مجلس "المواشي المكيرش" الجديد يحدّد 3 أولويات ويتعهد بالشفافية
حدد مجلس إدارة شركة المواشي المكيرش الجديد، الذي انتخب أمس، ثلاث أولويات أمامه خلال الفترة المقبلة: أولاها دراسة الاندماج مع شركات ناجحة، والبحث عن وسائل تمويل شرعية لدعم مشاريع الشركة قبل الأولوية الثالثة التي ستتمثل في إعادة بحث رفع رأس المال من خلال تجديد الطلب الموجود لدى هيئة السوق المالية.
وانتخبت الشركة مجلس إدارة جديدا، قال إنه يعتزم إعادة هيكلة الشركة التي تُمنى بخسائر من خلال تكتل يقوده الأمير مشعل بن عبد الله بن تركي الذي نصب رئيسا للمجلس المكون من: المهندس محمد حامد فائز، الدكتور أحمد عبد القادر باحفظ الله، إبراهيم بن مسفر المالكي، الدكتور محمد عمر طاهر، الدكتور فؤاد عبد الله السليماني، ومحمد سعد أحمد الغامدي. وقالت الشركة إن الاجتماع وافق على ما ورد في تقرير مجلس الإدارة.

وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

حدد مجلس إدارة شركة المواشي المكيرش الجديد الذي انتخب أمس، ثلاث أولويات أمامه خلال الفترة المقبلة، أولاها دراسة الاندماج مع شركات ناجحة، والثانية البحث عن وسائل تمويل شرعية لدعم مشاريع الشركة قبل الأولوية الثالثة التي ستتمثل في إعادة بحث رفع رأس المال من خلال تجديد الطلب الموجود لدى هيئة السوق المالية.
وانتخبت الشركة مجلس إدارة جديدا قال إنه يعتزم إعادة هيكلة الشركة التي تمنى بخسائر من خلال تكتل يقوده الأمير مشعل بن عبد الله بن تركي الذي نصب رئيسا للمجلس المكون من المهندس محمد حامد فائز، الدكتور أحمد عبد القادر باحفظ الله، إبراهيم بن مسفر المالكي، الدكتور محمد عمر طاهر، الدكتور فؤاد عبد الله السليماني، ومحمد سعد أحمد الغامدي.
وقالت الشركة في بيان على "تداول" إن الاجتماع وافق على ما ورد بتقرير مجلس الإدارة، والتصديق على القوائم المالية الموحدة كما هي في 31/12/2005، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن أعمال السنة المالية المنتهية في 31/12/2005، وتعيين المحاسب القانوني للشركة.
ووفق مصادر "الاقتصادية" فإن تبرئة ذمة المجلس السابق جاءت بنسبة متقاربة مع را*** عدم إبراء ذمتها، لكن تم إبراء الذمة في ظل وجود مخرج قانوني يتيح للمجلس مساءلة الإدارة القديمة خلال فترة ثلاثة أعوام من خروجها.
وقال الأمير مشعل لـ "الاقتصادية" خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس في جدة إن من بين البدائل المطروحة هي الاندماج مع شركات جيدة، إضافة إلى بحث مصادر تمويل تتوافق مع الشريعة الإسلامية والعمل على زيادة رأس المال. وفيما لم يحدد الأمير مشعل مع أي شركة سيتم الاندماج قالت وكالة رويترز إن هناك مفاوضات مع شركة القصيم الزراعية في هذا الشأن.
وأشار الأمير مشعل إلى أن المجلس الجديد يهدف إلى محور رئيسي يتعلق بأن تكون أرباح الشركة تشغيلية وليست استثمارية في شركات أخرى "إذ نهدف من خلال عملنا إلى أن يكون الاستثمار من الأرباح التشغيلية وفي سبيل ذلك سيكون لدى الشركة معايير جديدة لقياس الإنتاجية وأداء الشركة والعاملين وخلق نوع من الهندسة المالية وتطوير خطط مالية جديدة وستتم الاستعانة ببيوت عالمية كشركة قولمن ساس وشركة لويت اند دش لمساعدة الشركة في خلق منهجية مؤسساتية تستمر حتى بعد انقضاء هذا المجلس.
وقال الأمير مشعل إن الشركة ستستمر سواء كشركة مستقلة أو من خلال دمجها مع إحدى الشركات الناجحة إذ إن الانتقادات التي وجهت للشركة تتعلق بتساؤلات عن بعض النواحي المالية للشركة والتضارب في المصالح وهذا يحتاج إلى مزيد من الشفافية ومحاربة الشائعات من خلال فتح المجال للمساهمين.
وأضاف قائلا " إن مدة بقائي في المجلس لن تستمر أكثر من عام حيث أتيت لمهمة خاصة إذا تمكنت من تحقيقها سوف أسلم مجلس الإدارة إلى أي شخص مؤهل من الأعضاء ". مشيرا إلى أن كثيرا من مجالس الإدارة في الشركات المساهمة تحولت إلى شبه احتكارية. وأضاف " مهمتي مهمة إصلاحية تهدف إلى إشعار المساهم العادي أن حقوقه محفوظة وأن العمل يسير بشكل جيد يضمن زيادة العائدة وفي الوقت نفسه نعمل خطة استراتيجية لإعادة هيكلتها.
وتطرق الأمير مشعل إلى أن إحدى المشاكل الرئيسية للشركات الخاسرة انعدام الشفافية وعدم التواصل بين مجلس الإدارة القاعدة العريضة من المساهمين والمستثمرين ونحن في عصر التقدم في الاتصالات "ولا نعتقد أن هناك عذرا لأي مجلس في أن يفصح عن جميع السلبيات والعوائق التي تواجهها الشركة لأن الشفافية تعطي مصداقية أكثر وتفتح مجالا أمام المستثمرين كما أن ذلك يفتح المجال أمام كبار المستثمرين لإعادة توجيه الشركة ودعمها في أنشطة أخرى".
وقال الرئيس الجديد إن أسهم الشركة من أكثر الأسهم تداولا في سوق الأسهم السعودية ولها نوع من الصداقة مع صغار المستثمرين وهذا يدعمه الوضع الصحي للشركة ونحن في شركة المكيرش أمام تحدٍ في هذا الجانب.
وبين أن دخول مجموعة زاد في شركة المواشي يأتي ضمن مساهمة المجموعة في الاستثمار في سوق المال السعودية إذ إنها تعتبر من المساهمين الرئيسيين في عدة شركات ولاحظنا أن شركة المواشي من الشركات الواعدة ولكن هناك بعض التحديات التي تتطلب إعادة هيكلة الوضع المالي وهندسته وإعادة تنظيم الشركة