وأذناب القروبات والهوامير والمصالح الشخصية والمنتديات أعطت طعما مالغا للسوق ..... ( مالغا لمن لا يعرف معناها أي طعما غير مستساغ ) .......

الحليم أصبح غضبان .....

والصبور أصبح سريع الإنفعال ....

والضحايا قد كثروا والمآسي في كل بيت ....

لمصلحة من ؟؟؟؟

يا حليلنا أول من دون منتديات ......

لا شائعات ...... لا أذناب ..... لا ظلم ... لا قطعان من يوم تشوف شركة حمرت الجميع يهب للبيع .....

خواطر في نفسي .........


========================================================

أشوف بعض الناس يبغى يتاجر ***** ويصير شيخ من شيوخ التجارة

قال أبساهم مثل غيري وأغامر ***** وأودع سنيـن الـقهـر والمـرارة

وده يـصيـر بـيـوم ولد الأكــــابـر ***** ويـصير له عشرين قصر وعماره

ويصير بين رجال الأعمال حاضر ***** الشهم راع الطيب وياحي داره

ويقوم ينهى بين ربعه ويامر ***** أميـر لو مـاله عليـهم أمـاره

راح التداول راح من طيب خاطر ***** في صالة كنك برمي الجماره

ثم اشترى ثم باع حاضر بحاضر ***** تارة من الاسمنت والغاز تارة

يلهث ولا حسب حساب الخساير ***** مادام هاك الوقت خضرا الاشارة

صار مهبول وبين الاسهم يطامر ***** باع الحلال وبيته من الثواره

قام يتهبد وبعماها يخاطر ***** وبـكل يد من يدينه زقاره

قلبه على الشاشة وعينه تناظر ***** مثل القطو ليمن لمح زول فاره

الى كسب غنا من الشوق طاير ***** والى خسر طقت جنوبه حرارة

من دوشته ينده على حمود ناصر ***** من ربكته يدخل على بيت جاره

صارت رياح الحظ عنده بواخر ***** كم يوم وامسى يشب للناس ناره

قام يتحدى فلان ويسب الآخر ***** على الربع قام يتقادح شراره

وبلحظة إن جاوب السوق خاسر ***** خسارة يا كبرها من خساره

ضاعت جميع أحلام عمره للآخر ***** واسمه غدا طايح وطاح اعتباره

يا للأسف ضاعت فلوسك يا صابر ***** عود على سنين القهر والمراره


المصدر شريط حورنيات الثالث