اطلبوها وأسالوها باحـــــــــترام
قلبها لدرب القساوه ما يطيق
ما يلوق لمثلها شين الكلام
عاملوها بطيّب القول الرقيق
انصحوها لا تخادع بالغرام
خبروها ان الهوى بحره عميق
امنعــــوها لا تعلّـــــــــــق بالهيام
ذكروها بالقتيل .. وبالغريق
كم قلوبا بالهوى راحت عدام
من سهوم الحب والجرح العميق
علّموها وانصحـــــوها باهتمام
علّها تسمع كلامٍ من صديق
بلغوها بالختام ازكى سلام
من عشيقٍ ماهوى غيره عشيق
من سببها طرف عينه ما ينام
بين همٍ.. وبين حزن.. وبين ضيق
كان في غيري لها شف .. ومرام
اخبروها اني بعد حرًّ طليق
تبعت المقفي على مثليّ حـــــرام
كان خلي بالغلا ما هو وثيق
كان طول ردها قبل الخــــــتام
والله اني يمها ما امشي الطريق
((مهدي بن عيّار))