قررت شركتا المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي، والوطنية للبتروكيماويات (بتروكيم) تأجيل دراسة عملية الدمج، حتى بدء إنتاج مشروع "الشركة السعودية للبوليمرات"، ووصول عمليات المشروع إلى مرحلة استقرار، يمكن الاعتماد عليها لبناء التقديرات المستقبلية.

وقالت الشركتان في بيان لهما على "تداول" أن هذا القرار جاء بعد تشكيل لجنة منبثقة من مجلس إدارة الشركتين، لمتابعة عملية الدمج، ونتيجة للدراسة الأولية من قبل اللجنة، ونظراً لأهمية مشروع بتروكيم "الشركة السعودية للبوليمرات" -الذي يخطط له بدء الإنتاج خلال الربع الرابع من هذا العام 2011م- من حيث تأثيره على النتائج المتوقعة، فقد أوصت اللجنة بتأجيل عملية دراسة الدمج حتى دخول المشروع مرحلة الإنتاج، واستقرار عملية الإنتاج، بحيث يمكن الاعتماد على أرقام التكاليف، والمبيعات، والأرباح الفعلية، بشكل يجعل تقديرات الأرقام المستقبلية أكثر دقة، للوصول إلى قيمة عادلة للسهم، لغرض الدمج.

يذكر أن مجلس إدارة المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي، وافق نهاية الشهر الماضي على النظر في طلب شركة "بتروكيم" دراسة إمكانية الاندماج بين الشركتين، وأقر الشروع في الإجراءات المطلوبة لذلك.

وتملك "المجموعة السعودية" حصة 50 % من الشركة الوطنية للبتروكيماويات "بتروكيم".