم وضحت
    لقداخذت من معرفك ما غطى مواضيعك و تعقيباتك

  15. #15
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2008  
    المشاركات
    887  
    من طين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdulaziz1 مشاهدة المشاركة
    صح لسانها وصحت يد ناقل الموضوع


    رائعه أشفت غليل الغيورين على لغتهم العربيه

    عندما يرون أقحام لغة الغرب بين كلماتهم ليسترو نقص معانيها

    فتراهم يفسرون الجمله العربيه احياناً بكلمه لاتينيه

    لظنهم بأن ذالك يزيد من قيمتهم الثقافيه


    تقبل تحياتي
    بارك الله فيك .. وفيت وكفيت بردك على أصحاب الحداثة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.