استعداداً لنظام ساهر: مواطن يسوق منتجاته بالعربة والحمار في الدواسر





لم يجد احد العمال طريقة للهروب من نظام “ساهر” إلا الرضوخ لرأي كفيله بان يقوم بتسويق منتجات مزرعته بواسطة العربة التي يجرها الحمار رغم أن ذلك النظام لم يطبق بعد في محافظة وادي الدواسر التي يقطنها ذلك المواطن .
العامل الذي يقوم بالتسويق قابلناه بعد أن باع كمية من البرسيم يقول إنني رغم تأخري في السير إلى السوق إلا إنني مرتاح بسبب كثير من الأمور من أهمها أعطال السيارة ، ومشاكل المرور من رخصة سير أو قيادة .
وعن مايزعجه قال أن المتطفلين يضايقونني كثيرا خصوصاً من الشباب المتهورين أثناء قيادة المركبات، وكذلك تعليقاتهم السخيفة والساخرة ، ، بينما أجد على الطرف الآخر إعجاب من بعض أولياء الأمور الذين يستوقفونني ويطلبون تصوير أبنائهم وهم يقودون تلك العربة .



ذكَّرنا زمان أول ،،،،،،،،،،،