النتائج 1 إلى 6 من 6

بعض الاخبار الاقتصاديه اليوم السبت13/6/2009

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    2,677  
    ابو نادر غير متواجد حالياً

    بعض الاخبار الاقتصاديه اليوم السبت13/6/2009

    1- مخاوف من سحب السيولة
    سوق الأسهم تستقبل اليوم للصكوك والسندات

    علي الدويحي ـ جدة
    تستقبل السوق المالية السعودية اليوم مولودة جديدة عبارة عن قناة تمويلية مهمة تستخدمها الحكومات والشركات والمؤسسات لتوفير السيولة اللازمة لتمويل مشروعاتها وبتكلفة منخفضة نسبيا. كما أن هذه الصكوك والسندات تقدم حماية لمحافظ المستثمرين بإعطائهم القدرة على تنويع المخاطر بتوفير أدوات استثمارية ذات مخاطر أقل وعائد دوري آمن، ومنذ أن تم الإعلان عن قدوم هذه المولودة ارتفعت حدة التوتر وساد الخوف والقلق لدى المتداولين في سوق الأسهم السعودية من سحب أو انتقال السيولة اليومية من سوق الأسهم إلى سوق الصكوك والسندات، وزادت الشكوك أكثر عندما انخفض حجمها من 11 مليارا إلى ما يقارب ستة مليارات في آخر جلسة، وهذه وجهة نظر مبالغ فيها ربما يكون لها تأثير ولكن ليس بالحالة التي يعتقدها الكثير من المتعاملين، فلو أردنا أن نعرف من هي الشريحة المستهدفة من إنشاء هذه السوق، فيمكن معرفتها من خلال قيمة العمولة التي يجب أن يكون الحد الأدنى لها 500 ريال، بالنسبة لاستثمار المتعاملين في سوق الصكوك، فإنه يحتاج لسيولة عالية وهذا ما لم يتوافر في سوق الأسهم التي يسيطر عليها الأفراد أكثر من الشركات والصناديق، إضافة إلى أن سوق الصكوك تم إنشاؤها كقناة ضمن منظومة مالية تنافسية الهدف منها جذب السيولة الاستثمارية من خارج أسواق الأوراق المالية القائمة حاليا وليس المساعدة على هروب أو تسرب تلك السيولة من سوق مالية إلى آخر، ويأتي الهدف الأكثر طلبا هو تحقيق إنشاء سوق مالية مكتملة تضم أغلب الأوراق المالية التي تخرجها من السوق الناشئة إلى فئة السوق العالمية، وكذلك تحويل الأسواق المالية إلى أسواق مؤسساتية وليست أسواقا فردية وهذا مطلب تسعى إلى تحقيقه هيئة السوق المالية السعودية.
    إجمالا اعتادت سوق الأسهم السعودية أن تشهد حالة انتعاش ولو مؤقتة مع كل بداية تطبيق أو تحديث أنظمة وقواعد خاصة بالسوق، ومثال ذلك عندما تم تحرير المؤشر العام وتطبيق وحدة تغير السعر لجميع الأسهم المدرجة في السوق، فغالبا أسواق المال ترحب بالخطوات التنظيمية وبما أن السيولة اليومية تعتبر من المؤشرات الجيدة لمعرفة توجه السوق في مثل هذه الظروف التي يكون التحليل الفني فيها متأخرا نوعا ما في إعطاء النتائج مبكرا، وتخضع الأسواق في مثل هذه الظروف للتحليل المالي المدعوم بالمعلومة الصحيحة أكثر، وتأتي السيولة كمؤشر ثان يمكن الاعتماد عليه، فحجم السيولة اليومية سجلت في الأشهر الماضية أعلى قمة عند مستوى 11 مليارا وأقل مستوى عند ثمانية مليارات لتعود وتتناقص إلى ما بين عشرة إلى سبعة مليارات، والآن سجلت قاعا عند مستوى ستة مليارات، والمؤشر العام سجل قمة عند مستوى 6078 وسجلت قاعا يوميا عند مستوى 5729 نقطة وإغلاقا عند مستوى 5770 نقطة، مما يعني أن قاع خمسة مليارات وكسر خط 5745 نقطة أن السوق مقبلة على تغييرات سلبية من حيث الأسعار والعكس في حال ارتفاع حجم السيولة اليومية يجب أن يقابلها ارتفاع في قيمة المؤشر العام، ويمكن احتساب زيادة مليار ريال بقيمة ارتفاع 100 نقطة في المؤشر العام، وهذا يعطينا دلالة أخرى على أن السوق ما زالت عبارة عن مضاربة بحتة، وأن الأخبار سواء السلبية أو الإيجابية هي من يتحكم في وجهات السوق وتحتاج السوق في مثل هذه الأوقات إلى متابعة لحظية وسرعة في اتخاذ القرار، فمع تقادم الأيام سوف تزداد الصعوبة في فهم مجرياته وكيفية التعامل معه إلا للمتداول المحترف.
    ومن المنتظر أن يدخل المؤشر العام تعاملاته اليوم وهو يملك نقطة ارتكاز عند مستوى 5931 نقطة ومقاومة أولى عند مستوى 5981، والثانية عند مستوى 6021، والثالثة عند مستوى 6071 نقطة، فيما يملك خط دعم أول عند مستوى 5891 وثان عند مستوى 5841 وثالث عند مستوى 5802 نقطة.


    2-

    الأنابيب السعودية تعين «جي أي بي» مديرا للاكتتاب

    اليوم - الدمام

    أبرمت الشركة السعودية لأنابيب الصلب (الأنابيب السعودية) مؤخرا اتفاقية مع شركة «جي أي بي» للخدمات المالية والتي تتولى بموجبها مهام المستشار المالي ومدير الاكتتاب لعملية إصدار ستة عشر مليون سهم عادي جديد تمثل 31.4 بالمائة من أسهم الشركة (بعد الزيادة) وذلك من خلال طرحها للاكتتاب العام.
    وقال نائب الرئيس والعضو المنتدب «للأنابيب السعودية» رياض الربيعة إن طرح 31.4 بالمائة من أسهم الشركة للاكتتاب العام يأتي ضمن خطط الشركة الاستراتيجية التي تستهدف من خلالها التوسع في نشاطاتها على نحو يتيح لها تدشين آفاق جديدة في صناعة انابيب الصلب ودعم قدرتها التنافسية في ظل ما تشهده المنطقة من اندماجات اقتصادية، مؤكداً ثقته بشركة جي آي بي للخدمات المالية على إدارة الاكتتاب بنجاح.
    وأضاف الربيعة إن اختيار شركة «جي آي بي» للخدمات المالية كمستشار مالى ومدير للاكتتاب جاء بناء على الخبرات الاستشارية والادارية المتراكمة للشركة، لا سيما في مجال إدارة الاكتتابات حيث سبق لها أن سجلت نجاحات بارزة في كافة التجارب التي خاضتها في عمليات الاكتتاب التي شهدتها المملكة ودول الخليج.
    وبالنسبة للأسهم المخصصة للموظفين السعوديين وغير السعوديين، أكد أن الشركة أعدت برنامجاً خاصاً يتيح لجميع موظفيها تملك أسهم في الشركة من أجل مكافأتهم على جهدهم وإخلاصهم طوال مدة خدمتهم في الشركة، وأيضاً من أجل ضمان استمراريتهم في الشركة لسنوات طويلة قادمة


    3-
    80 هللة للبلد المفضل و99 لكل دول العالم
    «الاتصالات السعودية» تقدم أرخص المكالمات الدولية من المملكة


    «عكاظ» ـ جدة
    أتاحت شركة الاتصالات السعودية لعملائها في باقتي (جود) و(جود بلس) أرخص المكالمات الدولية على مستوى المملكة ودول المنطقة بسعر ثابت وعلى مدار الساعة بواقع 80 هللة فقط للدقيقة لأي رقم دولي في البلد المفضل الذي يختاره العميل و99 هللة فقط للدقيقة لأي دولة حول العالم، وذلك في جميع الأوقات وطوال أيام الأسبوع وبدون أي رسوم إضافية مما يتيح لعملائها دون غيرهم الاستمتاع بإجراء المكالمات الدولية التي يرغبونها والتواصل مع أهلهم وأصدقائهم في شتى أنحاء العالم بمكالمات دولية مخفضة وبأقل تكلفة دائمة في السوق السعودية.
    وبينت الشركة نجاح باقتي (جود) و(جود بلس) في تلبية رغبات العملاء وتحقيق تطلعاتهم بالحصول على تخفيضات كبرى للمكالمات الدولية بصفة ثابتة ودائمة وغير محددة بوقت، حيث إنها مفتوحة طوال أيام الأسبوع لجميع عملاء الباقتين سواء المشتركين الأوائل أو الجدد، إضافة إلى الاستفادة من مزايا باقة (جود) التي تتيح للعملاء إجراء جميع المكالمات الداخلية والمحلية في جميع الأوقات مجانا باشتراك شهري ثابت مقدار 99 ريالا فقط، وباقة (جود بلس) التي تتميز بتوافر جميع المكالمات الداخلية والمحلية في كافة أنحاء المملكة مجانا، إضافة إلى المكالمات إلى شبكة الجوال وشبكة المشغلين الآخرين للجوال في المملكة مجانا باشتراك شهري ثابت قدره 399 ريالا فقط.
    كما توفر «الاتصالات السعودية» مزايا أخرى عديدة مجانا لعملاء باقتي (جود) و(جود بلس) تشمل خدمات إدارة المكالمات والتحكم بالخصوصية التي تتضمن (إظهار رقم المتصل، تحويل المكالمات، الانتظار، المكالمات الجماعية، الخط الساخن، عدم الإزعاج، وخدمة حصر الاتصال بالأرقام المفضلة).


    4-
    «موبايلي» تتيح للمشترك 5 ريالات حال انتهاء الرصيد

    عماد محمد ـ جدة
    تطلق شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) اليوم أول خدمة جديدة من نوعها في السوق السعودية تتيح للمشتركين الحصول على رصيد خمسة ريالات في حال انتهى الرصيد الأساسي لدى المشترك.
    ويمكن للمشتركين الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمة إرسال كلمة (زيادة) إلى الرقم 1100 عبر رسالة نصية قصيرة، واشترطت «موبايلي» على مشتركيها الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمة أن يكون قد مضى على اشتراكهم ستة أشهر على الأقل، ويستطيع المشتركون في جميع باقات «موبايلي» المسبقة الدفع ما عدا مشتركي باقة (رحال) الحصول على هذا الرصيد متى ما كان رصيدهم أقل من 55 هللة وذلك لمرة واحدة فقط قبل إعادة شحن الخط مرة أخرى، وتقوم «موبايلي» بخصم الخمسة ريالات المعطاة للمشترك حالما يتم شحن الخط في المرة المقبلة.
    وجاء طرح «موبايلي» لهذه الخدمة تجاوبا مع رغبات مشتركيها الذين أبدوا الحاجة الماسة أحيانا لإجراء مكالمات طوارئ في وقت لا تتوافر في هواتفهم القيمة اللازمة لإجراء المكالمات، وقالت «موبايلي» إن هذه الخدمة مجانية ولا يتم تحصيل أي رسوم إضافية على المشترك، كما أوضحت «موبايلي» أن الرصيد المعطى للمشترك من الشركة غير قابل للتحويل من مشترك إلى آخر.

    5-
    مدير التداول النقدي في السوق المالية لـ «عكاظ»:
    فريق لدراسة استثمار الأجانب في السندات

    ماجد الميموني ـ الرياض
    تدخل سوق الأوراق المالية السعودية اليوم منعطفا جديدا في مسيرة تطويرها بإطلاق التداول الإلكتروني المباشر للسندات والصكوك المالية اليوم أمام الراغبين في «تداول» هذا النوع من الأوراق المالية سواء من المواطنين السعوديين والخليجيين أو المقيمين.
    يأتي ذلك بعد أن أكملت تداول التجهيزات والاختبارات الفنية لهذه السوق بالتعاون مع أعضاء السوق من شركات الوساطة ومزودي المعلومات.
    وأوضحت الشركة أن السوق ستوفر خدمات رئيسة مثل: إدراج الصكوك والسندات وتنفيذ الأوامر والصفقات والتقاص والتسوية ونشر بيانات الأسعار بشكل مباشر.
    وكشف لـ «عكاظ» مدير إدارة التداول النقدي في السوق المالية تداول وليد البواردي عن دراسة تتم في الوقت الحالي لوضع قائمة لمتطلبات الأطروحات الأولية للسندات، ويأتي ذلك بعد إعلان تداول عن بدء التعامل الإلكتروني في سوق السندات ابتداء من اليوم.
    وأشار البواردي إلى أنه تم تشكيل فريق عمل بين هيئة السوق المالية وشركة تداول لدراسة دخول الأجانب في سوق السندات، مشيرا إلى أن العوامل التي تحول دون دخول الأجانب سوق السندات أقل بكثير من العوامل التي تساهم في منع تداولهم مباشرة في سوق الأسهم.
    وفيما يلي نص الحوار:
    عائد ثابت بمخاطر أقل
    ما هي أبرز ملامح نظام تداول الإلكتروني للسندات والصكوك؟ ولماذا تم اختيار الوقت الحالي لبدء التداول في مثل هذا النوع من الأوراق المالية؟
    - في الفترة الأخيرة شهدت السوق المالية السعودية تطورات كبيرة منها: إنشاء هيئة السوق المالية عام 2004م، وفصل «تداول» لتكون شركة مستقلة في عام 2007 م، وكان هدف تلك التعديلات تطوير سوق المال السعودية، وتعد السندات والصكوك وسيلة تمويلية تحتاجها الشركات لتمويل مشاريعها وتوسعاتها الاستثمارية، وهذه من الفرص والأدوات الاستثمارية التي يجب تطويرها واستغلالها، وهي تعتبر نوعا من استراتيجية «تداول» لتنويع القنوات والمنتجات المالية للمستثمر كي يتمكن من تحقيق عائد ثابت بمخاطر أقل. أما فيما يتعلق بالمصدر فهي فرصة أخرى للحصول على السيولة اللازمة والمناسبة لإتمام المشاريع بتكلفة أقل من تكلفة الاقتراض من البنوك التجارية.
    خطوة للتفعيل
    هل ترون أن بدء التداول الإلكتروني سيساعد على رفع قيمة التداول في السوق المالية السعودية، خاصة أنه لم يتم تداول الا صفقتين فقط الشهر الماضي؟
    - هذه خطوة لتفعيل السوق وليست كل الخطوات، وهي تعتبر خطوة لتسهيل التعامل من خلال شركات الوساطة، إضافة إلى أنها خيار مختلف للمستثمر، وتعتبر نقلة رئيسية لتطوير السوق المالية، وتحتاج السوق إلى زيادة عدد مصدري السندات والصكوك ولا نتوقع تداولا كبيرا في بداية التعامل الإلكتروني للسوق، وذلك بسبب محدودية المصدرين وهي السبب الحقيقي وراء ضعف التداول لسوق السندات.
    ماهي الخطوات التالية التي ستعمل عليها «تداول» لتفعيل سوق السندات بشكل أكبر؟
    - هناك برنامج لشرح الخيارات أمام الشركات لزيادة رأس مالها ووضع قائمة ودليل واضح لمتطلبات الأطروحات الأولية من للشركات التي تريد طرح سندات والصكوك وهي خطوة أساسية لتطوير سوق السندات في المملكة.
    الفئات المسموح لها بالتداول
    ما هي الفئات التي سيسمح لها بالتداول في سوق السندات؟
    - الفئات المسموح لها بالتداول في سوق السندات مع بدء التعامل في السوق إلكترونيا هي المواطنين والمقيمين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي.
    تداول الأجانب
    ماذا عن تداول الأجانب في السوق؟ وهل يوجد تاريخ محدد لبدء تداول الأجانب؟
    - سوق السندات تختلف عن سوق الأسهم كثيرا، وذلك لأن كثيرا من التحفظات على امتلاك الأجانب للسندات أقل من التحفظات على امتلاكهم للأسهم، وفي الوقت الراهن يوجد فريق من قبل «تداول» بالتعاون مع هيئة السوق المالية لدراسة تفاصيل دخول الأجانب للسوق، إضافة إلى دراسة التفاصيل المتعلقة بتحويل السندات إلى أسهم، أما فيما يتعلق بما إذا كان هناك وقت محدد لبدء تداول الأجانب في سوق السندات فلا يوجد في الحقيقة وقت محدد لدخول الأجانب.. إلا أن هيئة سوق المالية و «تداول» بدأتا دراسة تفصيلية لدخول الأجانب وتلي هذه الخطوة رفع هذه التوصيات للهيئة لاتخاذ القرار المناسب بشأنها.
    السندات القابلة للتحول
    بالنسبة للسندات القابلة للتحول إلى أسهم.. ما هي الطريقة التي يتم التعامل بها في سوق السندات؟
    - النظام الحالي يدعم تعامل السندات الحكومية، إضافة إلى السندات القابلة للتحول إلى أسهم.. والسندات الحكومية في نظام تداول الجديد يسمح بتداولها والتعامل بها، ولكن يجب أن تكون هناك بعض الترتيبات من الجهات المشرفة على هذه السندات.
    الفتاوى والسندات
    هل هناك ردود فعل عكسية مع بدء التداول الإلكتروني للسندات من قبل بعض الفتاوى التي حرمت التداول بالسندات.. كيف تنظرون لهذه الردود؟
    - في البداية، نحن سوق تأمل في طرح كافة الأدوات الاستثمارية ولا يمكننا أن نفرض رأيا أو وجهة نظر معينة على المستثمر في هذا المسألة.
    مع بداية التداول الإلكتروني اليوم هل لديكم تخوف من قدرة البرنامج على استيعاب الأطروحات الأولية لسوق السندات؟
    - نحن قادرون على استيعاب أية أطروحات أولية لأية شركة في سوق السندات.
    ما هي الطريقة المتبعة لتداول السندات والصكوك في السوق؟
    - نتكلم عن طريقة تداول السندات والتي تختلف عن الأسهم فيما تحدد في سوق الأسهم الكمية والسعر في السندات تحدد النسبة المئوية والكميات والتي تمثل المبلغ بالريال السعودي.


    6-
    الصكوك والسندات
    تستخدمها الحكومات والشركات والمؤسسات لتوفير تمويل بتكلفة أقل
    الصكوك والسندات: مخاطر أقل وعائد دوري آمن

    علي الدويحي ـ جدة
    تعتبر الصكوك والسندات قناة تمويلية مهمة تستخدمها الحكومات والشركات والمؤسسات لتوفير السيولة اللازمة لتمويل مشروعاتها وبتكلفة منخفضة نسبيا، كما أن هذه الصكوك والسندات تقدم حماية لمحافظ المستثمرين بإعطائهم القدرة على تنويع المخاطر بتوفير أدوات استثمارية ذات مخاطر أقل وعائد دوري آمن.
    سيتم تداول الصكوك والسندات في السوق الجديدة عن طريق شركات الوساطة المالية المرخص لها، وباستخدام نفس المحافظ الاستثمارية المستخدمة لتداول الأسهم. وتوفر هذه السوق خدمات رئيسية مثل: الإدراج، إرسال الأوامر، تنفيذ الصفقات، المقاصة والتسوية، ونشر بيانات الأسعار. ويعتبر إطلاق هذه السوق خطوة مهمة في استراتيجية (تداول) نحو تنويع المنتجات المالية للمستثمرين بما يتوافق مع رغباتهم الاستثمارية.
    خصائص الصكوك والسندات
    تشترك الصكوك والسندات في عدد من الخصائص التي ينبغي الإلمام بها، مثل:
    • المصدر(Issuer): قد تكون المؤسسة المصدرة إما هيئة حكومية أو تجارية، المصدر هو الذي يحتاج إلى التمويل الإضافي.
    • نوع الصك/ السند (Type of bond): يتم تحديد مواصفات الصك/ السند بوضوح في النشرة التعريفية الخاصة بالصك/ السند عند إصداره. وهناك العديد من أنواع الصكوك / السندات يمكن تعديلها لتلائم احتياجات المصدر مثل: صكوك المرابحة، وصكوك المشاركة، وصكوك الإجارة، والسندات البسيطة، والسندات الإهلاكية، والسندات التحويلية.. إلخ.
    • الفترة حتى الانتهاء (Term to maturity): وهي إجمالي الزمن المستغرق بين إصدار الصك/ السند، وبين تاريخ انتهائه.
    • تاريخ الإصدار (Issue Date): وهو التاريخ الرسمي لإصدار الصك/ السند، وهو أيضا التاريخ الذي تبدأ منه استحقاقات العوائد.
    • تاريخ الانتهاء (Maturity Date): وهو تاريخ الاستحقاق الذي يتم فيه تسديد المستثمر للقيمة الاسمية للصك/ للسند.
    • القيمة الاسمية (Face Value): هي قيمة الصك/ السند المصدر من الجهة المصدرة، والذي سيحصل عليه حامل الصك/ السند عند تاريخ الاستحقاق.
    • العائد السنوي (Coupon): هي نسبة مئوية من القيمة الاسمية والتي تمثل العائد السنوي للصك/ للسند، بحيث يتم توزيعها على دفعات (فترات) أو مرة واحدة خلال السنة.
    سيتم تداول الصكوك والسندات مع انطلاق السوق الجديدة، وستضاف غيرها من الصكوك أو السندات المتاحة في مرحلة لاحقة.
    أوقات التداول
    أوقات التداول لسوق الصكوك والسندات هي:
    من السبت إلى الأربعاء فترة واحدة فقط من الساعة 11:30 صباحا إلى الساعة 03:00 عصرا.
    وتنطبق عليه إجازات السوق المالية السعودية الرسمية.
    الأدوات المالية القابلة للتداول على النظام
    تبعا للمصدرين:
    - الصكوك والسندات التجارية
    - الصكوك والسندات الحكومية
    تبعا للدفعات السنوية (الكوبون):
    - السندات ذات الكوبونات الثابتة
    - الصكوك والسندات ذات الكوبونات المتغيرة
    - السندات بدون كوبون
    خصائص السوق المالية لتداول الصكوك والسندات
    - يمكن للمستثمرين تداول الصكوك/ السندات عن طريق شركات الوساطة المرخص لها، وذلك باستخدام نفس المحافظ الاستثمارية المستخدمة لتداول الأسهم.
    - سيتم تسوية الصفقات خلال يومي عمل من تاريخ تنفيذ الصفقة (T+2).
    - سعر الصك/ السند يشتمل على ثلاث خانات عشرية، مثل 101.501%.
    - وحدة التغير في السعر هي 0.001%
    - نسبة التغير في السعر مفتوحة (لن يكون هناك حد أعلى وأدنى).
    حالات السوق
    حالة السوق مفتوحة – صيانة الأوامر: 11:15 – 11:30
    أول حالة من حالات السوق الأربعة هي حالة (السوق مفتوحة – صيانة الأوامر) يتاح في هذه الحالة إدخال أوامر البيع والشراء وتعديلها من حيث الكمية أو السعر، وكذلك إمكانية إلغائها. وهذه الحالة لا تتيح تنفيذ الأوامر التي تم إدخالها ولكن يتم عرضها عند كل مستوى سعري من مستويات أسعار السوق. ويعرض فيها أفضل خمسة مستويات سعرية للعرض والطلب لكل صك أو سند مدرج وعدد الأوامر عند كل مستوى والكميات الإجمالية للأوامر.
    حالة السوق مفتوحة – تنفيذ الأوامر: 11:30 – 15:00
    هي الحالة الثانية من حالات السوق، ويتم فيها كل ما هو متاح في الحالة السابقة (السوق مفتوحة – صيانة الأوامر) من إدخال أوامر البيع والشراء وتعديل الكميات والأسعار وإلغاء الأوامر. ولكن يضاف لها إمكانية تنفيذ الأوامر عند إدخالها ويعرض فيها أفضل عشرة أوامر لسعر العرض والطلب وكذلك أفضل خمسة مستويات سعرية للعرض والطلب لكل صك أو سند مدرج وعدد الأوامر عند كل مستوى والكميات الإجمالية للأوامر.
    حالة السوق قبل الإغلاق: 15:00 - 16:00
    هي الحالة الثالثة من حالات السوق، لا يتم في هذه الحالة تعديل كل من أسعار أوامر البيع والشراء وزيادة كمياتها إلا أنه يمكن فيها إلغاء الأوامر المدخلة في حالة السوق التي تسبقه وتعديل تاريخ الأمر.
    حالة السوق مغلقة: 16:00
    وهذ الحالة الرابعة والأخيرة من حالات السوق، وهي التي تكون فيها السوق مغلقة. وفيها لا يمكن إدخال أو تعديل أو إلغاء أو عرض أي أوامر سابقة أو جديدة في السوق.
    أنواع الأوامر وإدارة الأوامر
    الأوامر المتاحة هي الأوامر بسعر محدد فقط. أوامر سعر السوق غير متاحة.
    يمكن تقييد الأوامر بالحالات الثانوية التالية:
    - أمر اليوم: وهو ينتهي عند الانتقال إلى مرحلة ما بعد الصفقة.
    - أمر الاستدعاء: وهو يشارك في جلسة المطابقة التالية في السوق.
    - التنفيذ أو الإلغاء: وهو ينفذ مباشرة بالكامل أو يتم إلغاؤه.
    - تنفيذ فوري أو إلغاء (تنفيذ وإلغاء): يتم تنفيذه مباشرة بشكل كامل أو جزئي، وإلا يتم إلغاؤه.
    - صالح حتى تاريخ: وهو صالح حتى تاريخ يتم تحديده.
    - صالح حتى الإلغاء.
    إدارة الأوامر
    سوف يساند النظام إجراءات إدارة الأوامر التالية كما هو الحال بالنسبة للأسهم:
    - إدخال الأوامر
    - تعديل الأوامر
    - تعليق الأوامر / استئنافها
    - تنشيط الأوامر
    - إلغاء الأوامر
    نشر البيانات
    سيتم نشر أسعار الصكوك والسندات عن طريق مزودي معلومات السوق وأيضا من خلال موقع تداول كما هو معمول به في سوق الأسهم.
    يمثل السعر نسبه مئوية لتبادل الصك/ السند فمثلا عند التداول بسعر أعلى من 100 في المائة فإن الصك/ السند يتداول بقيمة أعلى من قيمته الاسمية بمقدار هذه النسبة وفي حالة التداول بسعر أقل من 100 في المائة فإن الصك/ السند يتداول بقيمة أقل من قيمته الاسمية بمقدار هذه النسبة، بينما تمثل الكمية قيمة الصكوك/ السندات المعروضة للتداول بالريال ويجب أن تكون من مضاعفات القيمة الاسمية للصك.
    طريقة احتساب إجمالي مبلغ تسوية الصفقة
    مبلغ تسوية الصفقة هو المبلغ الذي يتوجب على المشتري أن يدفعه لتسوية الصفقة ويتم احتسابه كما يلي:
    (الكمية المتداولة * سعر الصك/ السند) + (الكمية المتداولة * العائد السنوي/ 360) * الأيام المستحقة) حيث:
    - الكمية المتداولة (يجب أن تعادل القيمة الاسمية أو أي من مضاعفاتها)
    - سعر الصك/ السند (نسبة مئوية)
    - العائد السنوي للفترة الحالية (نسبة مئوية)
    -عدد الأيام المستحقة: وهو عدد الأيام بين تاريخ آخر يوم للفترة السابقة لتوزيع العوائد وتاريخ تسوية الصفقة.
    مثال:
    اشترى مستثمر ما يعادل 50.000 ريال من صكوك معينة (كمية)، بسعر 101.000 في المائة وكان العائد السنوي للفترة الحالية يعادل 5.5 في المائة وتاريخ آخر يوم للفترة السابقة لتوزيع العوائد هو 15/10/2008 وكان تاريخ تسوية الصفقة هو 31/12/2008 (عدد الأيام المستحقة = 77 يوما)
    يتم احتساب إجمالي مبلغ تسوية الصفقة كما يلي:
    (50.000*%101.000) + (50.000 * في المائة 5.5/ 360 * 77)=
    50.500+588.19=
    51.088.19 =
    عمولة التداول
    يكون الحد الأعلى للعمولة الذي تحصله شركات الوساطة على عمليات شراء وبيع الصكوك/ السندات في السوق عشر نقاط أساس أي ما يعادل واحد من ألف (0.001) من قيمة الصفقة المنفذة (سعر السند مضروبا في الكمية المتداولة) على أن يكون الحد الأدنى للعمولة 500 ريال.



  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    2,677  
    ابو نادر غير متواجد حالياً
    مافيه كلمة طيبه بارك الله فيكم

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    1,324  
    harbis غير متواجد حالياً
    يعطيك العافية
    المشكلة في شركات ما يفرق معها الحلال من الحرام
    اللهم اغننا بحلالك عن حرامك
    اللهم أصلح المسلمين والمسلمات

    ان شاء الله وبقدرة الله سوق الصكوك والسندات احمر واليوم اللي بعده احمر وكمان اليوم اللي بعده دم الى الركب وبعدها يخفس وما يقوم.

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2007  
    المشاركات
    3,802  
    AL MASEE غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير الجزاء

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  129
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2009  
    المشاركات
    2,064  
    * أبو شهد * غير متواجد حالياً
    يعطيك العافية

  6. #6
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2009  
    المشاركات
    302  
    R7AAAL غير متواجد حالياً
    جزاك الله خيرا

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.