*كتب - عبدالله الرفيدي:
أعلن الأستاذ صالح المحمد المكيرش رئيس مجلس إدارة شركة المواشي المكيرش المتحدة، انسحابه من ترشيح نفسه للدورة الجديدة لعضوية المجلس في دورته القادمة، بعد أن سعى لاستقطاب كفاءات وخبرات جيدة للمجلس الجديد، وذكر أنه سيتيح الفرصة لدماء جديدة تدخل لأول مرة، وسوف يدعم الملاك والإدارة الجديدة وكل مخلص سيعمل على تحسين أداء الشركة وتطويرها من وضعها الحالي.
وقد تمنى للمجلس الجديد التوفيق والنجاح والسداد في إدارة الشركة.
ويعد انسحاب الأستاذ صالح من ترشيح نفسه لرئاسة المجلس للدورة الجديدة، وتضامنه مع المجلس الجديد دعماً وتأييداً لمسيرة الشركة القادمة بما يضمن لها النجاح والتقدم إلى الإمام.
وتحدث الأستاذ صالح المكيرش في تصريح خاص ب(الجزيرة) حيث قال: هناك أكثر من عشرين شخصاً مرشحاً ومنهم وجوه جديدة ومنهم الأمير مشعل بن عبدالله بن تركي آل سعود.
وأشار إلى أنه إذا نفذ البرنامج المطروح سوف يكون هناك تحسن للشركة.
ويعتمد البرنامج على الدعم المالي من خلال رفع رأس المال الذي كانت الشركة قد تقدمت بطلب ذلك من هيئة سوق المال وكانت الزيادة المطلوبة 600 مليون ريال.
ونحن الآن قد نفذنا الطلبات التي أوضحتها الهيئة ويضاف إلى ذلك التطوير الإداري، ومن خلال ذلك سوف يتحسن وضع الشركة وتودع الخسائر.
ونفى المكيرش ما تردد من إشاعات من أن عدد أسهمه قد تقلص مؤكداً أنه ما زال مساهماً فاعلاً ويملك أكثر مما أشيع.
الجدير بالذكر أن شركة المواشي المكيرش قد شهدت مضاربات محمومة الأيام الماضية وارتفع سعرها حتى إغلاق صباح أمس إلى 23.5 ريالاً والذي تم خلاله تداول أكثر من 24 مليون سهم.
ويبلغ رأس مال الشركة 1200 مليون ريال.
كما أن الشركة سوف تعقد الاجتماع الثاني للجمعية العامة العادية الثالثة والعشرين في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم الاثنين بقاعة الاجتماعات بالمركز الرئيس للشركة وذلك للنظر في جدول الأعمال الذي من أبرزه انتخاب مجلس إدارة جديد.