صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 20
  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً

    بعض مشاكل المراهقة وكيفية التعامل معها

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلّ وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    الاســـم:	مراهقة 1.jpg
المشاهدات: 1736
الحجـــم:	12.4 كيلوبايت

    بعض مشاكل المراهقة وكيفية التعامل معها

    إعداد: تهاني عبد الرحمن

    ينظر الكثير من الآباء والأمهات إلى أولادهم المراهقين والمراهقات على أنهم مصدر للإزعاج وتعكير صفو الحياة، وهذه النظرة ليست بعيدة عن الواقع في غالب الأمر، ولكن علينا أن نضع بالاعتبار نقطتين هامتين:

    أولًا:هي أن معظم مشكلات المراهقين والمراهقات هي نتاج مرحلة المراهقة، أي إنها تزول بزوالها، لكن التثقف في كيفية التعامل معها يساعد على تخفيف وطأتها، وعلى عدم تحولها من شيء عابر ومؤقت إلى شيء دائم ومستمر.

    الثانية:هي أن خبرة معظم الأهالي بالتفريق بين ما هو طبيعي من سلوكيات المراهقين وما هو غير طبيعي أو مشكل، ضعيفة للغاية، وهذا يعود إلى أن معظم الأسر لا تملك الحد المطلوب من الثقافة التربوية، كما يعود إلى أن الأسر الملتزمة والراقية تكون نحو مشكلات أبنائها عالية جدًّا، ولهذا فإنها تنزعج انزعاجًا شديدًا من بعض تصرفات أبنائها غير اللائقة، على حين أن الأسر الأخرى لا ترى في ذلك شيئًا يستحق التوقف والتكدر، ولكن في مقاربة أولية نقول: إن السلوك يصبح مشكلًا إذا تكرر على نحو غير مألوف، أو كان في نظر معظم الناس يعد شيئًا خطرًا، أو لا يمكن السكوت عليه.

    المراهقة مرحلة من أدق وأهم المراحل التي يمر بها الإنسان وليست مشكلة، ولكن نظرًا لطول تلك المرحلة والتغيرات التي تصاحبها على كل جوانب الشخصية يتخوف منها البعض ويتصورها كمشكلة.

    ونظرًا لكثرة مشاكل المراهقين فسأعرض بعضًا منها بشيء من الإيجاز:

    الخجل:يمكن للخجل أن يكون سببًا في العديد من المشاكل النفسية الخطيرة، لا بدَّ أن المراهق الخجول كان من قبل طفلًا خجولًا، يخشى المراهق المنطوي على ذاته التواصل مع الخارج، خوفًا من التعرض للسخرية، لذلك فإنه يحمر وجهه ما أن يصبح موضوع الحديث، ويبدأ بالتلعثم ما أن يبدأ الكلام، ولا يعبر عن رغباته إلا نادرًا، فالخجل يفصل المراهق ويبعده عن الحياة الاجتماعية.

    فإن الأبناء الذين يخالطون غيرهم، ويجتمعون معهم يكونوا أقل خجلًا من الأبناء الذين لا يخالطون ولا يجتمعون.

    فالمعالجة لا تتم إلا بأن نعود الأبناء على الاجتماع مع الناس بأخذهم إلى الزيارات العائلية والخروج مع الأصدقاء إلى الأندية والمعاهد، وتعوديهم على التحدث برفق مع الآخرين والاستماع له، فهذا يساعد على كسب ثقته بنفسه، وبالتالي تضعف حالة الخجل لديه.


    الاكتئاب:تولد التغيرات الجسدية والنفسية التي تحصل في عمر المراهقة موجات من الاكتئاب التي تتعدى نوبات الحزن الشائعة في هذه المرحلة. يبدو المراهقون في الكثير من الأحيان مضطربين مشوشين: يتكلمون بصوت مرتفع، لا يسمعون إلا جزءًا مما نقوله لهم.
    فنجده تارة سعيدًا، وفي لحظات يتغير مزاجه فيصبح عصبيًّا وحزينًا، وقد يلجأ إلى البكاء لأتفه الأسباب، يميل إلى تضخيم الأمور حتى ولو كانت بسيطة، ويعتقد أن المشاكل التي يمر بها من أعقد المشاكل.

    المعالجة تكون بمواجهة مشاعر المراهق بتفهمها، أي بفهم مشاعر أبنائنا... ماذا يريدون؟ تقديم المدح له في الجوانب الحسنة، فهذا يقوي ثقته بنفسه، الاستماع الجيد للمراهق، أن نتعلم كيف نوجه مشاعر الغضب وامتصاص الحماس وتوجيه الطاقة، ولكن إذا استمرت المشكلة فلا تترددوا في استشارة الأطباء، فيجب عدم الاستخفاف بحالة الاكتئاب التي قد يعيشها المراهق، لذلك من الضروري معالجتها.

    الغضب: هو حالة نفسية، وظاهرة انفعالية يحس بها الإنسان منذ نعومة أظافره وتصاحبه في جميع مراحل حياته.
    حيث قد يكسر المراهق الأشياء المتوفرة أمامه وقد يرمي بها في ثورة عارمة. وقد يتعامل بعنف مع إخوته وأخواته ومع أبيه وأمه. سواء كان الغضب كلاميًّا أو جسديًّا أو داخليًّا، فإنه يحوّل سلوك المرء ويغيره، فإذا وجدتم خلافًا بين أولادكم، فيجب التدخل لأن المراهق قد يتصرف بعدوانية شديدة على نحو خطر على أحد أفراد أسرته أو حتى مع والديه.

    إن خير علاج لهذه المشكلة هي تجنيب الأبناء دواعي الغضب وأسبابه، فعليهم تعليم الابن كيف يسيطر على غضبه. وشغل وقت فراغه بشيء مفيد مثل الرياضة التي يفرغ غالبية طاقته بها.

    الكذب:الكذب صفة أو سلوك مكتسب نتعلمه، وليس صفة فطرية أو سلوك موروث، وهو عرض ظاهري لدوافع وقوى نفسية تحدث للفرد. فقد يكذب المراهق للأسباب التالية:

    - حماية خصوصيته؛ فعندما يدخل الطفل في سن البلوغ، يحس أنه بحاجة نفسية للانفصال والاستقلال عن الوالدين، فربما يكذب الطفل إذا سألته عما فعله الليلة الماضية، ليس لأن ما فعله خاطئ، بل فقط لاعتقاده أنك تريد أن تعرف كل تفاصيل حياته.
    - تجنب الوقوع في مأزق؛ وهو أحد أهم أسباب الكذب عند المراهقين، إلا أن له جانبًا إيجابيًّا، فهو يعني أن المراهق يعرف الصحيح من الخطأ، وهو يكذب لأن ما فعله أو ينوي فعله غير مقبول.
    - لتجنب القيام بعمل ما؛ فالطفل الذي يكذب دائما بسبب الواجبات المدرسية لا بد أنه يواجه مشكلة في دراسته، وهو يحتاج إلى دروس تقوية أو مساعدة لتنظيم دراسته ووقته.
    علاج هذه المشكلة:يجب على الآباء أن ينفروا أبناءهم من الكذب وينهونهم عنه، ويحذرونهم من عواقبه، وأن يكشفوا لهم عن مضاره وأخطاره؛ حتى لا يقعوا في حبائله، ويتعثروا في أوحاله وينزلقوا في متاهاته.
    وتعتمد التربية الصحيحة على القدوة الصالحة.. فجدير بالأهل ألا يكذبوا على أبنائهم بحجة إسكاتهم أو ترغيبهم في أمر، فإن فعلوا ذلك يكونون قد عودوهم عن طريق الإيحاء والمحاكاة القدوة السيئة على أقبح العادات وأرذل الأخلاق، غير أنهم يفقدون الثقة في أقوالهم، ويضعف جانب التأثير بنصائحهم ومواعظهم.
    قم بمدح المراهق عندما يقول الحقيقة رغم معرفته أن ذلك سيزعجك، فالحقيقة وإن كانت مؤلمة أفضل من الكذب، ويجب التعامل على هذا الأساس.
    أما إذا استمرت المشكلة فهذا يسبب القلق كالكذب بدون سبب؛ وفي بعض الحالات النادرة لا يفكر المراهق ولا يشعر بالأسف؛ لأنه كذب أو استغل الآخرين، وفي هذه الحالة تستدعي القلق لأن المراهق ليس لديه وازع معين، كالوازع الديني، لمنعه من خداع الناس.

    الكذب المزمن، فإذا بقي المراهق يكذب بشكل مستمر، فهذا مؤشر على تبلور عادة سيئة يحتاجها لمساعدته في تأكيد ذاته وإظهار نفسه، أو بأنه لا يميز بين الصح والخطأ، ويمكن للمرشد النفسي مساعدته لتطوير الوعي لديه كما يمكن مساعدته مع عائلته لتجاوز المشاكل الاجتماعية التي قد تعوق تطوره العاطفي.

    الكذب لإخفاء مشـاكل خطرة؛ فقد يكذب المراهق بشكل دائم لتورطه في شـرب الكحول أو المخدرات لإخفـاء الحقيقـة، والحل هو تحديد المشـكلة الأسـاسية التي أدت إلى هذا السـلوك المدمر.

    استمرار وجود المشكلة، رغم محاولات الأهل للمساعدة، وترافقت بانحرافات سلوكية، فمن الضروري الاستعانة بأخصائي العلاج النفسي لتقديم المساعدة والعلاج الضروريين.

    يتبع.....

  2. 5 أعضاء قالوا شكراً لـ سلام عليكم على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    أبو طلال
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4937
    تم شكره        1,406 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    24,651  
    الصقرالحر غير متواجد حالياً
    يعطيك العافية أخي أبو عبدالرحمن على الموضوع القيم المفيد
    عن المراهقة ومشاكلها وكيفية التعامل معها .. ومنتظرين التتمة لاحرمنا تواجدك العاطر .

  4. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  7143
    تم شكره        1,640 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    34,210  
    نورجنا غير متواجد حالياً
    يعطيك العافية ابوعبدالرحمن .. وماقصرت

  5. #4
    فريق المتابعة والاشراف
    ابو خالد
    نقاط التقييم  :  13387
    تم شكره        12,357 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    48,982  
    مستر كليسر غير متواجد حالياً
    ​يسعد مساك اخى ابو عبد الرحمن معلومات قيمه لك شكرى وتقييمى بارك الله فيك اخى الكريم

  6. #5
    عضو
    نقاط التقييم  :  1028
    تم شكره        336 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    7,280  
    إستبرق غير متواجد حالياً
    موضوع في التوب صراحه

    تسلم يارب

  7. #6
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4957
    تم شكره        1,287 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    13,726  
    $ أبـو وجـدان غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك اخوي الغالي ابو عبد الرحمن

  8. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصقرالحر مشاهدة المشاركة
    يعطيك العافية أخي أبو عبدالرحمن على الموضوع القيم المفيد
    عن المراهقة ومشاكلها وكيفية التعامل معها .. ومنتظرين التتمة لاحرمنا تواجدك العاطر .
    السلام عليكم أخي أبوطلال
    جزاك الله خير، سررت بزيارتك التربوية، بارك الله فيك، سوف أطرح الحلقة الثانية الليلة إن شاء الله تقبل مني جزيل الشكر والأمتنان

  9. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورجنا مشاهدة المشاركة
    يعطيك العافية ابوعبدالرحمن .. وماقصرت
    السلام عليكم نورجنا
    يعافيك ربي سررت بزيارتك العطرة بارك الله فيك

  10. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستر كليسر مشاهدة المشاركة
    ​يسعد مساك اخى ابو عبد الرحمن معلومات قيمه لك شكرى وتقييمى بارك الله فيك اخى الكريم
    السلام عليكم أخي مستر كليسر
    جزاك الله خير، ممنون منك ع الشكر والتقييم، سررت بزيارتك الغالية بارك الله فيك

  11. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مبتدئه..! مشاهدة المشاركة
    موضوع في التوب صراحه

    تسلم يارب
    السلام عليكم مبتدئه..!
    جزاك الله خير، سررت بزيارتك العطرة بارك الله فيك

  12. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة $ أبـو وجـدان مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخوي الغالي ابو عبد الرحمن
    السلام عليكم أخي أبو وجدان
    جزاك الله خير، سررت بزيارتك الطيبة، بارك الله فيك

  13. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2350
    تم شكره        937 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    8,057  
    alghamdin غير متواجد حالياً
    مشكلات سن المراهقة موجوده حتى عند الطيور يابو عبد الرحمن......

    معلومات قيمه طال عمرك.......... ونبي تكمة الحلقه جزاك الله خير.....

    تحياااااتي ......................


  14. #13
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4957
    تم شكره        1,287 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    13,726  
    $ أبـو وجـدان غير متواجد حالياً
    إنّ مما روي عن بعض السلف: "لاعب ابنك سبعاً، وأدبه سبعاً، وآخه سبعاً، ثم ألق حبله على غاربه"، مضيفاً: "أعتقد أنّ المقصود من إلقا الحبل على الغارب أن تدعه يمارس ما تعلمه منك، مع المناصحة، حيث ينبغي على الأهل أن يهيئوا ابنهم لمرحلة المراهقة بتبيان المتغيرات التي تطرأ فيها بأساليب غير تقليدية؛ كإهدائه بعض الكتب المتعلقة بالمرحلة، ليناقشه في ذلك أحد المقربين إليه من الأعمام أو الأخوال، ليشعر أنّه شخصاً كبيراً ومسؤولاً". صراع داخلي .


    المشكلات السلوكية التي يتعرض لها المراهق تبدأ بالصراع الداخلي مع ما تبقى من طفولته، وصراعه للاستقلال عن الأسرة، وبين طموحاته والتزاماته، وبين القيم والغرائز لديه، وبين مسلّمات تربى عليها ورؤيته الناقدة لما حوله، وصراع بين جيله وما سبقه، ثم هناك التمرد والمكابرة والعناد ورفض السلطة والإذعان، وقد تتحول لتعصب وعدوانية في بعض الأحيان، في حين أنّه قد يتولد لدى المراهق الخجل والإنطواء لو أنّه تربى في بيئة اعتمادية وتدليل زائد أو قسوة مفرطة، وقد تكون لديه سلوكيات مزعجة فلا يهتم بمشاعر الآخرين، ولا يتبع ما تتطلبه المصلحة العامة، ويكون سليط اللسان متهور الأفعال؛ مما قد يولد المشكلات ويؤدي به للتصرفات الخطرة والمجادلات العقيمة، والتعدي على خصوصيات الآخرين.

  15. #14
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  7086
    تم شكره        1,915 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011  
    المشاركات
    11,588  
    senseye غير متواجد حالياً
    من اهم واخطر مراحل العمر هي مرحلة المراهقة.ولها من اسمها نصيب لما تصيب من إرهاق بدني ونفسي للشاب والشابه. فهم على مرحلة إنتقالية مابين الطفولة والرجولة ......فهناك الجميع له دور في تجاوز هذه المرحلة ....اللبيت....المدرسة ....المجتمع...... مرحلة إما تمر بسلام أو تدمر شخصية المراهق...فيجب أن تكون الصراحة في هذه المرحلة مطلوبة بين المراهق ووالديه ...والمدرسة ....الإشراف التربوي ....المجتمع بتكثيف التوعية من مخاطرها........ له كل ودي وتقديري ابو عبدالرحمن على طرح موضوع يمس شريحة من اخطر شرائح المجتمع ........

  16. #15
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7571
    تم شكره        1,561 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,525  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً


    فعلاً أبو عبدالرحمن ،، يعتبر فترة المراهقة من أصعب مراحل الشخص

    الله يعطيك العافية
    " منتدى الأسهم السعودية "

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.