النتائج 1 إلى 4 من 4

الرياض تبعث للعالم اشارة نووية!

  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        2 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2008  
    المشاركات
    380  
    لسعه النحل غير متواجد حالياً

    الرياض تبعث للعالم اشارة نووية!

    الغارديان: الرياض تحذر الناتو من انها ستضطر لانتاج قنبلة نووية إذا حصلت إيران عليها

    كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية في العدد الصادر يوم الخميس 30 يونيو/حزيران ان الأمير تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودية السابق والسفير السعودي السابق في واشنطن، حذر قادة حلف شمال الأطلسي من ان ظهور أسلحة نووية بيد إيران سيضطر بلاده لكي تحذو حذو طهران.
    وحسب الصحيفة، فقد حذر الفيصل كبار المسؤولين العسكريين في الناتو من أن "وجود هذا السلاح بيد إيران سوف يضطر الرياض إلى السعي لسياسات يمكن أن تؤدي إلى نتائج درامية محتملة فيما يتعلق بهذه القضية".
    وأوضحت الصحيفة انها تلقت نص خطاب ألقاه الفيصل في لقاء مغلق عقده مسؤولون عسكريون بحلف الناتو يوم 8 يونيو/حزيران في قاعدة "موليسوورث" الجوية في بريطانيا. وقال الأمير السعودي: "من المستحيل ان نعيش في وضع تملك فيه إيران سلاحا نوويا ونحن لا نملكه.. هذا أمر بسيط. إذا أنتجت إيران سلاحا نوويا، فهذا الأمر سيكون غير مقبول بالنسبة لنا وسنضطر لكي نحذو حذوها".
    ووصف الفيصل إيران بأنها "نمر من ورق له مخالب من فولاذ"، وتسعى دائماً إلى "التدخل في شؤون الدول الأخرى وزعزعة الاستقرار في المنطقة".
    وتابع الأمير قائلا إن "إيران لديها حساسية شديدة تجاه التدخل في شؤونها، ويجب عليها أن تعامل الدول الأخرى على هذا الأساس"، ولفت إلى "أن السعودية تنتظر من إيران أن تتبع ما تعظ به الآخرين".
    ووصف الأمير العقوبات المفروضة على إيران بالفعالة، لكنه دعا الى إقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، يفرضها مجلس الأمن الدولي وتلتزم بها كل من اسرائيل وإيران.
    وكانت وثائق أمريكية دبلوماسية سرية نشرها موقع "ويكيليكس" قد كشفت ان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز قد حذر الأمريكيين في عام 2008، أنه إذا أنتجت إيران سلاحا نوويا، فالجميع في المنطقة سيحذون حذوها بما فيهم السعودية.
    هذا واتهم الفيصل إيران بالتدخل في شؤون كل من العراق ولبنان وسورية والبحرين. وفي تعليق على الأحداث في سورية، قال الامير السعودي ان الرئيس السوري بشار الأسد "سيتمسك بالسلطة حتى يلقى آخر سوري حتفه"، معربا عن أسفه لسقوط عدد كبير من الضحايا في الاضطرابات بسورية ومعتبرا ان تعامل الحكومة مع القضية ضعيف للغابة


    الرياض تبعث للعالم اشارة نووية!

    "يشكل تصريح الامير السعودي تركي الفيصل بأن المملكة العربية السعودية ستقتني السلاح النووي، اذا ما اقدمت إيران على ذلك، اشارة مقلقة، لان الحديث يدور حول احتمال انتشار التكنولوجيات النووية من القرن الماضي. فقد تم في القرن العشرين اعداد كثير من العلماء من مختلف القوميات والاتجاهات، لديهم خبرة كبيرة في صنع القنابل النووية". اعلن هذا في تصريح لصحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" أندريه تشيركاسينكو، مدير مجموعة الشركات "آتوم بروم ريسورس".
    ونظرا لامتلاك المملكة السعودية موارد مالية هائلة، فبوسع السعوديين نظريا، حسب رأيه، اقتناء هذا السلاح. ولكن تحقيق هذه الافكار عمليا يتطلب قدرات كيماوية وتعدينية، بوسع المجتمع الدولي اكتشافها في حالة ظهورها في المملكة. وسيحول المجتمع الدولي في ظروف معينة دون التطور الخطر للبرنامج النووي السعودي.
    ويفترض الجنرال غينادي يفتافتسيف، احد المشاركين في مفاوضات نزع السلاح النووي بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي، ان الرياض لربما، ستطلب المساعدة من باكستان. ويرى ان "السعوديين يرتبطون بعلاقات جيدة مبنية على الثقة مع اسلام اباد منذ سنين عديدة. ولا يجوز استبعاد احتمال التوصل في السبعينات في عهد الرئيس ذو الفقار علي بوتو، الى تفاهم معين بصدد القضية النووية".
    ومع ذلك من العبث ان تعول الرياض، كما يبدو، على الباكستانيين، لان الولايات المتحدة ستتخذ ،عند الضرورة،اجراءات وقائية للسيطرة على المنشآت النووية الباكستانية. وفيما يتعلق بالسوق السوداء، فان قصة أب القنبلة الذرية الباكستانية عبد القادر خان، الذي تاجر بأسرار بلده النووية، حسب رأس يفستافيف، تعتبر خير درس للعالم. واعرب الخبير عن ثقته في ان من المستبعد ان يقدم احد في المستقبل القريب على "تكرار مغامرة عبد القادر خان الباهرة".
    هذا ومن غير الصائب النظر إلى تحذير الرياض بمعزل عن الأحداث الجارية في المنطقة في الوقت الراهن. فقد أجرى الإيرانيون خلال الـ8 ـ 10 أيام الاخيرة تجارب صاروخية كبيرة. وتعكف طهران على التحضير لإطلاق قمر صناعي إلى الفضاء وعلى متنه قرد. ونجاح هذه التجربة وغيرها من التجارب السابقة يدل على رغبة الإيرانيين في زيادة مدى تحليق صواريخهم بشكل ملموس.
    كما يعتزم الايرانيون نقل مركز تخصيب اليورانيوم من نطنز الى موقع جديد، حيث سيتسنى نصب وحدات طرد مركزي اقوى.
    واخيرا، يزداد قلق السعوديين على خلفية الإطاحة باثنين من الأنظمة العربية. واختتم يفستافيف حديثه قائلا "لذلك بدأت الرياض بتكثيف ضغوطها السياسية والنفسية على حلفائها الغربيين، للحصول على تأكيدات بصدد ثبات دعمهم للنظام الحالي في المملكة العربية السعودية".

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ لسعه النحل على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    ابوسما
    مشرف سابق
    نقاط التقييم  :  2639
    تم شكره        515 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    29,312  
    FAHAD SOUD غير متواجد حالياً
    أللهم أصلح ألحال و ألمال و ألبلاد و العباد
    يارب

  4. #3
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  87
    تم شكره        47 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010  
    المشاركات
    6,316  
    الــجــنــوبــي غير متواجد حالياً
    هذا يعني الدخول في سباق محموم من أجل امتلاك الطاقة الذرية وانقاق مليارات الريالات من أجل الطاقة الذرية والنووية وهذا أمرٌ جيد
    ولكن وفي ظل تفشي البطالة واتساع دائرة الفقر في بلادنا وكمواطن بسيط اتمنى من حكومتنا الرشيدة الاهتمام بمعالجة الفقر والبطالة قبل الدخول لعالم الذرة والنواة!
    وكذلك هشاشة البنية التحتية في أغلب مدن المملكة يحتاج إلى إعادة النظر في المشاريع الوهمية والتي أُنفق عليها مليارات الريالات من دون فائدة ...!
    بارك الله فيك على النقل وشُكراً لك

  5. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1152
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    12,777  
    الفاكهة غير متواجد حالياً


    اللـهم اصلح أحوال البـــلاد والعبـــاد يا كريـــم
    اللهـم اصلـح أحوال
    جميـع المسلميـن


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.