النتائج 1 إلى 2 من 2

( اخر اخبار شركات السوق السعودي محدث يومي ) الاحد ( 2015/08/23 ) (1436-11-08)

  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  15364
    تم شكره        7,188 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2011  
    المشاركات
    37,253  
    الحوش غير متواجد حالياً

    ( اخر اخبار شركات السوق السعودي محدث يومي ) الاحد ( 2015/08/23 ) (1436-11-08)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    اخي المتصفح فضلا اضغط على الرابط تظهر لك النتائج
    لكم مني كل تقدير ومحبة اخوكم ابو سيف ونسال الله الجنه ثم التوفيق


    ======================================================================================================

    احدث اربعين اعلان
    2015/08/23 (1436-11-08)
    الباحة 08:11:37
    تدعو شركة الباحة للإستثمار والتنمية مساهميها إلى حضور اجتماع الجمعية العامة العادية (الاجتماع الاول)
    2015/08/20 (1436-11-05)
    إتحاد إتصالات 15:47:45
    تدعو شركة إتحاد إتصالات مساهميها إلى حضور اجتماع الجمعية العامة العادية (الاجتماع الاول)
    الإنماء طوكيو م 15:43:50
    تعلن شركة الإنماء طوكيو مارين عن بدء مرحلة الاكتتاب الثانية
    الكيميائية 15:38:07
    تدعو الشركة الكيميائية السعودية مساهميها إلى حضور اجتماع الجمعية العامة العادية (الاجتماع الاول) اعلان تذكيري
    معادن 15:36:17
    تعلن شركة التعدين العربية السعودية (معادن) عزمها إيقاف العمليات التشغيلية لمصنع الأمونيا التابع لشركتها (معادن للفوسفات) لإجراء اصلاحات فنية في المبادلات الحرارية
    2015/08/19 (1436-11-04)
    عناية 16:37:59
    تعلن شركة عناية السعودية للتأمين التعاوني عن تجديد تأهيلها لدى مجلس الضمان الصحي التعاوني
    اسمنت تبوك 16:30:41
    تدعو شركة اسمنت تبوك مساهميها إلى حضور اجتماع الجمعية العامة غير العادية (الاجتماع الاول)
    2015/08/18 (1436-11-03)
    اسمنت ام القرى 19:43:18
    تعلن شركة أسمنت أم القرى أنه تم التوقيع على إتفاقية تشغيل محطة الطاقة الكهربائية مع شركة وارتسيلا لمقاولات الطاقة المحدودة
    سايكو 16:00:31
    تعلن الشركة العربية السعودية للتأمين التعاوني عن تطورات استخدام المتحصلات من إصدار أسهم حقوق الأولوية
    الباحة 09:41:44
    تعلن شركة الباحة للاستثمار والتنمية تلقيها دعوة من امارة منطقة الباحة لاعضاء مجلس الادارة ومساهمي الشركة
    ==============================================================
    "راكتا": الورق الأوروبي وانخفاض اليورو وراء تراجع المبيعات
    23 أغسطس 2015 03:22 م
    راكتا RAKT -12.98% 3.42 -0.51
    القاهرة - مباشر: قال جابر محمد البهي، رئيس شركة العامة لصناعة الورق- راكتا، إن انخفاض مبيعات الشركة يرجع بصفة أساسية إلى ما تواجهه من منافسة محلية، وعدم وجود حماية لصناعة الورق بمصر، وإغراق السوق بالورق المستورد من أوروبا.
    وأضاف في تقرير مجلس إدارة الشركة عن العام المالي 2014/2015، أن انخفاض سعر صرف اليورو وبيع الورق المستورد بأسعار تقل عن تكلفة الإنتاج أدى إلى خفض سعر المنتج المحلي لمحاولة المنافسة رغم ارتفاع أسعار الطاقة، بالإضافة إلى الركود العام بسوق الورق المصري.
    وأوضح أن الزيادات المفاجئة في أسعار الطاقة، لاسيما ارتفاع أسعار الغاز من 2 دولار إلى 5 دولارات للمليون وحدة حرارية نتج عنه زيادة بالتكاليف، وبالتالي زيادة الخسائر بنحو 17.8 مليون جنيه.
    وقال إن "الشركة" تواجه بعض المشكلات منها توقف إنتاج ورق الكتابة والطباعة الأبيض ذات القيمة البيعية العالية، والاعتماد على الورق البني فلوتنج وتست لينر ذات القيمة البيعية الأقل والكرتون، من يناير 2009، وبطاقة إنتاجية لاتتعدى 100 طن يمي لطاقة أقسام التحضيرات المتاحة بعد توقف مصانع اللب.
    وأشار إلى تقادم معدات إعداد العجينة وماكينات إنتاج الورق والكرتون مع عدم تنفيذ إجراءات رفع الكفاءة لها منذ سنوات طويلة.
    وقال إن "الشركة" تقوم حالياً بتنفيذ مشروعات إعادة التأهيل والتطوير بإنشاء وحدة تحضيرات عجائن الـ OCC الجديد بطاقة إنتاجية 200 طن يومي، وبتكلفة 60 مليون جنيه، وقد تم تنفيذ جميع الأعمال الإنشائية، والميكانيكية، والكهربائية المتعاقد عليها. وفي انتظار مد الكابل الكهربائي من الشبكة إلى الوحدة الجديدة لإجراء تجارب التشغيل.
    وأضاف أنه سيتم إعادة تأهيل ماكينة الورق رقم 3 لرفع طاقتها الإنتاجية إلى 200 طن يومي، وبتكلفة إجمالية 100 مليون جنيه، وبذلك تبلغ التكلفة الإجمالية لهذه المشروعات 160 مليون جنيه، والمتاح منها 95 مليون جنيه نتيجة اكتتاب المساهمين في زيادة رأس المال.
    وتابع: "مطلوب تأهيل مولدات الكهرباء بنظم حماية وكنترول حديثة، وإعادة تأهيل الغلايات أرقام 5 و4، بالإضافة إلى تأهيل نظام الإدارة الكهربائية لماكينة الكرتون".
    وذكر تقرير مجلس الإدارة أنها حققت صافي خسارة بلغت 54.7 مليون جنيه خلال العام المالي 2014-2015، مقابل خسارة 22.7 مليون جنيه صافي خسارة العام السابق.
    كانت "راكتا"، قد حققت خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في مارس 2015، صافي خسائر بقيمة 39.9 مليون جنيه، لترتفع الخسائر بنسبة 193% عن الفترة المقارنة من العام السابق.
    تقوم "الشركة" بصناعة ورق الكتابة، والكرافت، والطباعة من المخلفات الزراعية، وكذلك إنتاج الكرتون متعدد الطبقات. بالإضافة لإنتاج الشركة للكرتون عالي الجودة لأغراض التعبئة والتغليف.
    ويبلغ رأس المال الحالي 150 مليون جنيه، موزعاً على عدد 30 مليون سهم، بقيمة اسمية 5 جنيهات .
    ==================================================
    السعودية: لا رفع لأسعار الوقود الآن ولدينا خيارات عدة لمعالجة أية صعوبات

    23 أغسطس 2015 01:13 م
    الرياض - مباشر: أبلغت السعودية صندوق النقد الدولي بأن قرار رفع الدعم عن أسعار الوقود مؤجل حتى يتم الانتهاء من منظومة النقل العام في المملكة.
    وحسب مصادر لصحيفة "الحياة" فإن المملكة لديها خيارات عدة لمعالجة أي صعوبات تواجهها.
    ويقدر حجم الدعم السنوي المتوقع لقطاع الطاقة في المملكة بـ 300 مليار ريال خلال العام الماضي، وذلك وفق أرقام الوكالة الدولية للطاقة، التي تقول أن استهلاك الفرد في السعودية للنفط يبلغ 35 برميلاً سنوياً، بما يعادل 3500 دولار (13125 ريالاً)، وهو رقم كبير جداً، مقارنة بحجم الاستهلاك العالمي.
    وكان صندوق النقد الدولي طالب في تقرير الأسبوع الماضي بموجب "مشاورات المادة الرابعة" في السعودية، برفع الدعم عن بعض السلع، خصوصاً "قطاع الطاقة".
    إلا أنه وفي الوقت ذاته كان الصندوق قد أكد على قوة النظام الي السعودي بما يسمح بتجاوز انخفاض أسعار النفط وتراجع النمو، وأيد الجهود المتواصلة لتعزيز التنظيم والرقابة في القطاع المالي.
    ========================================================
    15 سبتمبر عمومية "الباحة للاستثمار" لانتخاب أعضاء مجلس إدارة

    تبدأ من 10 فبراير من العام القادم إلى 9 فبراير 2019
    23 أغسطس 2015 08:39 ص
    الباحة 4130 0.00% 13.50 0.00

    الرياض - مباشر: دعا مجلس إدارة الباحة للاستثمار مساهميه لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية المقرر عقده في 15 سبتمبر من الشهر القادم؛ وذلك لانتخاب أعضاء مجلس إدارة الشركة للدورة القادمة لمدة ثلاث سنوات، التي تبدأ من 10 فبراير من العام القادم إلى 9 فبراير 2019، وذكرت الشركة أنه سيتم اتباع طريقة التصويت العادية، صوت لكل سهم.
    ====================================================
    فيتش تخفض النظرة المستقبلية للسعودية من "مستقرة" إلى "سلبية"
    شعار وكالة فيتش للتصنيف الائتماني
    22 أغسطس 2015 03:48 ص
    من: محمد أبو مليح
    الرياض - مباشر: خفضت وكالة فيتش العالمية للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية للسعودية من مستقرة إلى سلبية، مع تأكيد تصنيفها للديون السيادية الطويلة الأجل للسعودية بالعملتين المحلية والأجنبية عند (AA‬).
    كما أكدت فيتش في تقرير لها مساء الجمعة تصنيفها للسقف الائتماني للمملكة عند (AA+‬) وثبتت تصنيفها للدين السيادي القصير الأجل بالعملة الأجنبية عند (F1+‬).
    وأشارت وكالة التصنيف إلى أنه من المتوقع حدوث تدهور في المركز المالي للمملكة، وذلك بعد تراجع النفط واستمرار الإنفاق الحكومي، مما سيزيد من عجز الميزانية إلى 14.4% من الناتج المحلي الإجمالي في 2015.
    وتتوقع "فيتش" أن يؤدي تمويل العجز إلى تآكل الاحتياطيات الكبيرة للمملكة والتي تعد الداعم الرئيسي لتصنيفها الائتماني.
    وفي الوقت ذاته أشارت "فيتش" إلى أن نسبة العجز هذه من المتوقع انخفاضها في العامين 2016 و 2017، وذلك مع التوقع بأن يتم تخفيض النفقات الرأسمالية للدولة، بجانب غياب النفقات الاستثنائية التي تمت خلال 2015، بالإضافة إلى انتعاش تدريجي في أسعار النفط.
    وأشارت وكالة التصنيف إلى ما أعلنت عنه المملكة من إصدار سندات وللمرة أولى منذ 2007 وتوقع وزارة المالية إصدار العديد من السندات، وتتوقع "فيتش" أن تستمر عملية إصدار السندات حتى العام 2017.
    كذلك أشارت الوكالة إلى احتمالية تسجيل المملكة عجزا في الحساب الجاري وللمرة أولى منذ 1998 وذلك نظرا لانخفاض أسعار النفط، إلا انها تتوقع أن يحقق الحساب الجاري فائضا في عام 2016.
    وتأتي توقعات "فيتش" متوافقة مع توقعات لمؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" في وقت سابق بأن يحقق الحساب الجاري السعودي عجزا في 2015 يقدر بـ 1% من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك بعد تحقيقه فوائض لخمسة عشر عاما متتالية.
    وذكرت "فيتش" أن النفط يمثل 90% من الإيرادات الضريبية للمملكة، و80% من إيرادات الحساب الجاري، و40% من الناتج المحلي الإجمالي.
    وأكدت "فيتش" على أن القطاع الي السعودي متفوق على أقرانه بالمنطقة، مشيرة إلى أن السعودية تحتل المرتبة "أ" في مؤشر مخاطر النظام الي والذي تعده فيتش، منوهة على أنه ألقوى في دول الخليج، ويتماشى مع عدد من الاقتصاديات المتقدمة، وذكرت وصول نسبة القروض المتعثرة إلى 1.1%.
    وكانت سياسات البنك المركز السعودي الاحترازية قد أسهمت في تراجع القروض المتعثرة للبنوك السعودية 7.5% ووصول نسبة تغطيتها إلى 180% بنهاية النصف الأول من العام الحالي.
    وأكد صندوق النقد الدولي على قوة النظام الي السعودي بما يسمح بتجاوز انخفاض أسعار النفط وتراجع النمو، وأيد الجهود المتواصلة لتعزيز التنظيم والرقابة في القطاع المالي.
    وتتوقع فيتش أن يصل سعر خام برنت إلى 65 دولارا للبرميل في المتوسط خلال العام 2015، كما تتوقع أن يترتفع إلى 75 دولار للبرميل في المتوسط خلال 2016، وإلى 80 دولارا للبرميل في المتوسط عام 2017.
    وفي مارس الماضي كانت فيتش قد ثبتت تصنيفها للديون السيادية الطويلة الأجل للسعودية بالعملتين المحلية والأجنبية عند (AA‬) مع نظرة مستقبلية مستقرة.
    وكانت الحكومة قد اتخذت مؤخرا إجراءات منوعة لتفادي تأثير تراجعات أسعار النفط وللمحافظة على مستويات الإنفاق الحكومي عند معدلاته الطبيعية، حيث قامت المملكة بسحب 245 مليار ريال بالنصف الأول من العام الحالي، وذلك من الاحتياطيات الضخمة التي كونتها خلال فترة ارتفاع أسعار النفط، كما قامت بإصدار سندات بقيمة 20 مليار ريال وأشركت فيها البنوك التجارية، وذلك ضمن عدد من الإصدارات تتوقع بعض المصادر أن يصل حجمها الإجمالي وحتى نهاية العام إلى 101 مليار ريال.
    ======================================================
    اقتصادي: البنوك السعودية كانت مستشعرة بأن الدولة ستلجئ للدين

    من المؤسف عدم وجود مرجعية ية إسلامية تحت مظلة مؤسسة النقد
    من: أصيل بن طالب
    الرياض - مباشر: علق عضو لجنة الاستثمار والاوراق المالية بغرفة الرياض الدكتور عبدالله بن أحمد المغلوث، معبراً عن اعتقاده بأن البنوك السعودية كان لديها استشعار ان وزارة المالية ومؤسسة النقد قد تحتاج إلى الاستدانة من البنوك المحلية في حالة حصل أي عجز في الميزانية جراء إنخفاض أسعار النفط، مضيفاً أنه "لابد من البنوك ان تتنافس محليا و عالميا برفع وتكوين رؤوس أموال كبيرة، وان ذلك قد حدث و اصبحت لدينا بنوك تجارية متمكنة في اقراض الدولة أو المشاريع الأخرى."
    وقال، "ان الاستثمار في السندات مجدي للبنوك من خلال نسبة أرباح ثابتة وتحريك الأموال والاستثمار فيها وهذا يدل على توجه الدولة بالاستفادة من فائض السيولة الموجودة لدى البنوك، ولاشك أن هذا الاستثمار سيعزز قدرة البنوك في هذا المضمار."
    وأضاف، "توجه الدولة في إصدار سندات خزينة ليس بجديد وإنما سبق أن تم مثل هذا التوجه."، موضحاً ان السندات إحدى قنوات الاستثمار التي تقوم الحكومات بإصدارها للحصول على السيولة اللازمة لتغطية ديونها أو لتمويل مشروعاتها التنموية، وتتميز بكونها قناة تمويلية ذات تكلفة أقل وتوفر عائدا آمنا للمستثمرين مقابل مخاطرة منخفضة ومقبولة نسبياً، ولذا يستطيع المستثمر المقدرة على تنويع المخاطر من خلال هذه السندات.
    وأكد على أن هذه السندات سوف تدعم الميزانية في مواجهة العجز المتوقع حيث أشار صندوق النقد الدولي ان هناك عجز يبلغ 560 مليار ريال، وبالتالي تسعى وزارة المالية لتوفير وتغطية أي مبالغ عبر طرح سندات الخزينة. كما أكد على ان البنوك المحلية لديها القدرة والبنية التحتية في إجراءاتها من تمويل أي قروض تطلبها الوزارة حيث تمتلك البنوك المحلية ودائع بأكثر من 1.6 تريليون ريال بحسب بيانات مايو الماضي، منها أكثر من تريليون ريال ودائع مجانية.
    وفي سؤال لـ "مباشر" عن عدم اصدار صكوك بدل السندات، وهل ستصدر ؟، أجاب الدكتور المغلوث عن ذلك معلقاً "أن السندات إجراء سريع تستطيع البنوك التعامل معه، وان هناك خمس بنوك: الراجحي - البلاد - الجزيرة - الانماء - الاستثمار، تمثل 26% من رأس مال البنوك متحفظة على عدم الدخول في هذه السندات بحسب وجهة نظرها أنها غير مطابقة للشريعة."
    وقال، "الصكوك لم تطرح في رأيي لعدم وجود مرجعية ية إسلامية تحت مظلة مؤسسة النقد (البنك المركزي) وهذه المرجعية هي التي تدرس وتراجع القروض عبر صكوك تتوافق مع الشريعة الاسلامية."
    وأضاف، "مع الأسف ان بلدنا مهبط الوحي وبلاد الحرمين ونتعامل مع الشريعة الاسلامية بكل معاملاتنا إلا أن الية الاسلامية التي لها علاقة مع البنوك لايوجد لها مرجعية كما هو حاصل في دولة الامارات وماليزيا وسنغافورة وغيرها، نحن أولى ان تكون هناك جهة استشارية لمؤسسة النقد تتمثل بوجود مجلس للخدمات الية الاسلامية تخدم البنوك بما يتوافق مع الشريعة، وكما اشرت ان الصكوك احدى الادوات الرئيسة في التمويل إلى انها بحاجة إلى دراسات ومراجعات تأخذ وقت طويل وبالتالي هناك فرق بين سندات الخزينة والصكوك الاسلامية."
    =========================================================
    السوق السعودي يقلص خسائره الصباحية إلى 4%.. وقطاع "التطوير العقاري" الأكثر تراجعاً

    وبلغت قيم التداولات 3.6 مليار ريال

    23 أغسطس 2015 01:34 م
    من- محمد إدريس:
    الرياض - مباشر: قلص المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية خسائره في مستهل جلسة تداول، اليوم الأحد، إلى 331 نقطة، حيث

    انخفض المؤشر العام في منتصف الجلسة انخفاضاً بنسبة 4% ليصل إلى مستوى 7681، وجرى تداول أكثر من 161 مليون سهم، بقيمة 3.6

    مليار ريال، موزعاً على أكثر من 79 ألف صفقة.وعن أداء السوق فقد سجلت 163شركة انخفاضاً بأسهمها، بينما ارتفعت 3 شركات فقط.
    ======================================== ==========
    السوق السعودي يتراجع 5% بعد توقعات سلبية لاقتصاد المملكة وتراجع النفط

    وبلغت قيم التداولات في أول نصف ساعة 1.44 مليار ريال

    23 أغسطس 2015 11:50 ص
    من: محمد أبو مليح
    الرياض - مباشر: تكبد المؤشر العام للسوق السعودي في بداية جلسة اليوم (أولى جلسات الأسبوع) خسائر بلغت 378.65 نقطة، وبنسبة 4.73%، وذلك بعد مرور نصف ساعة من الجلسة.
    ووصل المؤشر العام خلال النصف ساعة الأولى من التداولات إلى 7491 نقطة، وبنسبة تراجع 6.5%، خاسراً 521 نقطة، مقارنة بإغلاقه يوم الخميس عند 8012 نقطة.
    وبلغت قيم التداولات في تلك الفترة 1.44 مليار ريال، تم تداولها في 56 ألف سهم، وهو ما يعني أن السوق وفي حالة السيرة على تلك الوتيرة من الممكن أن يسجل تداولات بناهية الجلسة لم يصل لها منذ فترة.
    وتراجعت قطاعات السوق وبشكل جماعي وكان الأكثر تراجعاً "التطوير العقاري" بـ 7.79%، و"الاستثمار الصناعي" بـ 6.35%، وتراجع كل من البتروكيماويات 5.59%، والمصارف 4.13%، والاتصالات 3.59%. وكان من الأقل تراجعاً.
    وكانت الجزيرة كابيتال قد أشارت إلى أن مؤشر السوق أنهى تداولاته مكوناً نموذجاً إيجابياً مع تكوين ظل سفلي طويل ليشير بذلك إلى عمليات شراء ودعوم عند المناطق الحالية وليغلق عند أعلى مستوياته. كما أن مؤشر الـ RSI تغير اتجاهه بشكل أفقي ليرفع بذلك احتمالات استمرار الزخم الصاعد للسوق.
    وأضافت أنه من المحتمل أن تنعكس أهم المستجدات العالمية سلباً على حركة السوق والمتعلقة بحركة الأسواق المالية وتراجعات المستويات السعرية للنفط، والتي بدورها قد تضعف أي ارتداد فني لهذا اليوم. لذا لا تزال النظرة العامة للسوق على المدى القصير حذرة حتى تجاوز 8250 نقطة، والتماسك أعلاها. فيما ستكون مستويات المقاومة للمؤشر عند 8100- 8150 نقطة. بالمقابل ستكون مستويات الدعم للمؤشر عند 7950- 7800 نقطة على التوالي.
    وجاءت تراجعات اليوم بعد صدور تخفيض وكالة فيتش العالمية للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية للسعودية من مستقرة إلى سلبية، مشيرة إلى أنه من المتوقع حدوث تدهور في المركز المالي للمملكة، وذلك بعد تراجع النفط واستمرار الإنفاق الحكومي، مما سيزيد من عجز الميزانية إلى 14.4% من الناتج المحلي الإجمالي في 2015.
    إلا أن فيتش وفي الوقت ذاته، أكدت على أن القطاع الي السعودي متفوق على أقرانه بالمنطقة، مشيرة إلى أن السعودية تحتل المرتبة "أ" في مؤشر مخاطر النظام الي والذي تعده فيتش، منوهة على أنه ألقوى في دول الخليج، ويتماشى مع عدد من الاقتصاديات المتقدمة، وذكرت وصول نسبة القروض المتعثرة إلى 1.1%.
    وكانت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية "EIA" قد أشارت إلى أنه وفي ظل الغموض الكبير في سوق النفط العالمي فقد خفضت توقعاتها لأسعارالنفط الخام على المدى قصير الأجل، متوقعة وصول سعر خام غرب تكساس الوسيط (WTI) إلى 49 دولاراً للبرميل في المتوسط عام 2015، وبأقل 6 دولارات في البرميل عن المتوقع الشهر الماضي، و54 دولاراً للبرميل في 2016 وبأقل 8 دولارات بالبرميل حسب التوقعات السابقة.
    وتراجع سعر الخام الأمريكي أمس الجمعة عن 40 دولاراً للبرميل للمرة الأولى منذ الأزمة المالية لعام 2009، ليغلق منخفضاً 2% بفعل مؤشرات على تخمة معروض بالولايات المتحدة، وبيانات ضعيفة للإنتاج الصناعي الصيني ليسجل النفط أطول موجة خسائر أسبوعية في نحو ثلاثة عقود.
    وأغلق خام برنت على انخفاض 1.16 دولار أو 2.5% إلى 45.46 دولار للبرميل، وتراجع خلال المعاملات إلى 45.07 دولار، ليقترب من الهبوط عن 45 دولاراً للمرة الأولى منذ مارس آذار 2009.
    وتتوقع وكالة فيتش العالمية للتصنيف الائتماني أن يصل سعر خام برنت إلى 65 دولاراً للبرميل في المتوسط خلال العام 2015، كما تتوقع أن يرتفع إلى 75 دولاراً للبرميل في المتوسط خلال 2016، وإلى 80 دولاراً للبرميل في المتوسط عام 2017.
    وكان المؤشر العام للسوق السعودي قد سجل الأسبوع الماضي تراجعاً بلغ 7.73%، ليفقد 144.6 مليار ريال من قيمته السوقية، مسجلاً بذلك أسوأ أداء أسبوعي منذ 44 أسبوعاً، ليغلق المؤشر العام عند مستوى 8012 نقطة، ليكون إجمالي مافقدة المؤشر نقطياً 670.9 نقطة .
    ======================================================
    السماح لصندوق التقاعد الصيني بالاستثمار في سوق الأسهم لأول مرة

    23 أغسطس 2015 02:54 م
    من: محمد أبو مليح
    الرياض- مباشر: سمح مجلس الدولة الصيني اليوم الأحد لصندوق التقاعد بالاستثمار في سوق الأسهم، وذلك بعد دراسة تم عرضها على الرأي العام.
    وحسب وكالة أنباء شينخوا الرسمية فقد حدد المجلس نسبة 30% من إجمالي أصول الصندوق للاستثمار في الأسهم كحد أعلى.
    كذلك تم السماح لصندوق التقاعد بالاستثمار في عدد آخر من الأنشطة، ومنها المشاريع الكبرى وشراء أسهم في شركات مملوكة للدولة، وذلك بهدف كسب عوائد على المدى الطويل.
    وتهدف هذه الخطوة إلى خلق مزيد من العوائد للصندوق، حيث كانت أصول الصندوق تقتصر الإيداع بالبنوك أو الاستثمار في سندات الخزانة ذات العوائد المنخفضة.
    وحسب تقديرات الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية فقد استثمر الصندوق في البنوك وسندات الخزانة ما يقرب من 100 مليار يوان ( 15.7 مليار دولار) خلال السنوات الـ 20 الماضية.
    وكان لي تشونغ - المتحدث باسم وزارة الموادر البشرية والضمان الاجتماعي قد قال في يوليو الماضي : إن 61% من الذين تم استطلاع آراؤهم وافقوا على دخول الصندقو لسوق الأسهم، بينما رفض ثلث المستطلعة آراؤهم معللين ذلك بمستوى المخاطرة العالي.
    وتواجه الصين حاليا تحديا كبيرا على حد وصف الموقع في رعاية سكانها المسنين والذين تتزايد أعدادهم.
    وكان أصول صندوق التقاعد قد وصلت بنهاية العام 2014 إلى 3.5 تريليون يوان (547 مليار دولار) وهو يمثل ما يقرب من 90% من إجمالي أصول صندوق الضمان الاجتماعي.
    وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع الإعلان عن أن ما قيمتها 62 مليار يوان (9.7 مليار دولار) من الأسهم المقفلة ستكون قابلة للتداول في سوق الأوراق المالية الصينية في الأسبوع القادم.
    وسيسمح بتداول نحو 7.75 مليار من أسهم 20 شركة في بورصتي شانغهاي وشنتشن من يوم 24 حتى يوم 28 أغسطس، وفقًا لما أظهرته البيانات التي جمعتها شينان للأوراق المالية.
    وحسبما نشرته وكالة شينخوا يعتبر هذا الرقم أعلى من قيمة الأسهم المقفلة في الأسبوع الماضي والتي بلغت 45 مليار يوان.
    وبموجب قوانين تنظيم سوق الأوراق المالية في الصين، تخضع أسهم حاملي الأسهم الرئيسيين لفترة إقفال أمام التداول تمتد لسنة أو سنتين قبل الحصول على الموافقة على طرحها للتداول في السوق.
    وجاء تلك الخطوات بعد ما تعرضت له الأسواق الصينية من تراجعات، حيث تراجع مؤشر "شنغهاي" الصيني 29% في أقل من شهرين.
    ================================================
    تقرير: تراجع الدولار إثر تنامي المخاوف حول تباطؤ النمو العالمى

    23 أغسطس 2015 02:38 م
    مباشر : قال بنك الكويت الوطنى "NBK"، فى أحدث تقاريره، إن الدولار الأمريكي تراجع مقابل معظم العملات الرئيسة مع نشر محاضر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح التي أظهرت أن مستقبل التضخم المنخفض وضعف الاقتصاد العالمي قد يشكلان خطراً على مستقبل الاقتصاد الأمريكي.
    ووفقاً للتقرير الذي تلقت "مباشر" نسخة منه، أدت هذه المحاضر، إضافة إلى طلبات البطالة المخيبة للآمال وبيانات التضخم المنخفض، إلى خفض التوقعات برفع أسعار الفائدة في سبتمبر، وبالتالي إلى خفض الدولار.
    وبالإضافة لذلك، ازدادت المخاوف من زيادة التباطؤ الاقتصادي الصيني بعد أن أظهر استطلاع خاص أن قطاع المصانع تقلص بأسرع وتيرة له منذ حوالي ست سنوات ونصف في أغسطس، ليضرب بذلك سوق الأسهم العالمية وأسعار السلع.
    وأدت البيانات الضعيفة إلى فرار المستثمرين إلى الذهب للسندات خوفاً من أن يؤدي الاقتصاد الصيني المتراجع إلى نمو عالمي أبطأ. وبدأ مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية، الأسبوع عند 96.52، وأغلق عند 94.80 أدنى مستوى له.
    وارتفع اليورو مقابل الدولار الأسبوع الماضي، إذ لم تقدّم محاضر الاجتماع الأخير للجنة الفيدرالية للسوق المفتوح أية إشارات واضحة على رفع وشيك لأسعار الفائدة، ولقى دعماً إضافياً من بيانات التصنيع الألمانية التي جاءت أفضل من المتوقع.
    وبدأ اليورو الأسبوع مقابل الدولار عند 1.1109، وبلغ أعلى مستوى له عند 1.1389 يوم الجمعة، وأغلق الأسبوع عند 1.1386.
    وبدأ الجنيه الإسترليني الأسبوع الماضي متقلباً مقابل الدولار الأمريكي، إذ ارتفع بداية وسط بيانات التضخم التي جاءت أفضل من المتوقع، ولكن مبيعات التجزئة خيبت آمال السوق، ودفعت المستثمرين إلى بيعه، فانخفض إلى أدنى مستوى له عند 1.5563.
    واستعاد الجنيه بعضاً من خسائره مع صدور محاضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح، وبلغ أعلى مستوى له عند 1.5723، ليخسر بعدها بعضاً من زخمه، ويغلق الأسبوع عند 1.5694.
    وارتفع الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي، إذ لم تقدّم بيانات مجلس الاحتياط الفيدرالي أية إشارة إلى رفع أسعار الفائدة في سبتمبر، مع استمرار البيانات الصينية بإثارة القلق حيال النمو العالمي، الأمر الذي أدى إلى تجنّب المخاطر.
    وبدأ الدولار الأمريكي الأسبوع مقابل الين عند 124.31 وتراجع بشكل كبير إلى 122.47 في نهاية الأسبوع، ليغلق عند 122.04 بعد أن بلغ أعلى مستوى له عند 121.82.
    ومن جهة السلع، سجّلت أسعار النفط الأميركي ثامن تراجع لها على التوالي، يوم الجمعة الماضي، وهي السلسلة الأطول من التراجع منذ عام 1986، وذلك بعد ارتفاع مخزونات النفط الأمريكي والتراجع الحاد في بيانات التصنيع الصينية، الأمر الذي أدى إلى زيادة المخاوف حيال صحة أكبر مستهلك عالمي للطاقة. وكان التداول بأسعار النفط عند 40.21 دولار تقريباً في أمريكا و46.02 دولار عالمياً.
    ارتفع شراء المساكن الأميركية المملوكة سابقا بشكل غير متوقع في يوليو، ليصل إلى أعلى مستوى له منذ فبراير 2007، وذلك بالتماشي مع المزيد من الارتفاع في سوق الإسكان. فقد ارتفعت مبيعات المساكن القائمة بنسبة %2، لترتفع من 5.48 مليونا بعد المراجعة في الشهر السابق إلى معدل سنوي قدره 5.59 مليونا، مقابل توقعات بالتراجع إلى 5.43 مليونا.
    وارتفع بشكل مماثل عدد المساكن التي بدأ بناؤها بنسبة %0.2، ليرتفع من 1.2 مليون في الشهر السابق ويصل إلى معدل سنوي قدره 1.21 مليون، وهو الأعلى منذ أكتوبر 2007، وأعلى مما كان متوقعاً سابقاً. وفي الوقت نفسه، توقع الاقتصاديون تراجعاً إلى 1.18 مليونا.
    ويشجع ارتفاع التوظيف ومعدلات أسعار قروض الإسكان المنخفضة تاريخياً إلى تشجيع المستثمرين، فيما يشكل ارتفاع الأسعار بسبب عدم توفر مساكن في السوق حافزاً لبدء مشاريع جديدة.
    وتتماشى هذه البيانات مع رأي مجلس الاحتياط اليدرالي بأن سوق الإسكان يتحسن. وارتفعت تكلفة المعيشة بأمريكا في تموز بأبطأ وتيرة لها منذ ثلاثة أشهر، لتلقي بظلال الشك حول سرعة عودة معدل التضخم نحو المعدل الذي يستهدفه مجلس الاحتياط الفيدرالي. فقد ارتفع مؤشر سعر المستهلك بنسبة 0.1%، بعد أن ارتفع بنسبة 0.3% في الشهر السابق، فيما توقع الاقتصاديون ارتفاعاً بنسبة 0.2%.
    وباستثناء أسعار الطاقة والغذاء، ارتفعت الأسعار أيضاً بنسبة أقل من المتوقع، وانخفض سعر النفط بأكثر من 30% عن أعلى سعر إغلاق له هذه السنة في يونيو، وسط وفرة إمداد عالمي قد تبقي التضخم منخفضاً في الأشهر القادمة. وإذا ما أضفنا ارتفاع الدولار وتباطؤ النمو في الخارج، يصبح بلوغ السعر المستهدف لمجلس الاحتياط الفيدرالي أبعد منالاً بسبب تراجع أسعار الطاقة.
    أظهرت محاضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح، أن اللجنة تعتقد "أن الاقتصاد يقترب من النقطة التي يجب أن ترتفع عندها أسعار الفائدة، ولكنها لاحظت أن مستقبل التضخم المنخفض وضعف الاقتصاد العالمي قد يشكلان خطراً على مستقبل الاقتصاد الأمريكي.
    وأظهرت المحاضر أن معظم أعضاء اللجنة "رأوا أن ظروف تشديد السياسة لم تتحقق بعد، ولكنهم لاحظوا أن الظروف تقترب من تلك النقطة." وأدى ذلك، إضافة إلى إقرار واسع بين "العديد من الأعضاء" بأن التوظيف التام قد اقترب، إلى قول مجلس الاحتياط في بيانه الذي أعقب الاجتماع إلى أنه يحتاج فقط لرؤية "بعض" المزيد من التحسن في أسواق العمل قبل رفع أسعار الفائدة.
    ولكن مقابل هذا الإحساس كان هناك قلق واسع بشأن ضعف التضخم، والأجور الضعيفة، وتباطؤ في النمو العالمي.
    وقالت "المحاضر" إن "معظم الأعضاء تقريبا سيحتاجون إلى رؤية المزيد من الدلائل على أن النمو الاقتصادي كان قوياً بما يكفي، وأن ظروف سوق العمل قد قويت بما يكفي ليشعروا بالثقة بشكل معقول بأن التضخم سيعود هدف طويل الأمد للجنة في المدى المتوسط".
    وانخفض الدولار مع انخفاض التوقعات برفع أسعار الفائدة في سبتمبر بسبب هذه المحاضر. ارتفع عدد الأشخاص الذين تقدموا بطلبات إعانة البطالة في أمريكا إلى أعلى مستوى له منذ خمسة أسابيع، ولكنه بقى قريباً من مستويات تشير إلى أن سوق العمل في ارتفاع.
    وقالت "وزارة العمل" في تقرير لها، إن عدد الأشخاص المتقدمين بطلبات إعانة أولية بالأسبوع المنتهي في 15 أغسطس، ارتفع بمقدار 4,000 من 273,000 في الأسبوع السابق إلى 277,000 بعد التعديل الموسمي. وكان المحللون قد توقعوا انخفاض هذه الطلبات بمقدار 1,000 إلى 272,00 في الأسبوع الماضي.
    وبقي عدد طلبات البطالة للمرة الأولى دون مستوى 300,000 للأسبوع الرابع والعشرين على التوالي، وهو أمر مرتبط عادة بسوق عمل قوي.
    وكان المعدل المتحرك لأربعة أسابيع قد ارتفع بمقدار 5,000، من 266,000 إلى 271,500. ويعتبر هذا المعدل مقياساً أكثر دقة لقياس مسارات سوق العمل؛ لأنه يخفف من التقلب في البيانات من أسبوع لآخر.
    اتسع النشاط التصنيعي في منطقة فيلادلفيا بوتيرة أسرع من المتوقع في أغسطس، الأمر الذي عزز التفاؤل حيال مستقبل الاقتصاد الأمريكي.
    وقال مجلس الاحتياط الفيدرالي لفيلادلفي،ا في تقرير أصدره الأسبوع الماضي، إن مؤشر التصنيع لديه تحسن من 5.7 في يوليو إلى 8.3 هذا الشهر، وكان المحللون قد توقعوا ارتفاعاً إلى 7.0. وتشير أي قراءة فوق 0.0 إلى تحسن الظروف، وأي قراءة دونه إلى تراجع الظروف.
    وأدى النمو الذي فاق التوقعات في قطاع التصنيع الألماني إلى مساعدة القطاع الخاص في ألمانيا على النمو بوتيرة أسرع في أغسطس، الأمر الذي يشير إلى أن أكبر اقتصاد أوروبي يتجه نحو ربع ثالث قوي.
    فقد ارتفع مؤشر التصنيع الألماني من 51.8 إلى 53.2 في أغسطس، مسجلاً أعلى مستوى له منذ 16 شهراً، وأعلى من التوقعات البالغة 51.7.
    ورغم المخاوف بشأن تراجع اقتصادي عالمي، فقد ارتفعت طلبات التصدير الجديدة للسلع إلى أعلى مستوى لها منذ سنة ونصف.
    وفي الوقت نفسه، تراجع قطاع التصنيع الفرنسي للشهر الثاني. فقد انخفض مؤشر مديري الشراء من 49.6 في يونيو إلى 48.6 في يوليو، مقابل توقعات بارتفاع طفيف إلى 49.8.
    وتعتبر أي قراءة دون مستوى 50 انكماشاً. واستقال رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، الأسبوع الماضي، على أمل أن يشدد قبضته على السلطة في انتخابات سريعة بعد سبعة أشهر قضاها في الحكم، حارب فيها دائني اليونان من أجل الحصول على صفقة إنقاذ أفضل، ولكنه اضطر للاستسلام.
    ويسعى "تسيبراس" لانتخابات مبكرة في تحرك للقضاء على تمرد في حزبه اليساري، سيريزا، وضمان الحصول على الدعم العام لتنفيذ برنامج الإنقاذ المفروض مؤخراً، وهو ثالث برنامج لليونان منذ 2010، والذي فاوض هو بشأنه. وقال مسؤولون حكوميون إن الهدف كان إجراء الانتخابات يوم 20 سبتمبر.
    ارتفع معدل التضخم في بريطانيا بشكل غير متوقع في يوليو، وقفز مقياس أساس لنمو الأسعار إلى أعلى مستوى له منذ خمسة أشهر. فقد ارتفع التضخم الكلّي من صفر إلى 0.1% بسبب أسعار الملابس.
    وارتفع المقياس الأساس، الذي يستثنى الأسعار المتقلبة للغذاء والطاقة، من 0.8% إلى%1.2 ، أي أعلى من القراءة التي توقعها الاقتصاديون والبالغة %0.9 . وفي حين كانت البيانات المنشورة، يوم الثلاثاء، أقوى من المتوقع، يبقى التضخم أقل بكثير من النسبة المستهدفة لبنك إنكلترا البالغة 2%.
    وقال واضعو السياسة: إن معدل التضخم سيظل متدنياً في المدى القريب بسبب قوة الجنيه الإسترليني، والتراجع الجديد في أسعار النفط، وفي المدى الأطول، يقول محافظ بنك إنكلترا، مارك كارني، إن نمو الأسعار سيتسارع، وإن الوقت لبدء رفع أسعار الفائدة يقترب.
    ارتفعت مبيعات التجزئة في بريطانيا بأقل من المتوقع في يوليو، ليتراجع بذلك التفاؤل حيال المستقبل الاقتصادي للبلاد وتتراجع احتمالات رفع أسعار الفائدة. وقال مكتب الإحصاءات الوطنية لبريطانيا في تقرير له، إن مبيعات التجزئة ارتفعت بنسبة 0.1% بعد التعديل الموسمي الشهر الماضي، مخيبة التوقعات بارتفاع نسبته 0.4%.
    وانخفضت مبيعات التجزئة في يونيو بنسبة 0.1%، بعد التعديل من انخفاض بنسبة 0.2% سابقاً. وارتفعت مبيعات التجزئة عن سنة مضت بوتيرة معدلة سنوياً بنسبة 4.2% في يوليو، أي أقل من التوقعات بارتفاع نسبته 4.4،% وذلك بعد الارتفاع بنسبة 4.2% في يونيو.
    وارتفعت مبيعات التجزئة الأساس، التي تستثنى مبيعات السيارات، بنسبة معدلة موسمياً بلغت 0.4% الشهر الماضي، تماشياً مع التوقعات وبعد انخفاض نسبته 0.3% في يونيو.
    انكمش الاقتصاد الياباني في ربع السنة الماضي مع خفض المستهلكين والشركات لإنفاقهم، الأمر الذي وضع ضغطاً على رئيس الوزراء ليعيد تركيزه على الأمور الثلاثة التي وضعها رئيس الوزراء الياباني السابق، آبي شينزو، وهي التحفيز المالي، والتسهيل النقدي، والإصلاحات الهيكلية.
    وانخفض الناتج المحلي الإجمالي لربع السنة بنسبة 1.6%، مقارنة بسنة مضت وبتوقعات بانكماش نسبته 1.9%، وانخفض بنسبة 0.4%، مقارنة بربع السنة السابق، أي أفضل بقليل من التوقعات بانكماش نسبته 0.5%.
    ازدادت المخاوف من زيادة التباطؤ الاقتصادي الصيني بعد أن أظهر استطلاع خاص أن قطاع المصانع تقلص بأسرع وتيرة له منذ حوالي ست سنوات ونصف في أغسطس، ليضرب بذلك سوق الأسهم العالمية وأسعار السلع. وأدت البيانات الضعيفة إلى فرار المستثمرين إلى الذهب والسندات، خوفاً من أن يؤدي الاقتصاد الصيني المتراجع إلى نمو عالمي أبطأ وإلى تراجع التوقعات مع توقيت الرفع الأول لأسعار الفائدة الأمريكية منذ حوالي عقد من الزمن.
    وسجل المؤشر الأولي لمديري الشراء للتصنيع في الصين بحسب مؤسسة كايكسين/ماركيت 47.1 في أغسطس، أي أقل بكثير من التوقعات البالغة 47.7 وأقل من قراءة يوليو البالغة 47.8.
    وكانت هذه القراءة هي الأسوأ منذ مارس 2009، في قمة الأزمة المالية العالمية، وسادس قراءة على التوالي دون مستوى 50 الذي يفصل بين النمو والانكماش على أساس شهري.
    =============================================
    "التجارة" توافق على تحول مجموعة القريان لشركة مساهمة مقفلة

    سوف تكون مدة الشركة 99 سنة ميلادية تبدأ من تاريخ اليوم

    23 أغسطس 2015 02:04 م
    الرياض - مباشر: أصدر وزير التجارة والصناعـة الدكتور توفيــق الربيعــة قراراً بالموافقة بتاريخ 8 ذو القعدة 1436 على إعلان تحول شركة مجموعة القريان للتجارة والصناعة والمقاولات من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى "شركة مساهمة مقفلة" برأسمـال قدره 70 مليون ريـال سعودي، مقسماً إلى 7 ملايين سهم، تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب الشركـاء في جميع أسهم الشركة، وتتخذ الشركة من مدينة الدمام مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في: (تجارة الجملة والتجزئة في الحديد والصلب ومصنوعات المعادن والخردة، ومقاولات عامة للمباني "إصلاح،و هدم، وترميم، وإنشاء"، وشراء الأراضي، واقامة المباني عليها، واستثمارها بالبيع أو الإيجار لصالح الشركة، ...إلخ).
    وسوف تكون مدة الشركة 99 سنة ميلادية تبدأ من تاريخ صدور القرار الوزاري الصادر بإعلان تحولها، ويجوز إطالة مدة الشركة بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية. الجدير بالذكر أنه لا يجوز طرح أسهم الشركة طرحاً عاماً إلا وفق نظام السوق المالية.
    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من أربعة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات، واستثناءً من ذلك عين الشركاء أول مجلس إدارة للشركة لمدة خمس سنوات تبدأ من تاريخ صدور القرار الوزاري بإعلان تحول الشركة.
    وتأتي موافقة الوزارة على تحول الشركة في إطار سياسة الدولة الرامية لتعزيز النشاط الاقتصادي في مختلف القطاعات ورفع القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني في مواجهة التحديات والمنافسات الإقليمية والدولية.
    ========================================
    ابوسيف

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5432
    تم شكره        149 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009  
    المشاركات
    5,988  
    bade2009 غير متواجد حالياً
    مشكــــور ابــوسيـــــف

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.