(سبق) عنيزة:
قضت محكمة عنيزة أمس الأول بالسجن ست سنوات و1400 جلدة على مواطن أراد سحر مسؤولين، ومحام في عنيزة بالتواطؤ مع ساحر في دولة مجاورة،سبق للمواطن السفر إليها مرتين. وتكشفت القضية عندما وصل طرد بريدي باسم المواطن، من خارج المملكة، وبعد الاشتباه بمحتوياته، قبض عليه وأحيل لهيئة التحقيق والإدعاء العام، واعترف بعد ذلك بسفره مرتين للالتقاء بالساحر والاتفاق معه على سحر المسؤولين، وإرسال عمل السحر في طرد بريدي على عنوانه في عنيزة.
ووفقا لخبر أعده الزميل سليمان النهابي نشرته صحيفة" عكاظ" اليوم , لم يتردد قاضي محكمة عنيزة سليمان عبدالعزيز المطلق في إصدار حكمه التعزيري على المواطن بالسجن والجلد ومنعه من السفر.
يذكر أن المواطن نفسه، كان صدر بحقه حكمان تعزيريان. أحدهما: بسبب تطاوله على مسؤولين في البلدية عام 1419هـ والآخر على رجال الحسبة عام 1422هـ.