اشهد ان من يفعل الجود في من لايجود----- مثل من حجج على غاربه ذباح بوه

رغم انه شعب كريم مضياف تربطنا مع الروابط الاسلاميه والعربيه والجوار الانه اكثر شعب
نتلقى منه الاذاء
وقد شدني لكتابت هذا الموضوع ماتعرض له المركز السعودى على الحدود السعوديه اليمنيه
ومانتج عنه من قتل واصابات في صفوف قواتنا العسكريه
ربما يكون هذا الهجوم الغادر من الحوثيين وربما من نيران صديقه من داخل الاراضي اليمنيه
وفي الحالتين فالمصدر من اليمن الذى تتكفل المملكه على مدار السنين بالبنيه التحتيه له من طرق
ومدارس ومستشفيات ودعم لوجستى في السياسه الخارجيه
ولكن لم نجني منه غير ايواء الارهابيين وتصدير العماله السائبه
والافكار المطرفه فقد صدر لنا موسس الارهاب في المملكه اسامه بن لادن الذى اعتنق فكره
كثيرا من الشباب السعودى