وسط أعلى قيمة تداول أسبوعية في تاريخ سوق الأسهم السعودية، واصل مؤشر السوق ارتفاعاته الحادة هذا الأسبوع متجاوزاً حاجز 18000 نقطة ومستقراً عند 18751.78 نقطة يوم الخميس 26 يناير 2005 كأعلى قيمة إغلاق في تاريخه. يأتي هذا الارتفاع مدفوعاً بشكل رئيسي بالصعود القوي لسهم "الاتصالات السعودية" بنسبة 15% على إثر توقعات المستثمرين لأرباح جيدة في الربع الرابع والتي لم تُعلن بعد وكذلك ارتفاع سهم "الراجحي المصرفية" بنسبة 18.0% متأثراً بتحقيق الشركة لأرباح قياسية لعام 2005 وبنمو أرباح نسبته 92% عن 2004. كما ساهم سهم "سابك" في صعود المؤشر بعد إعلان الشركة عن أرباح قياسية في 2005 بالرغم من انخفاض أرباح الربع الرابع بنسبة 7% عن أرباح الربع الثالث فيما تراجعت نسبة نمو الأرباح السنوية إلى 35% لعام 2005 مقارنة بنسبة 112% لعام 2004. ويُلاحظ ارتفاع أسهم شركات المضاربة بشكل كبير هذا الأسبوع حيث صعد "مؤشر بخيت لأكبر 20 سهم مضاربة" بنسبة 13% مع العلم أن النتائج المالية للربع الرابع لتلك الشركات قد أظهرت خسائر قدرها 2.1 مليون ريال حتى الآن مقابل أرباح قدرها 22.1 مليون ريال في الربع الثالث والتي كانت معظمها نتيجة الاستثمار المباشر في أسهم شركات مساهمة أخرى والتي أصدرت بصددها هيئة السوق المالية قراراً هذا الأسبوع يقضي بعدم جواز شراء الأوراق المالية المدرجة في السوق أو بيعها من قبل الشركات المساهمة المدرجة في السوق إلا من خلال صندوق استثمار أو محفظة خاصة يديرها شخص مرخص له، كما يقضي هذا القرار بأن على تلك الشركات المساهمة المستثمرة في أسهم شركات أخرى تصحيح أوضاعها خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر من تاريخ القرار. ومن المتوقع أن يكون لتلك القرارات أثر إيجابي في حماية المستثمرين وإرساء المزيد من الشفافية في السوق. هذا وقد تفاوتت أسعار النفط هذا الأسبوع إذ ارتفعت بداية الأسبوع متأثرة بانخفاض صادرات روسيا من الغاز الطبيعي وصادرات نيجيريا النفطية بالإضافة إلى استمرار أزمة برنامج إيران النووي. بينما انخفضت أسعار النفط بعد ذلك بسبب ارتفاع مخزون الولايات المتحدة الأمريكية من الجازولين والمواد البترولية المكررة بنسبة أكبر من المتوقع حيث أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم أمس الأربعاء 25 يناير مسجلاً 65.6 دولاراً بدون تغير يُذكر عن سعره قبل أسبوع. هذا وقد أغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم يوم الخميس 26 يناير 2006 مسجلاً 18751.78 نقطة بارتفاع نسبته 6.2% عن إغلاق الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 12.2% منذ بداية العام. أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي فقد ارتفعت هذا الأسبوع حيث بلغت 206.5 بليون ريال مقابل 97.3 بليون ريال للأسبوع الماضي. وقد استحوذت أسهم "سابك"و "مجموعة صافولا لهذا الأسبوع على أعلى نسبة من التداول في السوق بنسبة بلغت 5% لكلا منهما، ثم أسهم "شركة القصيم الزراعية" بنسبة 4%.

توقعات الأسبوع المقبل:
بعد ظهور النتائج المالية لعدد من الشركات القيادية والتي أظهرت نموا كبيراً في أرباح 2005 مقارنة بعام 2004 مقابل تراجع أرباح معظم القطاعات في الربع الرابع مقارنة بالربع الثالث، نتوقع أن يبقى المستثمرون في حالة ترقب لنتائج الشركات القيادية الأخرى لكي يتمكنوا من إعادة تقييم مراكزهم الاستثمارية بعد ظهور تلك النتائج.