صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 22

النداء الأخير , لا تفوت الفرصه

  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    217  
    Broker غير متواجد حالياً

    Thumbs up النداء الأخير , لا تفوت الفرصه

    مجرد عنوان

    بعيدا عن الأسهم والشركات والأخبار والتحليلات

    في أول طرح مستقل أبحث عن شئ مختلف

    ولا يكفي المرور فقط

    أن لم تكن تملك فكره فلا يعني بالضروره ان المطروح لا يرقى الى مستوى المطلوب

    كيف نصوغ موضوع قابل للتمدد بشكل أجباري وقابل للتثبيت وبكل جداره...!!؟؟


    هكذا تكتب
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7

    من أنتم..؟؟

    من يعي قدر الجنون يملك الجواب الكافي ,

    ومن هو خارج حدود المعقول يعرف ما المقصود من السؤال ,

    لا مكان للخجول

    ولا الى من يعشق المرور

    شكرا على الطرح...والجمع والقسمه

    موضوع جميل ..

    إبداع قلم ..

    والله شكلك ما عندك سالفه...

    الظاهر انك مجنون وفاصل...

    تقدر تقول مجنون جرب طبعا اذا قلنا شجاع وبطل وووووو الى اخر تخاريف الهوس البطولي ....

    جرب واكتشف ذاتك هي " فرصه " للوجود بشكل آخر

    القادم مذهل الى ابعد حد عالم مختلف فلا تدع الفرصه تفوتك ...

    بصراحة لايعجبني أكثر المطروح

    مماراسات للطفوله لاترتقي لمستوى الفكرة والمضمون

    هناك في الأسفل أسماء وأرقام مخيفه

    في الأعلى أُطروحات للكوارث الطبيعيه

    التسجيل , موقوف من قبل ادارة المنتدى

    الصح خطأ والخطأ خطأ أيضاً


    هنا محطه

    إستراحه قد ألتقي بمن هم على شاكلتي (مجانين مثلي)

    قد تظهر بعض الفقاعات لاترتقي لفن الحوار والكلمة

    أنت منهم ؟ أنت في المكان الخطأ ....

    هناك في أسفل الصفحة

    مساحة للكتابة + علبة تلاوين + أشكال للتعبير

    لا تعرف ؟

    شخبط , لاتكن رقما يسجل في خانة الزوار #

    بالنسبة للإدارة : انا من مؤيدي مقولة الحكومة أبخص

    محطه والقادم أحلى

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2005  
    المشاركات
    3,950  
    سكروب غير متواجد حالياً
    موضوع به من " الغشنة " الشيء الكثير

    موضوعك ذكرني بمقولة قديمة : (( قلي من أنت أقولك ماذا تأكل ))

    واحنا في السوق وفي المنتدى وفي الحياة تنطبق علينا هذه المقولة بحذافيرها

    فهناك من يأكل الشهد ، وهناك من يأكل الحبحب ، ومن يأكل قشور الحبحب ..
    وهناك من ياكل ...... وغير ذلك .

    وكل هذه الاصناف المأكولة تعتمد على سؤالك .. " من أنت أو من أنتم ؟ "


    موضوع جدير بالاقتناء مثل سهم الدوائية بالضبط



    اعتذر عن الفسلفه .. ولكن ما حبيت اكون مجرد رقم في خانة الزوار .. ولا اكتبلك بارك الله فيك دون ان اعرف خبايا افكار موضوعك ..



    وبما اني ماشفت ردود على موضوع يحتاج للقراءة .. فاسمحلي اجاوب عن الجميع


    الاجابات الصريحة ستكون كالأتي ..

    - انا انسان راس مالي 50 الف ريال .. تحت اسمي لقب كبير .. اوصي واتحدى واحدد .. اما لأني فرد في عصابة يرأسها هامور عديم الرحمة .. او لمجرد الشهرة وحب الالقاب او لتصريف اسهمي المعلقة .

    - انا انسان عندي ملايين بالسوق واحتاج للتغرير بخلق الله حتى اعطيهم اسهمي واسترد ملاييني .. وما اسرع الاشاعات واحلاها في المنتديات

    - انا انسان لي مصالح استخباراتيه لدعم اجهزة لوجستيه .. وما عندي حتى محفظة بالسوق ولكن اوصي واتحدى وارغي وازبد ..

    - انا انسان لا لي بالطين ولا بالعجين .. ولكني اوصي وافتح المواضيع .. لأني احب الكتابة بالمنتديات .. فقط لا غير

    - انا انسان حباني الله بعلم وتقوى وصلاح .. مؤمن بأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بفضل قضاء حوائج الناس .. وفي قلبي رحمة بالمعلقين والمعلقات الاحياء منهم والاموات وداخل انور لهم طريقهم بالسوق المظلم .. ومره تصيب ومره تخيب

    - انا انسان داخل اتنور وافهم .. واحاول استدل طريق الخروج بأقل خسارة

    - انا انسان داخل ومسجل بالمنتدى لكني ما احب القراءة ولا اقرى غير العنواين وياكثر ردودي بجزاك الله خير وبارك الله فيك .. مشاركاتي وصلت 4000 مشاركة كلها مكرره

    - انا انسان لي 3 سنوات مسجل بالمنتدى عدد مشاركاتي بالكاد 100 .. اكتفي بالقراءة وحتى جزاك الله خير وبارك الله فيك استكثرها على صاحب الموضوع المفيد .




    اعتذر عن الاطالة ولكن اتمنى اكون جاوبتك عن ال 17 زيارة بدون رد




    تحياتي لقلمك المبدع يا استاذ بروكر

  3. #3
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    217  
    Broker غير متواجد حالياً
    سيدي سكروب لا تعتذر ولا توقف فلسفة ياسقراط

    سقراط هو مؤسّس لأسلوب في التعاطي مع الآخر سواء كان هذا الآخر هم الناس الآخرين، أم كان هو العالم.
    وهذا الأسلوب هو " التهكّم " أو " مفهوم التهكم المعزو دوماً إلى سقراط "
    لقد شكّل التهكم السقراطي مفصلاً بين شكلين للتعامل الفلسفي الإغريقي مع الوجود
    الشكل الأول : يبدأ مع طاليس وينتهي بـ " سقراط " حيث يقوم هذا الشكل أساساً على الاكتفاء بالتساؤل تجاه
    الوجود، أي الاكتفاء بطرح الأسئلة تجاه الأشياء والوجود، من دون القيام بمحاولات لتقديم أجوبة عن هذه
    التساؤلات.

    وعن هذا الشكل من التعاطي الفلسفي مع الوجود والموجود، يقول " هايدغر " إنها " اللحظة الأصلية الأولى
    في المرحلة اليونانية السابقة على سقراط ".
    الشكل الثاني : يبدأ مع أفلاطون، ثم أرسطو، مروراً بـ هيغل من ثم ماركس. وهو يمثّل خط الفلاسفة
    الموضوعيين، وقد حاول هؤلاء الفلاسفة منذ أفلاطون تقديم إجابات عن التساؤلات الوجودية، كما حاولوا تقديم
    تفسيرات للموجود وشروطه ... الخ.
    يحاول أنصار الشكل الأول محاربة هذا الخط الفلسفي منذ أفلاطون، على أساس أنه بإجاباته وتفسيراته
    المفرطة عن الوجود والموجود، يكون قد نزع الحجاب عن الأسرار الوجودية، ويكون قد أوقع العالم في قدر
    كبير من العلم والتفسيرات التي باتت مُبرّحة [ بَرَح الخفاء : وَضَح الأمر. والبراح: المتسع من الأرض لا زرع بها ولا
    شجر، والرأي المنكر - " القاموس المحيط "

    ففرط الكشف مُبرّح. وقد قدّم هؤلاء هذه المسألة بشكل وجودي - عام (إطلاقيّ) دون ذكر لشروطها. لأن
    الكشف والتفسير العقلي يشكّل في شروطه تاريخية متقدمة عضداً للإنسان، وليس ضرراً له.
    أما فرط الكشف والتفسير العقلي في شروط تاريخية متقهقرة (زمن انحطاط الطبقة التاريخي) فإنه يغدو مبرّحاً
    ومولداً للألم. يقول نيتشه : " إن شيئاً جوهرياً ينقص لدى الفلاسفة منذ أفلاطون حين تقابلهم بجمهورية العباقرة
    تلك التي تمتد من طاليس إلى سقراط ".
    إن ما ينقص هؤلاء الفلسفة منذ أفلاطون هو وجود الأسرار الوجودية، لقد حاول هؤلاء تقديم إجابات عن الوجود
    والموجودات.
    أما سقراط، فإنه يشكّل تفصلاً بين هذين الشكلين : فهو من جهة أولى يعرف الإجابة عن السؤال، ولكنه لا
    يرغب في أن يجيب. إنّه (سقراط) يعرف أن خصمه في النقاش والجدال لا يعرف شيئاً، ومع ذلك يسأله وكأنه لا
    يعرف شيئاً، وكأن خصمه يعرف كل شيء. إنه تجاهل العارف كما يُقال بالعربية
    يقول سقراط: " أما أنا فلا أدري ... الحداثة. هذا التجاهل من قبل العارف ومحاولته طرح الأسئلة، بدلاً من
    الأجوبة، في الجدال هو ما يُسمّى بـ " التهكم السقراطي "، " المعزو دوما إلى سقراط " حسب ما يقوله
    الفيلسوف الوجودي - المسيحي الدانمركي كيركيغارد،
    والتهكّم هو التكبر وهذا التهكم هو علامة إلى أن المحاور سقراط غير جدير بالأجوبة، وأنه جاهل، وأنّه يدّعي
    ما لا يعرفه. وهكذا يرتبط ظهور التهكم تاريخياً بوجود الانحطاط الاجتماعي، هذا الانحطاط الناجم عن غياب
    كتلة من البشر (طبقة، قبيلة ... الخ) يسمح لها وضعها ووحدة مصالحها التاريخية بقيادة مشروع تحرر إنساني
    (قارن هذا مع قبيلة قريش زمن الانتقال من نظام القبيلة إلى نظام الدولة، أيضاً قارن ذلك مع الطبقة البورجوازية
    في أوروبا اعتباراً من القرن السادس عشر حتى منتصف القرن التاسع عشر، وتحديداً حتى ثورة 1848 في
    فرنسا. من بعد هذا التاريخ لم يعد للبورجوازية كطبقة عالمية أي أفق تحرر إنساني، أي أن مشروعها لتحرير
    الإنسان قد وصل إلى نهايته، رغم التقدم التقني المتطاير ). بعد أن فقدت البورجوازية مشروعها المستقبلي
    راح التحديث الأوروبي القائم أساساً على تقدم التقنية ينفصل عن العقلانية الأوروبية (تقنية منفلتة من عقالها)،
    وراحت البورجوازية - كطبقة عالمية - تغدو لا عقلانية ورجعية أكثر فأكثر. وغدت القوى الإنتاجية (التقنية)
    هدّامة ومدمّرة أكثر فأكثر، على أرضية هذا الانحطاط للطبقة وأفول مشروعها الإنساني - التحرري. ذلك
    المشروع الذي بلغ ذروته مع الثورة الفرنسية سنة 1789 ( ذروة اجتماعية - سياسية )، وبلغ ذروته النظرية مع
    ظهور الديالكتيك الألماني النظري (هيغل). لقد عبر نيتشه عن حَدْسه (توقعه) بهذا الانحطاط بالقول : " التهكُّم
    كعلامة انحطاط، في الحالة الأكثر شهرة. حالة سقراط
    جنون الفلسفه الفكريه عند سقراط هي وقع ملموس الأن...,,,
    -----------
    بعض جنون الفلسفه


    فلسفة ديالكتيك

    إنها كلمة يونانية معناها اللغوي فن الحوار والمناقشة، خصوصاً بواسطة السؤال والجواب. وقد استعملها برمنيذس الإيلي للدلالة على نوع من الحجاج يقوم على افتراض ماذا عسى أن يحدث لو أن قضية معطاة على أنها صحيحة قد أنكرت. وعنده أن ((ما هو موجود، موجود))، و ((ما ليس بموجود هو ليس بموجود)): فلو أنكرنا هاتين القضيتين لكان هناك ((شيء آخر))، وما دام لا يوجد إلا ((ما هو موجود)) فقد ثبت فساد إنكار هاتين القضيتين، ولهذا لا يوجد ((تغير))، إذ كل ((تغير)) يقتضي ((غيرا))، ولا يوجد أي غير.
    ثم جاء أفلاطون من بعده فاستعمل نوعين من الديالكتيك: الديالكتيك الصاعد، وهو طريقه للصعود من المحسوس إلى المعقول، ـ . والديالكتيك النازل، ويقوم في الاستنباط العقلي للصور الأفلاطونية. والديالكتيك الأول، يستخدم ((القسمة)) و ((التركيب))، وهما وجهان لعملية واحدة، إذ ينتقل من الجزئيات إلى الكلي الذي هو أصلها وأساسها.
    أما الديالكتيك النازل، أي الاستنباط العقلي فيمكننا من التمييز بين ((الصور)) (أو المثل).
    وعن طريق هذا الديالكتيك يمكن تصنيف الأشياء وفقاً للصور، ويمكن المناقشة عن طريق الأسئلة والأجوبة. والديالكتيك ((هو مفتاح كل تركيب العلم)). وبه يمكن بيان العلاقات أو الإضافات بين الصور. وصاحب الديالكتيك يستطيع أن يرى الحقيقة ككل، وأن يضع علاقات بين أجزائها المختلفة. ((إن صاحب الديالكتيك هو من عنده نظرة شاملة للمجموع، وغير الديالكتيكي ليس عنده ذلك)). ولهذا فإن الديالكتيك في الدرجة العليا، وهو ذروة الدراسات، ولا يوجد موضوع للمعرفة أسمى منه، ويه تبليغ الدراسة هدفها (534هـ).
    وعكس هذا تماماً يقرر أرسطو: إذ هو يضع الديالكتيك في مقابل البرهان. ويقول أن ((التفكير يكون ديالكتيكياً إذا كان يستند إلى ظنون يقر بها عامة)). ((الحجج الديالكتيكية هي تلك التي تستند إلى مبادئ مناسبة لكل موضوع، لا إلى الآراء التي يقول بها الذي يجيب .. والحجج الديالكتيكية هي تلك التي تستند إلى مقدمات مقر بها عامة)).
    ويقرر أرسطو أيضاً أن ((الديالكتيك هو في الوقت نفسه وسيلة للفحص، لأن فن الفحص ليس إنجازاً من نوع الهندسة، لكنه إنجاز يمكن المرء اكتسابه، حتى لو لم تكن لديه معرفة، أي يمكن من ليس لديه معرفة أن يفحص من عنده معرفة وأن يمتحنه، إذا سلم له الأخير بأمور ليست مأخوذة من الأشياء التي يعرفها أو من المبادئ الخاصة للموضوع الذي يجري النقاش فيه، وإنما من كل نطاق النتائج المترتبة على الموضوع الذي يمكن المرء أن يعرفه دون أن يعرف نظريته ولكنه إذا لم يعرفه فهو ملزم بأن يجهل نظريته. ولهذا فإن فن الفحص لا يقوم في معرفة أي موضوع محدد، ولهذا السبب فإنه يشتغل في كل شيء، لأن كل نظرية لشيء ما تستخدم أيضاً مبادئ مشتركة. ولهذا فإن كل انسان، حتى الهواة، يستخدم الديالكتيك على نحو ما)).
    وبالجملة، فإن الديالكتيك عند أرسطو، شكل غير برهاني للمعرفة، وهو ((مظهر فلسفة)) وليس معرفة يقينية، ولا الفلسفة نفسها. ومن هنا فإنه في نظره نوع من الجدل، وليس من العلم، وهو احتمال، وليس يقيناً، وهو ((استقراء)) وليس ((برهاناً)) أي حجة يقينية. ولهذا نرى أرسطو يذهب أحياناً إلى نعت الديالكتيك بأنه معرفة احتمالية، ظنية.
    لكن الأفلاطونية المحدثة، خصوصاً أف****ن، أعادت إلى الديالكتيك المكانة التي كانت له عند أفلاطون.
    وفي العصر الوسيط استخدم اللفظ dialectica مساوياً للمنطق تماماً، وصار أحد ثلاثة الفنون الحرة Trivium، وهي: النحو، والخطابة، والديالكتيك. وبهذه المثابة كان يتعلق بالمنهج، لا بالحقيقة الواقعية.
    وفي القرن الثامن عشر في أوروبا عاد للديالكتيك معناه الذي كان له عند أرسطو، خصوصاً عند كنت الذي نعته بأنه ((منطق الظاهر)) وذلك إذا جعل المرء من المنطق ـ الذي هو قانون للحكم على الحقيقة الشكلية ـ أورغانن أي ينبوعاً للمعرفة المادية. ومثل هذا الديالكتيك هو ((فن سوفسطائي)).
    والقسم الثاني من المنطق المتعالي يسمى ((الديالكتيك المتعالي))، وفيه ينقد الذهن والعقل في استخدامهما المتجاوز لطاقتيهما وحدودهما.
    لكن يجب علينا أن ننبذ الديالكتيك بوصفه ((منطق الظاهر)) وبدلاً منه تقوم بنقد هذا ((الظاهر))، وهذا النقد هو بمثابة عملية ((تطهير)) للعقل. ومهمة الديالكتيك المتعالي هي الكشف عن ((ظاهر)) الأحكام المتعالية، حتى لا ننخدع بها. إنه ينقد الأمور الظاهرية التي لا تصدر عن المنطق ولا عن التجربة، وإنما عن العقل حين يدعي تجاوز الحدود التي فرضتها التجربة، تلك الحدود التي بينها كنت في باب ((الحساسية المتعالية)) من كتاب ((نقد العقل المحض)). ـ من أجل أن يعرف بقواه هو الخاصة ووفقاً لمبادئه الخاصة: العالم، والنفس، والله.
    وقد جعل هيجل من الديالكتيك منهج فلسفته. ومفاده عنده أن كل فكرة تنطوي على تناقض باطن. فمثلاً: الوجود يعني إثبات وجود ونفي وجود آخر، فوجود التفاحة هو إيجاب لوجود هذه الثمرة، ونفي لكونها أية ثمرة أخرى. ولهذا ينبغي أن تقول عن الموجد أنه موجود ولا موجود معاً، ومعنى هذا أنه متغير فالوجود: موضوع، ونفي وجود آخر: نقيض موضوع، والموجود المتغير: مركب موضوع. وهكذا تسير الحقيقة الواقعية من موضوع these، إلى نقيض موضوع antithese ثم إلى مركب منهما هو مركب الموضوع synthese ويستمر الأمر، فيصب مركب الموضوع موضوعاً، ينفيه نقيض موضوع، ومن كليهما يتكون من جديد مركب موضوع وهكذا باستمرار.
    والديالكتيك هو إذن العملية التي تمكن من التطور ومن نضوج الحقيقة الواقعية.
    وللديالكتيك عند هيجل نوعان: ديالكتيك تاريخي، وديالكتيك وجودي (أنطولوجي). النوع الأول يظهر في تطور الحياة والنظم: فبعض أشكال الحياة أو النظم ينطوي على تناقض باطن، لأنها محتوم عليها أن تتجنب الغرض الذي من أجله وضعت ـ مثل العلاقة بين السيد والعبد ـ ، أو لأن من المحتوم عليها أن تولد نزاعاً باطناً بين أحوال مختلفة مهمة على السواء من أجل تحقيق الغرض منها، كما هي الحال في المدينة polis اليونانية، فأمثال هذه الأشكال مقيض لها أن تزول لتحل محلها غيرها. وهذا الديالكتيك التاريخي يبدأ من القول بأن غرضاً ما يسعى إليه، وإن لم يتحقق بعد. والتنازع بين الغرض وبين الواقع الفعلي يقود إلى تحطيم الواقع الفعلي وإحلال واقع آخر مكانه.
    أما الديالكتيك الوجودي (الأنطولوجي) فيبدأ من قاعدة أن معياراً ما، نحدده ببعض الخواص، قد تحقق، وهو يتحرك خلال تصورات مختلفة لهذا المعيار نحو مزيد من الأشكال المناسبة. فمثلاً بالنسبة إلى الوعي أو الشعور: نحن نبأ من قاعدة أن هناك معرفة، وأن المعرفة إنجاز. لكن معرفتنا عن هذا المعيار قاصرة وإجمالية. فنتوسع فيها وننتقل من المعرفة الحسية إلى معرفة عقلية مقابلة لها، وهكذا باستمرار.

    المصطلحات ومعانيها :
    * ثيوقراطية : حكومة رجال الدين " وهو تعبير كنسي " .
    * أُتوقراطية : مركزية .
    * بيروقراطية : روتينية .
    * أوليغاركيه : حكم الأقلية .
    * ديماغوجيه : سياسة تملق الشعب من أجل تهييجه .
    * دادية : حركة الاحتجاج الفوضوية .
    * دُغماتية : التعصب الشديد للرأي . " أنا دوماً على حق ؛ وغيري دوماً على باطل " .
    * أرستقراطية : طبقة المترفين .
    * برجوازية : الطبقة الوسطى .
    * بروليتاريا : طبقة الكادحين .
    * يوتوبيا : رمز المدينة الفاضلة عند أفلاطون.
    * السادية : التلذذ بتعذيب المحبوب أو الآخرين.
    * ميكافيلية : النفعية . "الغاية تسوغ الوسيلة " .
    * البراجماتيه : الذرائعية .
    * التليباثي : التخاطر عن بعد .
    * شمشونية : تعميم الشر ." عليَّ وعلى أعدائي ".
    * أيد ولوجيه : الإعتناقية ؛ العقيدة ؛ الفكرة.
    * الإيغوسنترية : نزعة الاستقطاب حول الذات .
    * الالترويزم : حب مساعدة الآخرين والالتفات إلى حاجاتهم ورغباتهم .
    * النرجسية : مدح النفس والثناء الدائم عليها.
    * سيزيف : رمز العبث.
    * دنكوشوتية :محاربة الوهم.
    * الشوفينية : الغلو في حب الوطن .
    * الرواقية : مدرسة فلسفية عقلية تُعنى بالحكمة .
    * الأبيقورية : مدرسة شهوانية تُعنى بالغرائز .
    * اللوبي : جماعات الضغط .
    * المليشيا : حركات المقاومة الوطنية .
    ** مراجع مقترحة :
    ** كلمات غريبة : منصور الخميس ؛ طبع مكتبة العبيكان ؛ وهو مفيد متنوع .
    ** مصطلحات فكرية : سامي دريني خشبة ؛ ويحتاج قارئه لشيئين حتى يستخرج معنى المصطلح وهما : ملقاط ومسكن !
    ** المعجم الفلسفي: عبد المنعم حنفي.
    ** المعجم الفلسفي: جميل صليبيا.
    ** المعجم الأدبي: جبورعبد النور.
    ** المورد: البعلبكي.

    *

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  82
    تم شكره        3 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2005  
    المشاركات
    12,387  
    حركات غير متواجد حالياً
    كلالالالالالالالالالالالالام كبيررررررررررررررر

  5. #5
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    217  
    Broker غير متواجد حالياً
    إشادة أفتخر بها سيدي الفاضل حركات

    هنا محطة لتحديد الإتجاه

    إن إتجاهك في الحياة يحدد شكل عالمك

    عندما تخيف الآخرين , فإنك بذلك تعيش في عالم مخيف

    عندما تكون حزيناً فإنك تجلب للآخرين إحساساً باليأس

    عندما تعبر عن دعمك للآخرين فإنك تعيش في وجدانهم

    عندما تتصرف كطفل فإنك تستدعي إتجاهاً أبوياً لدى الآخرين تجاهك

    وعندما تتصرف كأب فإنك تثير مشاعر التمرد والعجز لديهم

    عندما تتصرف بطريقة تدل على الإعتماد على الآخرين فإنك تدعوهم ليسيئوا إليك
    ويستاؤن منك لأنك تجعلهم يشعرون بالإختناق

    عندما يكون سلوكك دالاً على السيطرة فإنك تقود الآخرين لإستغلالك
    فقد يعتقدون أنك تتصرف هكذا كي تعاملهم على نحو جائر

    عندما يكون سلوكك تنافسياً يرغب الآخرون في هزيمتك لقاء تقليلك من شأنهم

    إن إتجاهك يخلق عواقب ينبغي عليك أن تتغلب عليها

    لا أحد يريد أن يساعد شخصاً متبجحاً

    وكل إنسان يريد أن يفي بدينه للشخص الذي يجعله يشعر بأنه

    شخص صالح

    إن الشخص الذي يجعلك تشعر بأنك إنسان صالح هو شخص حر

    لا حاجة لديه لأن يتحكم فيك أو يمتلكك , شخص يمكنه أن يعجب بإنجازاتك

    دون أن يمتلكه الحسد , شخص معطاء يعطي دون إنتظار المقابل

    إن نمط اختيارك يصبح إتجاهك في الحياة , فعندما تختار أن تكبح بمشاعرك

    فإنك تصبح ق ا س ي اً

    وعندما تجيد التعبير فإنك ثصبح حُ ر اً

    إن كونك حراً هو أن تدع للآخرين الفرصة لكي يكونوا أحراراً

    إنك تأخذ في هذا العالم بقدر ما

    تُعطي


    محطة

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2005  
    المشاركات
    3,950  
    سكروب غير متواجد حالياً
    انهيارات السوق تنتج :

    1 - مديونين ومعسرين

    2 - مفلسين

    3 - محبطين

    4 - فلاسفه ومبدعين

    5 - انتحاريين

    6 - متبلدين


    فهنيئاً لك الفلسفه والابداع يابروكر


    فالفلسفه هي طريق للخروج من الانهيار بأكبر قدر من الربح ..

    وكـأنك تقول إن أفلسوني وأفرغوا جيوبي من المال .. فلن يستطيعوا أن يفلسوا فكري وعقلي

    وها أنا ذا ثري بفلسفتي وإبداع فكري .



    جميلة فلسفتك .. والأجمل أنها بعيدة عن السوق .. فما أكثر المتفلسفين اليوم بسوق الاسهم




    تحيتي الخميسية لقلمك المبدع ثانية

  7. #7
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    217  
    Broker غير متواجد حالياً
    سيدي سكروب

    فلسفتي في السوق مضاربه واستثمار

    أن لم يكن لك هدف فأنت هدف لغيرك

    وان فشلت في وضع خطة للربح فأنت تخطط للخسارة

    السوق ياسيدي كذبة مجمعة وجاهزة للتداول

    بينما الحقيقة مبعثرة لدرجة أنك لا تستطيع جمع سوى واحد في المئه منها

    بالنسبة للمضاربة أشتري أحمر وابيع أخضر

    بالنسبة للإستثمار استثمر الحقيقية لأن الحقيقة ثابته صلبه لاتتغير

    اما بالنسبة للفلسفة السابقة فهي مجرد نسخ ولصق

    وكل خميس وانت في سعادة


    محطة والقادم مذهل

  8. #8
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    390  
    Mr.Broker غير متواجد حالياً

    بروكر ادخل الاسماك وان خسرت منت اول واحد يخسر

    التنبؤ بالحالة التي ستكون عليه السوق :

    يشير ريلي وفرنسيس إلى أنه إذا أمكن للمحللين الوقوف على طبيعة العلاقة بين بعض المتغييرات الاقتصادية

    وبين التغيرات التي تطرأ على المؤشرات وهو مايشار إليه عادة بالتحليل الأساسي فإنه قد يمكنهم التنبؤ مقدماً بما سيكون عليه حالة السوق

    في المستقبل وهذا أمر من شأنه ان يؤدي إلى إتخاذ القرار الاستثماري السليم في التوقيت السليم

    ويضيف أنصار التحليل الفني أن إجراء تحليل تاريخي للمؤشرات التي تقيس حالة السوق قد يكشف عن وجود

    نمط للتغيرات التي تطرأ عليه وإذا ماتوصل المحلل إلى ذلك النمط فيمكنه عندئذ التنبؤ بالتطورات المستقبلية في السوق

    والتي على ضوئها تتخذ قرارات الاستثمار



    مصادر الحصول على المعلومات

    الصحف

    المجلات المالية المتخصصة

    مطبوعات استشاري الاستثمار

    تقارير المنشآت

    مطبوعات بيوت السمسرة

    المطبوعات الحكومية

    بنوك المعلومات

    تتحدد المعلومات التي يحتاجها المستثمر في تلك التي ترتبط بشكل او بآخر بالعوامل المحددة لسعر السهم أي قيمته السوقية

    ويتفق الأكادميين والممارسين على أن تلك العوامل تتمثل أساساً في : التدفقات النقدية التي يتوقع أن تتولد عن عمليات المنشأة

    والحد الأدنى لمعدل العائد الذي يطلبه المستثمر . ومن المعتقد أن تلك العوامل تتأثر بشكل مباشر أو غير مباشر بعدد

    من المتغيرات من أهمها الظروف الدولية السائدة والظروف الدولية السائدة والظروف الاقتصادية العالمية والمحلية

    وظروف الصناعة إضافة إلى ظروف المنشأة المصدرة للورقة المالية ومعنى هذا انه لو أتيحت للمستثمر معلومات

    عن تلك المتغيرات لأمكنه المفاضلة بشكل معقول بين الأوراق المالية التي تصدرها المنشآت المختلفة .


    وفي التي فيها أسواق رأس مال قوية لا يجد المستثمر صعوبة في الحصول على هذه المعلومات من مصادر مختلفة

    بالمجان أو بتكلفة زهيدة . ويأتي في مقدمة هذه المصادر الصحف المتخصصة في شئون المال والأعمال او حتى الصحف العامة

    التي تخصص قسماً من أقسامها لهذه الشئون . كذلك توجد المجلات الشهرية ونصف الشهرية والأسبوعية وتلك التي تصدر مرتين في السبوع

    لتزود المستثمر بالمعلومات التي يعتقد في أهميتها لاتخاذ القرار الاستثماري . كذلك هناك مطبوعات استشاريي الاستثمار

    مثل مؤسسة ستاندرد اند بوورز ومؤسسة مودي في الولايات المتحدة التي تصدر كل منها قدرا هائلا من المعلومات

    في صورة تقارير أو أدلة أو سجلات تزخر كلها بالمعلومات المفيدة والتي عادة ماتتاح في المكتبات الجامعية هناك

    وحتى إذا ما قرر المستثمر اقتنائها فإنه يحظى بتشجيع الحكومة حيث أُعتبرت تكلفة اقتناء تلك المصادر من بين المصروفات

    التي تخصم من الإيرادات قبل حساب الضريبه



    ولا تنسى الاسماك , الدم من راسك والحجر من الأرض

  9. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2006  
    المشاركات
    1,103  
    جريح السهم غير متواجد حالياً
    لاحول ولاقوه الابالله هذى نهاية الاسهم الله يكون في عونوكم

  10. #10
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    217  
    Broker غير متواجد حالياً
    الحكم على أداء المحترفين :

    وفقا لفكرة التنويع الساذج يمكن للمستثمر العادي أن يحقق معدل عائد على محفظة مكونة من أوراق مالية مختارة عشوائيا

    يعادل تقريباً معدل عائد السوق ( متوسط معدل العائد على الأوراق المتداولة بالسوق) الذي يعكسه المؤشر

    هذا يعني أن المدير المحترف الذي يشرف على محفظة مؤسسة مالية ( البنوك , شركات التأمين , شركات الاستثمار

    ومؤسسات إدارة الأموال والمعاشات و.........الخ ) والذي يستخدم أساليباً متقدمة في التنويع والتي منها تنويع " ماركوفتز "

    يكون لزاما عليه أن يحقق عائدا أعلى من متوسط عائد السوق

    وللتحقق من ذلك يمكن استخدام عائد أحد المؤشرات الذي يعكس عائد السوق بصفة عامة كأساس للمقارنة مع العائد الفعلي

    الذي حققته محفظة المؤسسة المعنية . وبالطبع ينبغي أن لاتتركز المقارنة على العائد إذ ينبغي أن يؤخذ في الحسبان أيضاً التباين بين مخاطر المحفظة
    Risk-Adjusted

    ومخاطر السوق

    Rate of Return

    Hindy, 1989 ; Lorie et al, 1985, PP. 195-163

    للمزيد عن التنويع الساذج وتنويع ماركوفتز يمكن الرجوع إلى كتاب البنوك التجارية مدخل اتخاذ القرارات للدكتور / منير هندي


    *


    ولا يهمك يامستر نزلها نسبة وانا ادخل

    وابئا تعالا كل يوم يامستر المحطة مشتاقه لك

  11. #11
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    217  
    Broker غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جريح السهم مشاهدة المشاركة
    لاحول ولاقوه الابالله هذى نهاية الاسهم الله يكون في عونوكم
    قال ابن تيميه رحمه الله : (لاحول ولا قوة الا بالله )

    هي كلمة إستعانه لا كلمة إسترجاع

    وكثير من الماس يقولها عند المصائب بمنزلة الإسترجاع

    ويقولها جزعاً لا صبراً


    محطه

  12. #12
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    390  
    Mr.Broker غير متواجد حالياً
    والله ماكنت مصدق 8333


    ومبروك علينا


    باقي الصادرات

    ومساء النسب

  13. #13
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    390  
    Mr.Broker غير متواجد حالياً
    كلام كبير جدا وشكرا علي المعلومات هذي

  14. #14
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    390  
    Mr.Broker غير متواجد حالياً
    أحلى كلام سمعتووووو

  15. #15
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره 3 مرة

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    5,141  
    مشرد الهوامير غير متواجد حالياً
    بارك الله في الحبيب بروكر، اللي كلامه وسط الورق جوكر.....

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.