النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  9
    تم شكره        7 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006  
    المشاركات
    1,475  
    انسان44 غير متواجد حالياً

    الثقفة (بالله عز وجل ) قصه للدكتور خالد الجبير لكل مهموم ومكروب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....
    سمعت هذه القصة في محاضرة...ووالله لأنها قصه يقشعر منها البدن .. حين تبين رسوخ الإيمان بالله وثباته أمام المحن والأمراض ...


    والقصة كما تلي :
    ـــــــ
    امرأة عملت لابنها عملية في القلب طفل عمره سنتين ونصف، وبعد يومين من العملية
    وابنها بصحة جيدة ، وإذا به يصاب بنزيف من الحنجرة أدى إلى توقف قلبه 45 دقيقة.
    قال لها أحد الزملاء احتمال أن يكون ابنك مات دماغياً وأظن أن ليس له أمل في
    الحياة. أتعلمون ماذا قالت ؟ قالت : الشافي الله ، المعافى الله أسأل الله إن
    كان له خياًر في الشفاء أن يشفيه ، ولم تقل غيرها. ثم استدارت وأخذت مصحفها
    الصغير الأزرق وجلست تقرأ عليه. وهذا حالها إلى أن بدأ يتحرك ، وعندما بدأ
    – حمدنا الله على هذا، وفي ثاني يوم يأتيه نزيف شديد مثل نزيفه الأول ويتوقف قلبه ، ويتكرر هذا النزيف ست مرات ونقول لها إن ابنك مات
    دماغياً وهي تقول الحمد لله الشافي ربي ،هو المعافى ، وتعيد كلماتها ثم تنصرف ،
    وتقرأ عليه ، وبعد أن سيطر أطباء القصبة الهوائية على النزيف بعد ستة أسابيع
    إذا به يبتلى بخراّج كبير والتهابٍ في الدماغ ، قلنا ابنك وضعه حرج جداً وحالته
    خطيرة ، قلنا لها هذا الكلام، فردت: الشافي هو الله ، وانصرفت تقرأ عليه
    القرآن ،فبرئ من هذا الخراج الكبير بعد أسبوعين، وبعد أسبوع من شفائه من الخراج
    الذي أصاب دماغه، إذا به يصاب بتوقف والتهاب حاد بالكلى أدى إلى فشل كلوي حاد
    كاد أن يميته ، والأم ما زالت متماسكة متوكلة منطرحه على ربها وتردد الشافي هو
    الله ثم تذهب وتقرأ من مصحفها عليه، بعد أن تحسنت كلاه يصاب بمرض عجيب لم أره
    في حياتي بعد أربعة أشهر من العملية يصاب بالتهاب في الغشاء البلوري المحيط
    بالقلب مما أضطر إلي فتح القفص الصدري وتركه مفتوحاً ليخرج الصديد ووالدته تردد
    أسأل الله أن يشفيه هو الشافي المعافى وتنصرف عنا . وبعد ستة أشهر في الإنعاش
    يخرج ابنها من الإنعاش لا يرى لا يتكلم لا يتحرك وصدره مفتوح وظننا أن هذه
    نهايته وخاتمته ، توقف قلبه خمس أو ست مرات ، المهم هذه المرأة استمرت كما هي تقرأ
    القرآن صابرة لم تشتكي إلا لله ولم تتضجر كعادة كثير من مرافقي المرضى الذين
    أدت حالتهم الصحية لأن يمكثوا في الإنعاش لفترة طويلة ، والله يا إخوان ما كلمتني
    بكلمة واحدة لا هي ولا زوجها وكل ما هم زوجها بالسؤال تحاول أن تهدئه أو ترفع من
    معنوياته وتذكره بأن الشافي الله ، المهم بعد شهرين بعد أن حوّلنا الطفل لقسم
    الأطفال ذهب الطفل إلى بيته ماشياً يرى ويتكلم كأنه لم يصب به الشيء من قبل .

    لم تنته القصة العجيب ما رأيته بعد سنة ونصف من هذه المرأة، رأيتها هي وزوجها
    حضروا للسلام عليّ لأن عندهم موعد للطفل والطفل طبيعياً بصحة جيدة ،وجدتها تحمل
    طفلاً صغيراً عمره شهرين قلت للزوج ما شاء لله هذا الرضيع رقمه ستة أو سبعة في
    العائلة فرد الزوج هذا الثاني الولد الأول الذي عالجته جاءنا بعد 17 عاماً من
    الزواج والعلاج من العقم ، انظروا يا إخوان امرأة بعد 17 من الصبر والعقم ترزق
    لبناً وهذا الابن يكاد أن يموت ابنها أمامها مرات ومرات وهي لا تعرف إلا لا إله
    إلا الله الله الشافي المعافى ،أي اتكال وأي امرأة هذه ، الإيمان يا إخوان
    الإيمان والاحتساب هذا ما نريده وهذا ما نفقده اليوم إلا فيمن رحم ربي.

    للأسف يجيء المريض يعمل العملية وهو قلق خائف نادراً منهم المتكل على الله،
    بالأمس يوم الأربعاء أحد مرضاي أقلقني أنا ..أنا خفت من كثرة قلقه ينتفض وحالته
    يرثى لها مع أنه أستاذ جامعي وله مركز، قضية الاتكال عندنا تحتاج وجهة نظر ،
    تعرفون السبب ؟ السبب صلاتنا ، سببه أننا لا نقوم الليل ، سببها إيماننا قليل
    نخاف من الموت لأن أعمالنا قليلة وذنوبنا كثيرة فلذا نحن نظن أننا لسنا مستعدين

    اللهم اننا نسألك ان تلهمنا الثقة بك والتوكل عليك في كل حين فأنت ربنا وتعلم ما نخفي وما نعلن
    وتعلم ماسيؤول له امرنا اللهم ان نسألك ان تجعلنا من الامنين في الدنيا والاخرة
    اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك
    قال الله تعالى: (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون). (الأنعام: 82)
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحابته وسلم



    منقول

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ انسان44 على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  203
    تم شكره        63 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2012  
    المشاركات
    1,481  
    ميس الريم غير متواجد حالياً
    قصه رائعه ومؤثره يعيشك ياربـ

    تقييمي

  4. #3
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    462  
    لعشم غير متواجد حالياً
    هاذة الام مومنة بالقدر خيرة وشرة وهاذا ركن من اركان الايمان بارك اللة لها فى ابنها ورزقة برهاومتعها اللة بالصحة والعافية وبورك فيك ايضا انت يامورد القصة

  5. #4
    فراشة المنتدى
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  4196
    تم شكره        403 مره

    مقالات المدونة
    2  

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    22,548  
    الفراشة غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير فعلا قصه مؤثرة ..

  6. #5
    عمدة المنتدى
    نقاط التقييم  :  8847
    تم شكره        1,526 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010  
    المشاركات
    30,723  
    أبو أنس2011 غير متواجد حالياً


    بارك الله فيك وقصة معبرة

  7. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  9
    تم شكره        7 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006  
    المشاركات
    1,475  
    انسان44 غير متواجد حالياً
    شكرا لكم جميعا والله يغفر لنا ولكم

  8. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  255
    تم شكره        59 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010  
    المشاركات
    1,257  
    توووته غير متواجد حالياً
    قصه في منتهى الرووعه ,,,الله يسعدك في الدارين

    لك شكري وتقييمي

  9. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  9
    تم شكره        7 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006  
    المشاركات
    1,475  
    انسان44 غير متواجد حالياً
    شكرا لكم جميعا والله يغفر لنا ولكم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.