(سبق) واشنطن::
رفع والدا معتقلين سعوديين سابقين "انتحرا" بجوانتانامو في يونيو 2006 - حسب الرواية الرسمية الأمريكية - قضية أمس ضد وزارة الدفاع (البنتاجون) ، مشيرين في عريضة الدعوى أنهما تعرضا للتعذيب ولأوضاع معيشية قاسية، ما تسبب في وفاتهما.
وقال مركز الحقوق الدستورية ومقره نيويورك أن والدا ياسر طلال الزهراني وصلاح علي عبدالله السلمي أكملا أوراق الدعوى التي قدمت أمس إلى المحكمة الجزئية الأمريكية في واشنطن.
وقال طلال الزهراني ، والد ياسر، أنه "من غير المهم هل كان موتهما متعمدا أو حادثا، بل المهم في الأمر أن الحكومة الأمريكية تتحمل الأمر".
وأضاف طلال أن إبنه تعرض للتعذيب والأذى المنظم لمدة 4 سنوات، مشيرا إلى أنه توفي وعمره 21 سنة.