نجحت لجنة إصلاح ذات البين بإمارة منطقة مكة المكرمة خلال الأيام الماضية في تزويج 6 نزيلات بدار رعاية الفتيات بمكة المكرمة، ممن شاركن في أحداث الشغب التي حدثت مؤخرا، بعدما ثبت صلاح سلوكهن، منهية بذلك قضاياهن المعلقة في أقل من شهرين.
وأكد عضو اللجنة المتخصص في قضايا رعاية الفتيات الشيخ عبد الكريم الطاش في تصريح صحفي أمس أن اللجنة وافقت على طلب عدد من الشبان لستر النزيلات ، ليتم عقد قرانهن داخل أروقة اللجنة، بحضور أولياء أمور 3 منهن، فيما قرر القاضي تزويج 3أخريات رفض أهلهن إبداء الرأي حول تزويجهن أو استلامهن.
وبين أن الفتيات هن 3 نزيلات من محافظة جدة وواحدة من كل من مكة وجازان وتبوك. وأشار إلى أن عمر أصغرهن 15 عاما، وأكبرهن 25 عاما. وكانت قضاياهن تغيّب عن المنزل، وقد شملهن عفو خادم الحرمين بمناسبة عودة سمو ولي العهد, موضحا أن 5من العرسان الذين اقترنوا بالنزيلات، غير متزوجين.
وبذلك أرتفع إجمالي عدد النزيلات المتزوجات إلى 103 حالات، منذ تدخل اللجنة في نظر ملفات قضاياهن قبل 8 سنوات، حيث بلغت نسبة نجاح الزيجات 99%، فيما انحصر الفشل في حالة واحدة نجحت اللجنة في تزويجها مجددا.وحذر الرئيس التنفيذي للجنة إصلاح ذات البين بإمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني من 7 أسباب رئيسية تساعد في بروز قضايا تغيب وهروب الفتيات، هي التفكك الأسري، وضعف الوازع الديني، وسوء التربية، والتراخي في الرقابة الأسرية، وتقلص دور الآباء وجفاف منبع العطف الأسري .



اعتقد كان في اجتماعات و مشاركات من اكثر من جهه من ضمنهم مشايخ و قد اوصوا بعدم زواج القصر اقل ما 17 سنه والان يزوجون واحده عمرها 15 سنه
ناس تعمل ضد بعضهم