اعتماد إنشاء سوق لتداول أسهم الشركات الخاسرة منتصف العام

الاســـم:	a552285.jpg
المشاهدات: 4391
الحجـــم:	16.6 كيلوبايت
كشفت هيئة السوق المالية عن إنشاء سوق للتداول يسمى «التداول خارج المنصة»؛ وذلك لتداول أسهم الشركات الموقفة عن التداول بسبب خسائرها المالية، ويتم البيع عن طريق وسطاء ماليين؛ وذلك اعتبارا من 1/ 7/ 2014 الموافق 4 رمضان هذا العام، جاء ذلك خلال اللقاء التعريفي لهيئة السوق المالية الذي عقد أمس في الرياض، لشرح العديد من الأنظمة واللوائح الجديدة التي تعتزم الهيئة تطبيقها خلال الفترات المقبلة، لمواكبة التطورات والتغييرات التي تشهدها أسواق المال في العالم، مشيرة إلى أن شركة الاتصالات المتكاملة لن تدخل ضمن الشركات التي تتداول خارج المنصة؛ وذلك لأن إيقافها ليس له علاقة بخسائرها المالية.
وقالت الهيئة خلال اللقاء: إن الإجراءات الجديدة التي سوف يتم تسويقها خلال ثلاثة أشهر تأتي لمواكبة التغييرات والتطورات على لوائح الهيئة وقواعدها، وفندت الهيئة الإجراءات والتعليمات الخاصة بالشركات المدرجة أسهمها في السوق والتي بلغت خسائرها المتراكمة 50 في المئة فأكثر من رأس مالها.
وحددت الهيئة ثلاثة أصناف للشركات الخاسرة، فهناك شركات بلغت خسائرها المتراكمة من (50 ــ 75) في المئة، وهناك شركات بلغت خسائرها من (75ــ 100)في المئة، وهناك شركات بلغت خسائرها أكثر من 100في المئة.
وأوضحت أنه فيما يخص الشركات الخاسرة بنسبة ( 75 ــ 100) من رأس مالها يعلق تداول أسهمها لجلسة واحدة تلي صدور إعلان الشركة خسائرها المتراكمة لأكثر من 75 في المئة ولا يقل عن 100 في المئة.
أما الشركات الخاسرة أكثر من 100 في المئة من رأس مالها فإنه يعلق تداول أسهمها، بعد أن يقوم السوق بإضافة علامة إلى جانب اسم الشركة في موقع السوق الإلكتروني ترمز إلى بلوغ الخسائر المتراكمة للشركة والبالغة 100 في المئة من رأس مالها؛ وذلك فور صدور خسائرها المتراكمة لأكثر من 100 في المئة، والأسباب الرئيسية التي أدت لهذه الخسائرة.

رابط الخبر أضغط هنا


«تداول» تطبق آليات جديدة لتنظيم إجراءات الشركات الخاسرة بعد 44 يوماً

الرياض - نايف الحمري
كشف وليد بن عبدالله البواردي مدير عام التداول النقدي بشركة «تداول» انه في إطار تطوير آليات العمل التنظيمية للسوق والتي سيتم البدء بها اعتباراً من 1 /7 /2014، وذلك بتطبيق آليات عمل جديدة من أبرزها إجراءات تنظيم تداول الشركات الخاسرة بالسوق.وأضاف البواردي خلال اللقاء المفتوح الذي نظمته غرفة الرياض ممثلة بلجنة الاستثمار والأوراق المالية أمس الأول أنه ببلوغ خسائر الشركة نسبة 100% فأكثر فيتم تعليق تداول أسهمها بالسوق عبر النظام الإلكتروني للتداول، ووضع علامة حمراء على أسهمها، بينما يسمح لها بالتداول خارج المنصة، مبيناً أن الآليات الجديدة تشمل حقوق الأولوية المتداولة.وبيّن البواردي أن الآلية الجديدة والتي تم العمل بها بالفعل اعتباراً من 13 /4 /2014 تتمثل في حساب سعر الإغلاق الرسمي للسوق، موضحاً أن حسابه يتم وفق آخر صفقة جرى تداولها في آخر 15 دقيقة قبل إغلاق السوق، ويتم احتساب المعدل السعري بقسمة مجموع قيم جميع الصفقات العادية وغير العادية على كمية الأسهم المتداولة للشركة خلال الربع ساعة الأخيرة من التداول.