بذمتك..عاد قلبك مثل ما خابر؟!
يحس فيني ويتفاعل مع اخباري


ولا نسيت الغرام وحبي الطاهر
وما عاد لي في خيالك صوره وطاري؟!


مرت عليه ظروف تكدر الخاطر
فيني درى من درى..وانته ولا داري


مدري تجاهلتني او قلبك يكابر
ولا شعورك غفى عن فكري الساري!!


كل يوم طيفك معي في ناظري حاضر
أشكي له الحال وأكشف له عن اسراري


ما بلغك عن عناي وشوقي الحاير؟!
أو ما حفظ بيت من مجموعة اشعاري؟!


محبتك في فؤادي مالها آخر
مهما افترقنا وغبت انته عن انظاري


انته حياتي..ويومي..وامسي..وباكر
وانت المطر..والشجر..والشمس..واقماري


شعور مهما أكتمه في صورتي ظاهر
يغني عن البوح والشكوى وأعذاري


وان كنت بالحال ما انته داري وشاعر!!
هذي حروفي..وهذي آخر اخباري