مخاوف كبيرة في أوساط المنتجين والتجار وعرض إحدى الشركات للبيع
تأزم أوضاع الإثيلين في الأسواق الآسيوية بسبب شح الإمدادات وانحسار العروض




تأزمت الأوضاع في الأسواق الاسيوية بسبب شح إمدادات الإثيلين وانحسار العرض مسبباّ ذلك الكثير من المخاوف الكبيرة في أوساط المنتجين والتجار وذلك بعد إعلان العديد من الشركات عن إغلاق مصانعهم لخضوعها للصيانة إضافة إلى لجوء مصانع أخرى لخفض معدلات التشغيل. وقد أغلقت شركة داو كيميكل بالصين مصنعها للستايرين بطاقة 150 ألف طن سنوياً وذلك بسبب العجز في إمدادات الإثيلين وقد أثرت التكاليف المرتفعة للإثيلين على مقدرة الشركة لتشغيل مصنعها بطاقاتها الكاملة. كما أغلقت إحدى الشركات الرائدة في اندونيسيا مجمعها للفينيل وذلك بسبب ضعف اقتصاديات الإنتاج مع ارتفاع أسعار الإثيلين.
وأشارت مصادر السوق إلى أن التجار اليابانيين قدموا عروضا للإثيلين بمبلغ 1000 دولار للطن تخليص جنوب شرق أسيا في الوقت الذي بلغت فيه أفكار الشراء لديهم 870 -088 دولارا للطن. كما أغلقت شركة اندونيسية أخرى مصنعها لإنتاج البولي إثيلين عالي ومنخفض الكثافة الخطي بطاقة 450 ألف طن وذلك بسبب انحسار وفورات الإثيلين وكذلك بسبب بعض الصعوبات التمويلية مما حدا بالشركة الأم للتخطيط لبيع الشركة نظراً لصعوبة أحوال السوق.

كما أغلقت شركة صينية للبترول معمل النفاثا رقم 5 وطاقته 500 ألف طن إثيلين و250 ألف طن بروبلين وذلك بسبب مشاكل فنية وكانت الشركة قد أجبرت على خفض معدلات الإثيلين خلال شهر ديسمبر الحالي بواقع 55٪. وتخطط الشركة لإعادة التشغيل خلال الأسبوعين القادمين إلا انها غير متأكدة من أن تصل إلى معدلات التشغيل الكاملة بعد معاودة الإنتاج. ومن المعلوم أن العديد من مصانع الإثيلين تستخدم الناقثا كمادة لقيم مما يتسبب ذلك في فقدان نحو 2,8 مليون طن من إنتاج البروبلين أثناء فترة الصيانة. كما خفضت شركة تايلاندية للؤليفينات معدلات التشغيل في مصنعها للإثيلين بمعدل 25٪ وذلك بعد ان تم إغلاق المصنع لمدة شهر للصيانة. وقد أسهمت هذه الظروف والتطورات في تصعيد أسعار الإثيلين في أسيا هذا الأسبوع حيث رفع التجار اليابانيون عروضهم لتصل إلى 900 - 1000 دولار للطن تخليص شمال شرق أسيا إلا إن أفكار الشراء ظلت عند 850 - 860 دولارا للطن.

أما في أوروبا فقد شدت مستويات تعاقدات الإثيلين والبروبلين في أوروبا للربع الأول من العام القادم 2006م أنظار المتداولين في الوقت الذي يتطلعون فيه لاتضاح الرؤية قبل إجازة رأس السنة (الكريسمس). ووفقاً لتقارير السوق فقد بلغت أسعار تعاقدات الربع الأول للإثيلين مبلغ 785 يورو للطن مع التوصيل المجاني بانخفاض بلغ 40 يورو عن أسعار الربع الرابع من 2005م. وقد أكد هذا السعر الاتفاق المبرم بين شركة هنتسمان البريطانية للبتروكيماويات وأحد المنتجين الرئيسيين حيث عقد تعامل لتعاقدات الربع الأول واستقر بمبلغ 785 يورو للطن مقارنة بتعاقدات الربع الرابع التي كانت قد بلغت 825 يورو للطن. وجاء هذا الانخفاض نتيجة لضعف أرقام النافثا والتي وصلت أسعارها خلال تعاقدات الربع الرابع إلى مستويات 600 دولار للطن تخليص شمال غرب أسيا بينما الأرقام الحالية بلغت أقل من 500 دولار للطن. وكذلك الحال للبروبلين التي بلغت تعاقداته الأولية للربع الأول من عام 2006م 785 يورو للطن بانخفاض بلغ 25 يورو.




http://www.alriyadh.com/2006/01/28/article126209.html