النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  155
    تم شكره        103 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2016  
    المشاركات
    365  
    المنتفق غير متواجد حالياً

    الصيف ضيعت اللبن

    قِيلَ هذا المثلُ في العصرِ الجّاهلي نابعاً من تجربةٍ حقيقة وحادثة واقعيَّة ؛ فقد روى الرُّواةُ أنّ أحد سُراة الجاهلية ووجهائها وهو " عمرو بن عمرو بن عُدسٍ" تزوّجَ ابنةَ عمِّهِ بعدما ارتفع سنُّه وصار شيخاً كبيراً ... وكانَ يحبُّها ويكرمُها ويسخو عليها بمالهِ الوفير ...، لكنّها كرهت شيخوخته ، وقارنت بين حالها وحال صديقاتها اللآئي تزوّجن بفتيانٍ يقاربوهنّ في العمر ... وتأسّفت على حالها وشبابها الذي ينفلتُ منها في ظلّ شيخٍ مسنِّ ... ونسيت في غمار هذه الحسرة ما يتمتّعُ به زوجُها من كرمٍ وشجاعةٍ وذكاء ووجاهة في قومه فضلا عن حبّه العظيم لها ... ، لكنّها فركته حتى طلّقها أي ظلّت معه على سوء الطباع والخصام والنفور حتى طلّقها ، ثمّ تزوجت بعده بشابٍ جميل المُحيّا من "آلِ زُرارة" لكنّه لم يكن كزوجها السابق في الشجاعة والمروءة وكريم الخصال ؛ فلما أغارت عليهم قبيلةُ " بكر بن وائل " نبّهتْ زوجها ليدافع عنها ويمنع عن عرضها الأذى لكنّه استعظم القتال واستهول الرجال وأصابهُ الفزعُ فماتَ في مكانِه فسباها قومُ " بكر بن وائل " فسمع بذلك زوجُها الأوّل - عمرو بن عمرو - فأسرع إليها بالنّجدة والفرسان فاستنقذها من السّبي والمهانة ، وقتل من خاطفيها ثلاثَة فرسان ...!*
    ثمّ تزوجتْ ثانيةً بشابّ آخر لكنّه - هذه المرَّةَ - كانَ فقيراً إلى حدّ أنّها كانت تتشهَّى أنْ تشربَ الحليبَ الذي لم تكن تفتقده في بيت " عمرو بن عمرو " ، بل كانت تشربه بديلا للماء عند هذا الزوج الأول ... وبلغَ بها اشتهاءُ اللّبنَ درجة شديدةً ... إلى أن كانت ذات ليلةٍ واقفةً أمامَ خيمتها ومعها جاريتُها فمرّت بها قافلةٌ عظيمةٌ من الإبلِ تكاد تسدّ الأفقَ فقالت لجاريتها : اطْلُبي من صاحب هذه الإبل أن يَسْقِنا من الّلبن ... فذهبت الجارية وأبلغت الرسالة لصاحب القطيع ، وإذا به " عمرو بن عمرو بن عُدس " - زوجها الأول - ... ، فسأل الجارية : أين سيدتُكِ ... ، فأشارت إلى حيثُ تقفُ زوجته السّابقة ... ، فقالَ لها : قولي لها :
    " الصَّيفَ ضيَّعتِ اللّبن ... " ورفض أن يعطيها من حلبِ إبله ... وكان يشيرُ بقوله هذا إلى إضاعتها له وإسراعها إلى الزواج بغيره ممّن لم يدانُوه في خُلُقِه وحبّه لها ، ولم يستطيعوا - مثله - أن يمهّدوا لها العيش الكريم ؛ فأحدُهم مات جُبناً ولم يستطع الدفاع عنها ... والآخرُ أجاعها وأظمَاَها إلى حدّ أنها اشتهت حلبَ الإبلِ من الغُرباءِ ...*
    *** وصارت مقولةُ عمرو بن عمرو مثلاً يُضربُ لكلّ من يُضيِّعُ ما بيديه من خيرٍ طمعاً في غيره وبطراً بالّنعم وجهلاً بقيمة ما يملكه من مُتاَحِ النّعَمِ ...*

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ المنتفق على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7661
    تم شكره        1,566 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,567  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً


    من القصص الجميلة أبو نجلاء .. جعل والديك في الجنة
    " منتدى الأسهم السعودية "

  4. #3
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  155
    تم شكره        103 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2016  
    المشاركات
    365  
    المنتفق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـبـقـمـي مشاهدة المشاركة


    من القصص الجميلة أبو نجلاء .. جعل والديك في الجنة
    الاجمل وجودك بو فيصل ..
    ووالدين أخوي الكريم

  5. #4
    فريق المتابعة والاشراف
    ابو خالد
    نقاط التقييم  :  13488
    تم شكره        12,652 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    49,178  
    مستر كليسر غير متواجد حالياً
    قصة جميله أخونا أبو نجلاء بارك الله فيك

  6. #5
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  3546
    تم شكره        970 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2015  
    المشاركات
    5,399  
    سما نجد غير متواجد حالياً
    من أجمل القصص
    بارك الله فيك أخي ابونجلاء

  7. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  483
    تم شكره        48 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2016  
    المشاركات
    508  
    Ben Hanian غير متواجد حالياً
    قصة جميله جدا

    لاتبلشنا مع البنات .....وجه مبتسم
    عيونهم الحين يم الشيبان ...وجه ضاحك

  8. #7
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  155
    تم شكره        103 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2016  
    المشاركات
    365  
    المنتفق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستر كليسر مشاهدة المشاركة
    قصة جميله أخونا أبو نجلاء بارك الله فيك
    الله يسعدك أخوي بو خالد شاكر لك وجودك هنا

  9. #8
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  155
    تم شكره        103 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2016  
    المشاركات
    365  
    المنتفق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سما نجد مشاهدة المشاركة
    من أجمل القصص
    بارك الله فيك أخي ابونجلاء
    الاجمل طلتك سما نجد ... الله يعطيك العافية

  10. #9
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  155
    تم شكره        103 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2016  
    المشاركات
    365  
    المنتفق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ben Hanian مشاهدة المشاركة
    قصة جميله جدا

    لاتبلشنا مع البنات .....وجه مبتسم
    عيونهم الحين يم الشيبان ...وجه ضاحك
    هههههه الاجمل وجودك أخي Ben Hanian مافي بلشة ولا شي البنات يم الشباب مثلي ... الا اذا أحد ألتفت لك مدري هههههه

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.