النتائج 1 إلى 7 من 7

احذرو من هذا الداااء

  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  52
    تم شكره        19 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2012  
    المشاركات
    141  
    فيصل قاسم غير متواجد حالياً

    احذرو من هذا الداااء

    البخل داء فتاك كم فرق بين أحباب، وأغلق بيوتاً، وهدم أسراً، ودمر مجتمعات، وزرع الحقد والغل في الصدور، فتقطعت الأواصر، وانصرمت الوشائج، وقام على أساسه سوق الحسد والبغض، وهو من أدوء الأدواء وأخبثها، يشعر بأن صاحبه لا يثق في الله تعالى، فهو دائماً يسيء الظن بخالقه، ويحسب أنه لن يرزقه، ولن يكرمه، وأن هذا الذي بين يديه من الخير والمال والنعمة لو انقضى فلن يأتي بعده خيرٌ، ولن يخلف الله عليه بسواه، وأن أمواله لو تصدق منها صار فقيراً معوزاً كالمتصدق عليهم، وما أيقن هؤلاء الظانين بالله ظن السوء أن المال لا تنقصه الصدقة بل تنميه وتبارك فيه.

    وهو مع ذلك يمنع صاحبه السيادة فالبخيل ليس بسيد في قومه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من سيدكم يا بني سلمة؟" قلنا: الجد بن قيس، على أنا نبخله. قال: "أي داء أدوى من البخل! بل سيدكم عمرو بن الجموح"(1).





    وقال رسول الله والحق قوله
    بلا ريب من منكم تسمون سيدا

    فقالوا له جد بن قيس على التي

    نبخله فيها وإن كان أسودا

    فسود عمر بن الجموح لجوده

    وحق لعمرو بالندى أن يسودا

    إذا جاءه السؤال أذهب ماله

    وقال خذوه إنه عائد غدا

    فلو كنت يا جد بن قيس على التي

    على مثلها عمرو لكنت مسودا

    فانظر كيف عدَّ النبي صلى الله عليه وسلم البخل داءً مانعاً من سيادة الرجل وإمامته قومه وتقدمه على عشيرته، وانظر كيف سود على القوم أنداهم كفاً وأوسعهم عطاء وأكرمهم وأبذلهم للمعروف.

    وما يفعل العبد بالمال إن لم يكتسب به الحسنات ورفعة الدرجات، أو الذكر الحسن في الدنيا، والسعادة فيها مع السعادة الخالدة في الآخرة، وقد نسب إلى الإمام الشافعي أنه قال:





    الناس بالناس ما دام الحياة بهم
    والسعد لا شك تارات وهبات

    وأسعد الناس من بين الورى رجل

    تقضى على يده للناس حاجات

    لا تمنعن يد المعروف عن أحد

    ما دمت مقتدراً فالسعد تارات

    واشكر فضائل صنع الله إذ جعلت

    إليك لا لك عند الناس حاجات

    قد مات قوم وما ماتت مآثرهم

    وعاش قوم وهم في الناس أموات

    وقد قال الله تعالى في محكم تنزيله ذاماً البخلاء: (وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى وما يغني عنه ماله إذا تردى) [الليل: 7-10]، وهذا ذم ووعيد من الله للبخلاء بأن يجعل عاقبة أمرهم عسراً فلا يعرف اليسر والسهل إليهم سبيلاً وهذا حظ البخلاء يشقي أحدهم في جمع المال ويتعب ثم لا يجد من ذلك المال راحة لكونه لا يمتع به نفسه ولا ينعم به في حياته ولا يصرفه في وجوه الخير ولا يعرف لله فيه حقاً فيكون العسر الأكبر يوم القيامة فيحاسب على كل درهم ودينار فما أبأس البخلاء يعيشون عيش الفقراء ويحاسبون حساب الأغنياء.

    وقد نهى الله تعالى نبيه الكريم عن البخل فقال: (ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوماً محسوراً) [الإسراء: 29]، فلم يكن البخل يعرف طريقه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان من أندى الناس كفاً ما يقع شيء في كفه إلا أنفقه.

    ووصف الله تعالى عباده المؤمنين الذين أضافهم إلى نفسه فسماهم عباد الرحمن فنفى عنهم البخل فقال: (والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قوماً)[الفرقان:67]، وحذر الله تعالى البخلاء الذين يزين لهم الشيطان البخل والإمساك مبيناً أن البخل شر عظيم وداء عضال مهلك قال الله تعالى: (ولا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيراً لهم بل هو شر لهم سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة ولله ميراث السموات والأرض والله بما تعملون خبير)[آل عمران: 180].

    ومع ذلك قد يفرح البخيل بما أمسكت يده، ويحسب أنه قد رابح، ويعجب بكثرة ماله، وما علم أن هذا المال سيطوقه في نار جهنم إن لم يرحمه الله.

    وبين الحق جل وعلا أن البخل لا يعود ضرره إلاّ على أهله فقال عز من قائل: (هاأنتم هؤلاء تدعون لتنفقوا في سبيل الله فمنكم من يبخل ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه والله الغني وأنتم الفقراء وإن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم)[محمد: 38].

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ فيصل قاسم على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  175
    تم شكره        45 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    1,678  
    سوسو غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك موضوع هادف نعوذ بالله من البخل واهله

  4. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  83
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    889  
    tariq alrajhi غير متواجد حالياً
    اعوذ بالله من البخل

  5. #4
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4957
    تم شكره        1,287 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    13,726  
    $ أبـو وجـدان غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

    (( ومن يبخل فانما يبخل على نفسه ))

  6. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2350
    تم شكره        937 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    8,057  
    alghamdin غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك ورحم الله والديك


  7. #6
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1438
    تم شكره        349 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2008  
    المشاركات
    12,712  
    ساكن رصيف غير متواجد حالياً
    موضوع مميز ورائع .. بارك الله فيك فيصل .. تقبل شكري وتقييمي

  8. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    السلام عليكم أخي فيصل قاسم

    جزاك الله خير، لك كل الشكر والتقدير ع المشاركة القيمة والمفيدة، جعلها الله في ميزان حسناتك، تقبل الله منكم الطاعات، كل عام وأنتم بخير

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.