السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طبعا الموضوع ساخر وباللهجة السودانية وأعتذر لمن سبق له قراءة المقال .....
++++++++++++++++++++++++++

يقال والعهده على الراوي الذي ليس مهما ان تصدقه . أن نجارا عجوزا كان يعمل في صناعة المراكب على شاطئ ابوروف بام درمان وبينما هو منهمك في عمله سقط منه المنشار في النهر فجلس يبكي على ضياعه
وكانت هناك (جنيه شقراء) تراقبه غالبا كانت قاعدة قريب من سوق الطلح العجيب داك فحضرت اليه الجنيه وسالته ( الببكيك شنو ياعمو) قال النجار في هلع (لقد سقط منشاري في النهر بعدين انتي منو يابتي)
لم ترد عليه الجنية الجميلة الشقراء , بل غطست في النهر وخرجت بمنشار من ذهب وسالته
(ده منشارك ياعمو)
قال النجار لا مامنشاري
فغطست الجنية مره ثانية وخرجت بمنشار من الفضة وسالته
ياهو ده ياعمو
قال النجار برضو لا ماحقي
ثم غطست الجنية مرة ثالثة وخرجت بمنشار من البرونز وسالته
اكيد ده منشارك
رد عليها النجار لا
لم تيأس الجنيه بشعرها الاشقر المبتل وحبيبات الماء تنزلق على تضاريسها الجاحظه فغطست مره اخرى وخرجت بمنشاره الحديدي (الشين) وسالته ياهو ده ياعمور .مش)
قال نعم وقد ارتسمت السعادة عليه لحصوله على منشاره
فقامت الجنية الشقراء بإهدائه المنشار الذهبي والفضي والبرونزي لامانته وصدقه ..!


مرت الايام والليالي , وجاء يوم (كثير الغيوم كثير المطر), واذا بذات النجار هو وزوجته (كان قاعد يتفسح) على شاطئ النيل فانزلقت قدمها وسقطت في النهر فجلس النجار يبكي فحضرت ذات الجنيه الشقراء وسالته
الببكيك شنو ياعمور برضو منشارك تاني وقع ..؟
قال ( ابداَ ام اولادي وقعت في المويه)
فغطست الجنيه وخرجت تحمل من جوف الماء هيفاء وهبي شخصيا وسالته
دي ياها مرتك ياعمو النجار
قال النجار دون ان يهتز له جفن او قسيمة او حتى عشرة الايام
(اي والله يابتي ياها ذاتا مرتي الوقعت مني) ,
قطبت الجنيه الشقراء جبينها وقالت
(كضاب ياعمو ليه داير تغشني),
رد الرجل في مسكنه ودهاء
(كضب شنو يابتي انا خفت اقول ليكي ما ياها تقومي تغطسي تاني تجيبي لي اليسا ولو قلتا ليكي برضو ما ياها تغطسي تجيبي لي نانسي عجرم ولو قلتي ليكي ما ياها تغطسي تاني وتجيبي لي مرتي ( الجد جد) ولو قلتا ليكي (ياها) تب تقومي تهديني هيفاء واليسا ونانسي . وانا راجل عجوز مابقدر على الدواهي دي كلها قلنا نشيل هيفاء وهبي ونمشي . وربنا يسهل علينا وعليكي وعلى التماسيح الحتاكل مرتي ...
--------------------------------------------
وجدي الكردي (كاتب سوداني)