النتائج 1 إلى 12 من 12

الشيخ الغامدي كلاكيت ثاني مرة

  1. #1
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007  
    المشاركات
    1,990  
    <---A---> غير متواجد حالياً

    Exclamation الشيخ الغامدي كلاكيت ثاني مرة



    قال إنه لا يصح الانكار على من ينادي بعدم إغلاق المحلات وقت الصلاة..
    رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة يثير الجدل مجدداً بنفي وجوب "صلاة الجماعة" واعتبارها سنة تماشياً مع رأي جمهور العلماء..!

    بعد أن فجر مدير عام هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة مكة المكرمة الشيخ الدكتور أحمد قاسم الغامدي رأياً ، قبل 4 أشهر ، يؤكد فيه أن الاختلاط ليس من منهيات التشريع، والذي عارضه كثير من المتشددين حتى وصل الامر الى حالة عداء طالت أبناءه وأسرته وأصدقاءه

    اليوم ، يعود الغامدي ليفجر رايا لا يقل اثارة عن رايه حول الاختلاط ، حينما أكد عدم جواز الإنكار على من ينادي بعدم إغلاق المحال التجارية وقت الصلاة.
    الغامدي ، يعول على أن مسالة اغلاق المحلات وقت الصلاة كانت ولا زالت محل خلاف بين العلماء حول حكمها، ولفت إلى أن إقامة الناس في صلاة الجماعة مسألة اجتهادية اختلف العملاء في حكمها.
    وكشف مدير عام هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة مكة ، بحسب جريدة "عكاظ" عن حملة شرسة واجهته من بعض منسوبي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على خلفية دراسته عن الاختلاط مؤكدا أن «الضرر الذي لحق بأبنائي وأقاربي وأصدقائي كبير وكأن ما نشرته ناقض من نواقض الإيمان يستوجب الولاء والبراء فيه».
    ولفت مدير عام هيئات منطقة مكة المكرمة إلى أن الهيئة لا تزال بحاجه ماسة لانتقاء المعتدلين الأكفاء في مواقع القيادة والتوجيه، «وإحلالهم محل ذوي التهور والاندفاع ممن لم ينضبط بالنظم والتعليمات، أو لا يريد أن ينضبط بها لهوى أو لجهل بفقه الولايات الشرعية المتفرعة عن ولاية ولي الأمر»، داعيا إلى ضرورة تصحيح ذلك الخلل.
    ونبه الغامدي الذي يعمل في الهيئة منذ نحو عشرين عاما، في حديث موسع إلى ضرورة مباشرة إصلاح خلل الهيئة، لأن لزوم بيان الحق واجب على أهله، مؤكدا أنه لا يجوز التخاذل عن إصلاح الخلل، والابتلاء في ذلك سنة كونية.
    وخلص مدير عام الهيئات في منطقة مكة المكرمة إلى أن الهيئة بحاجة إلى انتقاء المعتدلين الوسطيين، وتحديد الصلاحيات والمسؤوليات لمنسوبيها، مشددا على أهمية اختيار الأمثل وتقليص الخلل.
    وحول رايه في حكم إغلاق المتاجر وقت الصلاة، والتي اشار خلال محاضرة في أدبي الطائف عن وجود بحث قيم ربما يعيد صياغة الكثير من الأخطاء والجدل حول هذا الأمر ،
    قال الغامدي : " هناك فرق بين إقامة صلاة الجماعة في الناس وبين إقامة الناس في صلاة الجماعة، فإقامة الجماعة في الناس فرض من الفروض على ولي الأمر ولتحقيق ذلك تبنى المساجد ويرفع الأذان، ويحث الناس عليها أما إقامة الناس في صلاة الجماعة فمسألة اجتهادية اختلف العلماء في حكمها".
    وأوضح أنه عند أهل العلم المتقرر عدم جواز الإنكار في المسائل الاجتهادية وفي هذا كفاية ، حسب قوله ، مؤكدا أن إقامة الناس في صلاة الجماعة من تلك المسائل الاجتهادية التي اختلف العلماء فيها،
    "منهم من قال بوجوب الجماعة ومنهم من قال بغير ذلك والأكثرون قالوا بأنها سنة، وهو قول جمهور من أهل العلم منهم أبو حنيفة والشافعي ومالك ورواية عن الإمام أحمد (رحمهم الله)".
    ونبه إلى أن ما يراه ولي الأمر في المسائل الاجتهادية يرفع الخلاف فيها لما له من حق الطاعة لكنه لا يزيل الخلاف، وليس هذا محل بيان أدلة هذه التفصيلات وإنما المراد هنا إثبات أن تلك المسألة مسألة اجتهادية.
    وقال " المتقرر أيضا، عند أهل العلم عدم جواز الإنكار فيها، ومسألة إغلاق المتاجر حين إقامة الصلاة متفرعة عن ذلك الاختلاف فينسحب ذلك الاختلاف على الاختلاف في أصلها، فمن قال بوجوب الجماعة من العلماء فرع على ذلك وجوب إغلاق المحال لأدائها جماعة لأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب على هذا وهم مع ذلك يرخصون فيما كان تركه من المحال لمصلحة عامة كالصيدليات المناوبة، ومحطات الوقود المناوبة، وما خيف معه ضرر على مصلحة خاصة كالمخابز، وما تخشى سرقته، أو يخشى معه فوات ما لا يدرك من حوائج الناس".
    وتابع يقول " ومن قال بأن صلاة الجماعة سنة من العلماء فرأى على ذلك عدم وجوب إغلاقها مع القول ببقاء الحث عليها لفضيلتها دون إيجاب".
    واشار الى أن له في هذه المسألة بحث مستفيض كتبه منذ أكثر من عشر سنوات تقريبا يقارب مائتي صفحة رجح فيه رأي جمهور العلماء بالأدلة الواضحة، وقال الغامدي "وليس هذا الحوار محلا لاستيعاب أدلة ما قررته في ذلك البحث بأدلته ومناقشة أدلة الآراء الأخرى رواية ودراية وآمل مستقبلا أن يتيسر لي طباعته إن شاء الله".
    وأوضخ الغامدي أنه خلص من بحثه المشار اليه "أن عدم إغلاق المحال وقت الصلاة كلها مناوبة وغير مناوبة لا يصح الإنكار فيه على من أخذ بقول جمهور العلماء من أنها سنة مؤكدة، إلا إذا رأى ولي الأمر إلزام الناس برأي من قال بوجوبها، فيلتزم حين ذلك طاعة لولي الأمر لما له من حق الطاعة ولما تقرر من أن ما رأى ولي الأمر الأخذ به من أقوال العلماء في المسائل الاجتهادية يرفع الخلاف ويطاع ولي الأمر فيه ".
    وساله المحاور "أثار بعض منسوبي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الكثير من الجدل حول دراستك التي نشرت في «عكاظ» عن الاختلاط،
    أسألك الآن عن دوافع الدراسة أريد معرفة ما نوع الضرر الذي تعرضتم له؟ هل تلقيتم رسائل تهديد؟ رسائل اقتحمت هاتفكم فجأة تحوي وعيدا وتهديدا؟".
    فأجاتب الغامدي بالقول : " كل ذلك قد كان، لقد تعرضت بالفعل لهجمة مسيئة ومحاولة غاشمة لاستعداء الكثير من الناس ضدي بالباطل وتحريضهم للإساءة لي بكل وسيلة مباشرة وغير مباشرة، الحقيقة أنني لم أكن أتوقع بعض ذلك ولم يخطر ببالي.
    لقد لحقت الإساءة ببعض أبنائي وقرابتي وأصدقائي وكأن ما نشرته ناقض من نواقض الإيمان يستوجب الولاء والبراء منه، لقد دونت من ذلك ما استدركته إمكانياتي حفظا لما قد يكون له أهمية منه".
    وارجع الغامدي حالة العداء له بانها "تدل بوضوح على أن التشدد والغلو قد ولدا الكثير من الخلل في مجتمعنا، وأثرا فيه أثرا بالغ الخطورة حين غلف هؤلاء المتشددون عقول بعض أفراد المجتمع عن التفكير والتأمل والفهم الصحيح، واستخدموهم أداة ضاغطة لتحقيق أجندتهم، باعتبار ذلك المناخ المناسب والآلة التي يمكن أن يوظفها المتشددون وبعض ذوي التوجهات والانتماءت الفكرية والحزبية المنحرفة في مجتمعنا لصالح أجندتهم".
    وامتنع الغامدي عن ذكر تفاصيل ما يتعرض له من المواقف المسيئة وقال " وأنا في الوقت الراهن لا أميل للحديث عن شيء من ذلك بالتفصيل، وبفضل الله لم أكترث بشيء من ذلك توكلا على الله ثم ثقة فيما ننعم به من أمان أرسى دعائمه ورسخه مؤسس البلاد الملك المصلح الإمام عبد العزيز رحمه الله ثم سار أبناؤه من بعده على ذلك النهج الحكيم وحاز عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز من ذلك قصب السبق بفضل الله ثم بفضل حكمته وبصيرته فنحمد الله على هذه النعمة ونسأله المزيد".
    وفي اجابة حول ما يتردد أن علماء من القبيلة التي ينتمي لها الغامدي اصدرت بيانا تشجب وتستنكر آرائه حول الاختلاط ، قال أحمد الغامدي : " لست ممن يعول على ما كان مجهول المصدر، وقد علمت أنه نشر تكذيب لذلك البيان في الإنترنت، وتلقيت اتصالات من أشخاص وردت أسماؤهم في البيان المزعوم وكذبوا ما ورد فيه.
    ثم لو صح شيء مما في ذلك البيان، لم يكن فيه إلا نقص لقائله لأنه لم يشتمل إلا على التنقص الشخصي، ولم يتناول أدلة المسألة بموضوعية، وهذا ليس من طرائق الحوار للوصول إلى الحق وليس من أساليب أهل العلم وطلابه فضلا عن العلماء".
    وحول ما يثار حول استقطاب هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر لبعض المتشددين ، قال الغامدي : " أن الهيئة لا تزال في حاجة ماسة لانتقاء المعتدلين الأكفاء في مواقع القيادة والتوجيه، وإحلالهم محل ذوي التهور والاندفاع ممن لم ينضبط بالنظم والتعليمات، أو لا يريد أن ينضبط بها لهوى أو لجهل بفقه الولايات الشرعية المتفرعة عن ولاية ولي الأمر، مع العمل الجاد على تصحيح ذلك الخلل كما أنها بحاجة ماسة أيضا لتحديد أهدافها، بشكل دقيق وتحديث نظامها لتصحيح مسارها وطرائق وأساليب العمل فيها أسأل الله تعالى أن يعيننا جميعا على تحقيق ذلك".
    ملفتا الى أن الهيئة ولله الحمد حظيت بالدعم الكامل منذ تأسيسها من لدن الملك عبد العزيز رحمه الله وتتابع أبناؤه البررة على ذلك الدعم معنويا وماديا وقال " فالقيادة الرشيدة في المملكة أخذت على عاتقها حمل رسالة الإسلام والدعوة إليه والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأعتقد أن استغلال تلك الثقة وذلك الدعم وقع في جوانب شتى من البعض، هذا ما لمسته من خلال معايشتي لأعمال الهيئة لأكثر من عشرين عاما، ولكني أقول بأنه لا يزال في الهيئة ولله الحمد عقلاء ومصلحون ولازلنا متفائلين بأن تتحقق التطلعات الطموحة لقيادة هذه البلاد في هذا الجهاز".

  2. #2
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    430  
    old school غير متواجد حالياً
    اخاف ان الشيخ الله يهديه ويهدينا ويهدي جميع المسلمين يتعامل مع الآراء








    بمبدأ خاللف تعرف

  3. #3
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006  
    المشاركات
    3,998  
    alajaj_97 غير متواجد حالياً
    أعتقد ان الغامدي يريد شهرة والله أعلم

    ولقد تكلمت مع دكتور محاضر وخطيب عن هذا الكلام وقد ابدى إستياءة وقد ألقى خطبه جمعه في هذا الشخص الذي أساء كثيرا في الفترة الحاليه

    ونسي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قال لولا النساء والاطفال لأمر ان تقام الصلاة وأحرق البيوت على من تخلف عن الجماعه أو كما قال صلى الله عليه وسلم

    والغامدي ليس بمحل إفتاء ولكن الله يهدي الجميع

  4. #4
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً
    اعتقد والله العالم انه يمر بمرحلة عته الشيخوخه وارى ان على اقاربه سرعة عرضه على اخصائي مخ واعصاب لعمل اشعة مقطعيه وادراك ما يمكن ادراكه لمثل حالته فلديه والله العالم تلف في اجزاء من خلايا المخ اسأل الله ان يشفيه وان يكفي الاسلام واهله من شره وشر غيره من اهل الحداثه والفكر الضال والمُضلل
    وحسبنا الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة الابالله العظيم

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    2,677  
    ابو نادر غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alajaj_97 مشاهدة المشاركة
    أعتقد ان الغامدي يريد شهرة والله أعلم

    ولقد تكلمت مع دكتور محاضر وخطيب عن هذا الكلام وقد ابدى إستياءة وقد ألقى خطبه جمعه في هذا الشخص الذي أساء كثيرا في الفترة الحاليه

    ونسي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قال لولا النساء والاطفال لأمر ان تقام الصلاة وأحرق البيوت على من تخلف عن الجماعه أو كما قال صلى الله عليه وسلم

    والغامدي ليس بمحل إفتاء ولكن الله يهدي الجميع

  6. #6
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009  
    المشاركات
    66  
    راقى ابقيق غير متواجد حالياً
    اخوى ترى الغامدى شفت لة مناظرة مع عدة شيوخ فى قناة اقراء


    طلع اخينا باالله قسم محاسبة يعنى الرجال الله يهدية ضعيف


    يمكن الرجال مريض او صابة وسواس لابد العلماء يطالبون باالكشف علية

  7. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  12
    تم شكره        4 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2008  
    المشاركات
    879  
    ساندوز غير متواجد حالياً
    طبعا كلام الشيخ صحيح 100% ان كل الاسواق في العالم الاسلامي لا تغلق في وقت الصلاة بس عندنا كأن الاسلام عندنا يختلف عن اسلام بقية المسلمين. اذا كان خوفا من ترك الصلاة في كل محل مكان للصلاة . أليس كذلك؟؟

  8. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Nov 2004  
    المشاركات
    4,296  
    خشم سلمى غير متواجد حالياً
    الله يجزاه كل خير 00 فضيلة الشيخ00 الغامدي ويكثر من أمثاله

  9. #9
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,442  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    من يريد أن يقدح في الغامدي يأتي بأدله علميه

    وأما التهجم من وراء الشاشات فهذ خطاء

    مشكلتنا في تغليف العقول وجعلها ممنوعة التفكير

  10. #10
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007  
    المشاركات
    1,990  
    <---A---> غير متواجد حالياً
    رداً على ما أثاره "الغامدي" بأنه لا يصح الإنكار على من ينادي بعدم إغلاق المحال
    المفتي: المنادون بترك صلاة الجماعة في المساجد دعاة ضلال وغش للإسلام والمسلمين الجمعة 23 أبريل 2010
    8:38 م
    سبق- الرياض: وصف سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة من ينادون بالصلاة في المنازل وترك المساجد بأنهم دعاة ضلال, وقال: إن بيوت الله في الأرض المساجد, فكيف نجد من يدعو إلى الصلاة في البيوت.
    وقال سماحته في خطبة الجمعة بجامع الإمام تركي بمنطقة قصر الحكم اليوم إن هناك من ينادي بالصلاة في المنازل ويدلون بآراء ضالة مضلة في هذا الأمر, وهؤلاء دعاة ضلال.
    وقد خصص المفتي العام خطبة الجمعة عن فضل صلاة الجماعة في المساجد والثواب العظيم لها, وأهمية المساجد فهي بيوت الله, وأن أول أمر قام به النبي صلى الله عليه وسلم عندما هاجر إلى المدينة المنورة, بناء مسجده صلى الله عليه وسلم, ليكون منطلقاً للدعوة المباركة, وكذلك ما كان يقوم به القادة المسلمون في الفتوحات, فكانوا أول ما يفعلوه بناء المساجد.
    وتساءل المفتي العام عن الآراء التي تطرح الآن في بعض الصحف والفضائيات من أناس يريدون إبعاد الناس عن بيوت الله, ووصف سماحته هؤلاء بأنهم دعاة ضلال, وقال سماحته في الخطبة: لعلك قرأت ما. كتب وما قيل وما نشر وما سطرته بعض الأقلام الجائرة والآراء الضالة ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا، وما قيل وما نشر في بعض القنوات الفضائية، حول الصلاة في البيوت.
    مضيفاً: اعلم أن كل هذا خطأ وضلال وغش للإسلام والمسلمين، واعلم أن هؤلاء الدعاة دعاة على أبواب جهنم من أطاعهم قذفوه فيها، وأنهم يريدون قطع الصلة للمسلم بينه وبين المسجد الذي نشأ وتربى على حبه.
    وقال سماحته إن الملازمين على صلاة الجماعة في المساجد من علامات الخير, والمتخلفون عنها من علامات الشقاق والنفاق.
    وأضاف: لا يتخلف عن صلاة الجماعة في المساجد إلا المنافقون, وعدّد سماحته فضل صلاة الفروض الخمسة في المساجد, مستشهداً بما جاء في كتاب الله وسنة رسول الله.
    وجاءت خطبة سماحة المفتي العام رداً على ما أثاره مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة مكة المكرمة الشيخ أحمد بن قاسم الغامدي عن صلاة الجماعة في المساجد وقوله بالحرف الواحد "لا يصح الإنكار على من ينادي بعدم إغلاق المحال التجارية أوقات الصلاة", ونشره بحثاً عن صلاة الجماعة في المساجد أعدّه من مائتي صفحة انتهى فيه إلى عدم الإنكار على من ينادي بعدم إغلاق المحال التجارية أوقات الصلاة.

  11. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2007  
    المشاركات
    1,393  
    الحايره غير متواجد حالياً
    اللهم اصلح أئمتنا وولاة أمورنا

  12. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    4,550  
    لقاء غير متواجد حالياً
    قال تعالى,,,,

    يا أيها الذين امنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون،


    اغلاق المحلات فقط فى يوم الجمعه والنهى فى يوم الجمعه فقطوالايه موضحه الشى هذا ولم يذكر النهى باقى الاوقااات.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.