"الأهلي كابيتال": خسائر زين تتلاشى خلال 3 سنوات وتوصي بشراء السهم


الرياض - مال

6/19/2013



كشفت "الأهلي كابيتال" أن خسائر شركة الاتصالات المتنقلة "زين" ستضمحل بحلول العام 2016 الى 209 مليون ريال فقط لاغير مقارنة بـ 1.3 مليار ريال خسائر توقعتها خلال العام الجاري، مشيرةً إلى أنها ستنخفض 88% عن الخسائر التي حققتها نهاية 2012،متوفعةً أن تبدأ الشركة في تحقيق أرباح خلال العام 2017.

وقالت "الأهلي كابيتال" أنه مع التطورات الإيجابية التي حدثت مؤخرا بشأن تخفيض مصروفات التمويل لدى "زين" من خلال علاج رسوم الترخيص من وزارة المالية كقرض وإعادة تمويل القرض الثانوي البالغ 2.25 مليار ريال ، فمن المرجح أن تتحسن التوقعات المالية للشركة، لأن هذا من شأنه أن يحرر النقدية للإنفاق على النفقات الرأسمالية من أجل زيادة جودة الخدمات التي تقدمها. وتوقعت "الأهلي كابيتال" أن يؤدي ذلك إلى زيادة المنافسة في قطاع الاتصالات في السعودية لافتةً الى أن "زين " تركز على زيادة حصتها في السوق .

وأشارت "الأهلي كابيتال" الى أنه في السابق كانت الرأسمالية في زين السعودية بشكل كبير وراء نظيراتها، كاشفةً أن العوامل السابقة ستدفع"زين" للاستفادة منها وزيادة منافستها في القطاع والتركيز على جودة الخدمات ووصول منتجاتها

وقامت "الأهلي كابيتال" برفع تصنيفها لشركة زين من محايد الى زيادة الوزن مع تحديد السعر المستهدف للسهم عند 11.6 ريال خلال الـ12 شهرا القادمة.

وأضافت أن اتفاق الشركة الأخير مع المقرضين باعادة تمويل القرض الثانوي، يشير الى وجود احتمال كبير في نجاح الشركة في اعادة تمويل قرضها الأخر البالغ 9 مليارات ريال.

وتوقعت "الأهلي كابيتال" ان تترتفع ايرادات "زين" بـ 12% خلال العام الجاري لتصل الى 7.3 مليار ريال، مقارنة مع 6.4 مليار في العام السابق، وأن تنخفض خسائر الشركة خلال العام الجاري الى 1.3 مليار ريال مقارنة بـ 1.75 مليار ريال في العام الماضي.

وفيما يخص قطاع الاتصالات بشكل عام توقعت "الأهلي كابيتال" أن يرتفع إجمالي صافي الدخل للأسهم الثلاث تحت التغطية بنسبة 17٪ على أساس سنوي إلى 13.6 مليار ريال في 2013. ورجحت أن تكون مدفوعة أساسا عن طريق البيانات وقطاعات الشركات وكذلك بسبب تأثير انخفاض المخصصات التي جنبتها شركة الاتصالات السعودية بـ 1.2 مليار ريال في الربع الرابع 2012 مما يدعم هذا النمو. مضيفةً: إننا نعتقد أن تدعم النمو في هذه القطاعات من خلال الزيادة في اختراق الهواتف الذكية فضلا عن توقعات الاقتصاد الكلي القوية في السعودية.

وذكرت "الأهلي كابيتال": نعتقد أيضا أن تستمر شركة الاتصالات السعودية في التركيز على أعمالها الدولية وربما زيادة التعرض لها في هذا القطاع كما أنها تبحث بنشاط عن فرص للتوسع في منطقة الشرق الأوسط.

أما بالنسبة لموبايلي، فأوضحت "الأهلي كابيتال" أنها تتوقع أن يأتي النمو من البيانات وقطاعات الشركات في 2013 مرجحةً أن يصل النمو في القطاعان بنسبة 24٪ و 64٪ على أساس سنوي، على التوالي. مرجعةً ذلك إلى زيادة التركيز على الشركات والمنافسة في تكثيف البيانات، مع توقع أن تتعرض الهوامش لضغوط.

وأشارت "الأهلي كابيتال" الى أن الهيئة تلعب دورا متزايد يوما بعد يوم في القطاع مؤخرا، حيث حظرت على بعض شركات الاتصالات تقديم خدمة التجوال الدولي مجانا. وردا على ذلك، والتفافا على ذلك منحت شركات الاتصالات مشغلي الخطوط خدمة تجوال برسوم مخفضة.

ورأت "الأهلي كابيتال" أن هذا سيكون له تاثير ايجابي على شركات الاتصالات، ولفتت الى ان الرسوم الإضافية المتولدة من هذه الخطط، سوف تعوض بعض من التكاليف التي تكبدها في تقديم الخدمة.

وأضافت أنه بالرغم من ذلك، يمكن أن يكون للوائح الجديدة الأخرى تأثير سلبي. ومثلت على ذلك بأن الهيئة حظرت أيضا استخدام بعض التطبيقات على شبكة الإنترنت التي تستخدم على نطاق واسع من قبل المشتركين في هذه الشركات.

وافادت أن هذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في استخدام البيانات من قبل المشتركين مما سيؤدي إلى انخفاض في الإيرادات المتولدة من هذا القطاع.
www.********** (مال.كوم)
***** : @maaalnews