فلبيني كان مسجون بالسعودية: أقسم بأني لن أعود للمملكة
(سبق) مانيلا :
أقسم فلبيني كان يعمل بالمملكة بأنه لن يعود الى السعودية مرة أخرى، بعد سجنه بتهمة اهانة القرآن.
وقال رويل سيباندل في لقاء مع صحيفة فلبينية امس، بعد عودته الى بلاده الأحد الماضي، انه عمل في المملكة مدة 8 سنوات كفني مكيفات بمدينة الرياض ، قبل ان "يتهم بوضع قدمه على قطعة ورق مكتوب فيها آيات قرآنية" ويسجن 7 اشهر.
وحول تفاصيل القضية زعم سيباندال انه كان ينظف سيارته في مغسلة في العاشر من ابريل الماضي، وبعد انتهاء العمال، طلب منهم قطعة ورق لوضعها تحت قدمه في السيارة بسبب تبلل المنطقة بالماء.
وأضاف زاعما: بعد وضع الورقة على أرضية السيارة ووضع قدمي عليها "هجمت" علي الشرطة فجأة، وقبضت علي لان "آيات قرآنية كانت مكتوبة عليها ".
وقال : خضعت للتحقيق وحكم علي بالسجن، قبل أن اقتاد "مكلبشا" للمطار السبت الماضي حيث تم ترحيلي، واقسم بأنني لن أعود للملكة مرة أخرى.