الاتصالات السعودية تؤكد شراكتها الإستراتيجية مع وزارة التعليم العالي.
نواف العضياني - حدث

كرمت شركة الاتصالات السعودية كلاً من معالي الدكتور علي بن سليمان العطية نائب وزير التعليم العالي ورئيس اللجنة التنظيمية والإشرافية على المعرض الدولي للتعليم العالي، وسعادة الأستاذ عثمان بن عبدالله الثابت المستشار ونائب رئيس اللجنة التنظيمية والإشرافية على المعرض الدولي للتعليم العالي نظير جهدهما الكبير والمبذول من أجل إنجاح "المعرض الدولي للتعليم العالي" الذي جرت فعالياته نهاية يناير الماضي بمركز معارض الرياض الدولي والذي زودته الشركة بأحدث خدمات الاتصالات وتقنيات النطاق العريض.
وكانت الاتصالات قد شاركت كراعي تقني وداعم فني للمعرض من خلال تقديمها أحدث الخدمات الاتصالية وتقنيات النطاق العريض التي تمتلكها ضمن حقيبتها الواسعة وباقاتها المتنوعة، حيث زودت المعرض ببرج جوال متنقل مدعم بتقنية الجيل الثالث "3G" وأنشأت دائرة اتصال بشبكة الانترنت وأتاحتها لجميع العارضين وزوار المعرض طيلة فترة انعقاده، كما أتاحت إمكانية الإطلاع ومتابعة الفعاليات المنعقدة خلاله على شبكة الانترنت من خلال خدمة اجتماع الويب "Web Conference"، إلى جانب عدد من الخدمات الأخرى.
ومن جانبه أشاد معالي نائب وزير التعليم الدكتور علي بن سليمان العطية بدور الاتصالات السعودية الكبير في إنجاح فعاليات "المعرض الدولي للتعليم العالي" الذي نظمته الوزارة ،.
مؤكداً على أهمية الدور الذي تلعبه الشركة في مجال دعم الجامعات السعودية حيث أشار إلى أنها الداعم الأول للجامعات فقد أسهمت في الارتقاء بمستواها ، كما أعرب عن إعجابه الشديد بالمبادرة التي قامت بها الشركة والتي تمثلت في نقل فعاليات المعرض كاملة عبر شبكة الانترنت وإتاحة الفرصة لكافة المهتمين بالنواحي التعليمية للمشاهدة والتفاعل مع ندوات المعرض، وذلك من خلال خدمة اجتماع الويب Web Conference حيث أشار بأن الوزارة ستعتمد هذه المبادرة في مجمل الفعاليات العالمية التي ستقوم بها.
وتأتي مشاركة الاتصالات السعودية في "المعرض الدولي للتعليم العالي" تفعيلاً للشراكة الإستراتيجية التي تتبناها مع وزارة التعليم العالي ومع كافة الجامعات السعودية والمؤسسات الأكاديمية الكبرى، والتي ترغب من خلالها تقديم جملة من أحدث التقنيات الاتصالية الحديثة التي تمتلكها ضمن حقيبتها الواسعة وباقاتها المتعددة، بالإضافة إلى تصميم حلول عملية عالية التقنية والجودة تسهم في الارتقاء بمستوى سير العملية التعليمة داخل الجامعات والكليات وتحافظ على مستوى سير العمل وفق أعلى درجات الأداء والاعتمادية.