صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 30

الوضع ايجابي ولا داعي للهلع ان شاء الله

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    1,480  
    الفشاخ غير متواجد حالياً

    الوضع ايجابي ولا داعي للهلع ان شاء الله

    بمشيئة الله الوضع ايجابي حسب مايتضح من اغلاق نهاية الاسبوع

    تحدثنا بموضوع سابق عن سلبية المؤشر والمخاوف من نموذج سلبي

    وكسر القناه الصاعده وجميعها تحققت النوذج السلبي بكسر 6675 وتم

    كسر القناه الصاعده ولكن حدث تطورات بعد الكسر والايجابيه اقرب ان

    اراد الله سبحانه

    الاغلاق 3 ايام فوق منطقة الكسر وكذلك اغلاق اسبوعي وهذا اعاد لدعم
    مكانته والغى طابع السلبيه

    خلال تداولات الاربعاء الادنى 6647 والاعلى 6731 الاغلاق 6691
    فوق منطقة الارتكاز 6689 وهذا ايجابي لتداولات يوم السبت

    تجاوز 6720 ومن ثم 6784 الوضع ايجابي ويبشر بكل خير

    نظره خاصه من خلال متابعة تداولات الاسبوع لا علاقتا لها بجميع التطورات
    الاخري سواء مايجري في الاسواق العالميه او خلافه والله اعلم




  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        7 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    2,549  
    mulhham غير متواجد حالياً
    جزاك الله الف خير..
    ايه هذي المواضيع اللي تشيع الطمأنينه وتحكي الواقع..ليش الهلع والخوف من مؤثرات خارجيه لاعلاقة لنا بها ولاتعكس الواقع الاقتصادي للبلد..
    نعم قد تتأثر بعض صارداتنا من البترول ومنتجاته لاوروبا ولكن لايمكن ان يستغنى عنه وفي المقابل ستتحسن وارداتنا وتزيد القيمه الشرائيه لعملتنا
    كما ان الطلب على البترول والبتروكيماويات في اسيا في ازدياد..

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    1,480  
    الفشاخ غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mulhham مشاهدة المشاركة
    جزاك الله الف خير..
    ايه هذي المواضيع اللي تشيع الطمأنينه وتحكي الواقع..ليش الهلع والخوف من مؤثرات خارجيه لاعلاقة لنا بها ولاتعكس الواقع الاقتصادي للبلد..
    نعم قد تتأثر بعض صارداتنا من البترول ومنتجاته لاوروبا ولكن لايمكن ان يستغنى عنه وفي المقابل ستتحسن وارداتنا وتزيد القيمه الشرائيه لعملتنا
    ان شاء الله خير يالحبيب وربك ييسرها

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1152
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    12,777  
    الفاكهة غير متواجد حالياً
    طمأنتنا اللـه يطمئنك بكل خير ... وعسى توقعاتك في محلها اليوم . والله يبشرك بالخير .

  5. #5
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  318
    تم شكره        106 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2009  
    المشاركات
    2,525  
    الباين44 غير متواجد حالياً
    انت كذا نعم لك الحق تحدث عن السوق
    الدعم الرئسى حسب الشارت 6549 تحت هذا غير مطمن

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2009  
    المشاركات
    2,261  
    borsh غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

  7. #7
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  318
    تم شكره        106 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2009  
    المشاركات
    2,525  
    الباين44 غير متواجد حالياً
    تقرير: البنك الدولي يرفع تقديراته للنمو الاقتصادي الخليجي إلى 4.4 % العام الجاري

    الإقتصادية 15/05/2010
    وقال إن اقتصادات دول المجلس تعد بمثابة القاطرة لنمو اقتصادات دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خاصة بعد عودة أسعار النفط للارتفاع واستقرار الأوضاع المالية. وشهدت اقتصادات هذه الدول تأثرا عميقا بالأزمة العالمية نتيجة تدهور أسعار النفط وبروز أزمة الديون المتعثرة وتدهور أسعار العقار. لكن السياسات المالية والنقدية الفاعلة التي اتخذتها دول المجلس بفضل ما تمتلكه من احتياطيات أسهمت في وقف التدهور الاقتصادي والعودة للنمو.

    وأضاف أن انتعاش اقتصادات دول المجلس سينعكس إيجابا على اقتصادات دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والدول النامية من خلال عودة التدفقات المالية الخارجة من دول المجلس، وعودة الاستثمارات الأجنبية بشكل عام لدول المنطقة، زائدا زيادة حجم التحويلات المالية للعمالة في دول المجلس.

    إلا أن التقرير أعاد التحذير من مخاطر عدة تظل ماثلة أمام توقعات النمو للاقتصادات الخليجية عام 2010، منها تباطؤ الانتعاش الاقتصادي العالمي وعدم استقرار الأوضاع السياسية الإقليمية التي تحد من تدفق الاستثمارات العالمية ونمو الاستثمار الخاص وتقلب أسواق الأسهم، كما أن أزمة دبي أبرزت مجددا التخوف من تأثر الميزانيات العمومية للبنوك التجارية من الديون المتعثرة.

    وعن هذه الأزمة قال التقرير، إن إعادة جدولة ديون دبي العالمية أسهمت في توضيح الرؤية حول آفاق النمو الاقتصادي في الإمارة، إلا أن الأزمة لم تنته كليا. غير أن الإنفاق القوي لإمارة أبو ظبي سينعش الوضع الاقتصادي ككل في الإمارات، ويسهم في إعادة دمج نموذج ''مركز الخدمات'' لدبي مع النمو الاقتصادي ككل.

    وستكون مواصلة الإنفاق العام على البنية التحتية والتنمية الاجتماعية عنصرا أساسيا للمساعدة على تحقيق إمكانات هذه الاقتصادات، وسيتعين على الحكومات أيضا الشروع في وضع استراتيجيات لسحب دعم السيولة الاستثنائي الذي قدمته أثناء الأزمة لتخفيف حدة آثارها.

    وستظل أولويات الأجل المتوسط تتضمن تطوير الأسواق المالية - بما يشمله من تنويع في النظام يتجاوز حدود النظام المالي القائم على البنوك - وكذلك جهود تحسين مناخ الأعمال بغية دعم التنوع في النشاط الاقتصادي وإيجاد فرص العمل.

    وفيما يخص أداء الاقتصادات الخليجية عام 2009، قال التقرير إنها حققت نموا سالبا قدره 0.6 في المائة بسبب تراجع حجم الإنتاج النفطي مع انخفاض الأسعار، وهو الذي أدى إلى تراجع العوائد النفطية بنسبة 30 في المائة من 755 مليار دولار عام 2008 إلى 485 مليار دولار عام 2009.

    وقال التقرير إنه اعتمادا على الاحتياطات الكبيرة التي تجمعت قبل الأزمة، تحركت الحكومات لمواجهة الأزمة بانتهاج سياسات توسعية على مستوى المالية العامة، وتوفير دعم السيولة لقطاعاتها المالية، ما أسهم في احتواء تأثير الأزمة في الاقتصاد ككل. وساعدت هذه السياسات كذلك في الحفاظ على مستويات الواردات المرتفعة نسبيا أثناء الأزمة، ما أسهم بدوره في التخفيف من حدة الهبوط الاقتصادي العالمي. وترتب على ذلك انخفاض فائض الحساب الجاري في هذه البلدان بنحو 350 مليار دولار.

    ومع ارتفاع أسعار النفط وعودة الانتعاش المنتظر في الطلب العالمي، يتوقع التقرير أن ترتفع الإيرادات النفطية فتسمح للبلدان المصدرة للنفط بما يسمح بإعادة بناء أرصدة احتياطاتها الدولية بأكثر من 100 مليار دولار عام 2010، ما يسهم في وضع الأساس اللازم للحفاظ على مستوى الإنفاق العام. ومع التوقعات بزيادة حصة مجلس التعاون الخليجي من الواردات العالمية من 2.7 في المائة في عام 2008 إلى 3.2 في المائة في عامي 2009 و2010، يتوقع أن يظل إسهام المنطقة في الطلب العالمي قويا.

    وبينما لم تكن معظم البنوك في المنطقة معرضة لمخاطر الأصول المتعثرة، إلا أنها تضررت من انهيار أسواق الأصول المحلية وسحب الأرصدة بالنقد الأجنبي، غير أن اتخاذ الإجراءات الفورية والقوية على مستوى السياسات أدى إلى احتواء هذه التداعيات.

    وكشفت الأزمة عن بعض أوجه القصور في القطاع المالي في المنطقة، أبرزها ضعف نظم إدارة المخاطر والإفراط في الرفع المالي للمؤسسات، وفي المرحلة المقبلة ستظل التدابير الرامية إلى تقوية التنظيم والرقابة الماليين - والتي يجري استحداثهما في بعض البلدان بالفعل - عنصرا بالغ الأهمية.

    وأضاف البنك أن دول مجلس التعاون الخليجي باعتبارها تنتمي للبلدان متوسطة الدخل تواجهها تحديات معقدة على الصعيد الاجتماعي والثقافي والسياسي والتنموي، نابعة من طبيعة مرحلة التحول التي تمر بها باتجاه الرقي لمرحلة تطور أعلى، إذ تتراوح هذه التحديات بين الاحتياجات التنموية والأفضليات المختلفة التي توليها هذه البلدان للخدمات التنموية والاجتماعية. كما أنها تولي اهتماما كبيرا باستحقاقات الوصول السريع إلى خبرات فنية مستهدفة بعينها وإلى وجود مؤسسات عامة شفافة وخاضعة للمساءلة، تقوم بتشجيع ازدهار القطاع الخاص وإيجاد الوظائف وفرص العمل.

    وبالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي، فقد حظيت بزيادة كبيرة في حجم التدفقات الاستثمارية المباشرة الواردة إليها وزادت بنسبة 60 في المائة. وأوضح التقرير أن جميع دول مجلس التعاون الخليجي شهد زيادات كبيرة في حجم التدفقات الاستثمارية المباشرة الواردة إليها عام 2008.

    في جانب آخر، فإن هناك دولا عديدة ومنها دول مجلس التعاون الخليجي لم تعد ترى أن هناك حاجة لأية مساندة مالية كبيرة من البنك الدولي، نظرا لما لديها من احتياطيات ضخمة بالعملة الأجنبية، ولتمتع ميزانياتها بوضعية جيدة.

    إلا أن بلدانا أخرى ما زالت لديها احتياجات استثمارية ضخمة بما في ذلك الأموال اللازمة للمشروعات العامة في مجالات البنية الأساسية والخدمات الاجتماعية. وترى هذه البلدان أن التمويل من جانب مؤسسات كالبنك الدولي يعد ضروريا وأساسيا لتنفيذ إصلاح سياساتها ومؤسساتها، فضلا عن الاستثمار في رأس المال البشري والمادي اللازم لجذب الاستثمارات المالية الخاصة إليها.

    على صعيد آخر، قال التقرير إن التعافي الاقتصادي الذي يشهده العالم حالياً سيتباطأ في وقت لاحق من هذا العام مع انحسار تأثير برامج التحفيز الاقتصادي. وأضاف أن الأسواق المالية ما زالت تشعر بالقلق، وأن الطلب من القطاع الخاص ما زال دون التوقعات وسط ارتفاع معدلات البطالة.

    ويحذر التقرير من أنه رغم أن أسوأ آثار الأزمة قد وقع بالفعل، فإن تعافي الاقتصاد العالمي ما زال هشاً. ويتوقع التقرير أن تؤدي آثار الأزمة إلى تغيير المشهد العام بالنسبة للتمويل والنمو على مدى السنوات العشر المقبلة.

    ووفقاً لهذا التقرير، من المتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي العالمي، الذي تقلص بواقع 2.2 في المائة في عام 2009، بنسبة 2.7 في المائة هذا العام، و3.2 في المائة في عام 2011.

    وتشير التوقعات الخاصة بالبلدان النامية إلى تحقق تعافي قوي نسبيا، حيث ستنمو بنسبة 5.2 في المائة هذا العام، و5.8 في المائة في عام 2011 ـ وذلك مقابل 1.2 في المائة في عام 2009. أما إجمالي الناتج المحلي في البلدان الغنية، الذي تقلص بنسبة 3.3 في المائة في عام 2009، فمن المتوقع أن يرتفع بوتيرة أقل سرعة ـ بواقع 1.8 في المائة و2.3 في المائة في عامي 2010 و2011 على التوالي.

    ومن المتوقع كذلك أن ينمو حجم التجارة العالمية، الذي تراجع بدرجة كبيرة بلغت 14.4 في المائة في عام 2009، بنسبة 4.3 في المائة هذا العام و6.2 في المائة في عام 2011.

    ورغم أن هذا السيناريو هو الأرجح، فإن الغيوم الكثيفة المصاحبة لحالة عدم اليقين ما زالت تحجب الآفاق. فمعدلات النمو في عام 2011 يمكن أن تراوح بين 2.5 و3.4 في المائة وذلك تبعا لمستوى ثقة المستهلكين ومؤسسات الأعمال في الفترات ربع السنوية القليلة المقبلة، وتوقيت انحسار أثر برامج التحفيز الاقتصادي والنقدي.

    وكانت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أقل المناطق تأثرا بحدة الأزمة مقارنة بالمناطق الأخرى، حيث تباطأ إجمالي الناتج المحلي بصفة عامة إلى 2.9 في المائة في عام 2009. وأشارت التقديرات إلى أن معدل النمو بين البلدان النامية المستوردة للنفط كان في حدود 4.7 في المائة في عام 2009. أما البلدان المصدرة للنفط، فقد هبط معدل النمو ليصل إلى 1.6 في المائة، ما يعكس قيود الإنتاج، وتراجع الإيرادات النفطية. وبالنسبة للمنطقة ككل، من المتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي بواقع 3.7 في المائة في عام 2010، و4.4 في المائة في عام 2011. وترتكز هذه التوقعات الخاصة بالتعافي على تحسّن الطلب العالمي على النفط، ما سيؤدي بدوره إلى استقرار أسعاره، ونشاط أسواق الصادرات الرئيسية. وعلى الرغم من الانحسار التدريجي لتدابير برامج التحفيز الاقتصادي، فإن التحسن المعتدل في جوانب الإنفاق الاستهلاكي والرأسمالي سيشكل ركيزة أكثر ثباتا للنمو.

    ويمضي التقرير في التحذير من أن الأمر سيستغرق سنوات عدة، رغم عودة النمو إلى معدلات إيجابية، قبل أن تعوض الاقتصادات الخسائر التي لحقت بها بالفعل. ويقدر التقرير أن عدد الذين يعيشون في براثن الفقر المدقع (على أقل من 1.25 دولار للفرد في اليوم) سيرتفع بواقع 64 مليون شخص آخر في عام 2010 مقارنة بما سيكون عليه الحال لو لم تقع الأزمة.

    علاوة على ذلك، من المتوقع خلال الأعوام الخمسة إلى العشرة المقبلة أن تؤدي زيادة تفادي تحمل المخاطر، وتطبيق تدابير تنظيمية أكثر تحوطا، والحاجة لكبح بعض ممارسات الإقراض الأكثر خطورة التي سادت خلال فترة الانتعاش قبل اندلاع الأزمة إلى شح الرساميل وارتفاع تكلفتها بالنسبة للبلدان النامية.



  8. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    1,480  
    الفشاخ غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاكهة مشاهدة المشاركة
    طمأنتنا اللـه يطمئنك بكل خير ... وعسى توقعاتك في محلها اليوم . والله يبشرك بالخير .
    الله يطمن قلبك بالايمان وراحة البال

  9. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    1,480  
    الفشاخ غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباين44 مشاهدة المشاركة
    انت كذا نعم لك الحق تحدث عن السوق
    الدعم الرئسى حسب الشارت 6549 تحت هذا غير مطمن
    وفقك الله ياغالي وربك ييسرها ان شاء الله

  10. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    1,480  
    الفشاخ غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة borsh مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    وفيك ياغالي

  11. #11
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    103  
    researcher غير متواجد حالياً
    الله يطمنك ياخوي...

  12. #12
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    142  
    زمان يافن غير متواجد حالياً
    السوووق بداا مكشوووف وكيف يدار
    بكره وبعد بكره اكيد بيرتفع
    واخر يومين مستقر
    والله تعال اعلم

  13. #13
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    1,480  
    الفشاخ غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة researcher مشاهدة المشاركة
    الله يطمنك ياخوي...
    جزاك الله خير

  14. #14
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    1,480  
    الفشاخ غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زمان يافن مشاهدة المشاركة
    السوووق بداا مكشوووف وكيف يدار
    بكره وبعد بكره اكيد بيرتفع
    واخر يومين مستقر
    والله تعال اعلم
    جزاك الله خير

  15. #15
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    103  
    researcher غير متواجد حالياً
    إن شاء الله يقظب السوق بكرة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.