قال إنها أثارت الفوضى و ساهمت في التشويه المتعمد

الشيخ السديس يوصي بالحجر على أنصاف المفتين عبر الفضائيات


(سبق) الرياض:
طالب فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس إمام وخطيب المسجد الحرام بالحجر على أنصاف المفتين في الفضائيات ، وأكد فضيلته في حديثه لمجلة نون الإسلامية على خطورة التجرؤ على الفتوى بغير علم راسخ وخصوصا عبر القنوات الفضائية والتي تسببت في إثارة الفوضى والبلبلة و ساهمت في التشويه المتعمد.
وطرح السديس عدداً من التوصيات والرؤى والتي من شأنها المساهمة في ضبط الفتوى.
وكان إمام وخطيب المسجد الحرام قدم بحثا بعنوان " فتاوى الفضائيات الضوابط والآثار " أمام مؤتمر الفتوى وضوابطها الذي عقد مؤخراً بمشاركة جمع من كبار العلماء والمختصين بشؤون الفتوى بمكة المكرمة .
وأجرت المجلة حواراً مطولاً مع الدكتور عوض القرني أوضح من خلاله مقصده من الفتوى الأخيرة له حول استهداف الإسرائيلين ، و ذكر القصة التي حدثت له في نادي أبها الأدبي مع تركي الحمد ، وأكد أن الحداثة والعلمانية هي صور من صور التعبير عن العلمانية الغربية وهي العنوان الجامع لها ، وتطرق د . عوض خلال الحوار إلى الإعلام الإسلامي وبعض الحركات والجماعات الإسلامية.
كما نشرت نون تحقيقا مطولاً عن " الفتوى في الفضائيات " ونقلت فيه رأي عدد من العلماء والمشائخ كسماحة المفتي والشيخ بن جبرين والشيخ الدريعي و الشيخ المغامسي.