النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  853
    تم شكره        40 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2009  
    المشاركات
    5,880  
    بونواف2010 غير متواجد حالياً

    تظاهر بالعمى 15 سنة حبا في زوجته

    تركَ رجلٌ زوجتهُ وأولادهُ مِن أجلِ وطنه قاصداً أرض معركة تدور رحاها علىَ أطراف البلاد ,
    وبعد إنتهاء الحرب وأثناء طريق العودة أُخبَرَ الرجل أن زوجتهُ مرضت بالجدري في غيابهِ فتشوه وجهها كثيراً جرّاء ذلك ..
    تلقى الرجل الخبرَ بصمتٍ وحزنٍ عميقينِ شديدينِ ...
    وفي اليوم التالي شاهدهُ رفاقهُ مغمض العينين فرثوا لحالهِ وعلموا حينها أنهُ لم يعد يبصر
    رافقوه إلى منزلهِ, وأكمل بعد ذلكَ حياتهُ مع زوجتهُ وأولادهُ بشكلٍ طبيعي .. وبعد ما يقاربَ
    خمسةَ عشرَ سنةٍ توفيت زوجتهُ ... وحينها تفاجأ كلّ من حولهُ بأنهُ عادَ مبصراً بشكلٍ طبيعي ..
    وأدركوا أنهُ أغمضَ عينيهِ طيلة تلكَ الفترة كي لا يجرح مشاعر زوجتِه عند رؤيتُه لها ...
    تلكَ الإغماضة لم تكن من أجل الوقوفِ على صورةٍ جميلةٍ للزوجة .. وبالتالي تثبيتها في الذاكرةِ
    والاتكاء عليها كلما لزمَ الأمر , لكنها من المحافظةِ على سلامة العلاقة الزوجية
    حتى لو كَلّفَ ذلك أن نعمي عيوننا لفترةٍ طويلة خاصة بعدَ نقصان عنصر الجمال المادي ذاكَ
    المَعبر المفروض إلى الجمال الروحي ربما تكونُ تلكَ القصة مِنَ النوادر أو حتىَ مِنْ محض الخَيال , لكنْ...
    هل منا من أغمضَ عينهُ قليلاً عنْ عيوبَ الآخرين وأخطائهم كي لا يجرح مشاعرهمْ ؟؟

  2. 5 أعضاء قالوا شكراً لـ بونواف2010 على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  7086
    تم شكره        1,915 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011  
    المشاركات
    11,590  
    senseye غير متواجد حالياً
    جزاك الله خيرا واصلح لك النية والذرية أبو نواف....اسعدتنا بهذه القصة اسعدك الله...

  4. #3
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  5553
    تم شكره        250 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    6,192  
    ذات الخمار غير متواجد حالياً
    القصة نادرة ولكن مغزاها عميق وهادف

    ( والتغاضي ) من الأساليب الناجحة في الحياة الزوجية وفي حل المشكلات

    ولو نظرنا للواقع فالبعض يحسب الهفوات ويعد الأخطاء

    وهذا قد أدى الى قلة البركة في البيوت وذهاب الرحمة والمودة

    أحسنت أيها الفاضل بالتوعية وصدقت بالنصيحة

    وليت هذا التوجه ينتشر بين الأفراد وهو ( قيادة الأسرة ) لأن بصلاح الأسرة واستقرارها

    يصلح المجتمع

    بورك فيك وفيما تكتب ......وسطرت كلمات رائعات أثقل الله بها ميزان أعمالك

  5. #4
    عمدة المنتدى
    نقاط التقييم  :  8847
    تم شكره        1,526 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010  
    المشاركات
    30,742  
    أبو أنس2011 غير متواجد حالياً


    بارك الله فيك أبا نواف
    مع أنني أعتقد أنها من الروايات
    أو بمعني أصح من الأساطير

  6. #5
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  8484
    تم شكره        3,390 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013  
    المشاركات
    31,202  
    الزعيمه غير متواجد حالياً
    ما اجمل الوفا بين الزوجين

    الله يعطيك العافيه ابونواف

  7. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1205
    تم شكره        249 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2012  
    المشاركات
    2,248  
    ابوالعتاهيه غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بونواف2010 مشاهدة المشاركة
    تركَ رجلٌ زوجتهُ وأولادهُ مِن أجلِ وطنه قاصداً أرض معركة تدور رحاها علىَ أطراف البلاد ,
    وبعد إنتهاء الحرب وأثناء طريق العودة أُخبَرَ الرجل أن زوجتهُ مرضت بالجدري في غيابهِ فتشوه وجهها كثيراً جرّاء ذلك ..
    تلقى الرجل الخبرَ بصمتٍ وحزنٍ عميقينِ شديدينِ ...
    وفي اليوم التالي شاهدهُ رفاقهُ مغمض العينين فرثوا لحالهِ وعلموا حينها أنهُ لم يعد يبصر
    رافقوه إلى منزلهِ, وأكمل بعد ذلكَ حياتهُ مع زوجتهُ وأولادهُ بشكلٍ طبيعي .. وبعد ما يقاربَ
    خمسةَ عشرَ سنةٍ توفيت زوجتهُ ... وحينها تفاجأ كلّ من حولهُ بأنهُ عادَ مبصراً بشكلٍ طبيعي ..
    وأدركوا أنهُ أغمضَ عينيهِ طيلة تلكَ الفترة كي لا يجرح مشاعر زوجتِه عند رؤيتُه لها ...
    تلكَ الإغماضة لم تكن من أجل الوقوفِ على صورةٍ جميلةٍ للزوجة .. وبالتالي تثبيتها في الذاكرةِ
    والاتكاء عليها كلما لزمَ الأمر , لكنها من المحافظةِ على سلامة العلاقة الزوجية
    حتى لو كَلّفَ ذلك أن نعمي عيوننا لفترةٍ طويلة خاصة بعدَ نقصان عنصر الجمال المادي ذاكَ
    المَعبر المفروض إلى الجمال الروحي ربما تكونُ تلكَ القصة مِنَ النوادر أو حتىَ مِنْ محض الخَيال , لكنْ...
    هل منا من أغمضَ عينهُ قليلاً عنْ عيوبَ الآخرين وأخطائهم كي لا يجرح مشاعرهمْ ؟؟
    هي اقرب للخيال من الواقع ولكن مغزاها عميق واهدافها نبيله
    بقوة نبل ناقلها
    جزيت خيرا
    يا بونواف
    ياجابر العثرات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.