جريدة الرياض
05/11/2010

كشف المدير العام للخطوط السعودية المهندس خالد الملحم ل"الرياض" أن الخطوط السعودية تسعى لمعالجة التكاليف المترتبة على زيادة أعداد الموظفين والرواتب العالية بتخفيض أعدادهم من خلال برنامج التقاعد المبكر. واشار أن الخطوط السعودية تستهدف عدداً أكبر مستقبلاً حيث بلغ عدد المتقاعدين 4700 موظف حالياً. وليس لديها مشكلة في توظيف النساء لكنه أضاف ان الخطوط ايضاً لاتملك خطة لتوظيف النساء في المطارات حالياً.

وعن موعد انضمام الخطوط السعودية لأحد تحالفات الطيران العالمية التي اعلنت اول امس قال الملحم نتوقع انضمام الخطوط السعودية لأحد تحالفات الطيران العالمية الثلاث خلال عام 2011.

وحول توجه الخطوط السعودية لرفع أجور الشحن، قال الملحم "لدى الخطوط السعودية تسعيرات معينة ،ودائما هناك دراسة لهذه التسعيرات بموجب المعطيات كالوقود وتكاليفه ، وأجور التأمين".

وجاءت تصريحات الملحم ل "الرياض" ذلك هامش برنامج تجربتي الذي عقد مساء اول امس الاربعاء في غرفة الشرقية.

وقال الملحم إن الخطوط السعودية لم تلغ أي ميزة للموظفين حيث تصنف من أفضل القطاعات الوظيفية في المملكة، سواء من ناحية الرواتب أو المميزات، ونرى الفرق عند مقارنة مميزات وراتب موظف الخطوط السعودية مع موظف في أي قطاع آخر".

وفيما يخص تسرب المسافرين إلى مطار البحرين لفت الملحم إلى أن الخطوط ستركز في الفترة المقبلة بشكل أكبر على مطار الملك فهد الدولي في الدمام والعمل على تغذيته بأكبر عدد من الرحلات، لوجود حاضرة كبيرة في المنطقة الشرقية من أبناء المناطق الأخرى في المملكة ،حيث ستعمل الخطوط السعودية على تسيير رحلة كل ساعتين ونصف إلى الرياض، ورحلة كل ساعتين إلى جدة ، ورحلتين يوميا إلى أبها، وغيرها إلى القصيم ،تبوك ،وحائل.

وحول فتح قناة للمستهلك يتواصل من خلالها مع الخطوط السعودية قال " اعتقد انه يجب أن يكون لدى الخطوط السعودية ،في الوقت الراهن مراكز استقبال لأخذ اقتراحات وشكاوى المسافرين، وسنعمل على دراسة وتفعيل هذا الجانب"

وعن الفرص الاستثمارية التي يمكن للقطاع الخاص المشاركة فيها مع الخطوط السعودية ذكر " لا يجب أن نرى قطاع الطيران أنه خطوط نقل فقط، وإنما هو منظومة نقل تتضمن مجالات عدة منها المطارات ،الصيانة ،الخدمات الأرضية، الشحن ،الفنادق ،وغيرها من المجالات المرتبطة معه ،حيث يمكن المشاركة في هذه القطاعات، ولكن النسبة الأكبر من المشاركة ستكون للشركات الكبيرة، وليس الصغيرة أو المتوسطة".

وكان الملحم قد تحدث عن تجربته الإدارية في العديد من الشركات لشباب وشابات الأعمال، وقدم رؤيته في المجال الإداري وكيفية الاستفادة من الإمكانيات المتاحة لتقديم أفضل أداء وتوظيفها لمصالح الشراكة والقطاع.