هذه الحقيقة
وإن كان الأغلب يراهــا مرة

لكن

الواقع يفرض نفسه

مررنا بمرحلة طفرة بسوق المال السعودية

شبعت فئــة

وجاعت مئات

لم يعد مجدياً الاستثمار فيه إلا لــ ........

ولو أن أحدنا قارن بين محفظته ( بعد ) نكسة فبراير إلى أكتوبر لوجدنا الأفضل حالاً من حافظ على رأس ماله

مع ملاحظة أني قلت الأفضل حافظ على رأس ماله ولم أنظر إلى

إهلاك الصحة - ضياع الوقت - الإنقطاع عن الزيارات الواجبة والمسنونة - قلة النوم - التفكير المتواصل

ولم أنظر إلى

قيمة المحفظة ( قبل ) فبراير


ولذا أقـــــول لكـــم
سوق المال يعيش هذه الآونة

بدايـــة النهايــــة

بالطبع لا أقصد بالنهاية ( الانهيار ) ولكن أقصد ( الطفـــــرة )

وسترون تداول إعمار اليوم كدليل

آمل مقارنته مع تداول بنك البلاد