النتائج 1 إلى 9 من 9

النــــواصــــي و الاقــــدام ..... رؤيـــة جديـــدة..!!؟؟

  1. #1
    ابوسما
    مشرف سابق
    نقاط التقييم  :  2639
    تم شكره        515 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    29,312  
    FAHAD SOUD غير متواجد حالياً

    Lightbulb النــــواصــــي و الاقــــدام ..... رؤيـــة جديـــدة..!!؟؟

    النواصي والأقدام: رؤية جديدة


    نقدم فيما يلي رؤية جديدة لمعنى قوله تعالى: (يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ) حيث أثبت العلم الحديث علاقة الناصية بالجريمة....

    لقد أصبح علم الجريمة علماً شائعاً يدرس في الجامعات، حيث وجد العلماء أن المجرم له سلوك خاص وبنتيجة ممارسة الإجرام يتغير تركيب دماغه وبخاصة منطقة الناصية حيث وُجد أن هذه المنطقة (منطقة اللحاء ما قبل الأمامي) تختلف عند المجرمين.
    فقد أيقن العلماء منذ مدة أن هذه المنطقة مسؤولة عن السلوك الاجتماعي لدى الإنسان، حيث لاحظ الباحثون أن أي خلل في هذه المنطقة يجعل من الإنسان أكثر عدوانية ويصبح مجرماً! فهذه المنطقة هي التي تمنع الإنسان من التعدي على الآخرين في حالة الغضب مثلاً، وفيها خلايا تكبح النشاط الإجرامي لدى بعض الناس.
    إذاً عندما يفكر الإنسان بالقيام بجريمة ما فإن النشاط الأساسي يتركز في منطقة الناصية وحسب سلامة هذه المنطقة فإن القرار سيُتخذ وسوف يقوم الدماغ (بالتحديد خلايا خاصة في منطقة الناصية) بإصدار الأوامر لأعضاء الجسد (القدمين واليدين...) لتنفيذ الجريمة.
    إذاً الحقيقة العلمية تؤكد أن هناك علاقة مباشرة بين المجرمين والنواصي، ووسيلة تنفيذ الجريمة هي المشي على الأقدام، لأننا كما نعلم لا يمكن للمجرم أن يتحرك إلا بعد صدور الأمر من منطقة الناصية.
    كما كشف الباحثون في علم الجريمة مؤخراً وجود علاقة بين سمات المجرم ومدى الإجرام الذي يقوم به، فكلما نفذ جريمة ما تغيرت ملامح هذا المجرم ومع مرور الزمن وكثرة الجرائم يصبح شكل هذا المجرم مميزاً وتصبح له سمات شخصية خاصة تظهر بوضوح على وجهه ويميزها المحققون.




    تعتبر منطقة الفص الجبهي وما قبل الجبهي مسؤولة عن الكذب والسلوك العدواني، وهذه المنطقة من الدماغ تمثل أعلى ومقدمة الدماغ وهي ما نسميه بالناصية (الناصية في اللغة العربية أعلى ومقدم الرأس). وقد وجد العلماء في هذه المنطقة ميزات كثيرة فهي مسؤولة عن السلوك والتوجه والتفكير الإبداعي وهي منطقة اتخاذ القرارات.
    والآن يا أحبتي أصبح لدينا تصور واضح عن علاقة الناصية بالجريمة وسمات الوجه، والسؤال: هل من إشارة قرآنية لهذه الحقيقة العلمية التي لم تنكشف إلا حديثاً؟ وهو يمكن أن نجد في القرآن الكريم آية تربط بين المجرم (صاحب الجريمة) وناصيته (مركز التحكم بالجريمة) والقدمين (وسيلة التنفيذ) وكذلك شكل وجهه أو سماته؟
    ربما تعجبون يا أحبتي إذا علمتم أن القرآن يقدم لنا هذه الحقيقة العلمية في كلمات قليلة جداً، فالقرآن يصور لنا حال المجرم يوم القيامة وكيف يُميَّز من خلال سماته الشخصية، وكيف يأخذ الله بناصيته وقدميه فيقذف به في نار جهنم، يقول تبارك وتعالى: (يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ) [الرحمن: 41].
    ومع أن الآية الكريمة تتحدث عن يوم القيامة إلا أن الله عز وجل قد جعل في هذه الدنيا ما يدل على صدق كلامه العزيز، ولتكون هذه الآية شاهداً على إعجاز القرآن وأنه كتاب الحقائق العلمية! فمَن كان يعلم قبل أربعة عشر قرناً بعلاقة الناصية بالجريمة أو السلوك العدواني؟
    والسؤال الآخر يا أحبتي: كيف علم النبي الأمي صلى الله عليه وسلم بعلاقة الناصية بالإجرام؟ وكيف علم أن المجرم له سمات شخصية تميزه فيُعرف بها عن غيره؟ إن الجواب المنطقي أن الله تعالى هو الذي أنزل هذا القرآن وأودع فيه هذه الحقائق لتكون دليلاً لكل مشكك يرى من خلالها نور الإيمان وصدق رسالة الإسلام!
    ـــــــــ

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2009  
    المشاركات
    2,723  
    تـــركي غير متواجد حالياً
    أهنئكـ على هذا الأختيار الأكثر من رائع
    فلك كل الشكر على هذا الموضوع ..

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010  
    المشاركات
    720  
    المحتار غير متواجد حالياً
    احسنت وبارك الله فيك
    جزاك الله خير

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  60
    تم شكره        139 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010  
    المشاركات
    3,948  
    nawafel غير متواجد حالياً
    جزاك الله خيرا وجعلها في ميزان حسناتك
    إسمح لي بهذه الإضافه لموضوعك لما فيها من فائده
    قال سبحانه{يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِالرحمن41
    عندما انتهيت من دراسه علم طب المخ والاعصاب مررت بهذة الآية العظيمة
    ودهشت لقوة المعنى لإرتباطها القوي بالتشريح الطبي والنفسي ايضا.
    .
    الشريان المغذي للفص الامامي هو نفسة المغذي للاقدام في منطقة المخ
    يعني اذا حصلت جلطة للانسان فانه يفقد من شخصيتة وادراكة
    +شلل في الاقدام
    2-أُثبت علميا ان السحب من (الناصية) الجبهة (بالعامية)
    يشل حركة الانسان محاول الافلات منها وخاصه اذا كانت
    (قبضه شوكيه او مخلبيه بذراع طويل)
    3-أيضا ,تقييد القدم وسحبها (السحب) يصعب الشخص
    الافلات منها
    وأخيرا جرب ودع حد يسحبك من ناصيتك او اقدامك
    وشوف كيف الشعور بالمهانة.
    تفسير الآية علميا: سحب المجرمون من منطقة الشخصية لما فيها
    من اهانة وعدم قدرة للافلات, اما وجود الناصية والاقدام مجتمعة
    لانها تغذى من شريان واحد .
    سبحان اللة علام الغيوب.
    حقوق التفسير العلمية محفوظة لدكنور طارق العفيفي
    جزاك الله الف خير

  5. #5
    ابوسما
    مشرف سابق
    نقاط التقييم  :  2639
    تم شكره        515 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    29,312  
    FAHAD SOUD غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تـــركي مشاهدة المشاركة
    أهنئكـ على هذا الأختيار الأكثر من رائع
    فلك كل الشكر على هذا الموضوع ..
    هلا تركي
    الله يبارك في عمرك
    شرفت و تشرف دائماً

  6. #6
    ابوسما
    مشرف سابق
    نقاط التقييم  :  2639
    تم شكره        515 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    29,312  
    FAHAD SOUD غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتار مشاهدة المشاركة
    احسنت وبارك الله فيك
    جزاك الله خير
    الله يرزقك الجنه و ما قرب اليها من قول و عمل

  7. #7
    ابوسما
    مشرف سابق
    نقاط التقييم  :  2639
    تم شكره        515 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    29,312  
    FAHAD SOUD غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nawafel مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا وجعلها في ميزان حسناتك

    إسمح لي بهذه الإضافه لموضوعك لما فيها من فائده
    قال سبحانه{يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِالرحمن41
    عندما انتهيت من دراسه علم طب المخ والاعصاب مررت بهذة الآية العظيمة
    ودهشت لقوة المعنى لإرتباطها القوي بالتشريح الطبي والنفسي ايضا.
    .


    الشريان المغذي للفص الامامي هو نفسة المغذي للاقدام في منطقة المخ
    يعني اذا حصلت جلطة للانسان فانه يفقد من شخصيتة وادراكة
    +شلل في الاقدام
    2-أُثبت علميا ان السحب من (الناصية) الجبهة (بالعامية)
    يشل حركة الانسان محاول الافلات منها وخاصه اذا كانت
    (قبضه شوكيه او مخلبيه بذراع طويل)
    3-أيضا ,تقييد القدم وسحبها (السحب) يصعب الشخص
    الافلات منها
    وأخيرا جرب ودع حد يسحبك من ناصيتك او اقدامك

    وشوف كيف الشعور بالمهانة.
    تفسير الآية علميا: سحب المجرمون من منطقة الشخصية لما فيها
    من اهانة وعدم قدرة للافلات, اما وجود الناصية والاقدام مجتمعة
    لانها تغذى من شريان واحد .
    سبحان اللة علام الغيوب.
    حقوق التفسير العلمية محفوظة لدكنور طارق العفيفي

    جزاك الله الف خير
    هلا و مسهلا
    والف شكر على الاضافه ومن جد شئ يجعل الانسان يتفكر في خلقه و قبل ذلك في أياته
    أسعد دائماً بتواجدك

  8. #8
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  10573
    تم شكره        2,303 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    40,171  
    ياسمين غير متواجد حالياً

  9. #9
    ابوسما
    مشرف سابق
    نقاط التقييم  :  2639
    تم شكره        515 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    29,312  
    FAHAD SOUD غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين مشاهدة المشاركة
    دائماً
    اتمنى لك الجنه و ما قرب اليها من قول و عمل

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.