النتائج 1 إلى 5 من 5

تحركات مريبة..!! فهل نحن على أبواب حرب (إنسحاب الشركات الأمريكية من الخليج العربي !!)

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2008  
    المشاركات
    1,414  
    hisham555 غير متواجد حالياً

    تحركات مريبة..!! فهل نحن على أبواب حرب (إنسحاب الشركات الأمريكية من الخليج العربي !!)

    لا شك أننا أُشغلنا كثيرا عن خطر خارجي لا يقل عن الخطر الداخلي بل ربما من في الداخل اشغلنا عن سبق اصرار في الحرب الفكرية لصالح التغطية على حرب عسكرية من الخارج ....

    لا أقول بذكاء من يشعل الحرب الفكرية ولكنهم ينفذون ما يطلب منهم بدون تردد او نقاش أو فهم لما يحدث وربما منهم من يعرف التفاصيل ويوجه الأتباع ....!!


    حينما تقرأ الواقع الحالي للشرق الأوسط والتحركات المريبة التي عادة تحصل قبل أي حرب عسكرية تم التجهيز لها تلاحظها بوضوح في الشرق الأوسط الأن ومنطقة الخليج على وجه التحديد .....

    فعلى سبيل المثال تجد تصاريح امريكية عن المنطقة من مسئولين كبار أن اندلاع حرب وشيكة في الشرق الأوسط أمر وارد جدا بل وحتمي فقد صرحت وزيرة الخارجية بما نصه :

    إن الولايات المتحدة لديها تأكيدات شبه جازمة بأن الحرب في منطقة الشرق الأوسط ستقع حتما، وتحدث في أي وقت، ولكنها تنتظر شرارة الانطلاق الأولى.


    وفي تصريح اخر : حذرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون من خطر نشوب صراع في المنطقة, خلال 6 أشهر إلى سنة, في حال لم يفرض مجلس الأمن عقوبات صارمة على طهران.

    وهي بنفس روح ومضمون التصاريح التي سبقت الحرب على العراق وتمثيلية اسلحة الدمار الشامل ....

    وحينما تتزامن التحركات الأكثر جدية مع هذه التصريحات على أرض الواقع فهي مؤشرات تنبأ بهذه الحرب المقررة في نظري سلفا بل وربما تظهر الاهداف الأولية للضربات بتحديد مناطق معينة يتم اخلائها ، والحرب بحجة وذريعة امتلاك إيران للسلاح النووي إن لم تُضرب !! ، فهنا تتأكد ان هناك تحرك ملموس وجدي لتحقيق نظرية الحرب ....

    فعقود في الشرق الأوسط وخصوصا في السعودية وبالأخص في قطاع النفط والصناعة هي حلم أمريكي يرفع الإقتصاد المتدهور فمسألة عدم الفوز بعقود هي مساس للأمن القومي ولكن الواقع يشهد انسحابات لشركات عملاقة في مجال النفط من الشرق الأوسط وخصوصا قطاعي النفط والصناعة وهي شركات في الغالب لمستنفذين في الإدارة الأمريكية ومن الصقور يتجنبون الخسائر الأكثر دمارا لهم ولأفرادهم بسحب الشركات في حال نية الحرب لدى الإدارة ....

    فشركة مثل كونكوفليبس النفطية وبحجمها وعقودها الضخمة تقرر ترك منطقة الخليج العربي في وقت الركود الإقتصادي الأمريكي وإنتقالها للشمال الأفريقي هو امر مريب يحتاج لتحليل دقيق ....!!!

    وتلحقها شركة عملاقة مثل داوكميكال في تغيير استراتيجيتها في الخليج والسعودية على وجه التحديد وهي التي تعمل بحجم 16 مليار دولار تقريبا وتستغني عنها وتماطل في البدء في الأعمال وتلغي العمل في رأس تنورة بشكل مفاجأ وبدون سابق إنذار وتقر الإنتقال لمدن أخرى وتحتج لوقف اعمالها بمشاكل في زيادة التكاليف !! يجعل الوضع اكثر ريبة ولا يمكن للمصادفة أن تكون كلمة في نقاش حول التحرك المتزامن على هذا الصفيح الساخن ....!!!

    وكشف الكويت لخلية للحرس الثوري الإيراني في عاصمتها أتضح ارتباطها بخلية في البحرين تم القبض عليها - ولم يعلن على حد علمي عن الأمر - واكتشاف روابط بخلايا في القطيف واليمن "الحوثيين" ترتبط بشكل مباشر بالحرس الثوري وتجديد الاشتباكات من قبل الحوثيين من جديد ومع وجود التهديدات المجوسية واستعراضات القوة والمناورات يوضح نوع الخارطة السرية التي ترسم من خارج المنطقة لزعزعة الوضع وفرض الحرب على الخليج العربي بشكل جدي وتحرك سريع يجعل من الحرب أمر حتمي والدخول فيه لا مفر منه إلا بإذن الله ....

    الحرب من وجهة نظري هي حرب ستفرض على الخليج لتغطية الفشل الأمريكي في أفغانستان والعراق بتواطؤ إيراني مع الأمريكان لخلق بعبع جديد على دول الخليج سوف يستعرض قوته بالبطش والتنكيل وستدخل أمريكا لحماية مصالحها وأصدقائها دون النظر لما سيحدث من القتل والدمار كما حصل في حماية وزارة النفط العراقية وآبار النفط وهي تتفرج على الحرائق والنهب والقتل والسلب من حولها والهدف الحقيقي هو لتسديد فاتورة الحرب التي أنهكت الإقتصاد الأمريكي وتهدد بإنهيار إقتصادي وعسكري لأمريكا على مدى السنوات العشر القادمة إن لم يكن هناك مورد يسدد فواتير الحرب والحماقة الأمريكية ولا اروع وأقرب بالنسبة لهم من نفط الخليج ومقدراته ، ولا يمكن لصديق امريكا الرافضي في العراق وفي افغانستان ان يكون عدوها في الخليج ....!!

    والوضع الإقتصادي للعجوز الأوربية كما نراه في حالة زلزال يقوى ويضعف وهو زلزال مفتعل من بنوك صهيونية أمريكية ضربت الإقتصاد اليوناني بتقارير كاذبة لإدخالها في اتحاد اليورو لتفرقة دوله التي تهدد الدولار بعملتها وسيجعل هذا الضعف من دول أوروبا مهيأة لدخول الحرب وتأييدها لتقتسم الكعكة الإقتصادية في الخليج مع الأمريكان وهو الحل الأنسب لها بدل الوقوف ضد الحرب او بالحياد ...

    التحالف الأمريكي الرافضي مع إيران ومع رافضة المنطقة أثبت جدواه في العراق فوجدوا أصدقاء جدد يريدون الأرض ونشر دينهم مقابل النفط وسيكونون أكثر امنا لإسرائيل ولذا نرى التوجيه الأمريكي العام لأنصارها في الخليج من العملاء هو التحالف الليبرالي الرافضي القوي والمتين ....

    نحتاج لإعادة ترتيب الأوراق والرجوع لدين الله فلا ناصر لنا إلا الله وإن نصرنا الله سينصرنا وسيحيق المكر السيء بأهله فإن مكروا بنا ونحن مع الله فالله خير الماكرين وكلما بعدنا عنه وزدنا في الطغيان ونشر المنكرات والفساد وحرب الصالحين والعلماء وأولياء الله والموافقة على الفساد وتحرر البلاد ظنا ان هذا سيرضي الغرب فهذا لعب بالنار فوالله لن يرضوا عنا إلا باتباع ملتهم ....

    "وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ"

    نحتاج للإعداد والقوة والتجهيز لمثل هذه الإحتمالات الوشيكة ....

    "وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ"

    نحتاج لمصالحة حقيقة بين الفرقاء بين الإخوة في العقيدة والولاء ،بين السجين والسجان ، لنكون يد واحدة ضد الأعداء فمهما اختلفنا سيكون هدفنا للدفاع عن مقدساتنا واحد ، فمن الذكاء والفطنة في مثل هذه الحالة مد اليد لمن يستحق ذلك ولنضرب صفحا عما فات ونكون في جاهزية لما هو آت فعدونا واحد ومصيرنا واحد ولن يتأتى ذلك بإذن الله إلا بالتحركات السريعة التي اسميها تحركات حسن النوايا لفض المنازعات وإعادة الأوضاع لطبيعتها وتهدئتها ورفع الحيف او الظلم الذي يقع على المظلومين وهو العمل الإستباقي وليس الإنتظار حتى يقع الفأس على الرأس ثم نحاول حل ما شجر بيننا وعدونا فوق رؤوسنا ...!!

    نحتاج أن يعرف العدو المتربص من النصارى واليهود والرافضة أن الولاء لديننا وموتنا دونه ودون اعراضنا وارضنا أغلى الأمنيات ، وأننا يد واحدة على من يعادينا ويمس مقدساتنا واستقرارنا أو سيادتنا كائن من كان ....

    "وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ "

  2. #2
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,452  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    حيفا - إيناس محمد

    تحدثت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن نية تل أبيب شن حملة دولية ضد السعودية، متهمة الرياض بالوقوف خلف "الحملة الدولية لنزع الشرعية عن إسرائيل".

    وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته في 13-5-2010، أن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان سبق وأن اتخذ قراراً بهذا الشأن، وبقي طي الكتمان حتى تم الكشف عنه في الآونة الأخيرة.

    وسيستند تنفيذ الحملة الإسرائيلية على عدة وسائل ضغط، منها تفعيل اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة الامريكية وأماكن أخرى في العالم، "وطرح موضوع حقوق الإنسان في السعودية على الصعيد العالمي، اضافة إلى طرح قضية مكانة المرأة وقيام السعودية بدعم الإرهاب بحسب الصحيفة،، وذلك في أروقة الكونغرس الأمريكي والبرلمان الأوروبي وفي أماكن أخرى، وحتى رفع دعاوى ضد السعودية في محاكم دولية، بحسب ما عدّدت "معاريف".


    نزع الشرعية الاسرائيلية

    وأوضح التقرير أن قرار ليبرمان، جاء "في أعقاب استنتاج تم التوصل إليه في وزارة الخارجية الإسرائيلية، بأن السعودية هي الجهة الرئيسية التي تقف من خلف الحملة الدولية لنزع الشرعية عن إسرائيل".

    وقالت مصادر سياسية إسرائيلية رفيعة المستوى، في اجتماعات مغلقة، هذا الأسبوع، "إن السعوديين يبادرون إلى رفع دعاوى عدة ضد إسرائيل، ويقومون بدعم الكثير من الدعاوى في محاكم دولية، وملاحقة إسرائيل في قضايا مختلفة، وفضحها في لجان ومؤتمرات في الولايات المتحدة وأوروبا وغيرها، من دول العالم".

    ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بـ"الرفيعة المستوى"، أن السعودية "تتصرف على أنها واحدة من دول الاعتدال بالمنطقة، وتستغل الدول الغربية من أجل خدمة مصالحها، ولكن من جهة أخرى تموّل حملة لنزع الشرعية عن إسرائيل، وتقود حملة ضد الاقتصاد الإسرائيلي، وتتخذ خطوات أخرى ضد إسرائيل، وهذا أمر يجب وضع حد له".

    وحسب خطة ليبرمان، من المنتظر أن تقوم إسرائيل بإرسال رسالة حادة اللهجة إلى الولايات المتحدة ضد السعودية، وتطلب منها التدخل واستخدام وسائل الضغط ضد السعودية لوقف حملاتها.

    في نفس الوقت، ستقوم إسرائيل بتوجيه وإرشاد كل مندوبيها في العالم، وكل المنظمات اليهودية، ومنها اللوبي اليهودي والقوة اليهودية في الكونغرس الأمريكي وأماكن أخرى، "للبدء بإزعاج السعودية ومضايقتها، وإدراج نشاطاتها فيما يتعلق بالارهاب على سلم الأوليات والتداول بها دولياً، وتداول موضوع وضع حقوق الإنسان في المملكة، ومكانة المرأة فيها وقضايا أخرى".

    كما تدرس إمكانية رفع دعاوى ضد السعودية في المحاكم الدولية، وفي محاكم في عدة دول بالخارج.


    جبهة جديدة

    وعبرت الصحيفة في تقريرها عن عدم رضا الجميع في إسرائيل عن هذه الخطوة، فهناك العديد من المسئولين في وزارة الخارجية الذين يرون أنه لا حاجة لهذه الخطوة المبالغ فيها، والتي ستكون بمثابة فتح "جبهة جديدة" لن تضيف لإسرائيل في هذه المرحلة أي فائدة.

    وذكر عدد من المسئولين أيضاً أن "السعودية لها سلبياتها، فهي ليست موالية للصهيونية، لكنها تتواجد بشكل واضح في محور الاعتدال، إنها تشجع الحل السياسي، وتقف من خلف مبادرة السلام العربية، وهي مهددة من قبل إيران والإسلام المتطرف، تماماً مثل إسرائيل".

    ويرى مسؤولون إسرائيليون أنه في الوقت الذي تدهورت فيه العلاقات بين إسرائيل وعدد من دول المنطقة، وكذلك بينها وبين الولايات المتحدة، لا حاجة للبحث عن فتح جبهة جديدة.

  3. #3
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2010  
    المشاركات
    4,150  
    ليلى الأخيلية غير متواجد حالياً

    أخي هشام ..

    خسئت أمريكا وإسرائيل ومن خلفها أن تمس ديارنا الطاهره مهما أحدثوا من ثرثره وبلبله حول نواياهم لشن حرب ضدنا ..

    [ تلك أمانيهم ] .. ونبقى نحنُ ذلك المقاتل الباسل الذي يهابه ألف سيفُ وحربه ..

    ولا تنسى إيران

    شكراً بكل الوجوه أخي

  4. #4
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  653
    تم شكره        198 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009  
    المشاركات
    10,339  
    Bejad M غير متواجد حالياً
    لماذا تضرب امريكا حلفائها بالشرق الاوسط وبالذات في هذا الوقت التي هي منكسره إقتصاديا؟
    أمريكا بالامس ضربت خصومها بالمنطقة وهم أفغانستان والعراق
    ليس هناك مصلحة من ضرب الأنظمة العميلة (العراق و أيران و اسرائيل أصدقاء ) لأن هذا سوف يؤدي إلى صعود قوه تمثل الشعب وتقدم مصلحته على أمريكا وبالتالي سوف يتحول الوضع إلى مايشبة إيران الخميني إن كان هناك خطر بالمنطقة فهو ليس من أمريكا بل من تخطيط أمريكا واسرائيل و إيران ولعل سر إنسحاب الشركات الأمريكية من المنطقة هو معلومات إستخباراتية تفيد أن إيران تخطط لعمل ما بالمنطقة بعد اخذ الضؤ الاخضر السماح لها من أمريكا واسرائيل ... لذا أمريكا تحاول تقلل من وجود مصالح لها بالمنطقة حتى تقلل من الأضرار المترتبة من التصدي لهذا التغيير؟؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة Bejad M ; 05-16-2010 الساعة 03:34 PM

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2008  
    المشاركات
    1,414  
    hisham555 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجه الرياض مشاهدة المشاركة
    أخي هشام ..

    خسئت أمريكا وإسرائيل ومن خلفها أن تمس ديارنا الطاهره مهما أحدثوا من ثرثره وبلبله حول نواياهم لشن حرب ضدنا ..

    [ تلك أمانيهم ] .. ونبقى نحنُ ذلك المقاتل الباسل الذي يهابه ألف سيفُ وحربه ..

    ولا تنسى إيران

    شكراً بكل الوجوه أخي
    القصد ان امريكا واسرائيل سوف توجة لايران ضربة ومن ثم تقوم ايران بتوجية صواريخها
    للمنطقة الشرقية وهذا يظر بامريكا حيث مصالحها الحيوية ليس المقصود بهجوم امريكي اسرائيلي
    ضدنا ركز اخي الغالي وجة الارض الظاهر انك ما أخذت قيلولة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.