النتائج 1 إلى 5 من 5

الشيخ سلمان العودة يحتل المرتبة (19) للشخصيات المؤثرة في العالم

  1. #1
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    590  
    القطري غير متواجد حالياً

    الشيخ سلمان العودة يحتل المرتبة (19) للشخصيات المؤثرة في العالم




    قام باحثون ومختصون دوليون بإعداد دراسة عن الشخصيات الإسلامية الأكثر تأثيرًا في العالم، احتل فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة "المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم"، المرتبة التاسعة عشرة في القائمة الأكثر تأثيراً.

    ويهدف الكتاب، الذي حمل عنوان "أكثر 500 شخصية مسلمة لعام 2009"، إلى التعريف بأهمية الأسماء المتداولة في العالم الإسلامي، حيث يقوم برصدها في مختلف مجالات "السياسة، والدين، والمرأة، والإعلام"، وقال الناشرون إنهم يتشوفون في أن يصبح الكتاب نشرة سنوية.

    واعترف الباحثون أن تحديد مدى التأثير أمر صعب لاسيما أن الإسلام ليس لديه تسلسل هرمي لرجال الدين بخلاف سائر الأديان، معتبرين أن التأثير في العالم الإسلامي يستمد من مصدرين اثنين: العلم ، واحترام الثقة. وإنه من عوامل التأثير: السياسة والعلاقة بالعلوم الدينية – ولهذا السبب تصدر الكتاب قائمة بـ 50 شخصية إسلامية من الملوك والرؤساء والعلماء ورواد المؤسسات و"الشبكات" الدينية.

    والكتاب يحتوي على مقدمة يوضح مبادئ الإسلام ومذاهبه واتجاهاته الفكرية. ثم يأتي بعد المقدمة سرد قائمة منفصلة بـ50 شخصية هم الأعلى تأثيراً من قوائم أخرى مختلفة عن العلماء والسياسيين وغيرهم. ولا ينتصر الكتاب إلى فرقة أو اتجاه دون آخر ، كما أنه يقسم المذاهب الإسلامية إلى ثلاثة مذاهب رئيسية: السني و"الشيعي والأباضي". ويقسم الاتجاهات الفكرية إلى ثلاثة اتجاهات رئيسية: "التقليدي والعصراني والأصولي". ثم يعالج الكتاب كل مذهب واتجاه بتفصيل ويقوم بتحديد اتجاه كل شخصية حسب رؤية الباحثين، وعلى سبيل المثال الكتاب يحدد مذهب الشيخ سلمان بأنه (سلفي معتدل).

    وقام بتحرير الكتاب د. جون اسبوزيتو ، وهو مدرس الدراسات العلاقات الدولية والدين في جامعة جورج تاون الأمريكية ، ومدير مركز الأمير الوليد بن طلال بالجامعة، وصدر الكتاب عن المركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية (مبدأ) في المملكة الأردنية الهاشمية.

    العودة "سفير اللاعنف"

    ويرى المؤلفون أن الشيخ سلمان العودة من رواد المشايخ السعوديين وسابقاً كان من العلماء المتشددين ثم تحوّل إلى أحد دعاة التعايش السلمي، ويستمرّ تأثيره في الازدياد بسبب طريقته المبتكرة للدعوة في العالم الإسلامي عبر موقعه وأيضاً بسبب جهوده المستمرة في معالجة احتياجات الأمة الإسلامية العالمية.

    وأضاف الباحثون تحت عنوان سفير اللاعنف : وفي محاولة الابتعاد عن علاقات موهومة مع مرتكبي الإرهاب يكون الشيخ العودة صريحاً في كلامه عن ضرورة ترسيخ قيمة الحب وقيمة الرحمة في حياة المسلم اليومية بدلاً من العنف – باستثناء حالات صالحة للدفاع عن النفس. وبصفته عضواً بارزا في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قاد الشيخ العودة الوفد في المحادثات مع رؤساء العرب وخاطبهم بحاجتهم ليتحدوا ضد الحصار الذي فرضته إسرائيل على غزة في أوائل السنة 2009م.

    وذكروا في الترجمة الخاصة بالشيخ سلمان أنه رائد من رواد الحركة السلفية الذين بدؤوا بنشر أفكار مبتكرة داخل الكيان السلفي صار لها تأثير ملحوظ بسبب استخدامه طرق عديدة للتربية مثل (الإنترنت ووسائل الإعلام السمعية البصرية والمنشورات المطبوعة) وأن موقعه على الإنترنت يجمع بين مجموعة متنوعة من علماء ومثقفي الإسلام هدفهم تقديم التوجيه في الفكر الإسلامي.

    وتطرق الأكاديميون إلى جهود الشيخ العودة في الإشراف على ما يتم نشره على موقع الإسلام اليوم – وهو موقع يقدم الموارد الإلكترونية للتربية الإسلامية عبر الإنترنت بلغات مختلفة. وعمله له تأثير بعيد المدى في عصرنا هذا والذي يمتاز بانتشار الديانات بواسطة الإعلام والتقنية. وأن موقع الإسلام اليوم في طليعة هذا الاتجاه.

    وقالوا: قد أصبح للشيخ العودة أتباع كثيرون من خلال محاضراته الأسبوعية في مسجده في مدينة بريدة وأصبح الشيخ مرجعية عالمية للمسلمين وغير المسلمين الذين يطلعون على موقع الإسلام اليوم – وهو موقع مكرس لتقديم موارد تعليمية إسلامية في اللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والصينية. والشيخ أيضا يعالج القضايا الإسلامية في القناة الفضائية mbc .

    قائمة الـ 50

    وفي المرتبة التاسعة عشرة جاء ترتيب الشيخ سلمان العودة بعد خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي احتل المرتبة الأولى في الكتاب ثم ملك المغرب محمد السادس، وملك الأردن عبد الله الثاني بن حسين، ورئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان، وسلطان عمان السلطان قابوس، والشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ, مفتي المملكة العربية السعودية، والدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. وجاء بعد الشيخ العودة الشيخ محمد رشيد المكتوم حاكم دبي ورئيس وزراء دولة الإمارات العربية، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، والشيخ الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، من كبار علماء سوريا، وخالد مشعل زعيم حركة المقاومة الإسلامية "حماس، والدكتور عبد القادر خان، عالم نووي باكستاني، وفضيلة الشيخ عبدالله بن بيه ، نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والرئيس عبد الله جول رئيس جمهورية تركيا، والدكتور أكمل الدين إحسان أوغلو، الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي.

    ثم واصل الكتاب عرض بقية الأسماء المؤثرة والتي بلغت 500 من مختلف الاتجاهات والقيادات في العالم.

    المصدر : الإسلام اليوم

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    1,586  
    ___ غير متواجد حالياً
    هذا قبل الانقلاب ورى ما يكن الحواري جا مع الدين والسيا سه

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2009  
    المشاركات
    1,056  
    alsamman غير متواجد حالياً
    يستاهل كل خير وفقه الله ونفع به جميع الناس

  4. #4
    كاتب متميز
    نقاط التقييم  :  49
    تم شكره        32 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007  
    المشاركات
    9,834  
    نوافكو غير متواجد حالياً
    الله ينفع به الإسلام والمسلمين

    ويجزاك خير على نقل الخبر

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    2,354  
    @ لمار @ غير متواجد حالياً

    الله يحفظ الشيخ العودة 00وينفع به المسلمين

    بارك الله فيك



    0

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.