النتائج 1 إلى 11 من 11

تفضل بالدخول ولن تندم باذن الله 000

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2006  
    المشاركات
    1,100  
    محشر الاسهم غير متواجد حالياً

    تفضل بالدخول ولن تندم باذن الله 000

    بســـــــــــــــــــــم الله الـــــــــــــــرحمن الــــــــــــــــرحيم

    نقلاً مما كتب أحد الإخوان جزاه الله خير في منتدى مجاور


    جـــــــــــــــــــــــــاء فيه ...........................


    ولنقرأ هذا المقطع لعل فيه فائدة كبيرة جدا
    فهو كلام العقلاء من الناس

    قال ابن القيم (ت751هـ) ـ رحمه الله تعالى ـ والمصائب التي تحل بالعبد، وليس له حيلة في دفعها، كموت من يعزُّ عليه، وسرقة ماله، ومرضه، ونحو ذلك، فإن للعبد فيها أربع مقامات:
    أحدها: مقام العجز، وهو مقام الجزع والشكوى والسخط، وهذا ما لا يفعله إلا أقل الناس عقلاً وديناً ومروءة.
    المقام الثاني: مقام الصبر إما لله، وإما للمروءة الإنسانية.
    المقام الثالث: مقام الرضى وهو أعلى من مقام الصبر، وفي وجوبه نزاع، والصبر متفق على وجوبه.
    المقام الرابع: مقام الشكر، وهو أعلى من مقام الرضى؛ فإنه يشهدُ البليةَ نعمة، فيشكر المُبْتَلي عليها)(2).

    وقد علق على هذه المقامات الأربع الشيخ محمد بن عثيمين(3) ـ رحمه الله تعالى ـ فقال: للإنسان عند حلول المصيبة له أربع حالات:
    الحال الأول: أن يتسخط.
    الحال الثاني: أن يصبر.
    الحال الثالث: أن يرضى.
    الحال الرابع : أن يشكر.

    هذه أربع حالات للإنسان عندما يصاب بالمصيبة:

    أما الحال الأول: أن يتسخط إما بقلبه أو بلسانه أو بجوارحه.
    ـ فتسخط القلب أن يكون في قلبه شيء على ربه عز وجل من السُّخط والشره على الله ـ تعالى ـ والعياذ بالله وما أشبهه، ويشعر وكأن الله قد ظلمه بهذه المصيبة.

    ـ وأما باللسان فأن يدعو بالويل والثبور، يا ويلاه! يا ثبوراه! وأن يسب الدهر فيؤذي الله عز وجل وما أشبهه.
    ـ وأما التسخط بالجوارح مثل: أن يلطم خده، أو يصفع رأسه، أو ينتف شعره، أو يشق ثوبه، وما أشبهه ذلك.

    هذا حال السخط حال الهلعين الذين حرموا من الثواب، ولم ينجوا من المصيبة بل الذين اكتسبوا الإثم؛ فصار عندهم مصيبتان: مصيبة في الدين بالسخط، ومصيبة في الدنيا لما أتاهم ممَّا يؤلمهم.
    أما الحال الثانية: فالصبر على المصيبة بأن يحبس نفسه؛ هو يكره المصيبة ولا يحبها، ولا يحب إن وقعت، لكن يصبّر نفسه؛ لا يتحدث باللسان بما يسخط الله، ولا يفعل بجوارحه ما يغضب الله تعالى، ولا يكون في قلبه على الله شيءٌ أبداً؛ صابر لكنه كاره لها.
    والحال الثالثة: الرِّضى بأن يكون الإنسان منشرحاً صدره بهذه المصيبة ويرضى بها رضاءً تاماً، وكأنه لم يصب بها.
    والحال الرابعة: الشُكر فيشكر الله ـ تعالى ـ عليها، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا رأى ما يكره قال:"الحمد لله على كل حال"(4).
    فيشكر الله من أجل أن يُرتب له من الثواب على هذه المصيبة أكثر مما أصابه.


    أسأل الله أن يجعلني وإياكم من الصابرين على أقدار الله الراضين بها الشاكرين الله عليها

  2. #2
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    133  
    سعود حامد غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك وجزاءك الله خيراً ووسع الله لك في رزقك

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    2,621  
    احمد ابوحمود غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك وجزاك الله كل خير .............

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    775  
    المتفائل جداً غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك وجزاءك الله خيراً ووسع الله لك في رزقك

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    627  
    sultan2006s غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك وجزاك الله كل خير

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    1,880  
    اسنعوسي غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك وجزاك الله كل خير

  7. #7
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2005  
    المشاركات
    210  
    hglajhr غير متواجد حالياً
    جزاك الله خيرا كثيرا الحمدلله على كل حال عدد ماكن وعدد ماسيكون وعدد الحركاتي وسكون


    مثلهم سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم ومثلهم استغفر الله واتوب اليه

  8. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    660  
    nader11 غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير

  9. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  26
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2005  
    المشاركات
    597  
    thunder19 غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك اخي الكريم

  10. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004  
    المشاركات
    3,424  
    المـــــتحـــدي غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير

  11. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    3,868  
    صايد النسب غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.